/* */

رواية جحيم العشق البارت الرابع والعشرون

To report this post you need to login first.
4
(5)

 198 اجمالى المشاهدات,  2 اليوم

رواية جحيم العشق

البارت الرابع والعشرون

الظابط قص عليهم ماحدث
جلس ادم بصدمه فقد خسرها الان هو المخطئ هو من ضيعها من بين يديه هو من سمح لهذه الخطه اللعينه ان تسير لماذا يحدث معها ذلك وهي بها برائة العالم كله لالا هو لا يستطيع العيش بدونها لا تضعف ياادم لا تضعف يجب عليك تقوية نفسك حتي تستطيع اعادتها الي احضانك مره اخري
نظر ادم الي طارق الجالس بوجوم وشرود :ازاااي دا يحصل وانتو موجوودين ازااااي وتوجه بالسؤال لطارق:ملييكة فين
طارق:معرفش معرفش انت غبي انا فعلا كنت ناوي اخطفها بس اللي حصل ان بعد ماوصلت للكافيه لقيت ضرب نار من ناحيتين واحده بتاعت الشرطة وواحده انا معرفهاش وجت عربيه من الجهه المجهوله دي وخدتها بسرعه فضلت تصرخ انا كنت بحاول انقذها من ايديهم وكنت هجري وراهم بس الشرطه جت وقبضت عليا
لكمه ادم بقوه وظل يضربه ليفرغ به شحنة غضبه وخوفه عليها
الظابط:ادم بيه اهدي دا مش هيجيب نتيجه
نظر ادم لطارق:لو حصلها حاجه اترحم علي روحك وخرج من المكتب ووضع يده علي صدره قلبه يوجعه بشده يريد ان يصرخ ولكن لا يستطيع
وضع ادهم يده علي كتف ادم فالتفت ادم له عيناه حمراء من شدة الغضب
ادهم:اادم اللي حصل صعب علينا كلنا بس احنا دلوقتي ايدينا مربطه مش هنعرف نعمل حاجه باننا منعرفش مين الطرف التالت دا لازم نهدي باي طريقة عشان نعرف نفكر ادم مليكة محتاجالنا دلوقتي لازم نفكر
اومأ له ادم وعادو الي الڤيلا وقصو علي الجميع ماحدث وقعت كارما مغشيا عليها اما سلمي وندي فكانو مصدومين
سلمي ببكاء:كارما كارما حبيبتي اصحي بقا
ندي:كارما والنبي متقلقنيش عليكي
عمار:هاتي برفيوم بسرعه
احضرت ندي زجاجه البرفيوم ورش عمار لكارما فبدأت تفيق وما ان نظرت لهم حتي استوعبت مايحدث فشرعت بالبكاء:مليكة ياادم مليكة الله يخليك رجعهالي والنبي ياادم هي متستاهلش كل دا
عمار بالم:اهدي ياكارما وان شاء الله هنرجعها باذن الله
وبعد فتره من الصمت
سلمي:ماهو ياجماعه لازم نعرف مين اللي خطفها والا كدا مش هنعرف عنها حاجه خالص
ندي:المشكله ان مليكة ملهاش اعداء خالص غير طارق وباباها يعني …….
قاطعها نظر الجميع اليها فتنحنحت:ايه ياجماعه انا قولت حاجه غلط
نهض ادهم من مكانه وذهب اليها وقبل رأسها بلهفه :ربنا يخليلنا الدماغ النضيفه دي
خجلت ندي بشذه من حركة ادهم
ادم بلهفه:مفيش غيره ياادهم يعملها بما ان طارق معانا يبقي مفيش غير ابوها
عمار:بس في مشكله ياجدعان اننا هنلاقي ابوها دا فين انتو مش فاكرين احنا دورنا عليه اد ايه وفي الاخر مش لقيناه بردو
ادم بامل:المرادي هنلاقيه ان شاء الله
…………..
