Connect with us

قصص حدثت بالفعل

قصة حقيقية انا وزوجتى وحنين والندم

Published

on

3
(4)

وقت القراءة المقدر: 12 دقيقة (دقائق)

#قصة_حقيقية
👇👇
أنا شاب من عائلة مثقفة.. الأب مدير تربوي و الأم طبيبة و الأخت الكبرى محامية و أنا و الأخ الصغير طالب بالمدرسة العليا للفنون..
أبلغ من العمر 30 سنة.. إسمي.. رامز.. عشت حياتي مع عائلتي الكريمة حياة مبنية على الأخلاق الحميدة و الطموح الكبير..
جميع أفراد أهلي من بعيد و قريب.. و جميع الجيران و الأصدقاء.. يحترمونني و يشهدون لي بحسن الفعل و الخلق..
درست علوم الإجتماع و إتسطعت بفضل الله و والدي أكرمهما الله ان أتحصل على الدكتوراه و أنا اليوم دكتور بالكلية.. تعرفت على فتاة من الجامعة و هي أستاذة.. كانت العلاقة في أولها مبنية على التعاون التربوي و بعض المناقشات فقط لكن مع مرور الوقت تطورت العلاقة.. و تعرفت أكثر عليها و علمت أنها من أسرة محافظة و محترمة..
أحببت هذه الفتاة و أحبتني هي أكثر .. إسمها.. أماني.. تبلغ من العمر 26 سنة..
قصيرة القامة.. حسناء.. سمراء البشرة و محجبة..
أنعم الله علي أني تزوجت هذه الإنسانة الرائعة التي أحببتها بشدة و من كل قلبي.. كانت أيامي جميلة جدا معها.. و أحبها جميع أفراد أسرتي.. بعد ذلك حولنا إلى منزلنا الجديد أنا و هي كانت في وقتهافقطاملا في الشهر السادس ..
… ورزقنا بعدها بأجمل طفل كنا متعلقين به وحياتنا أجمل ما يكون..
.. لدرجة أني لا أظن أننا نمنا يوما متخاصمين ..
كانت أحيانا والدتي من تعتني بإبننا في وقت عملنا و أحيانا أمها هي..مرت الأيام …
كان لزوجتي صديقة تقطن بجانبنا.. وهي ايضاً بنت خالها ، كانت زوجتي تحبها حبآ جمآ وتعتبرها أكثر من أختها وكانت هي الأخرى متزوجة و لديها بنت حلوة صغيرة.. و دائما كانت تزورها في بيتنا للإجتماع كل نهاية أسبوع مرة عند زوجتي ومرة عندها ..أما زوجها لطالما سألت زوجتي عنه لماذا لم أره أبدا معها.. أخبرتني وقتها أنهما في خصام شديد.. و أن زوجها يريد الزواج عليها.. و هي لم تتقبل الأمر بتاتا..
… بعد مدة شهر كامل سمعت من زوجتي أن صديقتها و بنت خالها هذه تطلقت …إسمها…. حنين… في مثل عمر زوجتي تقريبا… طويلة القامة.. و يا لجمالها……!!!
ذات شعر بني طويل ..أملس كالحرير.. و بيضاء البشرة.. و ذات عينين كبيرتين و جذابتين..و ممتلئة الجسم قليلا.. عاشت زوجتي في حزن كبير كأنها هي التي تطلقت…و كما أنها أشفقت كثيرا عليها ..و على حالها هذه الأيام.. الوحدة و ابنتها و عملها….!! أحيانا تبكي عليها …
واذا أردت مواستها بكلمتين.. بأن الطلاق و الزواج.. سنن الله للخلق ..حزنت بشدة و قالت بإنفعال : كيف يطلقها ؟!
كيف إستطاع تركها وحيدة..!!
ما ذنب إبنتها الصغيرة ؟!
… كما تتكلم عن أخلاقها .. وتعاملها .. وجمالها …
لم أرى قط.. إمرأة في حياتي تحب صديقتها إلى هذه الدرجة…!!! … كنت أراها من فرط حبها لها ..أنها تبصرها مثل الملاك ، وانشغلت زوجتي بموضوعها جداً ..مما أزعجني قليلا لأن زوجتي تعبانة في هذه الأيام وفي شهورها الأخيرة لحملها الثاني.. كانت دائما تحاول مساعدتها بشتى الطرق وتعزمها تارة في منزلنا و تارة أخرى في مطعم ترفه عنها لكي تستعيد عزيمتها و تعدّل من نفسيتها…و تنطلق في الحياة مرة أخرى بكل ثقة..
