Connect with us

قصص طويلة

عدوي لكن حبيبي الجزء الثاني

Published

on

4
(4)

وقت القراءة المقدر: 9 دقيقة (دقائق)

عدوي لكن حبيبي الجزء الثاني

لم أستطع تحمل السلبية التي تعامل بها رامي ، فقررت أن أنصاع لمصيري وأخبر والدي بموافقتي ، حين صعدت إلى غرفتي لم أستطع البكاء ، كنت أشعر بالغضب من رامي وليس على رامي وحبي له ، يبدو أنني لم أحبه يومًا كي أحزن على فراقه ، أكثر ما كان يسيطر علي في هذا الوقت شعوري بالاشمئزاز والقرف ، فقد عاملني سهيل كبضاعة بالفعل واختارني بالتحديد لأنه يريد أن ينتقم مني على طريقتي معه في كل مرة ألتقينا فيها ، فحتى قبل اجتماع رجال الأعمال ، وزفاف شقيقتي كنت أتجنب الحديث معه لأن سمعته ليست جيدة في السوق ومعروف عنه أنه زير نساء وأن له عشيقة في كل مكان يذهب إليه.

بعد يومين من موافقتي ألتقينا ، لا أنكر أنه كان وسيم ، بشرته بيضاء بذقن خفيفه وابتسامة ثقة لا تغادره ، في الواقع لو لم أكن أشعر تجاهه بالكره لكنت أعجبت به ، فهو وسيم وذكي وناجح وله شخصية كاريزمية وقوية و كل هذه الأمور من الرائع أن تتواجد في شخص واحد ، حين التقيت به جلس أمامي بهدوء ، كان اللقاء في مكتبه بشركته وأنا من قرر أن أزوره هناك ، كان لدي دائمًا فضول أن أرى شركة القنصل من الداخل وطريقة العمل بها ، كان مكتبه رائع و مشابه كثيرًا لذوقي واختياراتي ، أعجبني اللمسة العصرية فيه واختياراته في الألوان ، لمح في عيني إعجابي بمكتبه فقال ” حسنًا ، يمكنك زيارتي كل يوم للاستمتاع بالمكتب ” أجبته ” لم أكن أتخيل أن ذوقك بهذا الرقي ” ، سألني ” لماذا ” ، قلت بسخرية ” ربما لأن ذوقك في الحديث لم يبشرني بأي خير ” ابتسم بثقة وسألني بشكل مباشر ” لماذا وافقت علي بالرغم من أن هناك علاقة تربطك برامي علوي ؟ ”

تنفست بعمق وأجبته ” ما كان بيني وبين رامي مجرد مشروع ولم يكتمل وأنت تعلم أن هناك دائمًا مشروعات لا تكتمل وحين يحدث ذلك لا نتوقف كثيرًا عندها بل نكمل الطريق ونشرع في مشروعات جديدة ” أبتسم ولم ينطق فأكملت أنا ” السؤال الآن لك ، لماذا اخترتني بالتحديد؟ ” أجابني وكأنه قرأ ما يدور في رأسي ” أعرف أنك تفكرين أنه ربما اخترتك لكي أنتقم من طريقتك معي وتجاهلك الدائم لي ، والحقيقة أنني فكرت في الانتقام فأنا لم أعتد من فتاة على فعل ذلك ، ولكن في الواقع أنا أعرف أيضًا أنك مميزة ، وتعجبني دائمًا أفكارك واختياراتك ، حتى أنني أعرف أن أذواقنا متقاربة “فكرت بداخلي ” يا أللهي ، كم هو مغرور ” أكمل حديثه ” ربما تفكرين الآن أنني مغرور ، ولكن أنا فقط أعرف كيف أحكم على الآخرين و كيف أقيم الأشخاص الذين أتعامل معهم ، انت مختلفة عن كل بنات أسرتك ، الحقيقة مختلفة عن كل الفتيات اللاتي عرفتهن ، والأمر بالنسبة لي تحدي ، وأنا أحب التحديات ”

لم أرد أن أطيل الحديث حول هذا الموضوع وأردت أن أناقشه في أمر أكثر جدية ، قلت ” لدي شرط واحد ” فأجاب بلهفة ” ما هو ؟ ” رددت بحزم ” لا يمكنني أن أتخلى عن عملي ، لقد درست وعملت لكي أصل إلى ما أنا فيه ولا يمكنني أن أتخلى عن كل هذا ” أجاب بسخرية ” لا يمكنك التخلي عن عملك أم عن ابن عمك ؟” غضبت وهببت واقفة ” لا أسمح لك أن تتحدث معي بهذه الطريقة ، وتأكد أنه طالما وافقت على الارتباط بك هذا يعني أنني لا أمتلك ذرة حب واحدة لأي شخص أخر” لم أنتظر جوابه وخرجت مسرعة من المكتب ومن الشركة وتوجهت إلى سيارتي ، قضيت أكثر من ساعة أقود السيارة دون وجهة محددة حين سمعت صوت هاتفي ، وحين أجبت جاء صوت غريب لم أعرفه ” أنا أسف ، لم أقصد أن أضايقك ، أعتذر بشدة عما قلته وأرجو أن تسامحيني ” توقفت جانبًا لأدرك ما يحدث ، لقد كان سهيل يعتذر مني عما حدث سابقًا في مكتبه ، لا أدري لماذا ولكنني شعرت أنه صادق في اعتذاره ، فقلت ” حسنًا ، لا بأس ولكن لا تكرر هذه الطريقة معي ، فأنا قررت أن أرتبط بك لأني أراك رجلًا قوي يعرف ما يريد ويطالب به ” صمت قليلًا ومن ثم وجدت من يطرق على زجاج سيارتي ، حين نظرت وجدته بجواري ، حسنًا لم أستطع أن أكتم ضحكاتي..

