Connect with us

قصص حب

لقاء الاحبه يوسف و تيلا الحادي عشر

Published

on

3.7
(3)

وقت القراءة المقدر: 19 دقيقة (دقائق)

💝لقاء الاحبه💝
يوسف💔 تيلا

🙈الفصل الحادي عشر🙈

اشرقت شمس صباح يوم جديد بنورها الساطع فى سماء الاسكندريه لتبدء تيلا بفتح عيونها على صوت تليفونها اخدت التليفون من جنبها وبصت فيه لاقت رقم غريب فتحت وقالت
تيلا :- السلام عليكم
الشخص :- لا سلام ولا كلام هما كلمتين هقولهم ليكى مبقاش انا لو مكنتش ادفعك تمن اللى عملتيه غالى اوى
تيلا :- انت مين اصلا
الشخص :- متستعجليش تعرفينى انا عملك الاسود اللى هيطلعلك اليومين الجاين وقفل السكه فى وشها
تيلا :- الو الو مين معايه الو وبصت لتليفون بخوف وحطته جنبها قامت من على سريرها دخلت الحمام اخدت شاور واتوضت وخرجت لبست هدومها وأدت فرضها ونزلت راحت على الشركه
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
فى فيلا اسر

فى اوضت يوسف

Advertisement

صحى يوسف من نومه وكان جسمه وجعه قام بصعوبه من على السرير دخل الحمام اتوضه وخرج اده فرضه ونزل كانت سمر بس اللى صاحيه
يوسف :- صباح الخير
سمر :- بأستغراب صباح النور انت مش نازل ولا ايه
يوسف :- بتعب لاء تعبان شويه مش هقدر انزل هقضيه فى البيت
سمر :- غريبه دى
يوسف :- وايه الغريب فى كده هو انا مش بنأدم ولا ايه
سمر :- مش قصدى بس اول مره تقعد فى البيت اليوم كله
يوسف :- اهو اللى حصل المهم فين البنات مى ومليكه
سمر :- لسه نايمين
يوسف :- بص فى الساعه وقال لحد دلوقتى هما مش رايحين الجامعه
سمر :- مش عارفه هطلع اشوفهم ومشت شويه وبعدين وقفت وقالت اه يا يوسف ماما اتصلت بيا امبارح وقالت إنها بتتصل بيك ومش بترد وقالت إن بابا عايز ينزل يكمل علاجه هنا فكانت عايزاك تخلص الإجراءات وتحجز ليهم على اقرب طياره
يوسف :- وليه بابا مستعجل على النزول المفروض يقعد فترة العلاج كلها هناك وكمان فترة النقاهه
سمر :- معرفش ابقه انت كلمها بقى
يوسف :- ماشى هتصل بيها
سمر :- وانا هطلع اشوف البنات
يوسف :- ماشى ومسك تليفونه واتصل بأمه
مها :- ايه يا يوسف قلقتنى عليك من امبارح بتصل بيك مش بترد
يوسف :- معلش يا ماما كنت مشغول امبارح اوى ومأخدش بالى من التليفون خالص
مها :- ماشى يا حبيبى عامل ايه
يوسف :- الحمدالله انتى وبابا عاملين ايه
مها :- كويسين الحمدالله وابوك اتحسن وبقى كويس بس مش عايز يقعد هنا عايز يرجع مصر
يوسف :- يا ماما عندك احسن الف مره وهيهتمو بيه اكتر بلاش استعجال
مها :- والله قولت ليه الكلام ده بس هو اللى مصمم
يوسف :- هو جنبك
مها :- ايوه
يوسف :- هاتيه طيب
مها :- خد اهو ومدت ايديها بالتليفون لأسر
اسر :- بتعب الو
يوسف :- ايوه يا بابا عامل ايه
اسر :- الحمدالله كويس
يوسف :- عايز اعرف بس ليه مستعجل على نزولك مصر عندك احسن يا بابا ولو عامل على الشغل متخفش انا مسكه ومعايه جاكلين ومعاذ وماشى زى الفل والبيت انا وسمر مخلى بالنا منه يبقى خايف ليه بقى
اسر :- انا عارف يا ابنى انك قد المسئولية بس انا مش برتاح غير فى بلدى وسط ناسى لما اشوفكم قدامى بتحسن وبكون كويس مش عايز ابعد اكتر من كده عنكم
يوسف :- يا حبيبى انا عايز مصلحتك وخايف رجوعك يأثر على صحتك والعمليه وتتعب
اسر :- لاء إن شاءالله هكون كويس ومفيش حاجه تحصل
يوسف :- انا عارف دماغك ومش هتنفذ غير اللى انت مقتنع بيه وعايزه انا هحجز ليك طياره طبيه خاصه تنقلك هنا احسن وأمن وهكلم الدكتور وأشوف ايه المطلوب وهعمله
اسر :- ربنا يباركلى فيك يا حبيبى انت واخواتك يارب
يوسف :- ويخليك لينا يا بابا وترجع لينا بألف سلامه مع السلامه وقفل السكه مع ابوه واتصل بالدكتور

