Reel Story
@REELSTORYCOM
banner
فبراير 29, 2020
300 Views
0 0

رواية طبيبه هزت عرش قلبي الحلقة الرابعة والعشرون

Written by
3.1
(16)

 3,644 اجمالى المشاهدات,  2 اليوم

وقت القراءة المقدر: 8 دقيقة (دقائق)

طبيبه هزت عرش قلبي 💜

فرحه

مازن بصدمه : بتتكلمي جد
زهره تبص ل عدنان وخاالد وتضحك وتقول : بهزر معااك
مازن بتنفس : ربناا يساامحك كنت همووت
زهره بمكرر : للدرجه دي
مازن بحب ظاهرر : واكترر
خالد : ينفع ياا زهره عاوز يخطبهات النهارده
زهره ب حمااس : اهاا ينفع الله هروح البسهاا الطرحه و هتيجي تلبسهااا في الاوضه علشان مش هتعرف تقوم
وتطلع تجرري
خالد : صح بكلم واحده اجن منه
مازن بفرحه : ولهي مفيش غيرر مرات اخويااا
عدنان بصدمه : مجنونه اناا متجوز مجنونه
شويه ويطلعوو
ليلي قاعده علي السرير مكسوفه
مازن يقرب وهوا باصص ليهاا ب الحب والكل واقف وزهره بتصور
يمسك اديهاا ولبسهاا الدبله ويبوس اديهاا ليلي وشهاا يحمرر
خالد : يااشيخ احترمني طيب
مازن : اكترر من كدا
ويديهاا الدبله تلبسه
عدنان ب حصره : حقق كل احلامه محظوظ
زهره : بتقول حاجه
عدنان : مبقولش
طائف يروح عندهم
مازن يشيله
وزهره تصورهم
+-*-*-* يعدي اليوم
زهره تنزل
تلاقي عدنان و طائف ومازن مستنينهاا
كانوو بيتكلموو ويضحكوو
زهره : يلا
عدنان : يلا
ويركبوو
يوصلو مازن
وتروح هياا و عدنان وطائف
بيتهم
يوصلوو
سالي مستنيااهم
زهره تحضنهااا
وتسبهم. عدنان بيحكي ل امه الي عمله مازن ومعااه طائف وتطلع تغيررر وتلبس قميص بيتي مريح
وتناام
شويه وعدنان يدخل
يلاقيهاا نايمه وكانت حلووه جدا
عدنان لنفسه : الحمدلله اني سبت طائف يباات معي ماما لان زهره مش هتجبهااا ل بررا النهارده
يدخل يااخد شاور
والجوو كان حررر يلبس شورت بس
ويطلع يناام جنبهاااا
*-*****-*-**- زهره تصحي تلاقي الساعه 12 وعدنان وطائف مش جنبهاا
تقوم
تلاقي عدنان واقف في الشرفه
زهره تقرب عنده وتقول : عدنان طائف فين
عدنان يبص ليهااا ويقول بنبره متوتره : مش هنااا سالي اخدته يناام معاهاا
زهره شعرهاا كان مفرود تجيبه علي جنب تظهرعنقهاا الابيض
عدنان بااصص ليهاا ب شوق
يقرب منهااا جامد
زهره تتوتر وتقول : عدنان في اي ابعد
يقاطع كلامهاا قبله من عدنان
ويشلهااا و ……….تسكت شهرذات عن الكلام الغير مبااح
-*–*-*-*-***** تااني يوم
زهره تصحي من النوم ب الم في جسدهاااا
تبص متلاقيش عدنان جنبهااا
تفتكرر الي حصل امبارح
زهره تبتسم ب حزن : كنت وحشتني جدددا
دموعهاا تنزل مشيت علشان متواجهنيش انتاا لسه بتحبني دا الي اكتشفته امباارح حبك م قلش دا زاد مستحيل ابعد عنك تاني لوو حصل اي
هرجعك لياااا
وتقوم تاخد شاور
وتلبس طقم عباره عن شورت وتيشرت ب حملات مبين تفاصيل جسمهااا
تقعد علي السرير
وتمسك الفون وتقول : اتصل اشوفه فين
زهره : هتصل
وترن
-*-*-*-*-*-* عند عدناان
قاعد علي مكتبه
يرجع براسه ل ورا ويقول ب تانيب : ازاي مقدرتش تمسك نفسك انتااا غبي
زمانهااا زعلانه و ممكن تكون بتعيط
يااربي
اناا بحبهاا بس لازم هياا تعرف غلطهاا وتصلحه
يفتكرر الي حصل امباارح ويبتسم ابتسامته الساحرره لسه زاي م هيااا متغيرتش
فونه يرن
يلاقيهاا
عدنان يرد ب سرعه
ويقول : انتي كويسه فيكي حاجه طائف وماما كويسين
زهره بكسوف و ضحكه بسيطه : كله كويس بس كنت بطمن عليك لانك مشيت قبل م اصحي بس
عدنان مصدوم ويقول : اناا تمام
زهره بكسوف اكبرر : طب هترجع امتاا
عدنان : نص ساعه هخلص شغل وهرجع انتي كويسه
زهره بكسوف : اهاا طيب هستنااك متتاخرش
وتقفل بسرعه
عدنان بصدمه : دعوتي استجابت ولا اي دي عمرهاا م اتصلت علياا ولا اطمنت عليه كدا
مش مصدق
يبص في الورق ويقول : مش هقعد انااا هروح
ويقووم بسرعه
-*-*-*-***- عند زهره
تحط الفون جنبهااا وتفضل تتنطط
ساالي تدخل ومعاهاا طائف
زهره تفتح اديهاا
ليه
طائف يحضنهااا جامد
زهره ب فرحه : وحشتني يااا طفطف
طائف : وانتي كمان يا مامي
ساالي ب تساؤل : اي الي مفرحك كدا ياا زهره