أخبرني أنه خرج خلفي مباشرة من الشركة وأنه يسير خلفي من وقتها ، طلب مني أن أترك سيارتي للسائق وسيعيدها إلى المنزل وأن أذهب معه في سيارته ، لا أعلم لماذا وافقت على الأمر ، قضينا يومًا غريبًا ملئ بأمور أفعلها لأول مرة ، فأنا كنت دائمًا حبيسة مكتبي وشركاتنا وكانت هذه واحدة من المرات القليلة التي أتخلى فيها عن مكتبي من أجل قليلًا من المرح.

أخبرني سهيل بأنه يريد الإسراع في إجراءات الزواج فهو لا ينقصه شئ ولا يحتاج لأي شئ وأنا كذلك ، كنت أشعر بالقلق فعلى الرغم من أنه يبدو جيدا إلا أنني قضيت سنوات كثيرة أعتبره عدوي ولا أتخيله الآن زوجًا أبدًا ، لكن يبدو أن سهيل كان قد سبق ورتب كل شئ مع والدي ، بعد أسبوعين فقط تحدد موعد الزواج ، خلال هذا الوقت حددت علاقتي مع رامي تمامًا واقتصرت كل حواراتنا على العمل فقط ، في الحقيقة كنت أشعر بغضب نحوه واحتقار من موقفه السلبي ، على الرغم من أنه لم يعد يهمني.

أخبرني سهيل بأنه ليس محبًا للحفلات الكبيرة وأنه يفضل زفاف صغير ، وبالفعل تم الأمر وتزوجنا في حفل بسيط بعد كتب الكتاب ، وانطلقنا على قصر القنصل ، كانت أسرة القنصل تعيش كلها في نفس القصر الذي لا يمكنني أن أصف ضخامته وروعته ،كان الأمر مرعبًا بالنسبة لي ، كما لو أنني سأعيش في معسكر الأعداء ، ولم يخب ظني فقد استقبلتني والدة سهيل و زوجة عمه الأخرى ببرود قاتل وبنظرات عدائية وكأنني أجرمت في حقهن ، لاحظ سهيل الأمر وأخبرني أن الأمور ستتحسن ، أكثر شخص رحب بي هو عم سهيل الأكبر و الذي كان دائمًا يخبرني أنني بمثابة حمامة السلام بين أسرة علوي وأسرة القنصل.

مر أسبوع كامل على زواجنا وما زلت أشعر بالرعب والخوف من أن يقترب سهيل مني ، في الواقع كان مقدرًا لما أشعر به ولكن كانت هناك ضغوط كبيرة عليه من كل اتجاه وخاصة أن الغضب من والدته زاد كثيرًا حين بدأت من اليوم الثالث بعد الزفاف أن أنزل إلى عملي ، فكانت ترمقني بنظرات حقد غير طبيعية ، وكنت أتجنب النظر مباشرة إلى عينها ، في اليوم السابع بعد زواجنا بدأت تتهامس هي وزوجة عم سهيل حولي وكنت أتجاهل الأمر وأصعد إلى غرفتي ، كنت أشعر أن الأمر يؤثر على سهيل ويوتره ، في اليوم العاشر لم يستطع تحملهم أكثر فأخبرني بأننا سوف نغادر القصر.

بالفعل غادرنا القصر ولم أكن أعلم إلى أين ، لكنه توجه بنا إلى شقة صغيرة للغاية لكنها حميمية أيضًا ، سألته حين وصلنا ” كم فتاة دخلت إلى هذه الشقة قبلي ” ضحك بشدة ” صدقيني كل ما يقال عني كذب أنا لم أكن أمتلك أي وقت لأضيعه مع الفتيات ، أنت أول فتاة تدخل إلى هذه الشقة ” لم أصدقه ولكن يبدو أن أسلوب تعامله الرقيق معي بدأ يزيل كافة الحواجز بيننا ، بدأت أنجذب إلى رقته وأعتاد على وجوده ، أعتاد على أحاديثنا معًا وعلى ضحكاتنا وعاداتنا الغذائية السيئة للغاية.

لم أكن يومًا أعتقد أنني سوف أقع في غرام عدوي ويتحول إلى حبيبي لكن يبدو أن الدنيا والقدر له أحكام ، عرفت أنني أحببته يوم أخبروني في الشركة أنه تعرض لإطلاق النيران ، لم أتحمل الفكرة وشعرت أن الدماء تغلي في عقلي وقلبي فجريت إلى مقر الشركة ، كدت أن أدهس ثلاثة أشخاص في طريقي ، وحين وصلت وجدت دماء على السلالم المؤدية للشركة فلم تتحمل قدماي وسقطت جالسة في مكاني ، لم أستطع فعل أي شئ ، لم أستطع البكاء ولم أستطع الصراخ ولم أستطع الحركة ، لحسن حظي أن شقيق سهيل كان ينظر من النافذة فرآني ، فأرسل سهيل ليطمئنني.