…. وكثرت زيارتها عندنا في البيت … !!!!!!! ..صارت تزورنا بشكل شبه يومي.. نادرا ما يمر يوم لا تزورنا فيه …
… وصار كلام زوجتي معي كله عنها …و صارت حنين في قلب جميع أحاديثنا و مواضيعنا..
… ومع مرور الوقت وكثرة كلام زوجتي أماني عنها بدأت أفكر فيها أحياناً..!!!!
… صحيح في البداية أني كنت غير مهتم لها…و كنت أضجر منها و من كلام زوجتي الكثير عنها.. لحد أني أعتقدت انها أصبحت فردا من عائلتنا و دخيلا حديثا.. لكن..!!!!!!
بعد ذلك صرت أسمعها بإهتمام و أستمتع جدآ بمديحها لها.. لو يوم ما تكلمت عنها..صرت أنا أحاول صنع الكلام و أختلق الأعذار.. حتى أجعلها تتكلم عنها ..فهي تعرفها جد المعرفة.. “معرفة سنين طويلة” و “صداقة عمر”..
… و صار لدي فضول عظيم أني أراها بالعين الخيالية و السحرية من وصف زوجتي الرائع و الجذاب عنها من كلامها … و بدأت أحيانا أمعن النظر في جمالها الوهاج و ضحكتها اللبقة أثناء زيارتها لنا و حديثها مع أماني زوجتي
… بعد فترة ولدت زوجتي و رزقنا بطفلنا الثاني الذي كان فرحة جديدة في حياتنا .. وجلست فترة النفاس عند أهلها ….
بعد أسبوعين تقريباً من ولادة زوجتي كنت جالس في البيت وحدي طبعاً بما إن زوجتي عند أهلها … وأحضر في بحوث تابعة للجامعة و الدروس المطلوبة مني.. سمعت جرس الباب … !!! ذهبت لفتح الباب .. أبصرت أمامي.. منظرآ غير عاديآ بالمرة..!!!! إنها…….. ” حنين “…….!!!!!!
شعرها الطويل مسروب على كتفيها .. وفي كامل أناقتها ومكياجها وعطرها الذي شق أنفى حتى وصل قعر عقلي … لما رأتني.. كأنها اتفاجأت وتراجعت وعدلت طرحتها … وسألت عن زوجتي … قلت لها انها عند أهلها هذي الفترة … قالت : أووووه…!! آسفة جدآ… لقد نسيت …. و آنطلقت راجعة لأدراجها بخطوات سريعة … دخلت إلى البيت وأنا محتار في أمر صديقة زوجتي ؟! …..
مسكت هاتفي النقال لاتصل بزوجتي لأخبرها عن الذي صار وأسألها إن كانت متفقة معها لزيارتها …. و قبل اتصالي بلحظات .. رن هاتفي وكان المتصل رقم غريب !
رددت مستغربآ..!! وسمعت صوت بنت…بنت مألوفة.. قالت لي : آسفة عالإزعاج..يا أستاذ رامز.. لكن لو سمحت لا تخبر زوجتك أماني إني جئت لبيتها … أخاف أن تفهمني بالغلط ..!! لقد نسيت تماما انها عند أهلها …!!! لإني لطالما تعودت على مجيئي عندها هنا في بيتها وإختلطت علي الأمور … !!!
بدأت الوساوس تركبني..!! و التفكير بها لا يبرح عقلي…!! وعدتها بأنني لن أقول لزوجتي شيئا مما حدث .. بدا بالي ينشغل بها …و أفرطت في ذلك.. بدون وعي…
بعد إنقضاء مدة نفاس زوجتي عادت للبيت.. و فرحت بها و بإبننا الجديد كثيرآ.. زارني أبي و أمي و أخي و أختي الكبيرة و زوجها.. و حضرت أمي العشاء تلك الليلة.. تحت أجواء من الفرح و الغبطة.. بالمولود الجديد ..لا سيما والدي الذي لم يترك اي أحد منا يلمسه..!! ضحكنا كثيرا و إستمتعنا بأغنية أمي لإبني الجديد.. كانت ليلة رائعة.. حتى حصل شيء غريب.. ساد فيه سكون جميع العائلة.. في هذا الوقت المتأخر..!!!!!!
هل تريدون معرفة ما حصل.. ؟؟