عند سمر

دخلت الاوضه على البنات لاقتهم لسه نايمين
سمر :- مليكه اصحى يلا
مليكه :- حاضر يا سمر
سمر :- مى اصحى يلا
مى :- …………..
سمر :- يادى الغلب مى بت يا مى قومى بقى
مى :- امممممم
سمر :- امممم ايه انتى نايمه ولا ميته اصحى اتأخرتى على الجامعه
مى :- سمعت كده وقامت نطت وقالت عدى
سمر ومليكه بصو لبعض
سمر :- مالو عدى
مى :- اتوترت وقالت عدى مين جاب سيرة عدى
مليكه :- انتى اللى قومتى مفزوعه وقولتى عدى
مى :- و.و وانا هقول عدى ليه
سمر :- معرفش اسألى نفسك
مليكه :- اصلا انتى من امبارح مش طبيعيه وسرحانه علطول
مى :- ومال عدى ومال كلامك ده وبعدين ع.ع.عدى ابن خالتى مش حد غريب وامبارح حصل وسكتت
سمر :- ايووووووه ايه حصل بقى قولى واشجينى
مى :- م.م.مفيش واحد عكسنى وهو كان ماشى بعربيته صدفه وشاف كده ونزل ضرب الشاب ده و و و
مليكه :- و ايه كملى
مى :- وبس وصلنى الجامعه وجه اخدنى وقال كل يوم هيجى يخدنى بالعربيه
سمر ومليكه بصو لبعض بأستغراب
سمر :- طيب ومراته هترضه بكده
مى :- عدى طلق مراته
مليكه :- بصدمه نهار اسود هو لحق
مى :- بأندفاع احسن داهيه لا ترجعها
سمر :- ومالك فرحانه اوى كده بطلقهم
مى :- و.و.وانا هفرح ليه هو حر يطلق او لاء مش شاغل بالى اصلا
مليكه :- هههههههه ما هو واضح كده مش شاغل بالك خاااااالص
مى :- والله انتو فايقين على الصبح اوعو كده ادخل الحمام
سمر :- على فين يا حلوه ده انا مش هسيبك النهارده هطلع فيكى اللى بتعمليه فيا انا وفريد
وفى الوقت ده تليفون مليكه رن بس بنغمه مرعبه ومخيفه
مى :- ايه النغمه دى يا بنتى
مليكه :- بصدمه دى مش نغمة تليفونى وبصت على التليفون وقالت ولا دى خلفية تليفو وسكتت شويه
سمر :- ايه مالك
مليكه :- بصدمه نهار اسوح ده تليفون الشاب اللى خبط فيا وافتكرت لما جت تدهولو والعربيه كانت هتخبطها وشدها ليه مأخدش منها تليفونه ولا هى اخدت تليفونها
مى :- ايه ده شاب وخبط فيكى وتليفونك معاه وتليفونه معاكى واو شكلها حكايه خطيره قولى قولى بحب اسمع انا حكايات الافلام دى
مليكه :- بلاش انتى يا بتاعة عدى وفى الوقت ده التليفون رن تانى
سمر :- طيب ردى
مليكه :- بس ده رقم غريب
مى :- يمكن هو
مليكه :- فتحت وقالت السلام عليكم
ايمن :- وعليكم السلام انا الرائد ايمن صلاح اللى تليفونه مع حضرتك
مليكه :- ا.ا ايوه حضرتك انا لسه واخده بالى دلوقتى
ايمن :- انا اكتشفت الموضوع امبارح لما روحت بس مرضتش ازعجك متأخر بس لو سمحتى فعلا انا محتاج التليفون ضرورى علشان محتاج اعمل مكالمات مهمه تبع الشغل
مليكه :- تمام حضرتك انا كمان ساعه هكون موجوده فى نفس مكان امبارح ممكن تيجى تاخد تليفونك وتدينى تليفونى
ايمن :- تمام هكون هناك فى المعاد سلام
مليكه :- مع السلامه وقفلت معاه وبصت على اخواتها لاقتهم بصين ليها قالت فى ايه بتبصوه ليا كده ليه
مى :- هيييييح حاجه حلوه خالص
سمر :- حلو
مليكه :- حلو جدآ
مى :- عرفتى اسمه ايه
مليكه :- ايمن
سمر :- واو حلو اسم ايمن
مى :- شغال ايه
مليكه :- رائد
مى :- اوباااااااااا رائد مره واحده تحيه كبيره لحكومة بلادى
مليكه :- بتوتر وبعدين انا مالى بكل ده
سمر :- مالك ايه ده انتى جايبه قرار أمه
مليكه :- هو اللى عرفنى على نفسه وانا سبته ومشيت
مى :- يابنت التيييت سبتيه ومشيتى
مليكه :- ايوه واوعو كده خلينى ادخل الحمام علشان الحق البس واروح اديله التليفون
مى :- اصبرى عدى يوصلك معايه
مليكه :- وهى بتقوم لاء يا ستى مش عايزه اكون عزول وسابتهم ودخلت الحمام
سمر :- هههههههه تعال شوف بناتك يا اسو واحده مع عدى والتانيه مع الرائد ايمن
مى :- ده على اساس انك مش زينا وبالنسبه للشيخ فريد ايه خلع وراح اعتكف فى الجامع
سمر :- ملكيش دعوه بديدو حبيبى
مى :- والله ده انا خايفه عليه منك ده انتى اللى هتغتصبيه مش هو
سمر :- والله انتى قليلة ادب وسابتها ومشيت
مى :- زعلانه على ايه ده بيتكسف من خياله
سمر :- رجعت ليها وقالت بس عجبنى لما نشوف البيه الرومانسي بتاعك هيعمل ايه وسابتها ونزلت
مى :- لنفسها فى كده ربنا يستر عليا انا منه
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
فى فيلا فهد المنشاوى

