Connect with us

قصص حب

لقاء الاحبه يوسف و تيلا الجزء العاشر

Published

on

3
(2)

وقت القراءة المقدر: 21 دقيقة (دقائق)

💝لقاء الاحبه💝
يوسف 💘 تيلا

❣️⁩الفصل العاشر⁦❣️

فى الجامعه عند مى

كانت قعده ومش مركزه فى اى حاجه وكل تفكرها على اللى عمله عدى فى العربيه
مليكه :- مى مالك
مى :- …………….
مليكه :- مى بت يا مى
مى :- ها ايه فى ايه
مليكه :- انتى اللى فى ايه قعده ولا كأنك هنا بنادى عليكى ومش بتردى وحالك غريب
مى :- م.م.مفيش حاجه
مليكه :- انتى مى اختى مش واخده عليكى بصراحه وانتى هاديه كده
مى :- مليكه فكك منى وروحى شوفى نفسك
مليكه :- هتنامى هنا مش هتروحى الفيلا
مى :- ها ل.ل لا مروحه طبعآ
مليكه :- طيب ما تقومى يلا
مى :- ر.ر روحى انتى ا ا انا لسه مستنيه واحده صحبتى
مليكه :- ماشى سلام
مى :- سلام
ومشت مليكه وسابت مى وقفه مستنيه عدى
مليكه :- كانت ماشيه ومستغربه حال اختها مى وفجأه خبط فيها واحد وهو ماشى والحاجه اللى فى أيديهم اللى اتنين وقعت
الشاب :- انا ا.ا.اسف مش قصدى والله
مليكه :- عادى ولا يهمك مفيش مشكله حصل خير ولسه بتوطى علشان تلم الحاجه بتاعتها فى نفس الوقت الشاب بيوطى علشان يجيب الحاجه من الأرض والاتنين راسهم خبطت فى بعض
الاتنين اتوجعو
الشاب :- وهو حاطط أيده على راسه مش عارف اقولك ايه تانى بس بجد انا اسف المرادى
مليكه :- طيب ممكن حضرتك تثبت على وضع علشان انزل اجيب حاجتى
الشاب :- لاء حضرتك خليكى انتى وانا هجبهم ليكى
مليكه :- لاء شكرآ متتعبش نفسك
الشاب :- لاء تعبك راحه وده غلطى من الاول
مليكه :- احم م.م.ماشى اتفضل
الشاب :- نزل وجاب الحاجه بتاعة مليكه من الأرض ومد أيده وقال انا اسف مره تانيه
مليكه :- عن اذنك وسابته ومشيت
الشاب :- يا انسه
مليكه :- بصت ليه وقالت ايوه
الشاب :- ده تليفونك مش تليفونى
مليكه :- بصت على التليفون اللى فى ايديها لاقته شبها بعدها بالظبط مدت ايديها بيه وقالت احم اتفضل حضرتك
الشاب :- مد ايده ياخد التليفون بس فى الوقت ده كان فى عربيه جايه بسرعه مد أيده مسك ايد مليكه وشدها عليه قبل ما العربيه توصلها
مليكه :- اتفاجئت من اللى حصل وبصت ليه بتوتر وقالت ل.ل.لوسمحت سيب ايدى
الشاب :- احم انا اسف بس كان فى عربيه حضرتك شوفتيها جايه بسرعه عليكى علشان كده سحبتك
مليكه :- ش.ش.شكرآ
الشاب :- العفو ومد أيده وقال انا الرائد ايمن صلاح
مليكه :- بصت لايده وقالت اهلا بيك عن اذنك
ايمن :- يا انسه حضرتك مقولتيش اسمك
مليكه :- وحضرتك عايز تعرف اسمى ليه خبطنى وانقذتنى من الموت يبقى خلصين عن اذنك
ايمن :- انتى يا انسه مفكرانى بعاكس حضرتك انا بقول لحضرتك رائد مش هنزل من نفسى لمستوى الشباب السيس دى يعنى
مليكه :- وانا بقول لحضرتك ملهوش لازمه تعرف اسمى مش هنتصاحب يعنى وحضرتك رائد مش رائد ده شئ ميخصنيش وسابته ومشيت
ايمن :- بص عليها بأستغراب وقال ايه البنت المجنونه دى وهز كتافه ومشى
مليكه :- لنفسها امور اوى ابن الايه بس مغرور اوى ووقفت تاكسى وركبته وراحت على الفيلا
عند مى
وقفت انتظرت عدى لحد ما جه واول ما شافت العربيه اتوترت
عدى :- نزل وقال شطوره انك سمعتى الكلام ومتحركتيش من مكانك
مى :- بصت ليه بغيظ وركبت العربيه من غير ولا كلمه
عدى :- ضحك على منظرها وركب العربيه وقال فين مليكه
مى :- من غير ما تبصله قالت مشيت
عدى :- ومستنتش ليه معاكى
مى :- بغيظ معرفش
عدى :- هتفضلى كده
مى :- بقرف كده ازاى
عدى :- قلبه وشك
مى :- براحتى
عدى :- انتى زعلانه ليه بس علشان زعقتلك
مى :- بغيظ لاء علشان بوس وسكتت مره واحده واتكسفت ووشها احمر
عدى :- علشان ايه كملى
مى :- علشان اللى انت عملته
عدى :- وهو بيكتم ضحكته عملت ايه
مى :- عدى متستعبطش انت عارف
عدى :- مكنش قدامى طريقه تانيه اسكتك بيها غير كده
مى :- والله انت اصلا واحد قليل الادب ومفكر علشان ضحكت معاك شويه أن انا سهله وتقدر تاخد منى اللى انت عايزه لكن لاء فوق ده انا مى اللى الجن الازرق ميقدرش عليها وبعدين راعى أن انا بنت خالتك يعنى
عدى :- احم بجد انا اسف بس صوتك نرفزنى وكنت عايز اسكتك بأى طريقه
مى :- ممكن تروحنى
عدى :- لما تسامحينى الاول
مى :- ما هو لو انت ممشتش بالعربيه دلوقتى هنزل منها واركب اى تاكسى
عدى :- مى
مى :- شكلك مفكرنى بهدد ومدت ايديها وبتفتح الباب
عدى :- شدها جامد جت فى حضنه وبص فى عينيها
مى :- اتصدمت لما جت فى حضن عدى وبصت ليه بتوتر
عدى :- وهو باصص فى عينيها قال مى انسى اللى حصل وانا وعد منى مش هعمل كده تانى
مى :- كانت متوتره ومش عارفه تقول ايه هزت راسها بطريقه طفوليه دليل انها موافقه على كلامه
عدى :- ضحك وقال شطوره
مى :- ثابته على الوضع اللى هى فيه فى حضن عدى
عدى :- ضحك وقال ايه حضنى عجبك
مى :- اخدت بالها من الوضع وبصت ليه بكسوف وخرجت من حضنه وقعدت على الكرسى عدل وضمت ايديها على بعض وقعدت تفرك في صوابعها من كتر التوتر والكسوف
عدى :- بص على منظرها وكتم ضحكته ومد أيده وبعد ايديها عن بعض وقال حرام صوابعك ذنبهم ايه
مى :- ع.ع.عدى كفايه بقى اللى بتعمله ده ولو سمحت روحنى
عدى :- ههههههههه حاضر شغل عربيته ومشى ووصلها عند الفيلا
مى :- فتحت الباب ولسه هتنزل
عدى :- مى هعدى عليكى الصبح اوصلك
مى :- وده ايه ده إن شاءالله انت كل يوم هتوصلنى وتجبنى
عدى :- ايووووووه
مى :- لاء طبعآ زميلى هيقولو عليا ايه لما يشوفنى ركبه معاك كل يوم
عدى :- عادى ابن خالتك وبتركبى معاه مفهاش حاجه وبعدين عمو اسر مش هنا وانا من وجبى ان اخلى بالى عليكى اقصد عليكم كلكم
مى :- لاء شهم اوى الصراحه
عدى :- هتسكتى ولا اسكتك زى الصبح
مى :- والله العظيم انت قليل الادب ومشت وسابته
عدى :- هههههههههه مجنونه وركب عربيته ومشى
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
فى شقة تيلا