الجزء الثاني
👇👇
بعد السعادة الكبيرة التي غمرتني تلك الليلة مع أفراد عائلتي و زوجتي أماني حتى حصل أمر غريب أفزعنا كما إستغربنا حدوثه !!!!
لقد دق الباب في لحظات متأخرة من الليل و سألت نفسي من يمكن أن يزورنا في مثل هذا الوقت ؟؟
إنطلقت نحو الباب و فتحته و تفاجأت بحنين هي الطارقة!! لكن !!! كانت في حالة هيستيرية مفجعة و الدموع على خديها دخلت تترجاني ان أخذها إلى زوجتي التي فجعت لحالها فور رؤيتها لها تواسيها و تحاول فهم الموضوع و أفراد عائلتي يلاحظونها في إستغراب !!
عرفت بعدها أن زوجها السابق تهجم عليها في بيتها و هو في حالة سكر يرثى لها و تشاجرت معه و خرج كل جيرانها لمساعدتها و قررت ان تأتي هنا فهي خائفة من رجوعه حتى الصباح لتبلغ الشرطة عن ما حصل
تلك الليلة غادر بقية أهلي عائدين إلى منزلهم و لا أنسى قول أبي خارجا بعد معرفة قصة هذه الفتاة مني حين أخبرني أن أتحاشى مثل هذه العلاقات و ان اقطعها و الا قطعت عائلتي و دمرت حياتي !!
لكن لم آبه لكلامه و أخبرته أنها مجرد إمرأة قريبة زوجتي نساعدها لا أكثر
في الصباح بعد الإستيقاظ قررت زوجتي الذهاب معها لتبليغ الشرطة و الوقوف معها لكنها أبت ذلك و سمعتها و هي تقول لها أنك مريضة و مازلت في حالة نفاس و لا يمكن أن أتعبك معي لكن زوجتي من كثر حبها لها قررت الذهاب معها بشدة لكن هي الأخرى أصرت على أن مراكز الشرطة ليست جيدة لها و ان لابد لها من الراحة فقط إقتنعت زوجتي ووتركت إبنتها عند أماني ثم ذهبت بعد عودتها أخبرتنا أنها بلغتهم و تم القبض على زوجها و إحضاره للمركز لكنهم حاولوا معهما أن يحلا الموضوع هنا فقط و لا داعي لتسجيل محضر قضائي كذلك أن يتعهد زوجها السابق في ورقة بأن لا يعيدها مرة أخرى و يمضي عليها في حين ان اعادها مرة اخرى فقد حكم على نفسه بالسجن المضمون
بقت زوجتي تواسيها و تطمئن قلبها و قد طلبت من زوجتي ان تبقى عنها يومين او اكثر حتى تهدأ الأمور فهي خائفة من عودته فهو رجل شرير و متغطرس و يمكن ان يتمكر فيها
إستقبلتها زوجتي بكل حب حتى انها قبلتها دون مشورتي مرت الأيام و حنين في بيتها هي و إبنتها و بدأ إقترابي بها يزيد و محادثاتي معها تكثر
متالم أعي نفسي أبدا حتى غصت في دباديب حسنها و جمالها الجذاب
أصبحت أبحث عن حجج للتكلم معها كلما عدت للمنزل و بت إهوى ضحكاتها و كلامها العذب معي
كما أنها تعد طعاما شهيا و تحضره بنفسها لي و تعامل إبني بأجمل الأخلاق . وبعدها ضعفت امامها ودخلت غرفتى لتغير ملابسى دخلت واراى وبعدها حصلت الصاعقه …..

