/* */

رواية جحيم العشق البارت الثالث والعشرون

To report this post you need to login first.
4.2
(6)

 361 اجمالى المشاهدات,  4 اليوم

رواية جحيم العشق

البارت الثالث والعشرون

ادم بزمجرة وغضب شديد وقد هب واقفا ممسكا بياقته:نععععععم ياروح امك سمعني كدا تاني عايز ايه
ادهم وهو يحاول ابعاد يد ادم عن حاازم:اهدي ياادم براحه مش كدا
ادم بغيرة وصوت عالي:انت مش سامع هو عايز ايه
ادهم:ساامع والله سامع اكيد ميعرفش يعني
حازم وهو لا يفهم شئ:اييه ياجماعه هو انا قولت حاجه غلط انا بتكلم في الحلال
ادم وهو يتجه اليه مره اخري ولكن منعه ادهم:ياادهم سيبني عليه ده متخلف وحيوان ازاي يبصلها اصلا
حازم بغضب:بقولك ايه يااستاذ انت احترم نفسك انا ساكتلك من الصبح وبعدين انت مالك انا بكلم ابن خالتها والمسئول عنها بتتدخل انت ليه
ادم بغضب:عشان اللي حضرتك عايز تتجوزها تبقي مراتي
حازم بصدمة:اييه مرااتك
سلمي:ايوه ياحازم مليكة مرات ادم
حازم بارتباك:انا اسف فعلا علي سوء التفاهم دا انا بس اصل شكلها صغير شويه فمعتقدتش انها متجوزه خالص
ادم:يابني احترم نفسك هو ايه اللي شكلها صغير وانت مال اهلك
مليكة:خلاص ياادم اهدي حازم اعتذر خلاص بقا
ادم وهو يمسك ذراعها بقسوة:متنطقيش اسمه تاني وملكيش دعوه باللي بيحصل فاهمه ولالا
حازم بضيق وصوت عالي:انت بني ادم همجي ايه اللي انت بتعمله معاها دا
ادم وقد وصل به الغضب الي ذروته ولكمه في وجهه بقوة :وانت ماااال اهلك واحد ومراته بيتكلمو بتتدخل ليه
عمار:اهدو ياجماعه كدا وصلو ع النبي
احمد:لا ما الواد دا فعلا غلطان
عمار بهمس:اه ماهي جايالك ع الطبطاب
كارما:ايه ياجماعه اللي انتو بتعملوه ده حازم تعالي معايا
عمار:ييجي معاكي فين لمؤاخذة
كارما:وانت مالك تعالي ياحازم
عمار:هو ايه اللي انت مالك انتي هبلة يابنتي ولا مبتفهميش واخداه علي فين
كارما:اوووف ياجد….. قاطعها رنين هاتف سلمي فردت علي الهاتف:الو
دينا:ازيك ياسلمي عامله ايه
تأففت سلمي فهي لا ترتاح لهذه الفتاه
ابدااا :الحمد لله تمام في حاجه يادينا
تنبه ادم ومليكة للاسم
ادم:اسكتو ياجماعه من فضلكم دقيقه وبالفعل سكت الجميع وتنبه لسلمي التي ارتبكت من تركيزهم معها
دينا:اه بقولك هي مليكة عامله ايه
سلمي:مليكة كويسه يادينا عايزه تكلميها
دينا:لالا اوعي تقوليلها اني بكلمك
سلمي:ماهو انا بصراحه مش فاهمه انتي مش عايزاني اقولها ليه
ادم اشار لها لتفتح الاسبيكر وفتحته
دينا بارتباك:عادي قولتلك هفهمك بعدين المهم انا كنت عايزه اسالك علي حاجه كده
سلمي:قولي
دينا:هي مليكة هتنزل الكلية بكره
سلمي:اه
دينا:وانتو هتبقو معاها
سلمي:آه ليه
دينا :لا ابدا اصلي كنت عايزاها في موضوع ضروري والموضوع دا مينفعش غير واحنا لوحدنا فلازم اقابلها لوحدي
سلمي:موضوع ايه وليه لوحدها
دينا:احم موضوع خاص مش هينفع اقولهولك المهم اني لازم اقابلها لان الموضوع ميحتملش التأجيل
اشار لها ادم بالموافقه