زهره تبص ليهاا وتتكسف وتسكت
ساالي تقعد جنبهاا : لاء احكيلي
زهره بكسوف وفرحه : اناا فرحانه جدا انتي طبعاا عارفه ان اناا وعدنان رجعناا علشان طائف علاقتناا مكنتش زاي الاول
وتضيف ب كسوف عارم
المهم امبارح قرب مني
و انااا فرحت جدا و وعدت نفسي اني مسبوش تااني انا بحبه جدددددا مش بحبه بعشقه كماان
ساالي تحضنهاا ب سعااده : يااحببتي فرحتيني ربناا يحفظكم اناا كنت بدعي ولهي يلا بقاا انجزو عوزه بنت صغننه لاڤانياا
زهره بكسوف : انشاء الله
-*-*– عند عدناان
يوصل البيت
ويطلع علي فوق يلاقي زهره قاعده ومعاهاا سالي وطائف
ويسمع الحوار بين زهره وساالي
عدنان ب مكررر : بقااا وقعتي زايي مااشي يابنت السعدني
ويدخل
زهره تبص ل ساالي وتسكت
طائف يجري عليه ويحضنه
عدنان يبوسه ويقول : مالكم قاعدين هناا ليه
ساالي بخبث : اصل زهره مش قادره تقوم
ف قولناا نقعد هناا
زهره تتكسف جامد ووشهاا يحمرر
عدنان ب مكرر : تلاقيه برد بس ياا ماما هيكون اي يعني انتي عارفه زهره اي حاجه تفهه ب تهدهاا ماابالك البرد بقاا
زهره ووشهاا احمرر جدا : انااا هدخل الحمام
وتجري بسرعه
ساالي بضحك : بتتكسف جامد
عدنان بضحك : اهااا جددا يعني
طائف : بابي يلا نلعب
عدنان : طيب انزل معي تيتاا واناا هغيرر وانزل العب معااك
طائف بفرحه : ماثي و يمسك ايد ساالي
ساالي بضحك : طيب نازله
وتنزل
زهره تطلع تبص متلاقيش حد
تتنفس ب عمق
وهياا مغمضه عنيهاا
تفتحهاا تلاقيه في وشهاا
زهره ب توتر : فين مامااا…و طائف
عدنان وهوا بيقرب منهاا : نزلوو تحت سيبك منهم
زهره بتوتر : اي
عدنان يبعد ويقول : مفيش غيري هدومك وهننزل كلنااا تحت
زهره طيب
وتمشي من قدامه وعدنان يدخل ياخد شاور
-*-*-*-* عند ليلي
تروح للدكتور
هياا وخالد معاهاا
تلاقي مازن
مازن يروح عندهم ب قلق : بتعملوو اي هناا انتي كويسه ياا ليلي
خاالد : اهاا كناا جايين نطمن عليهااا بس نشوف الجرح لم ولا لسه هياا ليلي مقلتش ليك
مازن ب ارتيااح : اهااا
يبص ل ليلي ويقول قالتلي بس نسيت
خالد : طب هروح اجيب العلاج دا وانتااا ركبهاا عربيتي
مازن : تمام
يركبهاا
ليلي تلاقيه زعلانه
تقول : مازن اناا ولهي اتكسفت اكلمك مش حكاايه حاجه
مازن ب تنهيده : ليلي اناا بحبك وبخااف عليكي من كل حاجه انك متقوليليش دا بيحسسني اني مش مهم عندك
ليلي : ولهي ابدا بس اتكسفت
مازن ب ابتسامه : متتكسفيش مني تااني تمام
ليلي : حاضرر
خالد يبجي ويتحركوو ب العربيه
-*-*-*- عند زهره
تنزل وشويه و عدنان ينزل وراهاا
تسبهم ب يلعبوو في الجنينه و ساالي معاهم وتدخل المطبخ
بعد فترره
يتعبوو طائف وعدنان
يدخلوو ومعاهم ساالي
يلاقوو ريحه غريبه
طائف ب تسقيف وفرحه : ثاورمااااا
زهره تدخل ومعاهاا صنيه عليهااا سندوتشاات شاورماا
ساالي بصدمه : اي دا شورمااا
زهره ب ابتسامه : اهاا بقالي كتيرر معملتهااش قولت اعمل
دوقوو وقولوو رايكم
كل واحد ياخد سندوتش و زهره تاخد
طائف : تحفه زاي كل مره ياا مامي
زهره : قلب ماامي انتااا
ساالي : تحفه بجد تسلم ايدك
زهره : ب الهنه والشفااا
ليكووو
عدنان يااكل و ميعلقش
زهره تدايق وتقول ل نفسهاا : اناا عامله علشانه اصلا يوووووووو طب اصالحه ازاي
ياربي
تقول ب حزن : اناا طلعه
ومتستنااش رد حد
وتطلع بسرعه
ساالي : عدنان روح وراهاااا
عدنان : واناا عملت اي
ساالي : عدنان روح وراهاا شوفهاا مالهاا يلا
عدنان : تمام
سالي : طائف هيباات معايه النهارده كمان تمام
عدنان : براحتك
ويطلع علي فوق
يلاقي زهره قاعده وبتعيط
عدنان يتخض ويروح عندهاا ويقول : ماالك في حاجه بتوجعك
زهره تعيط اكترر وتهز راسهاا ب نعم
عدنان بلهفه وخوف : فين
زهره تبص في عنيه وتشاور علي قلبهااا
اناا وحشه جددا مستهلكش اناا وحشه
وتنهاار
عدنان ب خضه وخوف : زهره اهدي زهره
ويغمي عليهااا
و ……..
*********************************
ستوووب نكمل الحلقه الجايه
#mai mohamed
رواية طبيبه هزت عرش قلبي الحلقة الخامسة والعشرون