Advertisement

قلقت تيلا على يوسف قامت دخلت اوضتها تبص عليه راحت حطت ايديها على دماغه لاقته حرارته عاليه وعرقان مسحت ليه العرق ولسه هتروح تجيب ليه ميه تعمل ليه كمدات
يوسف :- مسك ايديها وقال بصوت ضعيف جدآ متسبنيش يا تيلا انا بحبك متبعديش عن حضنى تانى
تيلا :- مسمعتش يوسف بيقول ايه قربت منه وقالت يوسف بتقول ايه
يوسف :- مردش عليها
تيلا :- حاولت تشيل ايديها من أيده بس كان مسكها ومتحكم فيها
يوسف :- تيلا انا بحبك
تيلا :- سمعت كده واتصدمت ووقفت مكانها مش مصدقه اللى سمعته وقالت لنفسها يوسف بيحبينى طيب امته وازاى طيب وانا مستغربه ليه وانا عندى شعور من ناحيته فى قلبى طيب ويوسف حب عمرك يا تيلا ردت على نفسها وقالت اكتر حاجه شدانى ليه أن هو فى كتير منه ريحته حضنه حنانه وطيبته اللى كنت بحس بيهم
يوسف :- تيلا متبعديش عنى تانى
تيلا :- مبقتش عارفه تعمل ايه حاولت تسحب ايديها من أيده وبصعوبه لما عرفت تبعد ايد يوسف عنها ودخلت المطبخ وحطت ايديها على بؤقها وقالت يارب اعمل ايه امشى وراه قلبى ولا امشى ولا عقلى انا ليه كل حاجه فى حياتى متعقده كده نفسى افرح زى البنات بقى كان نفسى اسمع الكلمه دى من بؤق يوسف حب عمرى كله حتى لو كان بيخطرف بالكلام لكن القدر عمره ما كان فى صفى طيب اعمل ايه دلوقتى اتعامل معاه على أساس ايه طيب هتكلم معاه ازاى بعد ما عرفت حقيقة شعوره ليا هوف بقى انا تعبت من كتر التفكير وحطت ميه فى طبق واخدت منديل وراحت عند يوسف قعدت جنبه على السرير وحطت المنديل فى الميه وحطته على راس يوسف وبصت على وشه وحققت فى ملامحه وقالت
تيلا :- مش عارفه حاسه ان فيك كتير من يوسف ملامحك كلها شبه ومشت ايديها على وشه
يوسف :- فتح عينه براحه وقال بتعب انا فين
تيلا :- شالت ايديها بسرعه وقالت احم انت عندى فى الشقه
يوسف :- بص على تيلا وقال عندك طيب جيت ازاى
تيلا :- سندك وطلعتك هنا
يوسف :- حاول يقوم بس الجرح وجعه قال اااااااااه
تيلا :- قربت منه ومنعته وقالت خليك متتحركش هتتعب
يوسف :- حس بشعور غريب وهى تيلا قريبه منه ولمسه جسمه وبص فى عينيها وسرح فيهم
تيلا :- اتوترت لما قربت من يوسف اوى وايديها لمست جسمه واتكسفت ووشها احمر لما شافت يوسف سرحان فى عينيها حاولت تبعد عنه بس يوسف مسكها من درعها وقربها ليه اكتر وقال
يوسف :- انتى عملتى فيا ايه ها بتحاولى توصلى لايه بالظبط قلبى كنت قفله وحالف ما حد يدخله غير واحده بس حب عمرى وحياتى لكن معرفش انتى ايه بالظبط عامله شبه السم اللى بينتشر فى الجسم بسرعة البرق انا مش عايز كده ولا حابب كده لان اللى فى قلبى مستحيل اى واحده تقتدر تتغلب على حبها فى قلبى وساب درعها
تيلا :- بعدت عنه وقالت بدموع وانت شيفنى هموت عليك ولا ماشيه وراك فى كل حته لاء العكس يا يوسف انت اللى ماشى ورايا فى كل حته بتحاول تقرب منى انا مش عايزه اعرفك ولا اعرف غيرك انا زيك برضه فى قلبى واحد مستحيل الدنيا كلها تاخد مكانه انت ولا حاجه يا يوسف بالنسبه ليا وخرجت من الاوضه وسابته
يوسف :- حاول يقوم بصعوبه وقام لبس قميصه وخرج من الاوضه بس كان الوجع بيزيد عنده وقف واتألم من الجرح
تيلا :- شافته خارج من الاوضه متدهوش اهتمام بس اول ما سمعته بيتألم قامت تجرى عليه وقالت انت كويس
يوسف :- بألم قال شويه وحاول يمشى بس كان الوجع بيزيد
تيلا :- مش هينفع تمشى وانت كده مش هتعرف تسوق العربيه
يوسف :- يعنى هبات هنا
تيلا :- لاء طبعآ انت ممكن تتصل بمعاذ يجى يخدك من هنا ويوصلك البيت
يوسف :- فكر فى كلام تيلا وقال ماشى
تيلا :- حاولت تسنده بس هو رفض وسند على الحيطه وراح قعد على الكنبه ومسك تليفونه واتصل على معاذ وطلب منه يجى ليه وقالو على العنوان وقفل فى الوقت ده جت تيلا وفى ايديها حباية مسكن ومدت ايديها وقالت اتفضل ده هيسكن الوجع شويه
يوسف :- اخدها من ايديها واخد كوباية الميه وشربها
تيلا :- سابته ولسه هتدخل الاوضه بتاعتها
يوسف :- تيلا
تيلا :- من غير ما تبص ليه قالت نعم
يوسف :- ياريت متزعليش منى بس بجد انا مش طايق الشعور اللى بحسه ليكى جوايا بحسها خيانه لحبيبتى وده مخلينى متوتر وتعبان من جوايا
تيلا :- لاء عادى ازعل لو انت حاجه مهمه بالنسبالى إنما انت واحد عادى جدآ بالنسبه ليا وزى ما قولتلك قلبى مشغول
يوسف :- احنا ممكن نكون اصدقاء
تيلا :- لاء اسفه حتى دى مش عايزاها وفى الوقت ده الباب خبط راحت تيلا فتحت الباب
معاذ :- بأستغراب تيلا
تيلا :- اتفضل يا معاذ
معاذ :- دخل وقال استاذ يوسف ايه عمل فيك كده وراح يسنده
يوسف :- وهو بيسند على معاذ طلعو عليا بلطجيه
معاذ :- وهى تيلا بتعمل ايه هنا
تيلا :- دى شقتى والبلطجيه طلعو عليه وهو بيوصلنى
معاذ :- اه تمام
يوسف :- بص لتيلا وقال شكرآ ليكى انك عملتى ليا الاسعافات اللزمه
تيلا :- من غير ما تبصله العفو
معاذ :- يلا بينا
يوسف :- يلا ونزل يوسف مع معاذ وركب العربيه ومشى بيها على فيلا اسر
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
فى فيلا فارس الدمنهورى