كنت أجلس بجوار الدماء في حالة من الصدمة وأفكر في كل الاحتمالات السيئة ، حين شعرت بيد تطوقني من الخلف ، وبدأت أستوعب ما يحدث ، انه هو ، رائحته وصوت أنفاسه ، بعد ضمة سريعة وقف أمامي ، لم أصدق ما أرى ، لم أستطع النهوض فاقترب مني وأخذني بين ذراعيه ، ارتميت بين ذراعيه ولأول مرة أتمكن من البكاء ، لم أستطع تركه ولم أستطع فهم ما حدث، أخبرني أنها دماء السائق الذي أصيب في كتفه وتم نقله إلى المستشفي ، وأنه هو لم يصب بأي شئ ، فمن الواضح أنها كانت محاولة لإخافته ليس إلا.

أتت سيارة الشركة بدلا من سيارته التي تلطخت بالدماء وتهشم زجاجها، وحملتنا إلى منزلنا ، أمسكت به بقوة وكأنني أخشى أن أفلته ، لم أستطع التكلم فقد وضعت رأسي على صدره ومسكت يديه بكلتا يدي ، حين وصلنا إلى منزلنا ذهب ليغير ملابسه ويبدو أن حالة الصدمة كانت تلازمني ، خرج وجلس بجواري، نظرت إليه بعمق وارتميت مرة أخرى بين ذراعية ، نطقت لأول مرة ” عدني ألا تتركني ، عدني ألا تخيفني هكذا مرة أخرى ” أقترب مني أكثر وكأنه يخترق كل الحواجز التي سبق ووضعتها له ، كانت لمساته حنونة وتشعرني بمحبته وقربه مني ، يومها لم أستطع الابتعاد عنه ، لم أستطع أن أقاومه أكثر أو أن أرفضه أكثر ، أنه زوجي وحبيبي وحان الوقت لكي أبرهن له أنا أيضًا حبي له
عدوي لكن حبيبي الجزء الثالث.

 1,894 اجمالى المشاهدات,  3 اليوم

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

Advertisement

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 4 / 5. عدد الأصوات: 4

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful…

Advertisement

Follow us on social media!

Continue Reading
Advertisement
1 Comment

1 Comment

  1. ياريت تشكرونا على المجهود فى نقل وكتابه الروايه لحضراتكم

    Reel-Story Note

  2. Pingback: عدوي لكن حبيبي الجزء الأول - Reel-Story - رييل ستورى

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

The maximum upload file size: 128 ميغابايت. You can upload: image, audio, video, document, text, other. Links to YouTube, Facebook, Twitter and other services inserted in the comment text will be automatically embedded. Drop file here

ادب نسائي

رواية زوجوني معاقا (كاملة) عريسى الثرى الجزء الثامن

Published

on

By

3.3
(12)

وقت القراءة المقدر: 11 دقيقة (دقائق)

