Reel Story
@REELSTORYCOM
banner
مارس 1, 2020
154 Views
0 0

رواية جحيم العشق البارت الواحد والعشرون

Written by
4
(5)

 1,325 اجمالى المشاهدات,  4 اليوم

وقت القراءة المقدر: 14 دقيقة (دقائق)

رواية جحيم العشق

البارت الواحد والعشرون

ركضو الشباب والبنات اليها وعندما وصلوا الي غرفتها وجدوها تقف وهي مفتحه عينيها علي وسعيهما فنظرو للغرفه فانصدمو من منظرها فكانت الغرفه اقل مايقال عنها انها حدثت بها حرب بين مصر واسرائيل فكان كل شئ مقلوبا رأسا علي عقب وكل الزجاج الموجود بالغرفه مكتوب عليه باللون الاحمر “بحبك” واخري”بعشقك بجنون”واخري”انتي لياا انا وبس ” والكثير منها
فاحتضنت مليكة ادم بخوف:اادم هنعمل ايه احنا لازم نتصرف الله يخليك يااما هياخدني ويقتلك ياادم لا انا مقدرش اعيش من غيرك
ادم:متخافيش يامليكتي الموضوع مش هياخد اكتر من 3 ايام وهنعرف مكانه وكل حاجه عنه
مليكة:بجد ياادم
ادم:بجد ياروح قلب ادم
ادهم:بس هو ازاي عرف انها هتبات هنا انهاردة ومش هتبات معاك
ادم بحيره:مش عارف الواد دا عارف كل حاجه عننا ازاي معرفش
عمار:خد مراتك دلوقتي ياادم وروحو الڤيلا ترتاحو شويه وبعدها نبقي نشوف هنعمل ايه
ادم:تمام يلا يامليكة ولكنه لم يسمع منها رد وكانت متشبثه به كطفله صغيره فحملها ادم بين ذراعيه وذهب بها الي الڤيلا الاخري صعد ادم الي غرفته ثم تسطح علي السرير واخذها بحضنه:مليكة
مليكة ومازالت متشبثه به:نعم
ادم:انا جنبك
مليكة:وهو دا اللي مخليني مستحمله لحد دلوقتي انت لو مش جنبي انا كنت انهارت من زمان ياادم
ادم:تعرفي يامليكة انا عمري ماكنت اتخيل اني هحب بنت الحب دا كله في حياتي بس انتي جيتي قلبتي كل موازيني انتي جيتي قلبتي كل حياتي يامليكة انتي عمري وقلبي وروحي وكل ماليا في الدنيا تعرفي يامليكة ان انا يعتبر مليش عيله كلهم عايشين في بلاد برا وسايبني انا هنا بدير شركاتهم اللي هنا وعملت كمان شركتي انا واصحابي يمكن مكنتش حاسس بالوحده عشان اصحابي معايا بس كنت حاسس اني عندي بنقص حنيه نقص في الحب كنت عارف ان لسه فاضلي حاجه محصلتش في حياتي انتي عارفه يامليكة انا كنت شايف ان البني ادم يقدر يعيش من غير حب بس اللي اتضحلي بعد كدا واللي فهمته ان مفيش حياه من غير حب الحب يعني الحنيه والاهتمام الحب يعني اتمني اشوف في عيون حبيبتي الفرح اشوف عيونها دايما بتلمع بلمعه مميزه بعرف منها انها مبسوطه وفرحانه وساعتها بحس ان الدنيا مش سيعاني انا بعد مااتعرفت عليكي يامليكة حسيت اني ملكت الدنيا كلها حسيت اني اسعد واحد في العالم كله كنت لما بشوفك منهاره بسبب الحاله اللي بتجيلك كنت ببقي حاسس اني مش قادر اتنفس من الوجع اللي في قلبي كنت عايز ادمر الدنيا كلها عشان شايفك عينيكي كلها قهر ووجع مكنتش مستحمل اشوفك كدا مليكة انا حبيتك من اول ماشوفتك مكنتش بصدق ان في حب من اول نظره بس معاكي انتي صدقت انا حبيتك من قبل مااشوف عينيكي اللي شبه البحر وقت الغروب حبيتك قبل مااسمع صوتك اللي بيعزف احلي الالحان حبيتك وهفضل احبك لحد اخر يوم في عمري يمكن اللي بيوجعني اني لسه محستش بحبك ليا انا عارف انك بتحسي معايا بالامان وعارف انك بتحبيني بس لسه موصلتيش لدرجه العشق اللي انا فيها وهو دا اللي مخليني متممتش جوازنا لحد دلوقتي عشان مبقاش حاسس اني ظلمتك او حاسس اني مشيت ورا رغباتي بغض النظر عن رغبتك انتي انك عايزه ايه ومش عايزه ايه مليكة انا عايزك متخافيش صدقيني محدش هيقدر يعملك حاجه انا جنبك ومش هسيبك
صمت تام حل بالغرفه نظر لها وجدها تنظر له وعيونها لامعه بالفرحة والسعاده كانت تشعر انها ملكت العالم بحبه لها نست ماتمر به من مشاكل وصعوبات في حياتها هي الان فقط فكرها وعقلها وقلبها معه هو