جومانه :- من تحت يا كررررررررررريم
كريم :- قام مفزوع ونزل يجرى قال فى ايه
جومانه :- بدموع ابوك مرحش الشركه
كريم :- وعرفتى منين
جومانه :- اتصلت بعدى ابن عمك وقلى أن هو مجاش الشركه النهارده ولما سألته متعرفش هو فين قال لاء والله
كريم :- احم هيكون راح فين يعنى
جومانه :- اكيد عندها بيجهزو علشان يسافرو مع بعض
كريم :- هى مين
جومانه :- مراته التانيه
كريم :- ما ترسى على رأى هو متجوز ولا هيسافر يتجوز
جومانه :- م.م.معرفش بقى المهم الموضوع ده فيه واحده
كريم :- هو اصلا اى مصيبه بتحصل بتكون وراها واحده
جومانه :- وحيات امك اطلع يلا البس علشان نروح عند عمك
كريم :- ما تفكك منى يا جومانه وروحى حلى مشاكلك مع نفسك وخلينى اثبت المزه اللى بقالى اسبوع بثبتها فى الحلم ومش بتتثبت
جومانه :- امشى يا كريم البس هدومك وانزل بسرعه بدل ما انت عارف ايه هيحصل
كريم :- احم الهدوء ده ما قبل العاصفه صح انا طالع يا جومانه البس هدومى لازم برضه اقف جنب امى ومشى طلع سلم وقعد يقول يارب مفيش قنبله تفرقع فى البيت ده واستريح كل ما يحصل حاجه يا كريم يا زفت يا كريم ده مرار طافح
جومانه :- من تحت اخلص يا كريم
كريم :- حاضر امامى
ولبس كريم هدومه ونزل كانت جومانه لبست هدومها وراحو ركبو العربيه وساق كريم وراح عند فيلا فهد
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
عند اسر ومها