في مكان شديد الظلام تستيقظ مليكة تلتفت حولها ولكن لا تري شئ تتذكر ماحدث معها منذ قليل وتبكي كثيرا وهي خائفه من هذا المكان المرعب الذي لا يسمع ولا يري فيه شئ تحاول تحريك يدها او قدميها ولكن لا تستطيع فهي مقيده تصرخ بشده:انتو ميين مين اللي جابني هنا انتو ياناس ياللي برا حد سامعني حد موجود هنا
لم يرد عليها احد فتبكي كثيرا ولكن مالبثت ان سمعت صوت خطوات تقترب منها هي خائفه ولكنها تريد ان تعرف من خطفها
انفتح الباب فجأة
مليكة:انت مين وانا فين انا هنا لييه
اقترب منها الشخص شيئا فشيئا فارتجفت هي حتي انيرت الانوار
فنظرت حولها مصدومة ثم نظرت اليه وفتحت عينيها مذهوله ومرتعبه وهي تري هذه الابتسامة السمجه المخيفه علي وجهه وهو يقترب منها فصرخت :بابااااااااا😮😮
سمير وهو يضحك بشر ويقترب منها:كويس انك لسه فاكراني
مليكة برعب وهي ترتجف فقد عادت اليها الحاله مره اخري واخذت تصرخ كثيرااا:لاااااااااااا ابعد عنييي انت قتلتهم انا ااانا شوفتك ليييييييه ياماماااااااا وظلت تصرخ
سمير بضحك:ههههههههههههههه اهدي اهدي ايوه ياحبيبة قلب بابا انا اللي قتلتهم وكنت هقتلك انتي كمان بس انتي للاسف هربتي بس علي مين جبتك تاني واديكي قاعده قدامي اهو بشحمك ثم نظر لها بشهوه:ولحمك
اما هي كانت لا تعي شئ فهي فقط تصرخ بسبب حالتها
سمير:هههههههه صرخي من هنا للصبح محدش هيسمعك انا همشي دلوقتي عشان لو قعدت شويه مش هتحكم في نفسي بصراحه سلااام وراجعلك تااااني بس اما الباشا يرجع وخرج من الغرفه
ظلت مليكة تصرخ:ااااااادم مامااااا حد يلحقني ثم اصبح جسدها يرتجف بشده كمن صعقته كهرباااء:لالا مش هموت علي ايديه لا ادم هييجي يامليكة اهدي ادم وعدك انه هيحميكي من ابوكي ابويا ههههههههههههههههه هيحميني من ابويا ثم صرخت بشده مره اخري وظلت علي حالتها هذه حتي اغمي عليها
باليوم التالي استيقظت مليكة علي اثر المياة الباردة التي تم القاؤها علي جسدها ففتحت عينيها وجدت رجل اخر يقف امامها ينظر لجسدها التي التصقت به الملابس بشهوه
مليكة:ااانت انت عايز مني ايه
علي:لا ياقطه انتي متتكلميش خاالص لحد ماالباشا ييجي ولو اني كان نفسي ابقي الاول بس يلا مش مهم ممكن اتفق مع الباشا ونكون مع بعض ههههههههههههههه
مليكة ببكاء:حراام عليكم انا عملتلكم ايه انا والله ماعملتش حاجه انا عايشه في حالي هوو هو اللي قتل ماما واخواتي
علي احس بشفقه قليله علي هذه الفتاه ولكن هو لا يستطيع فعل شئ فهو كما يقال عبد المأمور :بصي يابت انتي انا مليش دعوه كرم باشا وسمير هما اللي امروني اجيبك هنا ثم نظر لها بخبث مش عايزه تشربي ميا
اومأت له مليكة
فنادي علي:حسن انت يازفت
حسن :ايوه ياعلي باشا
نظر له علي بخبث:الانسه يتجابلها كل ماتطلب ميا تنفذو امرها بس ميدخلهاش اكل الا بإذني
حسن وقد فهم الامر:امرك ياعلي باشا
خرج علي من الغرفه