سلمي:اممم طب والمطلوب مني ايه
دينا بلهفه:بصي انا هقابلها قدام الكافيه اللي قصاد ال…………. عارفاه
سلمي:اه اه تمام طيب هجيبها واجي
دينا:لا لا هي لوحدها تيجي انتي ليه
سلمي:ماهو هقولها ايه يعني عشان تيجي
دينا:بصي قوليلها ان ادم عايز يقابلها هناك بس لوحدها
سلمي:وانتي تعرفي ادم منين
دينا بارتباك:لا مش عارفه بصي انا هقفل ومتنسيش بكره بعد الكلية تكون هناك
سلمي:طيب
دينا :باي
……..
ادم:اتفضلي بقا واحكيلنا مين دي وعايزه ايه من مليكة وتعرفها منين
احمد:براحه ياادم سلمي هي دي البنت اللي كانت بتكلمك بالعربيه
سلمي:اه
حازم:ممكن تفهموني في ايه يمكن اقدر اساعدكم
ادم بسخريه:وهتساعدنا ازاي ان شاء الله
حازم بثقه اللي انت متعرفهوش اني ليا صاحبي في المخابرات ويقدر يجيبلنا كل المعلومات اللي احنا عايزينها
ادم بتفكير :طيب نقعد الاول جلسوا وقص ادم علي حازم كل شئ
حازم:تمام انا هتصل بمصطفي دلوقتي واحكيله كل حاجه وان شاء الله خير
رن هاتف ادهم:الو ايه النظام
…….:عرفنا رقم العربيه بتاعة واحد اسمه اياد المنصوري
ادهم:طيب تمام اكيد جبت العنوان
……..:هو ساكن في ڤيلا……. في…………
اغلق ادهم الاتصال والتفت لهم :عرفت العربيه بتاعت مين
هب الجميع واقفا :مين
ادهم:واحد اسمه اياد المنصوري تعرفوه
كارما انصدمت:ايووه دا واحد من زمايلنا في كلية هندسه
ادم:العنوان ياادهم
ادهم:…………..
ادم :طب يلا هنستني ايه
ادهم:يلا وذهب ادهم وادم وحازم الي المكان
……..
بمكان اخر………
الباشا:بص ياعلي هتروح هناك من الفجر تستناها لما تطلع واول ماتبقي لوحدها تاخدها علي طول فهمت
علي:امرك ياباشا
……….
ذهب الثلاثه الي العنوان المراد
فتحت لهم بنت شديدة الجمال فقالت بارتباك:انتو مين
حازم وقد فاق من جمالها(المره دي حب بجد😉😂):فين اياد المنصوري
اسيل:انا اسيل اخته انتو عايزين منه ايه
ادم:عايزينه هو فين
اسيل بخوف :نايم فوق ثواني هصحيه
ادم:لا دا انا اللي هصحيه ثم دخلو الڤيلا اجباري عن اسيل التي ظلت تبكي
هدأها حازم:ممكن تهدي هو بس في حاجه عايزين نعرفها منه وخلاص
اسيل بطفوليه:بجد يعني محدش هيضربه زي الافلام
ضحك حازم:لا متخافيش او بصي هو علي حسب لو طلع هو اللي عمل الحاجه دي يبقي ربنا يسترها
………..
بغرفة اياد فتح الباب بعنف فانتفض اياد من مكانه:انتو مين
ادم:انت اياد المنصوري
اياد:ايوه انا انتو عايزين ايه
لكمه ادم بقوه :بقا انت تعمل فينا كل دا يابن ال………
اياد بالم :وانا عملتلكم ايه
ادهم:يعني مش عارف ياروح امك
اياد:متحترم نفسك ياجدع انت وفهموني كدا في ايه
ادم:انت عملت …………….
اياد بصدمة:يانهار اسود كل كل دا حصل يوميها
ادم:انت هتستعبط ياروح امك
اياد:لا انا فعلا معرفش بس انا هحكيلكم ع اللي حصل يوميها
فلاش باك###
طارق:ايدو
اياد:طالما فيها ايدو يبقي هتطلب حاجه
طارق:بصراحه اه عايز منك خدمة
اياد:عايز ايه ياخويا
طارق:عربيتك
اياد باستغراب :طب ماانت معاك عربيتك
طارق:عطلانه ومحتاجها في مشوار كدا