فاق اسر وبعد الملاحظه دخل اوضه عاديه وبدأ يتحسن
مها :- كانت قعده ومسكه ايد اسر وبتبوسها وقالت انا مش مصدقه نفسى أن انت الحمدالله بقيت كويس ده انا كنت هموت عليك
اسر :- ربنا يخليكى ليا يا عشرة عمرى وضى عيونى من جوه
مها :- انا اتأكد أن حياتى من غيرك ولا حاجه انا كنت زى التايهه وانت فى العمليات ولما خرجت على العنايه انت النفس اللى بتنفسه يا اسو
اسر :- وانتى حياتى وعمرى كله انتى عارفه قلبى مستحملش حبك كان كتير عليه علشان كده تعب بسرعه
مها :- هههههههه لاء انت اللى عكزت يا ابو يوسف
اسر :- مين ده اللى عكز انا مستعد اثبت ليكى أن لسه شباب وغمز ليها
مها :- ههههههههه مهما كبرت هتفضل زى ما انت قليل الادب
اسر :- وانتى مهما تكبرى هتفضلى حلوه وزى القمر ودلوعه وشقيه
مها :- هههههه شكل قلبك الجديد قوى
اسر :- بغمزه اوى اوى وفتح دراعه وقال تعالى جنبى
مها :- قامت من على الكرسى ونامت جنبه فى حضنه وقالت ياااااااااه يا اسو حضنك كان واحشنى اوى اوى
اسر :- ااااه
مها :- بلهفه اسر حبيبى مالك
اسر :- سلامتك يا قلبى بس تعبت شويه
مها :- لسه هتقوم
اسر :- رايحه فين
مها :- هقوم من جنبك علشان متتعبش
اسر :- انتى لو بعدى عنى هتعب بجد
مها :- ربنا يخليك ليا وميحرمنيش منك ابدآ يارب
اسر :- ويخليكى ليا يا حب عمرى كله وضمها اكتر ليه وباس راسها
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
فى فيلا فهد المنشاوى

وصلت جومانه هى وكريم ودخلت الفيلا عند فهد شافتها مليكه راحت عندها وحضنتها
مليكه :- وهى حضناها جوجو واحشانى اوى اوى والله
جومانه :- وانتى اكتر عامله ايه
مليكه :- بخير يا حبيبتى
كريم :- وبالنسبه ليا ايه شفاف
مليكه :- كيمو واحشنى خفة دمك والله
كريم :- وانتى اكتر يا لوكا
مليكه :- يا مجرم مفيش مرات عمى ولا حتى طنط
كريم :- يا لوكا خلى البساط احمدى وبعدين ايه حكايتك كده احلوتى اكتر من الاول هو كل اللى يكبر يزيد حلاوه زيك
مليكه :- يا واد يا بكاش وبعدين ده لو عمك فهد سمعك هيعلقك
كريم :- يعلق مين يا حاجه ده انا الوحيد اللى فى العيله اللى عمى فهد بيعمل ليه الف حساب
فهد :- ياراجل
كريم :- نهار اسوح عمى انت هنا من امته
فهد :- من ساعة ما كنت بدلع فى مراتى يا واطى
كريم :- والله ما انت تاعب ايدك تضيع وقتك ومجهودك على مين على واحد تافهه انا تافهه اصلا
فهد :- رفع أيده وعمل نفسه أن هو هيضربه
كريم :- يا اما وطلع يجرى على جوه
الكل :- ههههههههههههه
جومانه :- ازيك يا فهد
فهد :- الحمدالله يا جومانه انتى عامله ايه
جومانه :- مش كويسه خالص يا فهد
مليكه :- احم طب اتفضلو جوه
فهد :- تعالى يا جومانه معايه على المكتب
مليكه :- ماشى على ما احضر انا الاكل
جومانه :- ملهوش لزوم يا مليكه
مليكه :- عيب عليكى يا جومانه ده بيت اختك واخوكى
جومانه :- ربنا يعلم غلاوتكم فى قلبى قد ايه
فهد :- يلا بينا يا ام كريم
جومانه :- يلا
ودخلو الاتنين على اوضت المكتب وقفلو باب المكتب عليهم
فهد :- اقعدى يا جومانه
جومانه :- قعدت وقالت اكيد انت عارف انا جايه ليك ليه
فهد :- ايوه يا جومانه بس برضه احب اسمع منك
جومانه :- يعنى هو اشتكه منى صح
فهد :- مش شكوه بس كان مخنوق وفضفض معايا شويه بصفتى اخوه الكبير وصاحبه فى نفس الوقت
جومانه :- هو اللى اتغير لواحده معايه بقالو فتره على كده الحب اللى كان عنده ليا راح مع مرور الوقت مع أن بشوف واجباتى كزوجه وام فى وقت واحد
فهد :- ممكن تكونى قصرتى فى حاجه وانتى مش واخده بالك
جومانه :- انا بحاول على قد مااقدر ابعد عنه مشاكل الاولاد والبيت واقول ده شغال وتعبان ويحتاج الراحه والهدوء ابقى فين مقصره بقى
فهد :- جومانه انتى عارفه أن انا بعتبرك اختى مش مرات اخويه صح
جومانه :- ايوه يا فهد
فهد :- انتى حالك زى حال ستات كتير مفكره بعد الجواز والخلفه دورها بيختصر بس على تربية الأولاد وبتنسا أن هو راجل برضه وليه حقوقه وطلباته وكل ما بيكبر كل ما بتزيد الحقوق دى والطلبات فارس حس انك انتى اهملتيه اهتمامك مقتصر بس على الاولاد وحياتهم ومشاكلهم ومفكره كده انك بتبعدى فارس عن الحياه دى علشان الراحه والهدوء لكن انتى بتعملى العكس انتى بتلغى وجود جوزك فى حياتكم حسستيه أن هو ولا حاجه فى البيت وانتى كل حاجه عندك مليكه اسأليها كده تقدر تاخد قرار من غير ما ترجعلى اذا كان هى أو الاولاد ده انا علشان بس عدى طلق مراته من غير علمى بالموضوع شافو يوم كان اسود يوم فى حياتهم الراجل مهما كبر عايز يكون كلمته هى الاولى والاخيره وفارس طيب وبيحبك بجد بس اللى اثر معاه قلة اهتمامك بيه وانك لاغيه من حياتك انتى والاولاد
جومانه :- كل ده اخوك شايله منى وساكت ليه مجاش وأتكلم معايا ليه محاولش يصلح فيا انا غلط بس هو غلطه كان اكبر أكبر علشان ساب الموضوع لحد ما كبر فى قلبه وكرهو فى قعدته فى البيت اكبر لان هو اللى قطع الحوار مابنا قلة الحوار هى اللى بتموت اى علاقه ما بين راجل وست
فهد :- جومانه انا لا فى صفك ولا فى صفه بس الست تملى هى اللى بتحافظى على بيتها وجوزها مش الراجل
جومانه :- ده تفكير سيادى على فكره الجواز ده علاقه ما بين اتنين وما بنهم حاجات مشتركه ولازم الاتنين يخافو على بيتهم الراجل والست ويكون ما بنهم حوار علشان ميجيش يوم ويوصلو لمرحلة أن كل واحد مش عايز التانى
فهد :- عمومآ فى ايديكم انتو الاتنين تقعدو مع بعض وتتكلمو وكل واحد فيكم يقول اللى مزعله انتو كبرتو والعمر مفهوش بلاش تضيعو وقت فى العند والفراق لان اليوم اللى بيفوت مش بيرجع تانى
جومانه :- طب هو راح فين
فهد :- سافر يومين تبع الشغل
جومانه :- تبع الشغل ولا راح لسبب تانى
فهد :- سبب ايه مش فاهمك
جومانه :- راح يتجوز اللى كان بيقضى معاها كل ليلة
فهد :- ضحك وحط أيده على وشه وقال صدق اللى قال انكم نقصين عقل ودين جوزك يا هانم كان كل يوم بيطلع من الشركه يروح يقعد على كافيه جنب الشركه لحد ما الوقت يتأخر ويروح البيت
جومانه :- بالله عليك مكنش بيروح لواحده
فهد :- وحياة مليكه عندى جوزك ميعرفش حد عليكى ولا عمره يفكر يعملها
جومانه :- سكتت
فهد :- نصيحه منى حاولى تغيرى من نفسك
جومانه :- هيغيب
فهد :- يوميآ بس منه يخلص الشغل ومنه يهدى أعصابه شويه
جومانه :- ماشى وشكرآ يا فهد بجد انت ومليكه نعمه الاخ والاخت
فهد :- انتى من اول يوم دخلتى فيه عندنا واحنا بنحبك وبنقدرك
جومانه :- ربنا يخليك وقامت وقفت وقالت همشى انا بقى
فهد :- انتى عايزه مليكه تقيم عليكى الحد دى زمنها حضرت الاكل
جومانه :- واحنا نقدر على إقامة الحد بتاعة مليكه ههههههههههههه
وقام فهد وخرجو الاتنين من المكتب
عند كريم
كان واقف مع جاكلين وفريد وعدى
كريم :- بس يخربيتك يا جاكى بقيتى مزه اخر حاجه
جاكلين :- بجد يا كيمو
عدى :- ايه انت يا ابنى انت بتعاكس اختنا قدامنا
كريم :- خلاص تعالى يا جاكى اعكسك من وراهم
فريد :- يا ابنى اعقل هتفضل كده علطول دماغك طقه
عدى :- والله انا خايف انفخ فيك تطير وانت عامل شبه صوبع المحشى كده
كريم :- اموت واعرف ايه سر الحب اللى بتحبه ليا ده بتموووووووت فيا
عدى :- اوى وبعدين انا قد عمرك مرتين يعنى مفروض تقولى يا أبيه
كريم :- يا راجل قول كلام غير ده أبيه مين والناس نايمين طيب ده ابوك بذات نفسه بيحترمنى اوى
الكل :- كتم ضحكته
جاكلين :- لا يا عم ده كلام ده انت لما بتشوف بابا بتعمل بيبى على نفسك
كريم :- لالا انتى متعرفيش حاجه ده من شويه شفنى واخدنى بالبوس والحضن وقعد يقولى انت مش بتيجى ليه يا كيمو واحشنى يا كيمو ابقى شرفنى فى الشركه يا كيمو
جاكلين :- وانت عملت ايه
كريم :- رديت عليه وقلت ليه ربنا يسهل وفى الوقت ده حس بأيد على كتفه
بص ليهم وقال اوعو اللى يكون فى بالى
الكل :- ضحك وهزو رأسهم بأيوه
كريم :- مسك ايد فهد وقال ابوس ايدك أنشالله تفرح بعيالك ماتزعل نفسك اللهى يولع فى اللى يزعلك يا شيخ
فهد :- لما انت ارنب قدامى بتعمل ليه اسد من ورايا
كريم :- انا فشر وانا اقدر برضه يا عمى وبعدين حضرتك فهد فأكيد هتاكل الارنب ابوس ايدك بلاش تزعل احسن زعلك وحش اوى وحسس على قفاه
الكل ضحك على طريقة كلام كريم ودخلو ياكلو
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
فى فيلا اسر