صحيت مليكه قبل فهد قامت دخلت الحمام اخدت شاور واتوضت وخرجت لبست هدومها وأدت فرضها وراحت عند اوضت جاكلين ودخلت وقالت
مليكه :- جاكى حبيبتى اصحى يلا
جاكلين :- قامت وقالت صحتينى دلوقتى ليه ده كان خلاص البطل هيبوس البطله
مليكه :- بطل وبطله مين
جاكلين :- صحصحى يا ماما معايه كنت بحلم بالبطل والبطله بتوع الروايه اللى بقراها وكان بيصلحها ولسه كان هيبوسها انتى صحتينى يعنى جيتى فى اهم حته
مليكه :- عوض عليا عوض الصابرين قومى يا آخرة صبرى قومى وسابتها وخرجت من الاوضه
جاكلين :- هو ده اللى بنخدوه منكم تقطعو على الواحد احلى اللحظات ولسه هتقوم تليفونها رن برقم معاذ
فتحت تليفونها وقالت ايه يا ابنى فينك من امبارح ده انا كنت رسمه ومخططه أن انت هتيجى ليا عند الشغل وتعملى مفاجئه من بتوع الروايات
معاذ :- نعم يا اختى
جاكلين :- اه والله قولت هتيجى ليا وانا هخرج من الشغل الاقيك واقف ليا مستنينى وتقولى واحشتينى وتقدم ليا ورد
معاذ :- يخربيت ام الروايات اللى اكله دماغك دى وبعدين انا مرضاش اعمل كده غير لما يكون فى حاجه ما بنا رسمى علشان مش هرضها أن حد يجيب سيرتك على لسانه
جاكلين :- بفرحه بجد
معاذ :- وحياتك عندى بجد انتى متعرفيش انتى ايه بالنسبالى انتى بقيتى مستحوذه على كل تفكيرى وبعدين انتى فعلا واحشتينى اوى اوى يا جاكى
جاكلين :- بكسوف وانت كمان واحشتنى
معاذ :- مش هتيجى الشركه خالص خالص
جاكلين :- للاسف لاء بابا صمم أن منزلش الشركه عندكم
معاذ :- طيب ايه السبب
جاكلين :- معرفش بيقول وجودى مع يوسف علطول بيخلى الناس تتكلم مع أن انا شيفها عادى
معاذ :- ابوكى بيحبك وخايف عليكى مش اكتر
جاكلين :- يخاف عليا من اى حد الا يوسف ده احنا متربين مع بعض
معاذ :- اقولك على حاجه
جاكلين :- قول
معاذ :- كلامك ده يوحى انك بتحبى يوسف ولما بسمعك تتكلمى عليه بالطريقه دى بغير عليكى
جاكلين :- تبقى متخلف
معاذ :- نعم
جاكلين :- اه والله زى ما بقولك كده متخلف لأن انا قولتلك من اول مره شوفتك فيها أن يوسف اخويه التوأم وصديقى الانتيم وقولتلك قد ايه انا متعلقه بيه وتقولى بحبه اه بحبه وبموت فيه كمان بس زى اخويه فهمت ولا تحب اقول كمان
معاذ :- انتى زعلتى
جاكلين :- ايوه يا معاذ علشان موضوع يوسف انا شرحته ليك قبل كده
معاذ :- خلاص حقك عليا متزعليش اعمل ايه طب ما انا بحبك وبغير عليكى
جاكلين :- بجد
معاذ :- وحيات جاكى عندى بجد
جاكلين :- طيب صالحنى زى بتوع الروايات
معاذ :- متأكده
جاكلين :- فهمت اللى جه فى دماغ معاذ وقالت مش قصدى على اللى فى دماغك يا غلس قصدى اعزمنى بكره على الغدا بعد الشغل وكده يعنى جيب ليا ورد
معاذ :- استنى بس طيب ايه اللى فى دماغى
جاكلين :- معاذ اتلم
معاذ :- ايه فى دماغى طيب
جاكلين :- اقفل بقى علشان اقوم البس والحق الشغل
معاذ :- هسيبك دلوقتى براحتك بس تبقى مراتى حلالى ومش هسيبك سلام
جاكلين :- بكسوف مع السلامه وقفلت وحطت التليفون فى حضنها وقالت يااااااا الحب حلو اوى ياجدوعان هييييييح
وقامت دخلت الحمام واخدت شاور واتوضت وخرجت لبست هدومها وأدت فرضها ونزلت من اوضتها وكان الكل قاعد
جاكلين :- الصباح الخير
الكل :- صباح النور
مليكه :- كل ده يا جاكى بتخدى شاور
جاكلين :- سورى يا ماما كان معايه تليفون
مليكه :- اقعدى يلا افطرى
جاكلين :- وهى وقفه عملت سندوتش
فهد :- اقعدى كلى شبه الناس
جاكلين :- انا مستعجله يا بابا اتأخرت وبعدين فى ناس بتاكل وهى وقفه مفيهاش حاجه عادى
فهد :- ايه راديو واتفتح
جاكلين :- الله مش برد عليك
عدى :- ده الدكتور شدك من لسانك يا شيخه
جاكلين :- مش احسن من كان شدنى من دماغى وطلعنى مخى غبى زيك
عدى :- لمى لسانك بدل ما اقطعهولك
جاكلين :- لاء اصل بحب اهويه شويه ههههه وطلعت ليه لسانها
عدى :- مستفزه
جاكلين :- بارد
فهد :- حلو اوى جو العيال ده حاسس أن قاعد فى حضانه
جاكلين :- هو اللى بدأ الاول
عدى :- لاء هى
مليكه :- اتلمى يا جاكى احترمى اخوكى الكبير
عدى :- اخيرآ ظهر الحق وزهق الباطل
جاكلين :- هههه ما لازم ست الحنان تيجى فى صفك ما انت اللى على الحجر
فريد :- بجد مش عارف بتكسبو ايه لما تفضلو تغيظو فى بعض كده
جاكلين :- اصل انا كائن متطفل بيعيش ويتغذا على إهانة الغير وبعدين قالت يا سلااااام عليكى يا بت يا جاكى وصف دقيق للحاله بتاعتى بروفيسوره اقسم بالله
عدى :- ده انتى دماغك فى الضياع
جاكلين :- طب انا همشى دلوقتى ولما يرجع ابقى ابعتهولى ههههههههه عسل يا جاكى عسل وسابتهم ومشيت
الكل :- ضحك على طريقة كلام جاكلين
عدى :- وقف وقال ربنا يشفيها دماغها ريحه خالص وبص لابوه وقال هسبقك انا بقى على الشغل
فهد :- ماشى وانا شويه وجاى وراك
عدى :- ماشى وخرج ركب عربيته وراح على فيلا اسر
وكانت مى مستنياه نزل من العربيه وقال صباح الخير
مى :- صباح النور
عدى :- وقفه من بدرى
مى :- لاء
عدى :- فين مليكه
مى :- مشيت
عدى :- مقولتيش ليها ليه تستنا اوصلها
مى :- قولتلها وهى مرضتش
عدى :- ماشى يلا بينا
مى :- يلا وركبت العربيه
عدى :- ركب وقال على فكره واحشتينى
مى :- ها
عدى :- واحشتينى
مى :- ده اللى هو ازاى وأمته وفين
عدى :- ازاى زى الناس امته النهارده فين هنا وشاور على قلبه
مى :- عدى انا بتكلم بجد امته اللى انت بتقولو ده
عدى :- بصى هو يمكن الموضوع غريب شويه بس بجد مش عارف اللى بيحصلى بحس بأحساس مختلف اوى وانا معاكى بكون مبسوط وانتى جنبى شقاوتك ضحكتك كلامك كل ده مش بيروح من دماغى بفكر فيكى علطول لما تكونى معايا وتنزلى ببقى عايز انزل واخدك فى حضنى ومتبعديش عنى لحظه من يوم فرحى لما شوفتك اتشديت ليكى وكان نفسى الزمن يرجع لواره وتكونى انتى اللى جنبى وندمت كتير على السنين اللى راحت فى حب روان بس بجد انتى كنتى صغيره اوى مكنش ينفع حتى افكر فيكى بس من يوم فرحى وانا شوفتك بنظره تانيه خالص
مى :- كانت متفاجئه من كلام عدى ومش عارفه ترد تقول ايه
عدى :- بقلق ساكته ليه
مى :- مش عارفه اقول ايه اول مره اتحط فى موقف زى ده بس
عدى :- بس ايه
مى :- انت لسه خارج من تجربه فاشله فى حياتك وخايفه يكون تفكيرك مشوش واكون انا مجرد مرحله بتعدى بيها وقتك وتكتشف بعد كده أن انا عيله بالنسبه ليك ودور على واحده من سنك
عدى :- لاء يا مى انتى مش مجرد وقت وخلاص بس انا اللى خايف يكون فرق السن عقبه ليكى مش ليا
مى :- انا مش هتفرق معايه السن مدام هتكون حنين معايه ومش هتكون قاسى عليه
عدى :- حد يكون معاه الرقه والجمال ده ويكون قاسى عليها ده يكون حمار ومش بيفهم
مى :- ههههههههههههه
عدى :- يخربيت ضحكتك ياشيخه بتخلى دماغى تروح لحاجات لو عملتها هتزعلك
مى :- حاجات ايه يعنى
عدى :- بلاش تعرفى
مى :- لاء بجد لايه
عدى :- قرب على خدها وبسها وقال دى ابسطهم لكن التقيل بلاش منه دلوقتى
مى :- اتكسفت ووشها احمر وقالت عدى بطل قلة ادب
عدى :- بقولك ابسطهم يعنى كده منتهى الادب بالنسبه للى نفسى فيه
مى :- بكسوف غلس
عدى :- لاء كده كتير كسوفك ده بيجنن الواحد لما امشى احسن بدل ما اتجن اكتر من كده
مى :- هههههههههههه
عدى :- حلاوتك يا ابيض وشغل العربيه ومشى
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
فى شركه اسر