الجزء الثالث والاخير
👇👇
قبل دقائق من حصول الكارثة…!!!
جاءت الصاعقة على رأسي ووراسها.. دخلت زوجتي أماني علينا في غرفتنا.. و أنا أحاول صد حنين عني بكل ضعف..
نظرت إلينا بدهشة عجيبة ثم أغمي عليها على الفور..و سقطت مترنحة في مكانها..
نقلت الى المستشفى و أمضت في غيبوبتها يومين متاتليين.. و أنا معها خائف و محتار في هول ما اقترفت يداي و نفسي.. بعدما اوصلت الاولاد لامي..
علم اهلها و قدموا لزيارتها و كذبت في انها سقطت وحدها و من ثم اغمي عليها..
عدت للبيت للبحث عن الحنين التي لم تأتي للمستشفى بتاتا..فلم أجدها أبدا و حتى أمتعتها و كل ألبستها غير موجودة.. لقد رحلت..
ذهبت لأستخبر عنها.. فعرفت عدت امور صعقتني.. منها زوجها الذي سافر الى الخارج فور طلاقه و ان تلك الحادثة التي قالت فيها انه تهجم عليها و انها ذهبت و تعهد لها في مركز الشرطة.. كلها اكاذيب ..لتتسنى لها فرصة العيش معنا..
صعقت لكل ما عرفت و ندمت كثيرا لضعفي و كيف اني لم اخبر زوجتي عن كل ما حصل منها من اول يوم لما حصل ما حصل..
لكن ما طمأنني أني لم أخطأ الخطأ الكبير معها..
ماذا سأقول الآن لزوجتي.. ؟؟
هل ستسامحني.. لقد ضعفت و لقد خدعتنا كلانا..
فانا احب زوجتي كثيرا و احب اولادي …
بعد مدة استفاقت زوجتي و دخلت في حالة كآبة حادة.. و لم تصدق ما حصل لها.. و ما بدر من صديقة عمرها و من زوجها الخائن..
عرفت فيما بعد ان حنين قد حملت ابنتها و هربت ولا نعرف الى اي وجهة.. اما انا فقد طردتني من اول محادثة بالرغم من جميع محاولاتي باني خدعت..
بعد شهر استعادت اماني قليلا من عافيتها و عادت للبيت و في اول زيارة لها طلبت مني الطلاق..
أخبرتها بشدة ان اولادنا ستدمر حياتهم و اني ندمت و اني ضحية لكنها لم تأبه لي..
طلقت إماني و عدت الى بيت والدي.. خاليا كما كنت.. حتى حضانة الاولاد خسرتها.. و اصبحت وحيدآ دون عائلة..
عائلتي التي كنت احبها و كنت سعيدا معها.. دمرتها بضعفي و جهلي.. و ها انا وحيد ادخن السجائر بقوة و احيانا اغيب عن عملي و اصبحت في وسط كآبة حادة لما اقترفت نفسي..
بعد عام كآمل..
في احد الايام بينما كنت في غرفتي طرق الباب و سمعت صوت اماني و ابنائي.. فطفيت السجارة و اطلقت باقصى السرعة حتى اني توهمت قدومهم.. لكنها حقيقة.. اماني زوجتي و ابني في بيت اهلي.. احترنا جميعا في زيارتها لنا.. اما انا فقد اشتقت بشدة لولدي و نزلت لهم احظنهم و اقبلهم من اعماق قلبي مع دموعي المنهمرة ..
ثم اخبرتني أماني انها تريدني في موضوع مهم ..
استغربت من كلامها و جلسنا معا بعض في صالون بيتنا وعلمت من كلامها ان حنين قد زارتها وانها خسرت ابنتها اثر مرض خطير حل بها و أنها أصيبت كذلك بالعدوى و أنها على مقربة من نفس المصير.. جاءتها نادمة و متحسرة.. طالبة السماح و الخلاص فقد فعلت بصديقتها شر الافعال..
اماني زوجتي طيبة و قلبها حنون سامحتها على الفور.. كما انها اخبرتها انها هي من دبرت و خططت لكل شيء و ان زوجك يحبها و انه لم يخدعها ابدا و قالت لها بان تتراجع عن طلاقها و ان لا تضيع زوجها و عائلتها ..
فرحت كثيرا لقرار اماني الجديد و تزوجنا..
و عدت لعائلتي مما افرح الجميع.. لكن بدرس لن انساه طول عمري.. لقد عرفت قيمة زوجتي و قيمة عائلتي وان الخيانة طريقها غادر …و نهايتها مأساوية.. وان حضن اولادي و زوجتي اغنى من اي شئ النهاية……..