الجزء الاخير
بقلم: جنه الاحلام

بعد الغداء محمد
جاله تلفون اتكلم في البلكونه وخرج
ساره: في حاجه يامحمد؟!
محمد بابتسامه: ايوه انا خدت اجازه اسبوع عشان نقضى أحلي اسبوع ممكن تقضيه في حياتك،
ساره وظهر علي وشها الدهشة: اممم فين ياترى
محمد: خلاص هلعب معاكى لعبه حلوه
ساره مبتسمه: لعبه ايه يامحمد؟!!
محمد: بصى لو عرفتى هنقضى الاسبوع فين هديكى بوسه كبيره اوى
ولو ماعرفتيش هتدينى بوسه كبيره أوى
ساره بمرح: لا مش لاعبه?
محمد ضاحكا: لو ماقولتيش يبقي هتدينى بوسه واديكى بوسه الاتنين?كشرط جزائى
ساره: قول بقي بجد هنروح فين؟!! اه عرفت هنرجع مصر صح؟!!
محمد: لا غلط وتعالي اتفضلي هاتيلي بوسه حالا
ساره: لا
محمد: عشان تعرفي ان انا طيب هتنازل واجى انا
وقرب منها وباس جبينها وخدها وبرقه حط شفايفه علي شفايفه وحس لاول مره ان ساره مش خايفه وقلقانه زى كل مره
محمد: بحبك اوي يا ساره وضمها في حضنه ربنا مايحرمنيش منك يا عمرى
كلامه كان بيهز كيان ساره من جوه بس ماردتش
محمد: ساره انتى لسه حاسه اني غريب عنك؟!
هزت راسها لا
بتحبينى ياسارة؟!!
ساره وشها احمر
محمد: انا عاهدت نفسي عمرى ما هقرب منك غير لما احس بحبك ليا نفسي اسمعها منك ياساره
ساره حاولت تغير الموضوع: انت ماقولتش برده هنسافر فين؟!
محمد ماحبش يضغط عليها في الكلام
هنروح انا وانتى نعمل عمره الاسبوع الجاى وقلت تبقي احلي حاجه نبدأ بيها حياتنا
ساره بحماس: بجد يامحمد مش مصدقه يااااااه ماتتخيلش قد ايه كنت بحلم اعمل عمره
وبدأت الدموع تجرى من عيونها: مش مصدقه نفسى
ورمت نفسها حضن محمد وهو بيمسح بايده علي شعرها
ساره: ربنا ما يحرمني منك يا محمد
مسح محمد دموعها بايده واتفاجأ محمد بساره باست خده
يااااه كان حاسس بفرحه لانه حس انها بدأت تحبه
سافر محمد وساره وقضوا فعلا أجمل أيام حياتهم وحسوا بمتعه وسكينه أول مره يحسوا بيها
كل. واحد دعى ان ربنا يقدره يسعد التانى ويعوضهم بسعاده تنسيهم كل حاجه مروا بيها
””””
ساره مابقتش قادره تخبي حبها عن محمد أكتر من كده وحست إن اعترافه ليها بحبه أكتر من مره رضى غرورها وكبرياء ها اللي محمد اهانهم في أول يوم في جوازهم
وهما راجعين ان ساره بتبص له كتير علي غير العاده
محمد: ياساره عايزه حاجه ياحببتي اجبهالك؟!
ساره : لا ابدا هعوز ايه بعد اللي جبته دا كله بجد يامحمد مش عارفه أقولك ايه علي كل اللي بتعمله عشانى؟! ده كتير قوى
محمد: اى حاجه في الدنيا ماتسواش احساسى وانا واخدك في حضنى كل يوم قبل ماانام، انا اتولدت من جديد حياتى كلها اتغيرت
بسببك،ومسك ايدها وحطها شفايفه
محمد: ربنا يخليكي ليا يا حبيبتي
ساره: ويخليك ليا يا محمد
واخيرا وصلوا البيت بعد غياب اسبوع
اتفاجأت ساره لقت بالونات متعلقه في السقف
واسمها واسمه مكتوبين ع الحيطه بشكل جميل وتورته
ساره مش مصدقه عنيها: ايه ده يامحمد؟!!
محمد: ده فرحنا
ساره: فرحنا ازاى يعنى
محمد:انا مش قلت لك العمره هتبقي اجمل حاجه نبدأ بيها حياتنا
ساره جرت محمد واخدته في حضنها بقوه: بحبك يا محمد
محمد: اخيرا قولتيها وانا كمان بحبك اوي يا ساره ربنا يقدرنى وأسعدك
دخلت ساره لقت فستان ابيض تحفه علي السرير وجنبه بدله رجالي
ساره: ايه ده فستان وبدله احنا هنعيده تانى ؟!!
محمد: لا احنا بنبدأ لسه انسى اللي فات وابدأى معايا من النهارده بدايه جديده
بذمتك محمد وساره النهارده زى محمد وساره من شهرين
ساره بمرح: ماتفكرنيش هههههه
لبست ساره الفستان كانت زى حوريه
اول ما محمد ماشافها وقف وفضل يبصلها بحب وابتسامته ماليه وشه
وهى مبتسمه وحاسه بسعاده وفرحه ماليه قلبها
محمد: قمر انا متجوز قمر
ساره: انت اللي زى القمر في البدله ,انا مكنتش شيفاك امور كده أول مااتجوزنا
محمد بمرح: وده ممكن يرجع لسببين:اما انا احلويت لما قعدت معاك ياجميل او السبب التانى انك حبتينى ومرايه عاميه كما تقول الأسطورة ?
ضحكت ساره :وتفتكر انهى سبب صح؟!!
محمد مبتسم: مش عارف بقي انتى اللي تقولي
ساره: مش عارفه بس اللي اعرفه انى بحبك وبس
محمد: ودى كفايه عندى عشان ابقي إنسان وجه الارض
يلا بقي يا ساره
ساره: يلا ايه؟!!
محمد: في عروسه برده يوم فرحها تسأل عريسها يلا ايه؟!!
ساره اتكسفت
محمد: لا مش يومه خالص انتى بقالك شهرين مكسوفه النهارده اجازه?
انتى مش بتحبى الحكايات؟!
ساره: اه بحبها اوي
محمد: خلاص تعالي معايا جوه في أوضه النوم وانا هحكيلك حكايه حلوه اوى
ساره: حكايه ايه؟!
محمد:حكايه الزواج السعيد ?
دخلوا سوا الاوضه
ساره: اتفضل احكى الحكايه
محمد: لا دى هنمثلها مش هنحكيها?
وقرب منها ومسح بايده علي شعرها وخدها في حضنه وهى حاسه بطمأنينه مش عاديه معدتش حاسه انه غريب عنها بقت حاسه انه حضنه هو أأمن مكان لها في الوجود
وهو مكان راحتها في كل وقت ومع اى احساس بتحسه سواء فرحه خوف قلق حزن ديما أول مكان تتطمن فيه هو حضنه
وبدأت حياتهم كزوج وزوجه كحبيب وحبيبه ربنا جمعهم سوا عشان يكملوا بعض

محمد كان حاسس يومها انه ملك الدنيا باللي فيها لما اتأكد انه ملك حبيبته وقدرت تحبه وتنسي وتسامحه
وساره كمان نامت في حضنه وهى مطمنه وفرحانه ومس مصدقه ان الامور كلها مشت بالشكل الصعب ده عشان يوصلوا في الأخر للفرحه والالفه دى
نامت وعيونها مانزلتش من علي محمد لحد ماراحت في النوم
،،،،،،ومرت الايام ومحمد وساره فعلا كانوا سند لبعض هى بتشجعه انه يخلص الدكتوراه ويتفوق فيها وهو بيشجعها لحد ماخلصت دراسة في الاكاديميه وبدأت تحقق حلمها واشتغلت في الترجمه وقدرت تثبت مهارتها وذكاؤها
ومحمد سعيد بنجاحها وفخور بحبيبته الصغيره اللي ملكت قلبه وهى بتنجح قدامه وبتحقق طموحها
،،،،،،،،
زهره: ازيك يا ساره اخبارك ياحببتي
ساره: الحمدلله ازيك يا ماما اخبارك
زهره: الحمدلله ياحببتي بخير
اخباركوا انتو ايه؟!
ساره: كويسين الحمدلله
زهره: مفيش حاجه كده جايه في السكه تفرحونا بيها
ساره: اكيد لو فيه حاجه هقولك ياماما
زهره: بقالكو سنتين ياحببتي متجوزين حاولى تروحى لدكتور وتشوفوا ايه المشكلة
ساره: حاضر يامام 