ادم:انا مش عايزك تقولي حاجه انا كفايه عليا النظره دي بس عندي بالدنيا كلها
ابتسمت مليكة بفرح وتشبثت بحضنه ثم ناموا و ذهبو لعالم الاحلام …….
بغرفة سلمي….
الو
…..الو ايوه ياسلمي عامله ايه
سلمي :الحمد لله انتي ايه اخبارك
……..:الحمد لله يابنتي ايه مليكة كل دا مش ناويه تنزل الجامعه
سلمي:لا والله المشاكل عماله تتعقد
……:ليه بس حصل ايه تاني
سلمي:قصت عليها ماحدث من وقت عودتهم من المشفي ومارأته مليكة بغرفتها وان ادم اخذها لتنام معه بغرفتهم
…….:امممم ياعيني صعبانه عليا اووي
سلمي:ان شاء الله هنعرف نحل المشكله دي باذن الله وتفرح وتعيش مبسوطه بقا بس صحيح هو انتي مهتمه بمليكة اوي كدا ليه هو انتي بتحبيها اوي كدا
……..:هاا ااه ططبعا بحبها انتي متعرفيش هي عندي ايه
سلمي:طب ليه مصممه اني مقولهاش انك بتكلميني
…….:عشان انا خايفه تحسبني متطفله ولا حاجه وغير كدا انا عايزه اقابلها بس الاول
سلمي:امممم خلاص براحتك
……..:اوك يلا بباي
سلمي:باي
واغلقت معها الهاتف
………بمكان اخر
الرجل:ياباشا مش هنروح نجيب البت بقا
الباشا:وانت فاكر اننا هنروح نجيبها بنفسنا احنا هنبعت علي والرجاله هو اللي هيجيبها
الرجل:براحتك ياباشا بس امتي
الباشا :بعد اسبوع تكون العمليه خلصت والشحنه بتاعتنا وصلت وبعدها نفضالها هي بقا
الرجل:امرك ياباشا
…………
بالمساء كانو يجلسون يتناولون العشاء في صمت ثم
احمد:ياجماعه انا عايز اتكلم معاكم في موضوع مهم
ادم:اتكلم
احمد:انا نويت اخطب!!!!
نظرت له سلمي بصدمه وهي تعتقد انه سيخطب غيرها فهي تحبه كثيرا فكانت تريد ان تبكي حتي تجف عيناها ولكنها تماسكت ونهضت:الحمد لله شبعت
مليكة بخبث:يابنتي انتي لحقتي
سلمي ودموعها علي وشك السقوط:لا شبعت
فنهض احمد:طب مش تستني تعرفي عروستي الاول ياسلمي
سلمي :كدا كدا هشوفها في خطوبتك عادي يعني الف مبروك
ثم كادت ان تذهب الي غرفتها ولكنها تفاجئت باحد يمسك يدها ويمنعها فنظرت وجدت احمد جالس علي ركبة واحده :سلمي تتجوزيني؟!
نظرت له سلمي بصدمة:هااا
احمد وهو يتماسك حتي لا يضحك من منظرها:بقولك تتجوزيني ياسلمي
سلمي:ايه دا يعني يعني هو انت كنت بتتكلم عليا انا
احمد بابتسامه :هو في واحده خطفت قلبي غيرك ياحبيبتي
سلمي بفرح:يااااه يااحمد انت مش متخيل انا مبسوطة ازاي انا بحبك بحبك اووووووي
احمد بفرح وضحك :طب ايه هتفضلي سايباني قاعد كدا
سلمي بضحك ولهفه :مواافقه
تعالت اصوات التصيق والصفير العالي ونظر كارما وعمار الي بعضهم البعض بعيون تخبئ خلفها العديد من المشاعر لكل طرف تجاه الاخر
احمد :طب ياجماعه كدا كتب الكتاب ان شاء الله هكلم اهلها بعد موضوع مليكة مايخلص
مليكة:انا اسفه ياجماعه يعني ادهم اجل موضوعه عشاني وكمان احمد انا عارفه اني مسببالكم مشاكل كتير
ادهم :بس ياهبله اياكي اسمع الكلام دا تاني دا انتي اللي في القلب
ادم:بس ياابن ال……
ادهم:هااااا عييب في بنات
فضحكو جميعهم
احمد :متقوليش كدا تاني يامليكة انتي زي اختي وانتي عارفه كدا كويس فلازم لما نفرح تفرحي معانا والا هتكون فرحتنا ناقصه
اومأت لهم مليكة بفرح وسعاده..
……
بصباح اليوم التالي كانو علي اتم الاستعداد للذهاب الي الجامعة كالتالي
مليكة وادم بسيارته❤
ندي وادهم بسيارته❤
سلمي واحمد بسيارته❤
كارما وعمار بسيارته😒😂
……..
في سيارة ادم….
ادم:مليكتي زي مااتفقت معاكي اوعي تنسي الله يخليكي اوعي تكلمي اي حد متعرفيهوش وكمان لو حسيتي بحركة غريبه حواليكي اتصلي بيا فورا تمام
مليكة بعفوية:حاضر ياحبيبي
التفت لها ادم بلهفه:انتي بتقولي ايه
مليكة بخجل وقد التفتت الي ماقالته :مقولتش حاجه بقولك حاضر