فى اوضت يوسف

Advertisement

كان نايم وباصص للسقف وصورة تيلا قصاد عينه
يوسف :- بزعل انت مبسوط دلوقتى لما جرحتها بكلامك اهى هى كمان وجعتك قولت ليها الكلام علشان هى اللى تبعد عنك لأنك ضعيف ومش قادر تبعد انت عنها بس دلوقتى قلبى وجعنى اوى نفسى اروح عليها واخدها فى حضنى واقولها انتى ليا انا بس مش لحد تانى بس ازاى وانا فى قلبى بنت خالتى
حوار ما بين القلب والعقل
القلب :- انا حبيتها
العقل :- ازاى وانت بتحب بنت خالتك
القلب :- الحب عمره ما كان فيه ازاى الحب مشاعر بتتولد فيا ما بين شخصين من غير الاتنين ما يعرفوه
العقل :- بس تبقى كده خاين ومحبتش تيلا بنت خالتك
القلب :- مش يمكن حبيت دى علشان فعلا بتفكرنى بيها حركاتها كلامها ودموعها حنانها وخوفها عليا
العقل :- بس دى مش تيلا بنت خالتك دى واحده من المنصوره عاشت فى ملجأ وبعد كده عاشت فى بيت ناس اغراب لكن تيلا عايشه مع ابوها فى مكان مش معروف
القلب :- لاء انا حاسس وانا بتكلم معاها ببص فى عينيها حاسس ان بتكلم مع تيلا بنت خالتى عارف انها مش هى بس فيها منها كتير وده اكتر شئ بيشدنى ليها
العقل :- بس هى قالت بتحب غيرك
القلب :- ما يمكن قالت كده لما جرحتها بكلامى
العقل :- بس انا هفضل افكر فى تيلا
القلب :- وانا بحب تيلا
يوسف :- عقلى وقلبى اتفقوه على اسم واحد لكن لشخصيتين مختلفين ياترى يا بكره مخبى لينا ايه وغمض عينه ونام
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
عند تيلا فى الشقه