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 3.1 / 5. عدد الأصوات: 16

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful...

Follow us on social media!

Article Tags:
banner
http://www.reel-story.com

عن الموقع ورسالتنا القصة والرواية هي فن من الفنون الإنسانية الرائعة التي تروي القصص الخيالية والواقعية من أجل العبرة والعظة والتعلّم منها دائماً، فهيا بنا سوياً لهذه الرحلة الرائعة في بحر الأدب العربى والتعرف أكثر على الروايات الشهيرة التي اخترناها. سواء كنا نحب أن نقرأها أو نسمعها ..أو نشاهدها، فنحن نحب القصص. منذ فجر التاريخ عندما كان البشر يتجمعون حول النيران، إلى عصر النتفلكس، نحن نحب القصص.. قد يبدو الأمر مجرد تسلية وتزجية للوقت، لكن أي شيء منتشر إنسانيا لهذه الدرجة، وعبر التاريخ، لا بد أن يرتبط بشيء أكثر جوهرية من مجرد التسلية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

The maximum upload file size: 512 ميغابايت. You can upload: image, audio, video, document, text, other. Links to YouTube, Facebook, Twitter and other services inserted in the comment text will be automatically embedded. Drop file here

Reel-Story © 2020 | Established in 2019 Privacy Policy I Terms & Conditions I Advertise I Contact