مليكة ببكاء :ياارب انجدني منهم ياارب انا تعبت انت فين ياادم
وظلت مليكة ثلاثة ايام علي هذا الحال وفي كل مره يدخل سمير اليها تأتي لها الحاله ويغشي عليها وينتهي بها الامر الي الاستيقاظ علي الماء البارد وكان لها شرب الماء والعصير فقط ولا اكل لها ولكن كان هناك شئ غريب تشعر به هو انها لي كل مره تطلب عصير بكميه اكثر من المره السابقه وكذلك الامر مع المياه وايضا تشعر بصداع قوي وان الشئ الوحيد الذي يهدأها هو العصير فهو يجعل جسدها يرتخي بشكل مريب ولكنها لم تضع للامر اهميه فهي اصبحت شاحبه اللون شفتيها بيضاء واصبحت جسد لا حياه به واصبحت نحيفة كثيرا من قلة الطعام وحزنها هي فقط تتمني ان ياتي لها ادم وكل دقيقه تمر عليها لا يتوقف لسانها علي الدعاء بان ياتي لها ادم
حتي دخل عليها علي بمساء اليوم التالت
مليكة بتعب:عايزه عصير او ميا
علي بخبث:خلص العصير ومفيش ميا
مليكة بترجي وبكاء والالم يزداد بها :ارجووك الله يخليك مش هعمل صوت والله بس عايزه عصير والنبي
دخل سمير الغرفه:البت دي عايزه ايه ياعلي
مليكة بصراخ:لاا انت ايه اللي جابك تااااني حتي هدأ صوتها بسبب الالم :عايزه عصير والنبي ااااااااااه دماغي اااااااااااه ابوس ايدك عايزه عصيير
سمير بخبث:طب متديها عصير
علي بمكر:للاسف العصير خلص
ذهبت مليكة الي رجل علي وقبلتها :ابوس رجلك والنبي شوية صغيرين حتي الله يخليك
علي بشفقه طب استني ثانيه هشوف في برا ولالا
مليكة:لاااااا متسيبنيش معاه والنبي
علي:سمير باشا عايزك برا ثواني
سمير:يلا وضربها برجله في جنبها بشده وبصق عليها وخرج
مليكة ببكااء والم:اااااه يااااادم انت فيين هاتولي عصير والنبي اااااه
بالخارج
علي:سمير باشا انا هجيبلها عصير
سمير:انت اتجننت لا طبعا خليها كدا لحد متبقي تحت ايدينا نعمل فيها اللي احنا عايزينه
لما تبقي تحت رحمتنا
علي بشفقه:بس دي تعبانه اوي وحرام كدا
سمير:بقولك ايه ياض الحنيه اللي بتظهر فجأه دي بلاش منها وبعدين بطل ازعاج بقا الباشا جاي كمان شويه اخيرااا
علي:الباشا جاي انهارده
سمير:اه ويلا عشان نجهز اللي الباشا قال عليه
علي:بس…
سمير:مبسش ياعلي يلا بقولك والا هييجي يطين عيشتنا
……..
اما عند مليكة فاصبحت تخربش نفسها من شدة الوجع واخذت تضرب جبينها في الحائط وهي تصرخ 😔
……..
اما في بيت اصبح جميع من فيه لا يسمع منهم الا صوت البكاء والعصبيه فاصبح الجميع يحملون هم اختفائها ولا يوجد طرف خيط واحد يصلهم اليها
دخل ادم وجدهم مجتمعون
ادهم:هتفضل كدا تمشي ومترجعش الا الفجر ياادم لازم تفوق عشان نلاقيها
ادم بضحك:نلاقيهااا هههههههههههه بقالها تلات ايام مختفيه ومش قادرين نوصلها انا مش قادر اتخيل حتي الحاله اللي هي فيها دلوقتي
ادهم بصراخ:ادم فوووق مش كدا مليكة كويسه وهنلاقيها