Advertisement

 3,520 اجمالى المشاهدات,  6 اليوم

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 3 / 5. عدد الأصوات: 4

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

Advertisement

As you found this post useful…

Follow us on social media!

Continue Reading
Advertisement
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

The maximum upload file size: 128 ميغابايت. You can upload: image, audio, video, document, text, other. Links to YouTube, Facebook, Twitter and other services inserted in the comment text will be automatically embedded. Drop file here

قصص اسلامية

قصة عن فضل الدعاء فى رد القضاء

Published

on

By

5
(1)

وقت القراءة المقدر: 5 دقيقة (دقائق)

هذه زوجة تحكي قصة زوجها فتقول : كان زوجي شاباً يافعاً مليئا بالحيوية والنشاط وسيماً جسيماً ذا !! دين وخلق وبر بوالديه. . تزوجني في عام 1390هـ . . وسكنت معه في بيت والده !! كعادة الأسر العراقية ورأيت من بره بوالديه ماجعلني أتعجب منه. . وأحمد الله أن رزقني هذا الزوج ، رزقنا ببنت زواجنا بعام واحد ثم انتقل عمله الى المنطقة الشماليه فكان يذهب لعمله أسبوعاً .. ويمكث عندنا أسبوعا ، أتت عليه ثلاث سنين وبلغت ابنتي أربع سنين حتى كان اليوم التاسع من شهر رمضان من عام 1395هـ وهو في طريقه إلينا الى كركوك تعرض لحادث انقلاب. . وأدخل على إثرها المستشفى في اربيل ودخل في غيبوبة أعلن بعدها الدكاترة المختصين المعالجين له وفاته دماغيا. . وتلف مانسبته 95% من خلايا المخ. .كانت الواقعة أليمة جدا علينا وخاصة على أبويه المسنين ويزيدني حرقة أسئلة ابنتنا ( أسماء ) عن والدها الذي شغفت به شغفا كبيرا وهو الذي وعدها بلعبة تحبها .. نتناوب على زيارته يوميا ولازال على حاله لم يتغير منه شيء ، وبعد فترة خمس سنين أشار علي بعضهم بأن أتطلق منه بواسطة المحكمة بحكم وفاته دماغيا وأنه ميئوس منه والذي أفتي بعض المشائخ لست أذكرهم. . بجواز الطلاق في حالة صحة وفاته دماغياً ، ولكنني رفضت ذلك الأمر رفضا قاطعا ولن أتطلق منه طالما أنه موجود على ظهر الارض ، فإما أن يدفن كباقي الموتى أو أن يتركوه لي يفعل الله به مايشاء . . فجعلت اهتمامي لابنتي الصغيرة وأدخلتها مدارس تحفيظ القرآن حتى حفظت كتاب الله كاملا وهي لاتكاد تتجاوز العاشرة ، وقد أخبرتها فيما بخبر والدها فهي لاتفتؤ تذكره حيناً بالبكاء وحينا بالصمت ، وقد كانت ابنتي ذات دين فكانت تصلي كل فرض بوقته وتصلي آخر الليل وهي لم تبلغ السابعة فأحمد الله أن وفقني لتربيتها كما هي جدتها رحمها الله التي كانت قريبة منها جدا