اياد:طيب ياعم خد المفاتيح اهي
طارق بنظره غريبه:شكرا اوي ياايدو
بااك###
اياد:بس دا اللي حصل
ادم:وايه اللي يخلي طارق دا عايز يخطف مليكة
اياد:هي مراتك شعرها بني كدا وعينيها ملونه وعندها نمش بسيط
ادم بغضب وغيره:ايوه هي
اياد بارتباك:اصل
ادم:اصل ايه ماتنطق
اياد:طارق معجب بيها لا مهووس بيها لانه عمره ماتمني حاجه الا وجت لحد عنده وبالاخص البنات فهو اقسم انه يخليها ليه بس انا معرفش ان الموضوع هيبقي بجد كدا
ادهم:طب وطارق دا نلاقيه فين
اياد:بص طارق ملهوش مكان معين بس هو اغلب وقته مع دينا امشي ورا دينا هتعرف طارق فين
ادم بصدمة:دينااااا ثم اكمل بغضب:ياولاد ال……. وديني ماهسيبكم
ثم خرجو من الڤيلا
حازم:اكيد هنتقابل تاني ان شاء الله
اسيل بخجل:ان شاء الله
……….
عادو الي الڤيلا وقصو عليهم ماحدث مع صدمه البنات بالطبع وجلسو يفكرون ماالذي يجب عليهم فعله
ادهم :انا عندي خطة
انتبه الجميع له
فاكمل ادهم:اسمعوا ومحدش يقاطع
بكره مليكة هتروح الكليه عادي وكمان سلمي هتعمل اللي دينا قالت عليه وهتخلي مليكة تروح الكافيه بعد الكليه لوحدها نظريا هتكون لوحدها بس فعليا انا والقوة هنكون معاها وهنقبض عليها ساعتها يعني بالعربي نخليهم يفهمو اننا نايمين علي وداننا ومش فاهمين حاجه لحد ماييجي وقت التفيذ ونقبض عليهم لاني واثق ان طلب دينا ان مليكة تكون لوحدها واصرارها علي كدا دا معناه ان في حاجه كبيره واحتمال توصل لعملية خطف وعلي مااعتقد ان مفيش حل غير كدا يخلينا نقبض عليهم
صمت الجميع وبدا عليهم التفكير حتي وجدو انه بالفعل ليس هناك حل ليقبضو عليهم الا بهذه الطريقة
وبعد العديد من المناقشات ذهب حازم الي بيته مع اخذ وعد منهم انه اذا حدث شئ يخبروه فورا وانه سيأتي لهم باليوم التالي بالصباح ليكون معهم وكل شخص ذهب الي غرفته شاردا في
“ماذا سيحدث غدا هل سيمر الامر بخير ام للقدر رأيا اخر”
…………..
بغرفة ادم ومليكة جالسين في صمت تام حتي نظر لها ادم فجأة بقلق ثم احتضنها بشده:ملييكة انتي مش هتبعدي عني صح لا انا مش هسيبك ليهم انا مش هخرجك من البيت انا مش هستحمل يحصلك حاجه انا هتصل بادهم واقوله يلغي كل حاجه انا مش مستعد اخاطر بيكي
تشبثت به مليكة ولكنها حاولت تهدأته:ادم انا هفضل معاك لاخر يوم في عمري لازم دا يحصل ياادم والا هنضطر نعيش في رعب وتوتر من البني ادم دا لاخر عمرنا ادم انا بس عايزاك تفهم حاجه عشان لو حصلي اي حاجه بكره تكون عارف ان الفتره اللي عيشتها معايا مكنتش هدر بالعمس دي احلي فترات حياتي ادم انا..
قاطعها ادم بلهفه وخوف وقلق:لا متقوليش كدا انتي مش هيحصلك حاجه ولا بكره ولا غيره واحلي فترات حياتك لسه مجتش صدقيني يامليكه
مليكة:ادم
ادم:نعم ياروح قلب ادم
مليكة :بحبك❤
نظر لها ادم بصدمة:انتي قولتي ايه
مليكة :ب-ح-ب-ك❤❤