وصلت تيلا للشركه ودخلت على الورشه علطول من غير ما تروح على مكتب يوسف
وبعد وقت دخل معاذ يشوف الشغل
معاذ :- صباح الخير
تيلا :- صباح النور
معاذ :- عامله ايه
تيلا :- الحمدالله انت ايه اخبارك
معاذ :- تمام الحمدالله هو ايه حصل بالظبط لأستاذ يوسف اصل تعب اوى النهارده علشان كده مجاش
تيلا :- بقلق مجاش
معاذ :- ايوه
تيلا :- ط.ط.طيب هو تعبان اوى
معاذ :- اتصلت بيه قلى أن هو مش جاى علشان تعبان
تيلا :- يبقى اكيد الجرح بيوجعه
معاذ :- اكيد طبعآ وسبها ومشى
تيلا :- معاذ
معاذ :- بصلها وقال نعم
تيلا :- ممكن تيجى معايا
معاذ :- فين
تيلا :- عند يوسف علشان معرفش العنوان ومينفعش اروح ليه لوحدى
معاذ :- تمام بعد الشغل نروح ليه
تيلا :- ماشى
معاذ :- خرج وساب تيلا تشتغل
تيلا :- كان بالها مشغول بيوسف وقلقانه عليه
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
فى فيلا باسم ومى

Advertisement

صحيت مى من نومها وهى عندها احساس غريب قامت من على سريرها دخلت الحمام واخدت شاور واتوضت وخرجت لبست هدومها وأدت فرضها وكان باسم صحى من نومه راحت عنده وحطت ايديها على كتفه وقالت
مى :- صباح الخير يا قلبى
باسم :- بأستغراب صباح النور يا حبى
مى :- ههههههههه مالك مستغرب كده
باسم :- اول مره تقومى مبسوطه كده
مى :- مش عارفه حاسه بحاجه غريبه بس حلوه مش وحشه مخليانى مبسوطه
باسم :- وقف وحط أيده فى وسط مى وقربها ليه اوى وبص فى عينيها وقال يارب دايمآ كده تكونى فرحانه ومبسوطه علطول وقرب من شفايفها وبسها بوسه طويله وبعد وقت بعد عنها وقال البوسه دى مختلفه تمامآ عن اى بوسه قبلها
مى :- هههههه ازاى يعنى
باسم :- مش عارف حلوه اوى وقرب منها تانى واخد واحده تانيه وبعد عنها وقال لاء بقى فى ايه النهارده البوس منك مختلف
مى :- هههههههه انت اللى بتتلكك
باسم :- لسه هيقرب منها تانى
مى :- حطت ايديها قصاده وقالت لاء يا حبيبى انت استحلتها ولا ايه
باسم :- الصراحه اه طعمهم حلوين اوى اوى النهارده
مى :- ما هو لو على حالتك كده محدش هيقضى حاجه خالص النهارده
باسم :- مش مهم هتصل على فهد واقوله أن انا مش جاى الشغل النهارده ونقضيه مع بعض
مى :- لاء طبعآ مش هينفع
باسم :- ليه بس
مى :- علشان انا النهارده هروح ابص على ولاد مها واسر علشان عيب اوى كده من يوم ما مشيو محدش فينا راح بص عليهم
باسم :- اممممم طيب خليكى بكره بقى
مى :- بسته فى خده وقالت لاء هروح النهارده
باسم :- ده انتى هتتقطعى النهارده ده انتى حاله مختلفه تمامآ عن السنين اللى فاتت دى كلها ومستحيل اسيبك وشلها
مى :- هههههههه هتعمل ايه يا مجنون
باسم :- ولا حاجه هقطعك بس وحطها على السرير
مى :- ههههههههه والله مجنون
باسم :- قرب منها وقال مجنون بحبك و(مشهد هييييح اهو لمى وباسم 😂😂😂)
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
فى فيلا فارس المنشاوى

كانت جومانه قعده قصاد التلفزيون وبتتفرح عليه و
نزل كريم يجرى من فوق وقال
كريم :- نهار اسود ومنيل قعده بتتفرجى على التلفزيون وسبتينى اتأخر على الكليه
جومانه :- بهدوء على أساس انك نافع ده انت فاشل
كريم :- مش عارف اقولك ايه الصراحه احسن ام ترفع من الروح المعنوية لأولادها شكرآ جدآ جدآ ليكى يا جومانه والله احسن حاجه بابا عملها أن هو طفش منك نفت بجلده ابن اللذينه
جومانه :- حدفته بالشبشب وقالت وحيات امك
كريم :- اااااااه ايه يا حاجه هو ده بس اللى فلحه فيه تضربى وتشتمى روحى يا يا اما حطى روج ولا مسخره اللى بتحطوها فى عنيكم دى رجعى الراجل ليكى بدل ما انتى عماله تتفرجى على الهندى اللى اكل عقلك ده
جومانه :- انت في ايه يلا هو ابوك مسلطك عليا ولا ايه بالظبط
كريم :- اممممم ده انتى اللى شكلك متسلطه علينا من ابو لهب قبل ما يموت
جومانه :- لهب نار لما يشيلك يا بعيد غور يا ولا من وشى ضيعت عليا المسلسل
كريم :- اتفرجى يا اختى بس بالله عليكى اتعلمى منهم الرشاقه شوفى البت وهى بترقص بلطيه قدامك اهى حتة سكره ياااااااه اوعدنى يارب بواحده شبها ووطه صوته وقال بلاش تكون شبه امى ده هيبقى عقاب مش جواز
جومانه :- سمعتك على فكره انا ده انا كنت مزه وانا صغيره ده ابوك كان هيموت عليا كده وسف التراب علشان يعرف يوصلى
كريم :- واهو التراب كله اللى سفه طلع علينا دلوقتى
جومانه :- واللى فى التلفزيون دى تيجى ايه جنب حلوتى وجمالى وانا صغيره ده انا كنت بمشى على الأرض بقول يا ارض اتهدى ما عليكى قدى كنت رقة الدنيا فيا
كريم :- ولما انتى كنتى كده ايه غيرك وجاب سيد جكمان هنا
جومانه :- امشى يلا قال سيد جكمان قال
كريم :- وهو ماشى طيب وربنا ده انا ظلمت الراجل ده سيد جكمان فيه انوثه عنك
جومانه :- سمعتك يا ابن العبيطه
كريم :- والله انتى عارفه نفسك وسبها ومشى
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
عند شركة اسر