وكذلك جدها رحمه الله .. وكانت تذهب معي لرؤية والدها وتقرأ عليه بين الحين والآخر وتتصدق عنه . وفي يوم من أيام سنة 1410ه . قالت لي ياأماه اتركيني عند أبي سأنام عنده الليلة وبعد تردد وافقت . فتقول ابنتي : جلست بجانب أبي أقرأ سورة البقرة حتى ختمتها ثم غلبني النعاس فنمت ، فوجدت كأن ابتسامة علت محياي واطمئن لذلك قمت من نومتي وتوضأت وصليت ماشاء الله أن أصلي ثم غلبني النعاس مرة أخرى وأنا في مصلاي وكأن واحداً لي : انهضي ..كيف تنامين والرحمن يقظان ؟ كيف وهذه ساعة الإجابة التي لايرد الله عبدا فيها ؟.. فنهضت كأنما تذكرت شيئا غائب عني .. فرفعت يدي ونظرت الي أبي وعيناي تغرورقان من الدموع وقلت : يارب ياحي ياقيوم ياعظيم ياجبار ياكبير يامتعال يارحمن يارحيم هذا والدي عبد من عبادك أصابته الضراء فصبرنا وحمدناك وآمنا بما قضيته له اللهم إنه تحت مشيئتك ورحمتك اللهم يامن شفيت أيوب من بلواه ورردت موسى لأمه وأنجيت يونس في بطن الحوت وجعلت النار بردا وسلاما على إبراهيم إشف أبي مما حل به اللهم إنهم زعموا أنه ميئوس منه اللهم فلك القدرة والعظمة فالطف به وارفع البأس عنه ثم غلبتني عيناي ونمت قبيل الفجر فإذ بصوت خافت ينادي : من أنت وماذا تفعلين هنا ؟ فنهضت على الصوت التفت يمينا وشمالا فلا أرى أحداً ثم كررها الثانية فإذا بصاحب الصوت أبي فما تمالكت نفسي إلا أن قمت واحتضنته فرحة مسرورة وهو يبعدني عنه ويستغفر و اتقي الله لاتحلين لي فأقول له : أنا ابنتك أسماء فسكت وخرجت إلى الدكاترة أخبرهم فأتوا ولما رأوه تعجبوا !!! فقال الدكتور الأمريكي بلكنة عربية متكسرة : سبحان الله . وقال آخر مصري سبحان من يحيي العظام وهي رميم . وأبي لايعلم ماالخبر أخبرناه بذلك فبكى وقال : الله خيرا حافظا وهو يتولى الصالحين والله ماأذكر إلا أنني قبيل الحادث نويت أن أتوقف لصلاة الضحى فلاأدري أصليتها أم لا ؟! .. تقول الزوجة : فرجع إلينا أبو أسماء كما عهدته وقد قارب الـ46 عاماً ورزقت منه بولد ولله الحمد يخطو في السنة الثانية من عمره فسبحان الله الذي رده لي بعد 15 عاما وحفظ له ابنته ووفقني للوفاء به وحسن الإخلاص له حتى وهو مغيب عند الدنيا .. فلا تتركوا الدعاء فالدعاء يرد القضاء ومن حفظ الله حفظه الله .
نريد أن نخبرك ان سبب سماحنا بنشر القصص الناقصة انكم تقرأون القصص الكاملة وترحلون دون تفاعل وذلك يضر بالمجموعة كثيراً ويمنع وصول المنشورات اليك لاحقا وها نحن الآن ننشر قصة وعليك انت الاختيار اما ان تشجعنا على نشر باقي القصص كاملة او نعود الى نشر انصاف القصص
تفاعل ل10ملصقات واعجاب وشير لتصل للكل 
ده للينك موقعنا بنشر فيه كل القصص كامله
Www.reel-story.com