ادم:لا اللي بعد حاضر
مليكة:بس بقا ياادم
ادم:مااااشي مسيرك ياملوخيه تيجي تحت المخرطة😂😂😂
مليكة وقد انفجرت في الضحك ولم تستطع الصمت
ظل ادم ينظر لها وهي تضحك وشرد في ضحكتها فنظرت له مليكة بحب ثم فتحت عينيها علي وسعيهم :اااااااااادم بص قدامك هنعمل حادثه
فزع ادم منها :الله يخربيتك بت فصيله ياشيخه انا قطعت الخلف بسببك😂😂😂
مليكة بضحك :الله مش كنت بنبهك عشان متعملش حادثه😂
ادم:تعرفي تسكتي😒
مليكة وهي تكتم ضحكتها:خلاص سكتت اهو انا غلطانه😯
فضحك ادم علي شكلها وامسك يدها وقبلها واكمل قياده…
………
بسيارة ادهم…..
ادهم:نودي
ندي:ايه ياسطا
ادهم ياسطا!😒
ندي:اه اتعود عشان دي طريقتي😂
ادهم:لا ياماما خلاص اتراجعت في قراري ✋
ندي:نععععم ياعوووومر😡
ادهم:اشششش الله يخربيتك هتفضخينا مانا ياحبيبتي متعود علي اللي تناديني حبيبي روحي قلبي
ندي:ومين دي ان شاء الله اللي كانت بتناديك كدا
ادهم:يابنتي مقصدش اقصد ان دا اسلوب البنات يعني البناات ها واخده بالك
مصمصت ندي بشفتيها:دا محن بنات ياخويا وانا مليش في القرف دا
وضع ادهم يده علي ذقنه :اممممم ملكيش لا بصي ياماما من انهارده يبقي ليكي انا راجل بحب مراتي تدلعني ولا تحبي اما اتجوزك بعدها ابص برا
ندي:ابقي بص برا براحتك وانا اتطلق منك وابص انا كمان
ادهم بغضب وغيرة:ندي اياكي تتكلمي ولا تقولي كدا تاني فهمتي
ندي:في ايه ياادهم ماانت كمان بتغيظني
ادهم:انا غيرك وبعدين ياستي شايفاني اتجوزت عليكي مش لما اتجوزك انتي الاول ياختي
فضحكت ندي وشرد ادهم بضحكتها وامسك يدها وقبلها:بحبك❤
ندي بحب وخجل:وانا بموت فيك
………..
بسيارة احمد…..
احمد:سلمي
سلمي ومازالت خجله منهم بسبب ماحدث امس:اممم
احمد :متعودتش عليكي خرسه لا اتكلمي ياماما
سلمي:اتكلم اقول ايه يعني
احمد :يعني مثلا قوليلي بحبك
سلمي بخجل:بس بقا يااحمد
احمد:بس ايه هتقولي يعني هتقولي
سلمي:لا يااحمد مش هقول😂😂😂
احمد :هقولك فكرة حلوة اوي
سلمي:ايه
احمد :بصي ياستي كلمة بحبك دي يااما بتتقال يااما بتتعمل
سلمي:ودي بتتعمل ازاي دي
احمد وهو يشير علي شفتيه :بتتعمل من هنا
سلمي ولم تفهم:مش فاهمه مالها شفايفك يعني
احمد:يعني قبليني يافتاة😂
سلمي وقد احمرت وجنتيها :بطل قلة ادب بقا
احمد:حلاوتك يافراوله 😍 بقولك ياسلمي هو انتي كنت…. قاطعه رنين هاتف سلمي
سلمي:الو
…….:الو ايه يالوما عامله ايه
سلمي:الحمد لله تمام في حاجه ولا ايه
…….:اهااا كنت بتصل عشان اسال عليكي عادي
سلمي:اممم لا انا كويسه الحمد لله
…….:اممم ومليكة عامله ايه
سلمي:مليكة كويسه الحمد لله دا احنا نازلين الجامعه
……..:انتي بتتكلمي بجد مليكة نازله الجامعه دلوقتي
سلمي باستغراب:اه نازله فيها حاجه دي ولا ايه
……:هاا لا عادي انا كنت بس مستغربه انها نازله وهي تعبانه يعني
سلمي:اممممم لا هي كويسه الحمد لله انا هقفل بقا عشان انا في الطريق
……..:اوك باي
احمد بدون مقدمات:كنتي بتكلمي مين
سلمي:كنت بكلم…. وقاطعها رنين الهاتف مره اخري
سلمي:الووو
……..:الو ازيك ياسلمي
سلمي:مين معايا
……..:ايه يعني مش عارفه صوتي
سلمي وهي تحاول تمييز الصوت :لا بصراحه معرفش مين …كل هذا واحمد يحاول سحب الهاتف منها ليعرف من يحدثها
……….:حبعمري نسيتيني علي طول كدا لحقتي يازلومتي
وهنا سلمي عرفت صاحب الصوت فصرخت:زووووووما حبيبي عامل ايه
حازم بضحك:الحمد لله ياحبيبتي انتي ايه اخبارك
سلمي بفرح:انا الحمد لله تمام بقا كدا ياذباله ياواطي كل دا متسالش عليا
حازم:يابنتي مشغول والله وبعدين روحتلكم ع الڤيلا القديمة وملقتكوش
سلمي:اه مااحنا روحنا مكان تاني
حازم:طب هاتي العنوان
سلمي:حاضر اكتب عندك…………………. بس ياسيدي هتلاقي ڤيلتين جنب بعض احنا الڤيلا اللي باللون الازرق