تيلا خلصت شغل وكان معاذ كمان خلص ونزل الاتنين مع بعض وركبت العربيه مع معاذ ومشى معاذ وراح عند فيلا اسر وبعد وقت وصل معاذ بالعربيه وفى نفس الوقت كانت عربية مى وصلت ودخلو العربيتين فى وقت واحد واتقفلت بوابة الفيلا
تيلا:- بصدمه ا.ا انا عارفه المكان ده د.د.ده بيت مين
معاذ :- بيت استاذ يوسف
تيلا :- فتحت العربيه ونزلت
مى :- فتحت العربيه ونزلت
تيلا :- شافت مى وقالت م.م.ماما
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
بقلمى #

لقاء الاحبه يوسف و تيلا الثانى عشر

 1,538 اجمالى المشاهدات,  3 اليوم

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

Advertisement

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 3.7 / 5. عدد الأصوات: 3

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful…

Advertisement

Follow us on social media!

Advertisement
1 Comment

1 Comment

  1. ياريت تشكرونا على المجهود فى نقل وكتابه الروايه لحضراتكم

    Reel-Story Note

  2. Pingback: لقاء الاحبه يوسف و تيلا الجزء العاشر - The Reel Story‎ - قصص وروايات عربية

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

The maximum upload file size: 128 ميغابايت. You can upload: image, audio, video, document, text, other. Links to YouTube, Facebook, Twitter and other services inserted in the comment text will be automatically embedded. Drop file here

قصص حب

رواية احببت بنت اختي كاملة بقلم مودة ويوسف

Published

on

Prev1 of 9
Use your ← → (arrow) keys to browse
3.4
(11)

وقت القراءة المقدر: 7 دقيقة (دقائق)

احببت بنت اختي كاملة

 

الفصل الأول

مودة: بس انا خايفة انا ازاي اتجوزت يا ابيه
يوسف: زي الناس يا مودة مالك
مودة بعياط: بس انا ف تالته ثانوي عاوزه اذاكر عشان اجيب مجموع واخش طب أسنان حضرتك عارف ازاي اصحى الصبح يقولوا اتكتب كتابك وهتروحي بيت جوزك
يوسف: بصي يا مودة اهدي وهنعمل ديل انا هسيبك تكملي تعليمك وبلاش شغل بيت وانت تسيبيني اعيش حياتي
مودة: تعيش ازاي يا ابيه هو انت هتموت
يوسف: لا يا ذكية يعني متبقيش قفل وملكيش دعوة بحياتي وترتيبي ليها من الاخر
مودة بكسرة: يعني هتروح تجيب بنات البيت وهتخوني قصادي ليه كده يا ابيه