ادم بصراخ كمن عاد الي واقعه وعيونه بدأت تدمع:قلبي واجعني عليها ياادهم مش قادر اتخيل اللي بيحصل معاها دلوقتي انا وعدتها اني هحميها بش مقدرتش ياادهم مقدرتش انت مش فاكر كلام كريم ياادهم لما قالنا انها مينفعش تشوف ابوها الا بعد ماتخف خاالص والا هتنهار او تموت ليييييه بيحصل معاها كل دا ليييه ااااااااااااه ياااااااارب ثم جلس علي الارض وهو يبكي :خلاص كدا هي راحت مني
ادهم بوجع:اااادم لا هي كويسه اوعي تفقد الامل عشانها هي ع الاقل عشان خاطرها هي حاسه بيك ياادم اوعي تفقد الامل ياادم اوعي
نظر عمار اليهم ثم الي كارما وجدها شارده ظل ينادي عليها حتي فجأه
كارما:يااجماااعه احنا ازاي دا مجاش في دماغنا
انتبه الجميع اليها ومن ضمنهم ادم ليحثوها علي اكمال كلامها
كارما:ياجماعه مليكة اتخطفت من قدام كافيه والكافيه دا مشهور واكيد فيه كاميرات
ادهم يكمل:فاحنا نروح وناخد شرايط الڤيديو اللي هناك ونشوف رقم العربيه اللي خطفتها
ادم بلهفه:يلا ياادهم بسرعه
وخرجو بالفعل من الڤيلا وذهبو الي الكافيه
المدير:لا طبعا يااساتذه مينفعش الشرايط دي بتطلع للشرطة بس
ادهم اخرج له الكارنيه فوجد انه ظابط شرطة
المدير بارتباك:اااسف حضرتك اتفضل هبعت اجيبلك الشرايط حالا
شاهد ادهم وادم الشرايط ووجدو رقم السياره وذهب ادهم الي المرور ليعرف من صاحب السياره فوجد
المدير:حضرت الظابط العربيه دي من مكتب……..لتأجير السيارات
ذهب ادهم وادم لعنوان المكتب
المدير:حضرتك العربيه دي اتاجرت بتاريخ…….. لاستاذ……حسن كامل عابدين رقم بطاقته………….
اتصل ادهم بصديقه:اعرفلي عنوان صاحب البطاقه ده دلوقتي حالاااااا
صلاح:حاضر عشر دقايق واتصل بيك تاني
وقف ادهم وادم يلتقطون انفاسهم منتظرين اتصال صلاح باادهم
………….
كانت هي مازالت تصرخ بالم ووجع حتي دخل عليها رجل لاول مره تراه فركضت مليكة اليه:ابوس ايدك خرجوني من هنا او بص مش عايزه اخرج بس خليهم يجيبولي عصير
الباشا بضحك:ههههههههههههه براڤو عليكم دي بقت مدمنه محترفه
مليكة بصدمه:مدمنه!!
الباشا:ايه ياقمر اول مره تعرفي انك بتشربي كل دا مخدرات وبقيتي خلاص مدمنه
اغشي عليها من الالم والصدمة
فنظر الي جسدها الباشا بشهوه :لا عفارم عليك ياسمير عرفت تخلف
سمير:تسلم ياباشا
الباشا :هاتلي ميا يابني
واخذ حسن المياه واعطاها له فسكبها علي مليكة فاستيقظت حتي اتضح لها كل شئ ولكنها لا تستطيع الكلام بسبب الم رأسها :ابوس ايدك انا خلاص عرفت انها مخدرات بس انا مش قادره والنبي كوبايه واحده الله يخليك
البااشا بخبث:هاتلي الحقنه يابني
مليكة برعب:حقنه ايه
الباشا:متخافيش دي حقنه هتريحك اكتر من العصير بكتير
مليكة بلهفه وهي لا تشعر الا بالم:طب انا موافقه ماشي بس الله يخليك بسرعه