لم تستطيع مليكة سماع الرد منه لانه ترجمه الي افعال فمال عليها غير مصدق ماسمعه منها الان التقط شفتيها في قبله عميقه بث بها شتي انواع المشاعر التي يعيشها من لهفه وقلق وخوف وحب ورغبة ظل يقبلها وهي بعالم اخر حتي مال عليها وقبل رقبتها بلهفه وشوق
حتي استطاع الابتعاد عنها واحتضنها ونام بجانبها :ربنا يخليكي ليا ياحبيبتي وميحرمنيش منك ابدااا
اما مليكة لا تستطيع الرد عليه فهي مازالت بعالمها الوردي التي كانت تعيشه منذ قليل حتي خلد كل منهما للنوم حتي جاء الصباح محملا بالاحزان والفراق والالم والتغيير
استيقظو جميعا وذهبو الي جامعاتهم ولكن بدون ان يتحدث احد الي الاخر من شده القلق فهم قلقون بشده علي رفيقتهم ولكن قلقهم لا يضاهي وجع وخوف ادم علي حبيبته فهو يخشي فراقها ظل طوال الطريق محتضنا يدها بيده بشده ودخل بها الي كليتها وتركها بالمدرج:مليكة
مليكة:نعم
ادم:خدي بالك من نفسك
مليكة ابتسمت له لتطمئنه حتي ذهب ادم الي شركته بعد ان كان يريد ان يكون معها بالكافيه حتي لا يحدث لها شئ ولكن ادهم اخبره بانه لا يجب ان يكون احد منهم هناك لان طارق يعرفهم جميعا ذهبو الي الشركة ولكن منع دخول اي عمل له وظل ادم واحمد وعمار وحازم وادهم جالسين بتوتر حتي جائت اللحظه الحاسمه فهي موعد خروجها من الكلية اتصل ادهم :جهز القوة يلا نفذ دلوقتي وانا جاي في السكه
يلا ياجماعه هنتحرك دلوقتي
اومأوا له جميعا وذهبو مسرعين في سياره ادم وادهم
……………
خرجت مليكة من الكلية وهي تكاد تموت من الذعر ولكن طمأنت نفسها قليلا بان هذه خطه فادم وادهم سيحمونها ذهبت باتجاه الكافيه وكانت علي وشك عبور الطريق ولكن جاءت سيارة طارق مسرعة لتأخذها ولكن تفاجئ باطلاق ناري من جهتين جهة مجهولة وجهة شرطية فجاءت سيارة اخري من الجهه المجهولة واخذت مليكة وهي تصرخ مستنجده ولكن وضعو منديل به ماده مخدره علي انفها جعلها تسترخي وتنام
قبضت الشرطة علي طارق ووصل ادهم وذهبو بلهفه وقلق الي مكتب الشرطة
ادم:فين مليكة
الظابط بارتباك :ياادم بيه اصل….
ادم بغضب شديد وعصبيه :انت لسه هتهته فييييين مليكة بقولك
الظابط متمالكا نفسه:ياادم بيه احنا روحنا فعلا بس انتو ليه مقولتلناش ان في حد تاني داخل في اللعبه دي وعايز يخطف المداام
الجميع بصدمة:ايييييه!!!
ياتري ايه اللي حصل ومين اللي خطفها وليه خطفها ؟
ادم هيقدر يلاقيها ومفيش ولا خيط يوصلهم ليها انا رأيي معتقدش انه هيلاقيها انتو شايفين ايه ؟😂😂✌
رأيكم
روما علي✌🌼
30 ڤوت و15 كومنت للبارت النااااار اللي جاي😉❤❤

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 4.2 / 5. عدد الأصوات: 6

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful...

Follow us on social media!


Subscribe
نبّهني عن
guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] رواية جحيم العشق البارت الثالث والعشرون […]

1
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x
Reel-Story © 2020 | Established in 2019 Privacy Policy I Terms & Conditions I Site map I Contact