،،،،،،
رجع محمد من شغله لقي ساره شكلها مضايق
محمد: ياحببتي فى حاجه مضيقاكى
ساره: كنت عايزه اكلمك في موضوع
محمد بقلق: خير ياحببتي في ابه
ساره: انا كنت عند الدكتوره النهارده وقالت لي ان عندى شويه مشاكل وهيبقي عندى صعوبه انى أحمل
وانا مش عايزه اظلمك انا عارفه انك بتحبنى بس من حقك تكون اب وانا مش همنعك من كده
محممد بصدمه: يعنى ايه يا ساره؟!
ساره: يعنى تتجوز يامحمد زى ماكل الناس بتعمل في المواقف دى
محمد بعصبية: انتى بتقولي ايه اخر مره اسمعك تقولي الكلام ده انا مستحيل ابقي لحد غيرك ولو هتمنى في حياتى طفل يبقي منك انتى لو ربنا ماأرادش يبقي مش عايز انا عايزك انتى بس كفايه عليا
هان عليكى يا ساره تقوليها؟!!
ساره ببكاء: انا مش انانيه يامحمد
محمد: ولا انا ياساره
وبعدين ليه افترضتى ان مفيش امل انا متأكد ان ربنا هيرزقنا بأطفال حلوين شبهك
وبعدين لو كانت المشكله عندى كنتى هتسبينى ياساره
هزت رأسها لا
محمد: احنا اتخلقنا لبعض مااسمعش منك ابدا الكلام ده تانى مفهوم؟!
ساره مبتسمه: حاضر
محمد: خلينا نتكلم في الجد بقي انفضلي الكتاب ده عايزك تترجميه خلال ٣ ايام محتاجه. ضرورى عشان اخلص الدكتوراة بسرعه ونرجع مصر

ساره: حاضر عد الجمايل بس
محمد: بقي كده؟!
ساره: بهزر معاه ياروحي
محمد: طيب انا جعان دلوقتي يلا نتغدى
،،،،،،،،
النهارده يوم مميز في حياه ساره ومحمد محمد خلاص هيناقش الدكتوراه كانوا طايرين من الفرح
الرساله كانت ممتازه ونالت اعجاب الدكاتره واخد الدكتوراه بتفوق واستأذن الحضور انه يلقي كلمه يتكلم فيها عن سر نجاحه:
انا من بدايه حياتى العلميه والاكاديميه كان عندى عزيمه كبيرة انى انجح واتفوق واتميز عن كل اللي حواليا اللي ديما كان بيبصوا لى نظره انى اقل منهم بسبب إعاقتى ومع كل نجاح كنت بنجحه وكل انجاز وطفره بعملها كنت بفخر بذكائى وقدراتى اللي بعوض بيها احساسي انى اقل من الناس العاديه اخدت الحياه حرب وتحدى بينى وبين الناس بس عشان اثبت انى افضل واذكى منهم لحد ماقابلت أجمل مخلوقه ربنا بعتهالي عشان تصالحنى علي الدنيا والناس وتشجعنى
ع النجاح كل خطوه كنت بعملها كانت بتسعدها احساسى النهارده مختلف كل لحظه نجاح قبل كده نجحته كان زفره غضب بتتطلع من جوايا النهارده نجاحى زفره سعاده وفرحه ونظره سعادتها بيا وفخرها بنجاحى كفيله تخلينى اسعد واحد النهارده عايزه اقول قدام كل الحضور انى بحبها اوي وبسكرها علي كل لحظه سعاده وتشجيع ومساعده قدمتهالي
ربنا يخليكى ليا ياحببتي”
ونزل محمد وراح ناحيتها وخدها في حضنه وهى بتعيط من السعاده
كل الحضور وقف وصقف ليهم
,,,,,,,,
بعد شهور رجعوا مصر
واخيرا اتلم شملهم مع الاهل والاصحاب
كل ةلناس لاحظت ان محمد اختلف تماما بقي اجتماعى ومحبوب وبيحب الصحك والهزار
زهره: ساره لازم تقوليلي انتى عملتى ايه في الواد ده؟؛ ده اتغير خالص
ساره بضخك: انا ماعملتش حاجه
محمد: لا عملت
عملت كتييير الصراحه انا من قبل القمر حياتى كانت ابيض واسود دلوقتى بقت الوان1f600 - روايه زوجونى معاقا بقلم: جنه الاحلام/كاملة?
بحبك ياساره
زينه: ياسيدى ياسيدى فينه المنيل جوزى يتعلم هههههه
والده ساره: بقولك ايه يامحمد ياابنى مانسيب ساره تيجى تقعد معانا يومين عشان نشبع منها
محمد: لا معلش مقدرش
هنام ازاى من غير ساره مااعرفش ممكن اجى معاها واهى فرصه تشبعوا منى انا كمان1f600 - روايه زوجونى معاقا بقلم: جنه الاحلام/كاملة?احنا باكدج سوا ولا ايه ياساره
ساره: بصراحه اه ياماما مش هعرف انام من غيره
والده ساره: تشرفونا ياحبايبي ربنا يسعدكم
،،،
محمد كان نايم وساره كانت مع مامتها بتشترى شويه حاجات
والده ساره: ماتبجى يا ساره تروحى للدكتوره سعاد هى في الشارع ده تكشف عليكى وتشوف ايه المشكله؟!
ساره: حاضر يا ماما مش هخسر حاجه؟!
وفعلا راحت تكشف وحكتلها ساره المشكله وان عندها عدم انتظام في التبويض وكذا مشكله
الدكتوره: اتفضلي ياحبيبتى علي سرير الكشف
وكشفت عليها
الدكتور ه: اخر مره جاتلك البريود من امتى؟!
ساره: مش فاكره اصلها مش منتظمه اصلا يعنى هى بتتأخر شهور
الدكتوره: طيل يااستاذه ساره حصرتك حامل في ،٣ شهور مبرروووك
ساره بفرحه: بجد يادكتوره
والده ساره: ياما انت كريم يارب
رجعت ساره البيت وهى طايره من الفرحه
محمد كان قاعد ينتظرها لقاها داخله عليه بتجرى ومبتسمه
صرخت ساره: محمد مش هتصدق اللي حصل
محمد بحيره: خير
ساره: انا حامل يامحمد انا حامل
محمد بفرحه: بجد ياساره الف حمد وشكر لك يارب
ساره: مش قادره اصدق
انا مبسوطه اوى
محمد : مش قلتلك ان ربنا هيكرمنا ومش هيحرمنا من بعض خلى ديما عندك حسن ظن بالله
ساره : ونعم بالله ومش هتصدق كمان حامل بقالي ٣ شهور
محمد بتعجب: معقوول؟؛
ساره: ايوه كلها كام شهر وتبقي بابا محمد
اخدها محمد وجرت الدموع من عنيه: الحمد لله الحمد لله
ساره: ربنا كريم اوى يامحمد
ساعات الإنسان بييأس من رحمه ربنا ويقول ان حياته هتكون حزينه وخلتص ده قدره بس اكتشفت ان فيه حاجه اسمها روشته السعاده
محمد: ايه روشته السعاده دى؟!
ساره: انك تبقي متأكد ان ربنا اسمه العدل احنا الاتنين في الاول يأسنا من رحمه ربنا عشان ظروفنا كانت صعبه وحزينه وكرهنا قدرنا وقفلنا الباب علي نفسنا بس لما ادينا الفرصه لنفسنا نعيش ربنا عوضنا وبدل حزننا فرحه وخرج لنا من جوه الحزن ده حب وفرحه وسعاده عمرنا ماكنا هنحس بيها لو ما شوفناش اللحظات الصعبه اللي قبلها
محمد: عندك حق ياساره ربنا يخليكي ليا وتكونى ديما سبب سعادتى
ساره: امين ويخليك ليا أبو العيال1f600 - روايه زوجونى معاقا بقلم: جنه الاحلام/كاملة?