حازم :اشطاات يامزة
سلمي:مزه بيئه اووي
حازم بضحك:سيبنالك الرقي يازلومتي
سلمي بغيظ:بطل تقولي يازلومتي بقا يلا انا هقفل عشان في طريقي للجامعه وهستناك هااا
حازم:اشطا ياقلبي بااااي
…..
احمد بغضب وعصبيه:مين اول مكالمه وتاني مكالمه ياسلمي
سلمي:ايه يااحمد الاسلوب دا براحه شويه
احمد وقد امسك يدها بشدة:اخللصي بقولك كنتي بتكلمي مين
سلمي واوشكت علي البكاء:والله الاولي صاحبتي والتانيه كان حازم ابن عمتي
احمد وخفف يده قليلا:وابن عمتك دا ماله بيكي يجيلكم الڤيلا ليه رمالك الفرحه مش سيعاكي من ساعة ماكلمتيه ليه
سلمي:عشان ابن عمتي يااحمد كويس معانا وعلي طول بيسال علينا انا مش فاهمه انت مالك متعصب كدا ليه
احمد:ولا متعصب ولا زفت اتنيلي اسكتي
………
بسيارة عمار …..
لم يحدث اي جديد فقط عمار ومارما ظلو يتحدثون عن حياتهم ولكن هذه المره بدون مشاجره
………
وصلو بالطبع الي كلية مليكة فدخل ادم حتي يوصلها وادخلها المدرج ثم خرج لهم مره اخري ……
بالمدرج……
….:مليكة
التفتت مليكة اليها ثم قالت بارتباك :هااي ازيك يادينا
دينا:الحمد لله انتي عامله ايه دلوقتي بقيتي احسن
مليكة باستغراب:بقيت احسن ازاي
دينا:هو انتي مش كنتي تعبانه
مليكة باستغراب وحذر:وانتي عرفتي منين اني كنت تعبانه
دينا بارتباك وقد لاحظت انها وقعت بلسانها ومدي غبائها:هااا لا عادي متاخديش في بالك
مليكة بعصبيه بعض الشئ:بقوولك عرفتي منين اني كنت تعبانه
دينا:ابدااا والله بس انتي وشك شاحب اوي فقولت اكيد انتي تعبانه وبعدين انتي مجيتيش امبارح
اومأت لها مليكة وقد اقتنعت بكلامها :اهااا انا اسفه اني اتعصبت عليكي بس انا اليومين دول عندي مشاكل كتير وكدا فمش فايقه معلش يادينا
دينا:لا ولا يهمك
……..
بعد فتره عادو جميعا الي البيت كل شخص الي غرفته حتي يستريحو قليلا
……..
بمكان اخر….
الفتاه:البت نزلت الكلية انهارده
م1:ياابن الكلب دا بيحاول يجرأها انا قولت مع اللي بعمله دا مش هيخرجها من البيت كدا الخطة كلها ضاعت بما انها مبتبقاش في البيت لوحدها
الفتاة:يعني هنعمل ايه
م1:الخطه هتتنفذ بعد بكره!!!
الفتاه:ايييه بالسرعة دي
م1:مفيش حل تاني ثم قال:واخيرا هتبقي في حضني يامليكة !!!!!!
………..
بمكان اخر……
دخل علي مهرولا من الخارج:ياباشا ياباشا
الباشا:ايه في ايه
علي:المعلمين قدمو معاد الشحنه هتتسلم بكره
الباشا وقد هب واقفا:انت بتقول ايه
علي:اه والله ياباشا شكو ان الحكومه عرفت المعاد بتاع اخر الاسبوع فقالو هيعملوه بكره احسن ويوهموهم
الباشا:طيب خلاص جهز الرجاله عشان العمليه تخلص بكره والشحنه تدخل
علي:اوامرك ياباشا
الرجل:كدا ياباشا هنقدم معاد خطف البت بنتي
الباشا:بنتك هتبقي عندك بعد بكره!!
الرجل :يااااااه اخيرااااا هتقعي تحت ايدي يامليكة!!!!
ياتري اتنين اتفقو علي خطف مليكة في نفس اليوم الباشا والراجل اللي معاه بيتكلمو عن واحده اسمها مليكة ياتري دي مليكة اللي احنا عارفنها بطلة روايتنا ولا حد تاني؟
مين البنت اللي سلمي بتكلمها ؟
دينا عرفت منين ان مليكة تعبانه وهي فعلا وراها حاجه زي ماادم قال ولا صاحبه عاديه ؟
ادم ازاي هادي كدا ممكن يكون بيجهز خطة ولا سايبها زي ماتيجي تيجي ؟
رأيكم؟
روما علي✌🌼
اقتباس من الحلقة القادمة…..🌼❤
ادم بغضب وخوف:ازااااااي دا يحصل وانتو موجودين هقتلكم واحد واحد وانت هتقولي وديتها فين ولالا
……….:قولتلك معرفش ياغبي معرفش انا فعلا كنت هعمل كدا بس اللي حصل انه………….
في مكان مظلم
مليكة جالسه تبكي:ليه يااارب ليه يحصل فيا كدا ياتري ناوي تعمل في ايه يا…….!!!
شرط 20 ڤوت و15 كومنت
رواية جحيم العشق البارت الثاني والعشرون