كانت نايمه على السرير وبتعيط
تيلا :- وانتى بتعيطى ليه وفارق معاكى ليه اذا كان بيحبك ولا لاء
حوار ما بين القلب والعقل
القلب :- علشان بحبه
العقل :- بس هو مش بيحبك
القلب :- هو قالها ليا وسمعتها
العقل :- ساعة خطرفه
القلب :- ده اكتر وقت بيبقى الكلام طالع من القلب
العقل :- طب ويوسف ابن خالتك
القلب :- مالو
العقل :- هتنساه وتحب غيره
القلب :- يمكن حبى فى غيره كان هو السبب فيه يمكن علشان فيه منه كلامه ملامحه ضحكته نظراته كلها يوسف
العقل :- بس ده مش يوسف لو يوسف كان اكيد حس بيا
القلب :- انا عارف ان مش يوسف انا بقول فيه من يوسف
العقل :- بس انا هفضل افكر فى يوسف
القلب :- وانا بحب يوسف
تيلا :- قلبى وعقلى اتفقوه على اسم واحد لكن لشخصين مختلفين وقالت يارب انا تعبت ومش قادره اخد قرار ولا افكر يا ترى بكره مخبى لينا ايه وعينيها راحت فى النوم
،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،،
بقلمى #دودومحمد لقاء الاحبه يوسف و تيلا الحادي عشر

 1,681 اجمالى المشاهدات,  3 اليوم

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

Advertisement

متوسط ​​تقييم 3 / 5. عدد الأصوات: 2

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful…

Follow us on social media!

Advertisement
1 Comment

1 Comment

  1. ياريت تشكرونا على المجهود فى نقل وكتابه الروايه لحضراتكم

    Reel-Story Note

  2. Pingback: لقاء الاحبه يوسف و تيلا الجزء التاسع - Reel-Story - رييل ستورى

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

The maximum upload file size: 128 ميغابايت. You can upload: image, audio, video, document, text, other. Links to YouTube, Facebook, Twitter and other services inserted in the comment text will be automatically embedded. Drop file here

قصص حب

قصص حب في الجاهلية “قيس ولبنى” قصة حزينة وموجعة للقلب

Published

on

By

5
(2)

وقت القراءة المقدر: 4 دقيقة (دقائق)

ما أغرب قصص الحب التي تنتهي بفراق الحبيبين، دائما ما يخلدها التاريخ، فالحب حينما يقع أثره على القلب لا يداوى إلا باجتماع الحبيبين ولكن في حالة فراقهما تزداد نيران الحب وتشتعل حتى الموت.

قصص جميلة خلدها التاريخ بحروف نورانية شدة ما عانى منها أصحابها بقلوبهم التي أوجعها لهيب الحب ونيرانه
قصة قيس بن ذريح وحبيبته لبنى
أشهر قصص الحب في العصر الجاهلي، قصة حب نشبت بين قيس آخر غير قيس مجنون ليلى وقصته الشهيرة التي حدثت مأساتها بنجد، هذه قصة حدثت مأساتها في أرض الحجاز على زمن معاوية، فقد اتقدت نيران الحب العذري بين قلبين آخرين ليكتويا بها.

كان قيس الابن الوحيد لأثرى أثرياء البادية، وبيوم الأيام ذهب إلى قوم والدته يزورهم ويستأنس بهم أخواله الخزاعيين، وأثناء سيره في الصحراء اشتد عليه العطش، فاستسقى الماء من إحدى الخيام وإذ بفتاة طويلة القامة بيضاء البشرة حسنة الخلقة والخلق تسقيه ماءها، وعندما بادر بالرحيل دعته الفتاة إلى الاستراحة عندها قليلا حتى يستجمع قواه فقد رأت عليه إرهاق البدن والتعب الشديد فقبل عرضها السخي وهو يتأمل جمالها الخلاب وحسن أدبها.

وعندما جاء والد الفتاة “الحباب” سر برؤية ضيف عنده فأمر بذبح الذبائح وأصر على ضيافتها لمدة يوم كامل؛ وعندما علم بأمر حبها قد تملك قلبه تردد على مكانها واعترف لها بحبه القابع بقلبه وشدة ولعه بها، وهي أحبته من كل قلبها.

عاد أدراجه واستجمع كل قواه وسأل والده الزواج بها، ولكن والده يرى ضرورة زواج وحيده إحدى بنات عمه حفاظا على ثروته الطائلة، فأبى أن يزوجه إلا لإحدى بنات أعمامه، وعندما يأس قيس من حال والده اتجه إلى والدته لتتدخل وتنهي الأمر لصالحه ولكنه رأى فيها مثلما رأى من والده.

لم ييأس العاشق فاتجه إلى أحد كبار قومه وسأله أن يحل له معضلته وبالفعل استطاع أن يقلب الأمر لصالح قيس، وتزوج حبيبته وعاشا في سعادة وهناء.

ولكن كيف يعقل أن يذكر التاريخ ويخلد قصة حب عادية؟!