انتهت

 8,902 اجمالى المشاهدات,  28 اليوم

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر نجمة لتقييمه!

Advertisement

متوسط ​​تقييم 3.3 / 5. عدد الأصوات: 12

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful…

Follow us on social media!

Advertisement
Continue Reading

ادب نسائي

رواية زوجوني معاقا (كاملة) عريسى الثرى الجزء السابع

Published

on

By

3
(2)

وقت القراءة المقدر: 7 دقيقة (دقائق)

الجزء السابع
وصل محمد للعماره اللي ساكن فيها لاحظ حركه غريبه وعربيه اسعاف طالعه وشرطه واقفه استغرب وقلق طلع بسرعه الشقه لقي فيها البوليس اتخض وبدأ يسأل فيه ايه؟!
ضابظ الشرطه: فيه شابه تقريبا عشرين سنه وقعت من البلكونه من هنا وفيه شك جنائي وهنعاين موقع الحادثه
محمد حس بزلزال بيهز كل كيانه مبقاش عارف يعمل ايه؟!!!
بلغ الضابط ان الشابه دى زوجته واستأذن بسرعه يروح يطمن عليها
الضابط اخد بياناته ورقم تلفونه
محمد جرى زى المجنون ع المستشفى وسأل علي الحاله
الطبيب: الحاله من الكشف المبدئي واضح من شكل المصابه انها حاله اغتصاب
حاله محمد بقت من سىء لأسوأ مبقاش عارف يقف ولا بتكلم
كمل الدكتور: الحاله وصلت هدومها متقطعه بشكل كبير وفيه خدوش وكدمات نتيجه مقاومتها لكن انتظر تقرير الكشف التفصيلي للحاله
انتظر محمد نص ساعه مروا كأنهم عمر طويل وخرج دكتور تانى معاه تقرير الحاله
محمد : ارجوك طمنى
الدكتور: الحاله بتعانى من ارتجاج في المخ ادى لغيبوبه وكسر في دراعها الشمال وجروح خفيفه وكدمات حظها كويس انها وقعت من الدور الثاني انت المسؤول عن الحالة؟!
محمد: ايوه انا زوجها
الدكتور: مستحيل انت بتكذب !!!!!
محمد: بكذب ازاى انا زوجها
الدكتور: الحاله اللي وصلت عذراء اتفضل شوفها اكيد بتتكلم عن حاله تانيه!!!
محمد راح مع الدكتور وبص عليها من شباك زجاجى لقي ساره فاقده الوعى ومتركبه لها اجهزه ومحاليل بدأ يبكى بحرقه زى الاطفال: ساره ايه اللي حصلك ؟!! مين اللي عمل فيكى كده؟!!!نفسي تسمعينى!!! نفسي تعرفي قد ايه بحبك ؛ بحبك اكتر من نفسى
بدأ الدكتور يهديه
الدكتور: توقعنا في البدايه انها حاله اغتصاب وان الجانى رماها بقصد القتل لكن بعد الكشف اكتشفنا انها كانت محاولة اغتصاب لكن واضح انها قاومته ولما يأست انها تتخلص منه رمت نفسها من البلكونه
استأذنك٠
مشى الدكتور ومحمد لسه علي حاله لو اعرف مين اللي عمل فيكى كده؟!!!
دخل محمد علي الكرسى جنب ساره يبص لها ودموعه مش بتقف
مستحيل تبقي هى دى النهايه !!!!يااارب انت عالم قد ايه انا وهى اتعذبنا في حياتنا وانت جمعتنا بقدرتك عشان نبقي سبب سعاده بعض انا وعدتها انى هبقي سبب سعادتها وهى كمان مجرد وجودها في حياتى بيسعدنى ياااارب اشفيها وماتحرمنيش منها اتوضى وصلي ولسانه ماوقفش عن الدعاء ليها
قرب محمد منها: ساره انا مش هقدر اكمل حياتي من غيرك انتى اللي خليتى لها معنى عايز احكيلك حكايتى زى ماحكتى لي حكايتك قبل كده ،كان فيه واحد دراعه مشلول وهو طفل مكنش حد بيحب يلعب معاه ولا يكلمه وكانوا بيتريقوا عليه لحد مااعتزل الناس وكرهم وبقي كل همه يجتهد ويثبت لهم ان صاحب الاعاقه ممكن ينجح ويتفوق ويبقي احسن من السليم كان يمشى تحاوطه نظرات شفقه الناس قد ايه كان بيكره النظره دى ويوم جاتله زميلته وصارحته بحبها كان طاير من السعادة اخيرا حد تقبله ولما فكر يروح يخطبها أهلها جرحوه وقالوله مش هنجوز بنتنا واخد معاق عاجز رجعت اكره الناس تانى عشت عشان اثبت انى احسن منهم كلهم بذكائى وشغلي لحد ماقابلتك لقيتك بنوته صغيوره بقيت اقول اصبر ده كله واتجوز عيله صغيره،؟!!
مكنتش عارف ان البنت الصغيره دى جواها طيبه وحنيه تكفي العالم جواها براءه تاخد عقل وقلب اى حد
اخدت قلبي وعقلي بقت روحى اول مره اضحك من قلبي كان معاها اول مره احب الناس والدنيا كان بسببها ينفع تمشى وتسيبنى كده؟!!! واتخنق في الدمووع ماتسبنيش يا ساره ارجوكى
،،،،،،،
زهره صارخه: الحقنى ياذكى
كان قلبي حاسس ياحبيبتى ياساره
ذكى بلهفه: فى ايه يازهره؟! ايه اللي حصل
زهره ببكاء: ساره ياذكى هترووح مننا وقعت من البلكونه وفي غيبوبه من امبارح