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 4 / 5. عدد الأصوات: 5

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful...

Follow us on social media!

banner
http://www.reel-story.com

عن الموقع ورسالتنا القصة والرواية هي فن من الفنون الإنسانية الرائعة التي تروي القصص الخيالية والواقعية من أجل العبرة والعظة والتعلّم منها دائماً، فهيا بنا سوياً لهذه الرحلة الرائعة في بحر الأدب العربى والتعرف أكثر على الروايات الشهيرة التي اخترناها. سواء كنا نحب أن نقرأها أو نسمعها ..أو نشاهدها، فنحن نحب القصص. منذ فجر التاريخ عندما كان البشر يتجمعون حول النيران، إلى عصر النتفلكس، نحن نحب القصص.. قد يبدو الأمر مجرد تسلية وتزجية للوقت، لكن أي شيء منتشر إنسانيا لهذه الدرجة، وعبر التاريخ، لا بد أن يرتبط بشيء أكثر جوهرية من مجرد التسلية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

The maximum upload file size: 512 ميغابايت. You can upload: image, audio, video, document, text, other. Links to YouTube, Facebook, Twitter and other services inserted in the comment text will be automatically embedded. Drop file here

Reel-Story © 2020 | Established in 2019 Privacy Policy I Terms & Conditions I Advertise I Contact