احضر له حسن حقنه المخدرات واعطاها لمليكة حتي وجد جسدها يتراخي حينها اخذ يحسس الباشا علي وجهها وجسدها بقذاره وهو يعريها امامهم تركها فقط ببعض الملابس الخفيفه التي تظهر اكثر مما تخفي وهي مستسلمه لا تشعر بشئ فهي تعيش حياتها بداخلها فهي تعتقد انها مع ادم الان ولكن عندما صفعها الرجل استفاقت مليكة من خيالها وهي تنظر حولها ثم نظرت لنفسها فوجدتها بهذه الملابس الخفيفه فاخذت تصرخ بشده وهي تحاول ستر جسدها عن عيونهم ولكن مع كل صرخه صفعه من الباشا ثم لكمه من سمير ولكن حسن وعلي يقفون كل منهم ينظرون لها بشفقه شديده حتي اغشي عليها من شده الضرب
حسن :باشا
الباشا:عايز ايه
حسن:معلش ياباشا انت عارف بقالي كتير مروحتش للعيال فممكن اروح اشقر عليهم ساعه واحده بس انهارده
الباشا :لا انا مبسوط انهارده روح بات مع عيالك وتبقي عندي بكره الصبح
حسن قبل يده:ربنا يخليك لينا ياباشا
وذهب الي منزله
…….
صلاح:العنوان …………..
ادهم:ماشي شكرا ياصلاح يلا ياادم
وذهب ادم وادهم الي منزل حسن
فتظهر لنا علي الشاشه ثلاثه مشاهد
الاول…..
حسن:علي انا رايح البيت وهبقي عندك بكره حاول تحنن الباشا ع البت دي شويه
علي:ماشي ياحسن هحاول
وذهب حسن وركب سياره اجرة وفي طريقه الي البيت
……..
الثاني…..
ادم:سرع شويه ياادهم
ادهم:مفيش اكتر من كدا سرعه يابني
ادم:يااارب نلاقيها ياارب
ادهم:هنلاقيها متخافش
واكملو طريقهم الي منزل حسن…
……….
الثالث……
كانو البنات جالسين ليس عليهم الا الدعاء والصلاة ليجدو مليكة
عمار:مش هينفع نقعد كدا لازم نكون معاهم دلوقتي
احمد:مش هينفع عشان منبوظش الخطه ادهم قالي اول مااتصل بيك تيجو مع القوه
عمااار :ياااااارب نلاقيها
امن الجميع خلفه:ااااامين
…..
الرابع….
مليكة جالسه تبكي وجسدها ينتفض من الالم والجروح العميقه علي وجهها وجسدها :ااادم مش هيقبل بيا اكيد دلوقتي بعد ماواحد شاف جسمي وكمان مدمنه مخدرات اكيد مش هيقبل بيا انا لازم اخلص نفسي من الحياة دي ثم ابتسمت انا جيالك ياماما وهي تنظر لقطعه من الزجاج المكسور امامها وتبتسم بالم بلا حياة
…….
ادم هينقذ مليكة ولا مش هيلحق وهتموت؟
هيعمل ايه اما يعرف انها مدمنه مخدرات؟
طولت البارت شويه اهو اخد مني وقت كبير لحد ماجبت افكاره اصلا عشان بحس انكم بتقدروني بجد بحبكم جدااا
رأيكم؟
روما علي✌🌼
30 ڤوت و20 كومنت وزي ماوعدتكم ان البارت دا هيكون نار احب اقولكم ان البارت اللي جاي هيكون جامد ان شاء الله وهيعجبكم ❤
رواية جحيم العشق البارت الخامس والعشرون

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 4 / 5. عدد الأصوات: 5

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful...

Follow us on social media!


Subscribe
نبّهني عن
guest
0 تعليقات
Inline Feedbacks
View all comments
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x
Reel-Story © 2020 | Established in 2019 Privacy Policy I Terms & Conditions I Site map I Contact