ياحبيبتى يابنتى
ذكى: ومحمد عامل ايه ؟
زهره: ياقلبي بيعيط زى العيال مكنتش فاهمه نص كلامه من العياط تخيل محمد اللي عمره مابين دموعه لحد لما اسمعه بيعيط زى العيال
كان مستخبى لنا فين ده كله ياارب
يااااارب جيب العواقب سليمة
،،،،،،،،
الدكتور بدأ يطمن محمد: كنا قلقانين من احتمال وجود نزيف في المخ لكن الاشعه بينت ان مفيش نزيف والموضوع وقتى وهتبدأ تستعيد وعيها
محمد: الحمدلله الحمدلله
وفعلا بعد بومين بدأت ساره تستعيد وعيها اول ماشافها وهو بتفتح عيونها رمى نفسه علي الارض ساجد لله ومش بيتكلم بس دموعه بتسيل من عيونه على الارض
بعد دقائق
محمد: ساره؟!! انتى سمعانى بصت له وما قدرتش تتكلم
الدكتور جه وكشف عليها وطمنه : كلها ايام وهتتحسن وتخرج من المستشفى ماتقلقش
مع الوقت فعلا بدأت ساره تتحسن
محمد: حمدالله على السلامه ياحببتي
ساره: الحمدلله الحمدلله
محمد: ارجوكى ياساره احكى لي اللي حصل انا بموووت بقالي كام يوم
قبل ماتتكلم دخل ضابط شرطة: الدكتور بلغنا انك تقدرى تحكى لنا اللي حصل عايز اعرف كل اللي حصل بالتفصيل
بدأت ساره تحكى اللي حصل من البدايه لحد ما رمت نفسها من البلكونه
ظهر الغضب على وش محمد واحمر وشه بشده: كل ده يطلع منك ياخالد؟!!اه لو أطول رقبتك كنت قطعتها
بس انتى غلطتى ياساره؟!!
ساره: انا؟!!
محمد: ليه خبيتى عليا ليه ماصارحتنيش كان ممكن اتصرف قبل ماتحصل كل المصايب دى
ساره: عندك حق انا أسفه وأوعدك مش هخبى عليك حاجه تانى
ومرت ايام وخرجت ساره من المستشفي
محمد: حمدالله عالسلامه ياروح قلبي
ساره بابتسامة:ايه الرضا والحب ده كله لو كنت اعرف كنت رميت نفسي من زمان
محمد: بعيد الشر عليكى انا اكتشفت انى بحبك اوي يا ساره
ساره مبتسمه بخبث: حد يحب الخدامه برده ياسيدى؟!
محمد بضحك: لا ده انتى طلع قلبك اسود بقي
اهو شوفتى محمد الشديد المغرور انتى خلتيه بقي ايه؟!
بالحق ياساره انتى كنتي سامعه الحكايه اللي حكتهالك وانتى فى الغيبوبه؟!
ساره: لا ماسمعتهاش حكايه ايه؟!!
محمد بتنهيده: طيب الحمد لله
ساره: حكايه ايه عايزه اسمعها يامحمد بالله عليك احكهالي تانى انا بحب الحكايات أوى1f600 - روايه زوجونى معاقا بقلم: جنه الاحلام/كاملة?
محمد بمرح: صبرنى يارب انا قاعد مع بنت اختى انتى قلبتى طفله كده ليه؟!!!
ساره ضاحكه: بقي كده انا طفله؟!!
محمد: لا انتى بنوته زى القمر
ساره انا حكتلك الدكتور قالي ايه في المستشفى لما قلتله انك مراتى؟!!!!
ساره: ايه موضوع الحكايات معاك النهارده ؟!لا ماحكتليش احكيلي
محمد بخبث :بيقولي مستحيل تبقي جوزها لانها عذراء؟!!!
عاجبك كده؟! منظرى كان زباله وانا اهلي صعايده ولو عرفوا اننا متجوزين من شهرين ومراتى لسه عذراء هيدبحونى1f600 - روايه زوجونى معاقا بقلم: جنه الاحلام/كاملة?1f600 - روايه زوجونى معاقا بقلم: جنه الاحلام/كاملة?يرضيكى يدبحونى؟!
ساره اتكسفت كالعاده وسكتت
محمد: يالهوى ع القمر وهو مكسوووف وحشتنى النظره دى
رن جرس التليفون رد محمد
وبعد المكالمه
ساره: خير يا محمد مين كان بيتكلم؟!
محمد: ده الضابط بيقولي ان القضيه خلصت
ساره: خلصت ازاى؟!!
محمد:خالد بعد ماهرب بعد مارميتى نفسك من البلكونه رجع الشركه وقدم استقالته واخد مستحقاته وحجز طياره عشان يرجع مصر وهو في الطريق عمل حادثه وفضل في المستشفى اسبوع ومات النهارده
ساره: وما ربك بظلام للعبيد
حسابه عند ربه
محمد: ايه رأيك نخرج نتعشى ونسهر بره بمناسبه رجعوك بالسلامه؟!
ساره:معلش يا محمد مش قادره حاسه انى محتاجه اخد الدواء وانام
محمد: سلامتك ياحببتي حاسه بحاجه؟!
ساره: صداع شديد الدكتور قال انه ممكن يستمر معايا مده
محمد: ربنا يصرف عنك يا حبيبتي وقرب منها وباس جبينها وخدها
ادخلي ياساره ارتاحى وانا كمان هاجى معاكى ماتتخيليش النوم من غيرك وحش ازاى
أحدها في حضنه ونام وكل شويه يقلق ويقوم يبص عليها ويرجع ينام تانى وهو فرحااان انها اخيرا رجعت لحضنه تانى
محمد لنفسه: ان شاءالله بكره ياساره هحضرلك مفاجأة هتسعدك اوى ياحببتي
،،،،،،، يتبع رواية زوجوني معاقا (كاملة) عريسى الثرى الجزء الثامن