بعد سنوات طويلة الزواج لم يرزقا بطفل، وبسرعة النار في الهشيم انتشرت أن لبنى عاقرا ولن تستطيع الإنجاب، فخشي والد قيس من إحالة كل ثروته إلى ولد من غير صلب ابنه الوحيد، وبدأت المشاكل التي لا تعد ولا تحصى، بدأ والده في إقناعه بترك زوجته العقيم والزواج من غيرها للإنجاب الولد، ولكن الابن أبى أن يترك زوجته الحبيبة، ولكن الوالد لم يستسلم فأخذ عهدا على نفسه بألا يسكن تحت سقف بيته حتى يسلم ابنه الراية البيضاء ويتزوج من غيرها، وبالفعل كان يقف تحت حر الشمس الحارق وكان قيس حنين القلب لا يهون عليه وضع والده، فيقف بجواره ويرفع له رداءه ليضلله به ويأخذ كل النصيب من حر الشمس وحينما يأتيه الليل تغرب الشمس يدخل عند زوجته يبكي وتبكي معه، ويواسي كلا منهما الآخر ولكن في النهاية يتعاهدان على ألا يهزم حبهما مهما واجها من الصعاب.

ومازالا والديه مصران على موقفهما الطلاق لزوجته والزواج بأخرى للإنجاب، وقيس مازالا متمسكا بزوجته الحبيبة مما زاد الأمر سوءا بينهما وتدخل كبار القوم بينهما وأخيرا استطاعوا إقناع قيس بطاعة والديه وعدم كسب سخطهما، فقرر إرضائهما بالزواج من أخرى دون طلاق زوجته، ولكن أباه لم يوافق ولم يرضَ إلا بأمر طلاقها وبالفعل حصل على ما أراد إذ كان قيس شديد البر بوالده ولم يشأ أن يعذب والده ويتعذب معه بأمر هجر والده وسخطه عليه فعاش في حياة مريرة واضطر في النهاية على فعل ذلك الأمر، فعادت لبنى إلى ديارها بمكة؛ أماته الندم على فراقه لحبيبته فرجع أدراجها وتوسل إليها أن تلتمس له الأعذار، وكانت تتاح للحبيبين فرصة اللقاء من حين لآخر.

ولكن والد قيس مازال مصرا على قراره فزوج ابنه زواجا إجباريا، فعانى قيس الأمرين بعده عن زوجته حبيبته وفراقها والثاني الزواج أخرى لم يسعد بها ولن يستطيع ولن يوفر لها السعادة أيضا، ومن الناحية الأخرى أهل لبنى عندما علموا بأمر زواجه أجبروها على الزواج مثله، وعاشا الاثنين شقاء الفراق إلى أن ماتا عليه.

Advertisement

 4,066 اجمالى المشاهدات,  183 اليوم

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 5 / 5. عدد الأصوات: 2

لا أصوات حتى الآن! كن أول يقيم هذا المنشور.

Advertisement

As you found this post useful…

Follow us on social media!

No tags for this post.
Continue Reading

قصص تاريخية

قصة كليوباترا ومارك أنطونيو من اشهر قصص الحب التي خلدها التاريخ

Published

on

By

قصة كليوباترا ومارك أنطونيو
3.7
(6)

وقت القراءة المقدر: 3 دقيقة (دقائق)

آلاف الاعوام قد مضت ولا يزال التاريخ يسطر بعض قصص الحب الخالدة التي لم ينساها احد علي مر العصور، وتناقلتها الاجيال حتي يومنا هذا، ومن اشهر هذه القصص قصة كليوباترا ومارك أنطونيو التي نقدمها لكم الآن في هذا المقال عبر موقع قصص وروايات – رييل ستورى ونتمني ان تنال إعجابكم ،

قصة كليوباترا ومارك أنتوني

بعد أن انتصر مارك أنطونيو علي بروتوس وكاسيوس ، أصبح هو واحد من الحكام الثلاث للإمبراطورية الرومانية، بالاضافة الي أوكتافيوس قيصر وليبيدوس، وتسلم أنتوني مسئولية حكم الجزء الشرقي من الامبراطورية، وخلال هذه الاثناء وقع انتوني في غرام الملكة كليوباترا ملكة مصر وقرر الاستقرار في مدينة الاسكندرية، ولكن بعد ذلك اضطر انتوني العودة الي روما عاصمة الامبراطورية الرومانية بسبب تعرضها لتهديد حركة تمود سيكتوس بومييي؛ ابن بومبيي الذي تعرّض للهزيمة قبل ذلك علي يد يوليوس قيصر .

بعد أن توفت زوجة انتوني قرر أن يتزوج من اوكتافيا اخت اوكتافيوس، وذلك بهدف فض الصراع القائم بينه وبين الامبراطور اوكتافيوس، وبعد انتهاء الخصام والصلح قررا اقامة عقد سلام مع المتمرد بومبي، ولكن عندما وصل خبر زواج انتوني الي مسامع كليوباترا، فقدت صوابها بسبب الغيرة، علي الرغم من معرفتها التامة ان انتوني لا يحب اوكتافيا حقاً وانها تزوج منها لأسباب اخري .

وبعد مرور بعض الوقت رحل انتوني الي اثينا حتي اندلعت الحرب من جديد بين قيصر وبومبيي، فقام بإرسال اوكتافيا الي روما فعاد هو ايضاً الي مصر، مما اثار سخط قيصر معلناً الحرب علي كل من انتوني وكليوباترا، وعندما وصل الرومان الي مصر أعطوا لأنتوني حرية الاخيار في كيفية بدأ المعركة وشن القتال، ولكن علي الرغم من شهرته كأعظم مقاتل بري في العالم، وعلي عكس توقعات الجميع وقع اختيار انتوني علي خوض المعركة في خضم البحار، وكانت البحرية المصرية غير كافية لخوض هذه المعركة فقامت بالهرب وعادت ادراجها الي مصر، يتبعها انتوني وجنوده ، حيث يحق قيصر بهم وتمكن من هزيمة أنتوني .

ونتيجة لهذه الهزيمة ووصول قيصر الي مصر، قررت كليوباترا ان ترحل الي ضريحها وتبعث برسالة الي انتوني تخبره فيها انها توفيت ، وكان لهذا الخبر وقع الصاعقة علي انتوني الذي قرر انهاء حياته إلا انه فشل في الانتحار وانتهي الامر ببعض الجروح ولكنه بقي علي قيد الحياة، ليأخذه اتباعة علي ضريح كليوباترا حيث مات بين يديها .