 1,470 اجمالى المشاهدات,  39 اليوم

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

Advertisement

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 5 / 5. عدد الأصوات: 1

لا أصوات الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful…

Advertisement

Follow us on social media!

Continue Reading

قصص حدثت بالفعل

زوجتي ضربتني وشاهدتني أنهار أمامها ومع ذلك

Published

on

By

5
(3)

وقت القراءة المقدر: 3 دقيقة (دقائق)

# صاحب القصه

زوجتي ضربتني وشاهدتني أنهار أمامها ومع ذلك

انا رجل متزوج منذ خمس سنوات أب لطفلين تزوجت من فتاة من عائلة محترمة .. بها كل الصفات التي تجذب اي رجل جميلة أنيقة خلوقة وقد عاشت في اليابان لمدة عشر سنوات بحكم عمل والدها الذي كان مستثمرا هناك ثم عادو للإستقرار بالبلد . تقدمت لها وتم كل شيء على احسن مايرام .. كانت بداية زواجنا رائعة وانعم الله علينا بتؤامين رائعين بنت وولد … في احدى المرات نشب شجار صغير بين الطفلين فوبختهما بعنف لأنني كنت نائما وازعجاني ..

ولم أتمالك غضبي فصفعت إبني .. فغضبت زوجتي مني ولامتني لأنني ضربته وهو طفل صغير غير مدرك لما يفعل .. وتشاجرنا فصفعتها بقوة فوقعت أرضًا .. ولشدة غضبها قامت ولكمتني لكمة قوية ألمتني كثيرا .. فأمسكتها من شعرها لأنها تجرأت علي .. ورحت اهددها وانا في قمة غضبي .. وقمت بسبها وشتمها .. وعندما شتمت والدها .. دفعتني بقوة وانهالت علي بالضرب .. زوجتي ضربتني و لم أصمد أمامها لدقائق وسقطتُ أرضًا منهك القوى وجسدي بالكامل يتألم .. كانت قبضة يدها قوية بشكل لايُصدق .. اخذت طفلينا وغادرت لمنزل والدها .. نهضتُ بعدها بصعوبة بالغة و تحاملت على نفسي وذهبت لزيارة الطبيب .. الإصابات كانت في انحاء متفرقة من جسدي و شفتي متورمة .. عدتُ إلى المنزل ورحتُ اراقب شكلي في المرآة .. لقد افسدت ملامح وجهي .. شعرت بحرج شديد ولم اعرف كيف اتصرف .. جاءني والدها في ذلك اليوم وسألني مالذي حصل؟؟ هي لم تخبره بأي شيء سوى انها في خصام معي .. خجلتُ أمامه لأنني قمت بسبه امامها وحمدت الله انها لم تخبره بذلك ولم تخبره بأنها قامت بضربي .. لأنه سألني عن سبب الكدمات .. فأخبرته انني تشاجرت مع مجموعة من الشبان لانهم قامو بتكسير زجاج سيارتي .. فضحك وقال لي لو كانت ابنتي معك لما تجرأ احدهم على ذلك .. فنظرت إليه مستغربا ولم اعرف ماذا يقصد .. فأخبرني ان ابنته تجيد الفنون القتالية حيث تدربت لعشر سنوات كاملة عندما كانت في اليابان قال لي أنها تستطيع ان تواجه ثلاثة رجال بمفردها .. صُدمت لسماع ماقاله وبلعتُ ريقي بصعوبة ولم اعرف ماذا اقول .. فقلت له هذا جيد .. ثم غيرتُ الموضوع وتحدثنا بعض الوقت وانصرف . انا الآن محرج جدًا ولا أعرف كيف اتصرف او ماذا اقول؟؟ فهي قد ضربتني وشاهدتني انهار أمامها .. هل يمكن بعد هذا كله أن اعيدها؟؟ لااريد ان اطلقها فأنا احبها كثيرا واحب طفلاي ولا اريد ان اشتتهما كما اعترف بأنني المخطئ فقد قمت بسب وشتم والدها أمامها وأثرت غضبها .. كيف استطيع ان اعيدها الى المنزل وانسى مافعلته؟ هل ستستصغرني بعد هذا؟ هل ستقلل من احترامي أم انها مجرد لحظة غضب وعلي تجاوزها؟؟؟ ..

 

 1,388 اجمالى المشاهدات,  16 اليوم

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

Advertisement

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 5 / 5. عدد الأصوات: 3

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful…

Advertisement

Follow us on social media!

Continue Reading

قصص حدثت بالفعل

قصة خاتم ب 100 ريال لامه

Published

on

By

3.8
(5)

وقت القراءة المقدر: 1 دقيقة (دقائق)

هذه قصة يرويها أحد تجار الذهب ، فيها : دخل عليَّ في المحل رجل ومعه زوجته وخلفه أُمَّـه العجوز تحمل ولده الصغير.

وأخذت زوجته تشتري من المحل وتشتري من الذهب وتأخذ من المجوهرات ، ثمُّ قال الرجل للبائع : كم حسابك ؟

فقال له : عشرون ألف ريال ومئة ، فقال هذا الرجل ومن أين أتت هذه المئة نحن حسبنا ما اشترينا بعشرين ألف ، من أين أتت هذه المئة ؟

Advertisement

قال له البائع : أُمُّـك العجوز اشـترت خاتماً بمئة ريال ، قال أين هذا الخاتم ؟

قال له البائع : هذا هو، فأخذ ابنها الخاتم ثمَّ رماه على البائع وقال : العجائـز ليس لهُنَّ الذهب ، فعندما سَمِعتْ العجوز تلك الكلمات فبَكَتْ وذهبتْ إلى السيار
قالت زوجته : يا فُلان ماذا فَعَلتْ ؟ لعلَّها لا تَحْمِلُ ابنك بعد هذا (كأنَّها أصبحتْ خادمة) .