يوسف: هتخوني ويا ابيه ف جملة واحدة ااه منك مانا متجوز مراهقة يابنتي هو مش إحنا ولاد خالة عمري كلمت بنت؟
مودة ببراءة: تؤ حضرتك قمر ومحترم
يوسف: امال ايه بقى هتخوني دي انا مبحبش الخنقة وعارفك زنانة ومش هحبسك عن التعليم يا ستي كملي بس سيبيني ف حالي ومتبوظيش نظام حياتي يعني من الاخر هتقعدي هنا وهفضل زي مانا ابيه يوسف.
مودة: حاضر يا ابيه بس انا بحب اطبخ
يوسف: مانا عارف وعارف المهرجان القومي اللي بيبقى ف المطبخ بعدها،(ثم اكمل ببسمة) و بعدين انت وعدتيني بمجموع عالي
مودة: ان شاء الله يا ابيه يارب
يوسف: يلا بقى يا مودة اوضتك اهي ادخلي ريحي وانا هروح الشغل براحتك خالص وعادي ومتعرفيش حد انك اتجوزتيني صحابك عشان ميتريقوش
مودة بحزن: معنديش صحاب يا ابيه “ثم أكملت ببسمة” وبعدين حضرتك تشرف اي حد
حط ايده خدها: تسلمي يا دودي
مودة بارتباك: شيل ايدك يا ابيه كده حرام وعيب
يوسف وهو خارج: ياريت تقتنعي اني بقيت جوزك
(يوسف السيوفي مهندس ديكور شديد ومجتهد جدا بس مع عيلته مرح طويل ورياضي ومنظم جدا عنده ٢٨ سنه وبيحب مساحته الشخصية ومودة نصر الله بنت خالته اصغر منه بعشر سنين وهو دايما بيشجعها جميلة جدا وقلبها ابيض اوي واهم حاجة عندها رضا امها مختمرة وبيضا وشعرها طويل وعيونها عسلي اتجوزوا ف يوم وليلة منغير اي ترتيبات بسبب ان والدتها اللي ربتهم سوا عشان هو والدته متوفية تعبت وقالت لو متجوزتوش ده هيتعبها اكتر و ده لأنها مش هتطمن عليهم غير سوا وبتقوله كده كده هجوزهالك متفرقش امتى معلش يا جماعة عقليات قديمة😂💕)
يوسف داخل الفيلا
يوسف: مودة يا مودة
مودة وهي بتعدل طرحة الاسدال: ايوه يا ابيه حمد لله السلامة
يوسف: الله يسلمك انت كنتي قاعدة فين
مودة: قاعدة بذاكر جوا يا ابيه
يوسف: طب تحبي اجيب اكل ايه؟
مودة: تجيبلي ايه يا ابيه انا عاملة لحضرتك غدا
يوسف بذهول عشان كان دايما عايش لوحده ف القاهرة وخالته وبنتها عايشين ف إسماعيلية وعمر ما حد اهتم بيه: بس مافيش اكل ف التلاجة انت عملتي ايه؟
مودة: نزلت جيبت كذا حاجة يا ابيه من تحت
يوسف: بس انا مسبتلكيش فلوس
مودة: معايا يا ابيه فلوس محوشاها
يوسف: مودة انت مراتي وفلوسك دي ليكي انت وبس انا هنا بس اللي اصرف واي حاجة تعوزيها اطلبيها مني وتاني حاجة ياريت متقوليش ليا ابيه وحضرتك تاني عشان الامور اتغيرت
مودة بعد ما دموعها نزلت وانفعلت: ماهو انا معرفش حاجة وكله بيتحكم فيا ومفرحتش اتجوزت كده ف يوم وليلة انا كان ليا أحلام احققها ونجاح عاوزه اوصله ليه دايما رأيي ملغي عند الكل ومليش كيان وشخصية تاخدوا رأيها قبل ايه قرار
يوسف وهو بيحط ايده عليها: اهدي يا مودة انا
مودة وهي بتنزل ايده: ابيه يوسف من فضلك “وكملت وهي داخلة جوا” الأكل محطوط ع السفرة ألف هنا “وقفلت الباب”
يوسف: يا مودة “سمع شهقاتها” يابنتي افتحي الباب ماينفعش كده ياربي
مودة: سيبني يا ابيه من فضلك
يوسف بتنهيدة اتجه للسفرة
يوسف باستمتاع: نفسها ف الاكل حلو اوي والله وحد هيعملي اكل بدل اكل بره ده وايه ده دي نضفت المطبخ
بعد ساعتين
يوسف: مودة
مودة وهي بتفتح باب اوضتها: ايوه يا ابيه
يوسف: ابيه تاني؟
مودة: خير يا ابيه
يوسف: لا مافيش كنت بس عاوزك تيجي تقعدي معايا شوية
مودة: اسفة يا ابيه بذاكر فيزكس
يوسف: طب مش عاوزه مساعدة انت مش معاكي مدرسين يعني اكيد هتحتاجي مساعدة
مودة: لا شكرا انا مش ناقصة حاجة عشان حد يساعدني وبعدين ال physics سهلة
بعد ساعة
مودة: ابيه يوسف
يوسف: ايوه يا مودة
مودة: احم ممكن حضرتك تشرحلي قانون كيرشوف
يوسف: هو انت ناقصك حاجة مش عارفة تحليها
مودة: انا اسفة اني جيت وشكرا هجيبها من ع النت شكرا يا ابيه
يوسف: انت قفوش كده ايه يا ولا حاضر هشرحهالك بصي
مودة : اتفضل
يوسف: بس كده يا ستي
مودة وهي بتقوم: شكرا يا ابيه
يوسف وهو بيشد ايديها تقعد جانبه: اقعدي هنا بس رايحة فين مش عاوزه مساعدة تاني ده الامتحان بعد شهر
مودة بكهربا من لمسة ايده: يا ابيه من فضلك سيب ايدي
يوسف: طيب هسيبها لو قولتي يوسف كده
مودة: يا ابيه
يوسف بتسلية: طب مش سايب “وحط ايدها ف ايده صدره” خليها بقى
مودة بتوتر: يا يا يا يوسف
يوسف بتسلية: ايوه جدعة
مودة وشها احمر وجريت دخلت جوا
..
(سبحان الله وبحمده عدد خلقه ورضا نفسه وزنة عرشه)💕
تاني يوم
يوسف: ايه ده انت صاحية ليه الساعة لسه سبعة
مودة بالاسدال: كنت بحضرلك الفطار يا ابيه
يوسف: يا ايه
مودة: حاضر والله بس لما اخد ع الوضع
يوسف وهو بياكل: تسلم ايدك والله مشوفتش اكل حلو كده
مودة بابتسامة خجل: ألف هنا
يوسف بتسلية: مش الأكل بس اللي حلو فكرة
مودة: احم انا هدخل اذاكر
يوسف: طيب بقولك سيبك بقى من شغل البيت عشان خلاص امتحان بعد شهر
مودة: بعرف اوفق يا ابيه متقلقش عليا
..
بعد يومين
يوسف وهو بيدور عليها وف ايده هدية ليها: مودة انت فين “بيخبط ع الباب ملاقاش رد ففتح”
مودة كانت مسيبة شعرها ولأول مرة يشوفه وكانت مشغلة اغاني ولابسة هوت شورت وبتغني ومكانتش منتبهة لوجودة
يوسف من بيحضنها من وراها : ده ايه القمر ده؟
مودة اتنفضت ولفت: ا ا ابيه يوسف “بدأت ترجع لحد ما لزقت ف الحيطة وهو بيقرب”
يوسف: بس اهدي انا جوزك اهدي
مودة كانت بتترعش ومخضوضة من قربه: ا ا “دمعت”
يوسف اخدها ف حضنه وهمس: اهدي ده مش حرام انت مراتي
مودة بدأت تهدى ومسكت فيه جامد لما حست انه بيطمنها
يوسف بعدها عنه شوية ومسك وسطها وهمس: انت بتخافي مني؟
مودة:
يوسف: شوفتي مني حاجة وحشة؟
مودة هزت راسها بالنفي
يوسف بيقربها ويقرب: بحبك “باسها وبعد دقايق بعد عنها”
مودة خدها احمر وقالت بارتباك: الاكل هيتحرق “وجريت”
يوسف:تسلم ايدك انا هروح الجيم شوية
بعد ساعتين
تن تن
مودة:ايوه أيوه ” لقت قدامها بنت لابسه قصير ومشطبة وشها كده😂”
سيرين بدلع: هو الباشمهندس يوسف موجود؟ وبعدين يا شاطرة هو انت ازاي تخدمي ف بيت راجل اعزب الناس هتقول عليكي ايه
مودة: …
.

 8,747 اجمالى المشاهدات,  80 اليوم

Advertisement

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 3.4 / 5. عدد الأصوات: 11

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

Advertisement

As you found this post useful…

Follow us on social media!