شعرت كليوباترا ان حياتها انهارت وتدمرت بعد فقدانها لحبيبها أنتوني، واصحت تحت رحمة قيصر في الوقت ذاته، فقررت الانتحار، حيث طلبت من احدهم ارسال عدد من الافاعي السامة إليها، وحرضتهم علي لسعها، وبعد موتها مر قيصر بدفن هذين العاشقين معاً .

 

 5,976 اجمالى المشاهدات,  193 اليوم

Advertisement

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 3.7 / 5. عدد الأصوات: 6

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

Advertisement

As you found this post useful…

Follow us on social media!

No tags for this post.
Continue Reading

قصص الإثارة

أرهقتي رجولتي بقلم شيماء محمد

Published

on

Prev1 of 65
Use your ← → (arrow) keys to browse
3.6
(18)

وقت القراءة المقدر: 1 دقيقة (دقائق)

أرهقتي رجولتي

هو مثل أبيه ، يكره النساء بشده ولديه قلب كالحجر ولكن هل سيلين الحجر أم لا ، عنيد ولا يظهر لها حبه ويعاملها بقسوه حتى يتغلب على كبريائه ولا يعترف بحبه ..هو وصى عليها برغم وجود الأكبر منه ولكن هذه وصيه والدها ..هو مسيطر وذو شخصيه رجوليه …هذا هو بطلنا العنيد القاسى “محمد مهاب “

هى فتاه جميله وجريئه جداً تكره الرجال والتعامل معهم ولا تخاف شيئ ولكن حين يتعلق الأمر بـى محمد مهاب ذلك المغرور الواصى عليها فإن الخوف والرعشه تكون سيدة الموقف .هى عنيده جداً جداً ومرحه فى بعض الأحيان وتشع أنوثه كوالدتهاا فريده ..هذه هى بطلتناا ” تيا شادى ”
روايه “سجينه بإرادتى ”
الجزء الثانى من أرهقنى عشق طفله 💛..ولكن لا علاقه بالاحداث وغير مرتبطه بها كثيراً
تابعوا …
جميع الحقوق محفوظة
Samiha Mohamed

 341,622 اجمالى المشاهدات,  399 اليوم

Advertisement

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 3.6 / 5. عدد الأصوات: 18

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

Advertisement

As you found this post useful…

Follow us on social media!

No tags for this post.
Prev1 of 65
Use your ← → (arrow) keys to browse
Continue Reading
فضفضة رييل ستورىساعتين ago

مهارات حل المشاكل الزوجية المستعصية

فضفضة رييل ستورىساعتين ago

الكبت الجنسي والشباب.. مشاكل وحلول

فضفضة رييل ستورى3 ساعات ago

سكك حديد مصر.. المشاكل والحلول

فضفضة رييل ستورى4 ساعات ago

مشاكل كثيرة يواجهها المراهق وهذه هي الحلول…!

ذاكرة التاريخ History's Memory5 ساعات ago

حدث في مثل هذا اليوم … الثالث و العشرين من رمضان

فضفضة رييل ستورى6 ساعات ago

أسباب وحلول بكاء الأطفال المستمر

فضفضة رييل ستورى8 ساعات ago

أسباب وراء عصبية وعدوانية المراهق.. وحلول للسيطرة عليها

فضفضة رييل ستورى9 ساعات ago

مهارة حل النزاعات بين الأطفال

فضفضة رييل ستورى10 ساعات ago

5 طرق إبداعية لحل المشاكل

ذاكرة التاريخ History's Memory10 ساعات ago

أحداث شكلت حياتنا يتذكرها العالم عام 2022

ذاكرة التاريخ History's Memory10 ساعات ago

ما هي أبرز الأحداث التي هزت الرأي العام العربي والعالمي في 2020؟

ذاكرة التاريخ History's Memory12 ساعة ago

زلزال القاهرة واكتشاف أمريكا.. أبرز الأحداث التاريخية في مثل هذا اليوم 12 أكتوبر

ذاكرة التاريخ History's Memory12 ساعة ago

أولمبياد طوكيو 2020.. أحداث تاريخية لا تنسى

قصة في صوره13 ساعة ago

في حال أنك لم تشاهد حجم الكعبة بالنسبة لحجم الأنسان العادي ❤🕋

ذاكرة التاريخ History's Memory14 ساعة ago

أحداث تاريخية مهمة في الحادي عشر من يوليو في الذاكرة الفلسطينية

قصص الإثارة3 أشهر ago

رواية رغبه متوحشه (كامله)

قصص الإثارة3 أشهر ago

رواية بنت بمدرسة عيال اغنياء بقلم ماري جو

قصص حدثت بالفعلشهرين ago

رواية هنا فى الاعماق – بقلم مايا بلال

قصص متنوعةشهرين ago

حكاية ليلى واحمد وجارتى ابتسام

قصص الإثارةشهرين ago

رواية بنت فى ورطه بقلم كوكى سامح

ادب نسائي3 أشهر ago

رواية ظلام البدر +21 بقلم بتول

ادب نسائي3 أشهر ago

قصة غرام اولاد الالفي بقلم سماء احمد

ادب نسائي3 أشهر ago

تكملة رواية ظلام البدر +21 بقلم بتول

قصص متنوعة3 أشهر ago

عايشة عند اخويا ومراتو بلقمتى ويارتني بلاقي اللقمه

روايات مصرية3 أشهر ago

قصة انا وحمايا بقلم كوكي سامح

قصص الإثارة3 أشهر ago

حكايتي مع ابو زوجى السافل وما فعلت به

قصص الإثارة3 أشهر ago

قصة حماتي وزوجتي الحامل +18 للكبار فقط

روايات مصرية3 أشهر ago

قصة حماتي كامله للكاتبه ايمي رجب

روايات مصرية3 أشهر ago

رواية كبرياء عاشقة بقلم هدير نور(كاملة)

قصص الإثارة3 أشهر ago

رواية انا والطبيب في العيادة وبدون إعتراض مني

Facebook

Trending-ترندينغ