فعاتبه بائع المجوهرات ، فذهب الرجل إلى السيارة ، وقال لأمِّـه : خُذِي الخاتم إذا كنتى تريدين .

 2,026 اجمالى المشاهدات,  190 اليوم

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

Advertisement

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 3.8 / 5. عدد الأصوات: 5

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful…

Advertisement

Follow us on social media!

Continue Reading
قصص الإثارة5 دقائق ago

ﺳﻠﻤﺘﻪ ﻧﻔﺴﻲ ﻟﻴﻠﻌﺐ ﺑﻲ ﻛﻤﺎ ﺷﺎﺀ !

Health & Fitness22 دقيقة ago

Want a Better Night’s Sleep? Avoid Intense Workouts 2 Hours Before Bed

Health & Fitness52 دقيقة ago

6Lifestyle Changes You Can Make to Help With the Climate Crisis

في مثل هذا اليومساعة واحدة ago

مختل عقليا يقتحم قصر باكنجهام مرتين فى 5 أيام

في مثل هذا اليومساعة واحدة ago

شهر سبتمبر.. أحداث هزت العالم

فضفضة رييل ستورىساعتين ago

ابنك مغلبك .. 10 حلول سحرية لأشهر مشاكل تربية الأطفال

في مثل هذا اليومساعتين ago

أكبر قمر مكتمل لعام 2022 يظهر فى السماء الليلة

في مثل هذا اليومساعتين ago

ما هي أبرز الأحداث التي هزت الرأي العام العربي والعالمي في 2020؟

فضفضة رييل ستورىساعتين ago

مشاكل سلوكية ..8 مشاكل تواجه طفلك وطرق علاجها

فضفضة رييل ستورىساعتين ago

مبادئ إيلون ماسك في التفكير وحل المشكلات الصعبة

في مثل هذا اليومساعتين ago

أبرز ما حدث فى 4 رمضان.. عقد أول لواء فى الإسلام لحمزة بن عبد المطلب

في مثل هذا اليومساعتين ago

حدث في مثل هذا اليوم .. 19 رجب

فضفضة رييل ستورىساعتين ago

خلى الصيف كله حب.. 4 حلول للمشاكل العاطفية أهمها احكى ماتخبيش

في مثل هذا اليومساعتين ago

حدث في مثل هذا اليوم | جمال عبد الناصر يتولى حكم مصر للمرة الثانية.. وميلاد جورج أورويل

في مثل هذا اليومساعتين ago

مقتل الظواهري- نهاية تنظيم القاعدة أم بداية لعهد أكثر شراسة؟

قصص الإثارة4 أشهر ago

رواية رغبه متوحشه (كامله)

قصص حدثت بالفعل3 أشهر ago

رواية هنا فى الاعماق – بقلم مايا بلال

قصص الإثارة4 أشهر ago

رواية بنت بمدرسة عيال اغنياء بقلم ماري جو

قصص متنوعة3 أشهر ago

حكاية ليلى واحمد وجارتى ابتسام

قصص الإثارة3 أشهر ago

رواية بنت فى ورطه بقلم كوكى سامح

ادب نسائي4 أشهر ago

قصة غرام اولاد الالفي بقلم سماء احمد

ادب نسائي4 أشهر ago

رواية ظلام البدر +21 بقلم بتول

روايات مصرية4 أشهر ago

قصة حماتي كامله للكاتبه ايمي رجب

روايات مصرية4 أشهر ago

رواية كبرياء عاشقة بقلم هدير نور(كاملة)

ادب نسائي4 أشهر ago

تكملة رواية ظلام البدر +21 بقلم بتول

قصص متنوعة4 أشهر ago

عايشة عند اخويا ومراتو بلقمتى ويارتني بلاقي اللقمه

روايات مصرية3 أشهر ago

رواية براءتي الجزء الحادى عشر بقلم كوكي سامح #11

ادب نسائي4 أشهر ago

تابع رواية ظلام البدر +21 بقلم بتول

روايات مصرية3 أشهر ago

رواية السم فى العسل بقلم كوكى سامح

قصص الإثارة4 أشهر ago

قصة حماتي وزوجتي الحامل +18 للكبار فقط

Facebook

Trending-ترندينغ