Prev1 of 9
Use your ← → (arrow) keys to browse
Continue Reading

قصص الإثارة

رواية صدمة فرح بقلم سيد داود المطعني

Published

on

Prev1 of 7
Use your ← → (arrow) keys to browse
3.6
(8)

وقت القراءة المقدر: 3 دقيقة (دقائق)

رواية بقلم

 

الفصل الأول

تقول فرح:
خطيبي كان شغال «جرسون» في قرية سياحية كبيرة في شرم الشيخ، وكنت الدنيا ماشية معاها حلو، وكان يعمل في الشهر حوالي عشرة آلاف جنيه بالمرتب والحوافز والحاجات دي..
وكان بيشطب في شقته وكان فاضل على فرحنا شهرين خلاص.
وفجأة حصلت ضربة إرهابية للطيارة الروسية في مصر، ودي أثرت على شغل السياحة خالص، وبدأت القرية السياحية تستغنى عن عمالة كتير عندها، ومنهم خطيبي..
كانت فترة صعبة أوي، لأنه للأسف مش بيعرف يشتغل أي حاجة غير السياحة، ومش هيسلك في أي شغلانة علشان مش هيلاقي دخل غير السياحة..
وفي يوم كده قال لي إنه عايز يبيع توينس كان اشتراه لي هدية علشان يخلص بيه سفر للخارج وكده..
قلت له هتسافر فين وهتشتغل ايه؟ وازاي لاقيت شغل بالسرعة دي؟
قال لي ملكيش دعوة انتي، هاتي بس التوينس والفاتورة أبيعه بيهم..
وبما إنه هدية منه، قمت على طول بدون تردد عملت له اللي عايزه، وباع التوينس، وفي خلال شهرين كان سافر بسرعة رهيبة، خلت أهلي وأهله يستغربوا.
سنة كاملة مفيش أي أخبار عنه، وأهله نفسهم ميعرفوش هو فين، بس دايما يقولوا هو بخير وكويس وزي الفل وبيبعت فلوس للبيت، مساعدة في المصاريف..
وبعد السنة لاقيت أخته الصغيرة «١٧ سنة» جايبة لي توينس مغلف في علبة هدايا، وبيقول لي هدية من خطيبك، وبيطمنك أنه لسة على العهد وهيرجع يتمم إجراءات الجواز..
طيب هو فين؟ بيشتغل ايه؟ جاي امتى؟
مفيش حد يعرف..
شهر ورا شهر، وأمه جات تقول لي إن عادل لما طلب منها يبيع التوينس، مكانش عايز يقول لها إنه قرر يتجوز واحدة ألمانية عرفها في القرية السياحية اللي كان شغال فيها، والست عرضت عليه الزواج أكتر من مرة، وقدمت له كل المغريات، لكن هو كان ميسور الحال وقتها ورفض كل مغرياتها..
وفي يوم أمها قالت له إن بنتها عندها «كانسر» وعملت جراحة، ومع ذلك لسة بتعاني وبتاخد علاج صعب، وأول مرة في حياتها تتعلق بحد كده، ولو ارتبطت بيه ممكن ظروفها النفسية تتحسن، و ده في حد ذاته هيساعدها في العلاج..
وقالت له كمان إن البنت يتمتلك شركة أساس في ميونيخ، وممكن تنفذ له كل طلباته، وتأمن له مستقبله لو ارتبط بيها..
ومع ذلك عادل رفض للمرة الثانية، لان حوار الكانسر خلاه يخاف أكتر..
وبعد تدهور حركة السياحة، اتصل بيهم عادل يبلغهم أنه موافق، وسافر ميونيخ، ووصى أهله إنهم ميعرفونيش حاجة..
أنا في اللحظة دي اتلخبطت، ومعرفتش أزعل ولا افرح..
معرفتش اتعاطف مع بنت عندها كانسر، ولا ازعل على خطيبي اللي كنت اتمنى اكون اول زوجة ليه؟ ولا أفرح أنه متمسك بيا لآخر لحظة، وكمان بقى ميسور ماليا، خصوصا أنه خلى مراته تبني له خمس أبراج في منطقة جديدة عندنا في القاهرة، البرج الواحد عشرين دور، وفي كل دور أربع شقق، ومكتوبين باسمه..
المهم..
أنا سلمت للي حصل، وصدقته، لأن طنط مامت عادل عمرها ما هتكدب عليا في حاجة زي كده..
واستنيت عادل ينزل من السفر وجهزت كل حاجة، وطبعت دعوات فرح زي ما قال لي، وحجزت قاعة كبيرة، وبصراحة باباه ومامته كان معايا في كل حاجة..
لكن للأسف الحلو ميكملش، والكارثة حصلت في يوم وصول عادل..

 7,563 اجمالى المشاهدات,  697 اليوم

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

Advertisement

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 3.6 / 5. عدد الأصوات: 8

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful…

Advertisement

Follow us on social media!

Prev1 of 7
Use your ← → (arrow) keys to browse
Continue Reading

روايات مصرية

رواية مقتحمة غيرت حياتي كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم نورهان ناصر

Published

on

Prev1 of 33
Use your ← → (arrow) keys to browse
3.9
(9)

وقت القراءة المقدر: 4 دقيقة (دقائق)

كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم

 

الفصل الأول

تك تك تك تكككككك
( خبط جامد )
في أي يا إللي بتخبط أنت
تك تك تككككككككك
ما براحة يا عم هتكسر الباب الله
أتوجه وبيفتح الباب وهو عنيه مقفله من كتر النعس وبيفرك في عينيه جامد
لمح حاجه دخلت تجري علي جوه بسرعة البرق
هو لنفسه: هو أنا عنيا زغللت أوي كدة
مش شايف أي إللي دخل جوه ده
فضل واقف علي الباب يتلفت مش لاقي حد
هو: يا عجب هو انا اتجننت ولا اي امال مين اللي كان بيخبط علي الباب هيكسرو دة
الله يخرب بيتكم ( يفكره حد من أطفال جيرانه اللي ساكنين في العمارة)
هو بوعيد : ماشي يا ولاد المؤذية طيرتو النوم من عيني والله لاربيكم
قفل الباب بغضب واترمي علي الكنبه بتعب شديد
وغمض عنيه
_____:ده نام اعمل ايه بس ياربي سامحني ملقتش حد يساعدني والله عارفه إنه حرام اقعد في شقة مع واحد ونا معرفوش بس مضطرة
انا هخليني مستخبية هنا في الأوضة دي بس للصبح وهطلع من غير ما يحس بيا هو اصلا باين عليه ما اخدش باله إني دخلت
هي ببكاء: استغفر الله العظيم.
يارب سامحني
بس ده اهون من اللي كان هيحصلي
استرها معايا يا رب
قفلت باب الاوضة اللي دخلتها
وبصت عليه لقيته غفي علي الكنبه ونام اتنهدت
ودخلت قعدت في الأوضة العتمة ( لأنها مردتش تنور النور خافت يعرف إن في حد معاه في الشقة وكمان إنها بنت )
هي : أنا هخرج من شقتك مش هعمل حاجه ولا هسببلك مشاكل مع زوجتك ثم صمتت قليلا لتردف بعدها
طب هو مجوز أصلا
خبطت رأسها بيديها بخفة : وإنتي مالك المهم تفكري في حل للمصيبه إللي إنتي فيها منك لله يا مرات ابويا أشوف فيكي يوم
حسبي الله ونعم الوكيل فيك علي إللي عملتي فيا
حل الصباح
استيقظ متململا بضيق وهو يفرك عنقه بألم واضح .
يشعر كما لو أن أطرافه شلت وجسده تصلب وتكسر لا يقدر علي الحركه
ليمسك رأسه بتعب من كثرة الصداع الذي يفتك برأسه
ليتذكر ما حدث أمس
عندما كان نائما متوعدا لاولاؤك الاطفال المشاغبين ظننا منه أنهم سبب إزعاجه
نهض بكسل شديد متوجهاً لغرفته ليأخذ ملابسه ويستعد لأخذ حماماً منعش يعيد الحيوية والنشاط لجسده المتعب من كثرة الأعمال الشاقة في عمله فهو لا يرتاح الا ساعات قليلة جدا يحاول أن ينعم بها ببعض النوم ولاكن باتت ليلته أمس غير ماكان يتمني بسبب إزعاج أولئك الاولاد المتطفلين
دلف الي المرحاض بعدما أخذ ملابسه واستعد للذهاب الي عمله فهو يعمل رائدا له مكانته في الشرطة ويهابه الجميع
ماعدا أولئك الاولاد المتطفلين ابتسم علي ذكرهم محدثاً نفسه أنه سيعاقبهم وبشدة علي فعلتهم وازعاج راحته ليلا
بعد قليل
خرج من الحمام
ووقف أمام مرأته يعدل من تسريحة شعره ويضع برفانه الذي يعشقه
خرج من غرفته متوجهاً للغرفة الأخري ليأخذ بعض الأوراق المهمه التي يخفيها في غرفة مكركبه تمام ولا يضع بها إلا اشياء يظنها اي شخص يراها أنها قبو وليس غرفة من كثرة الاشياء الغير مرتبه فيها ومن كثرة الصناديق والأشياء الأخري
وقف علي باب الغرفة
فتح الباب ببطء شديد
وعندما دلف إلي الداخل
وجد فتاة تنام علي أرضية الغرفة قد صنعت لها من تلك الخردة مايشبة الفراش علي الارض تنام عليها بهدوء وبخمارها وذالك الشيء الاسود الذي تتكوم بداخله ( عباءة سمرة تشبه الاسدال أو اقرب الي ما يسمه جلباب )
عند دخوله استيقظت من غفوتها
تطلع إليه بصدمة يبادلها الآخر بنفس النظرة مردفا بصوت أجش
إنتي مين ودخلتي هنا إزاي؟!
هي برعب: أنا أنا .

 25,380 اجمالى المشاهدات,  1,707 اليوم

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

Advertisement

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 3.9 / 5. عدد الأصوات: 9

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful…

Advertisement

Follow us on social media!

Prev1 of 33
Use your ← → (arrow) keys to browse
Continue Reading
PDF كتب و روايات عربية بصيغه6 دقائق ago

قصة رواية ترنيمة عيد الميلاد بقلم تشارلز ديكينز بصيغة PDF

زد معلوماتك3 ساعات ago

هبة سليم … ملكة الجاسوسية المتوجة..!!

قصص حب3 ساعات ago

رواية احببت بنت اختي كاملة بقلم مودة ويوسف

روايات مصرية5 ساعات ago

رواية صغيرة ارهقت رجولتي كاملة بقلم بسملة بدوي

قصص أطفال6 ساعات ago

20 قصة قصيرة ذات دروس قيمة

قصص الإثارة6 ساعات ago

رواية صدمة فرح بقلم سيد داود المطعني

قصص متنوعة7 ساعات ago

حكاية ليلى واحمد وجارتى ابتسام

قصص قصيرة8 ساعات ago

قصص قصيرة عن الصداقة

قصص حدثت بالفعل9 ساعات ago

قصة شاب قال لن أتزوج حتى أشاور مائة رجل متزوج

قصص قصيرة10 ساعات ago

قصة مؤلمة : رساله اب لابنه المتزوج بعد وضعه فى دار مسنين

قصة شخصية مؤثرة10 ساعات ago

الشيخ المناضل عمر المختار – أسد الصحراء

قصص الإثارة13 ساعة ago

رواية علاقة محرمه بقلم كوكي سامح

روايات مصرية13 ساعة ago

رواية مقتحمة غيرت حياتي كاملة (جميع فصول الرواية) بقلم نورهان ناصر

قصص الإثارة14 ساعة ago

رواية علاقات مشوهه للكاتبة فاطمه الألفي

PDF كتب و روايات عربية بصيغه14 ساعة ago

تحميل رواية أسير زُرقه عينيها (بقلم فاطمه عماره) PDF

قصص الإثارة4 أسابيع ago

رواية رغبه متوحشه (كامله)

قصص الإثارة3 أسابيع ago

رواية بنت بمدرسة عيال اغنياء بقلم ماري جو

قصص حدثت بالفعل5 أشهر ago

رواية هنا فى الاعماق – بقلم مايا بلال

قصص متنوعة7 ساعات ago

حكاية ليلى واحمد وجارتى ابتسام

قصص الإثارةيوم واحد ago

رواية بنت فى ورطه بقلم كوكى سامح

ادب نسائي4 أسابيع ago

قصة غرام اولاد الالفي بقلم سماء احمد

ادب نسائي4 أسابيع ago

رواية ظلام البدر +21 بقلم بتول

قصص متنوعةأسبوعين ago

عايشة عند اخويا ومراتو بلقمتى ويارتني بلاقي اللقمه

ادب نسائي4 أسابيع ago

تكملة رواية ظلام البدر +21 بقلم بتول

روايات مصرية4 أسابيع ago

قصة حماتي كامله للكاتبه ايمي رجب

روايات مصرية3 أسابيع ago

رواية كبرياء عاشقة بقلم هدير نور(كاملة)

قصص الإثارةأسبوعين ago

حكايتي مع ابو زوجى السافل وما فعلت به

قصص الإثارةأسبوعين ago

قصة حماتي وزوجتي الحامل +18 للكبار فقط

روايات مصرية4 أسابيع ago

قصة انا وحمايا بقلم كوكي سامح

روايات مصريةيومين ago

رواية براءتي الجزء الحادى عشر بقلم كوكي سامح #11

Facebook

Trending-ترندينغ