 2,114 اجمالى المشاهدات,  71 اليوم

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

Advertisement

متوسط ​​تقييم 3 / 5. عدد الأصوات: 2

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful…

Follow us on social media!

Advertisement
Continue Reading

قصص حب

رواية المتشردة والوسيم الفصل الثاني للكاتبه نهلة زغلول

Published

on

By

5
(1)

وقت القراءة المقدر: 3 دقيقة (دقائق)

#المتشردة_والوسيم 😱😍❤️
#الفصل_الثانى 😱😍❤️
مصطفي :ورد راحت فين يامهجة
مهجة :معرفش
مصطفي :انتي حتعملھم عليا اسرارها کلها معاکي
مهجة :عند مخرج اسمه جاسر

□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□□

جاسر :بتعملي اية
ورد : کنت کنت
جاسر :کنتي بتعملي اية کنت بتسرقي ايه
ورد :کفاياک اهانات بقي انت اشترتني
جاسر :اطلعي برة
ورد :لم ترد علية وترکته وذهبت
جاسر :اوف واشعل سيجارة
خرجت ورد علي غرفتها وهي تبکي

Advertisement

دخلت مديرة المنزل منيرةغرفة جاسر
جاسر :في اية
منيرة :ورد کانت بتعيط
جاسر: دلؤتي تهدي
منيرة : انت بتعاملها کده ليه
جاسر : مش عارفة بس لما بشوفها بتعصب
منيرة : ياريت تهدي شوية وبطل تشرب سجاير علي الريق
جاسر: روحي دلؤتي وحضري الفطار
منيرة :حاضر

بعد نصف ساعة
خرج جاسر من غرفته وکان في کامل اناقته
وجلس علي التربيزة
جاسر: منيرة نادي علي ورد
منيرة: حاضر

دخلت منيرة لورد
منيرة :بيقولک جاسر بية يلا عشان تفطري
ورد :
المفروض انه يجي ويعتذرلي حقير ومغرورومتکبر فاکر نفسه اشتري الناس بفلوسة

في نفس الوقت کان واقف جاسر علي الباب
وبصلها بقرف ومشى وسابها
منيرة :روحي اعتذريله قبل ماىجيب واحدة بدالک
ورد: لا مستحيل انا استحملته کتير اوي

بعد شوية
ورد :انا جعانةاوي ودخلت المطبخ
منيرة :اعدي کلي
الخادمة :جاسر بية بيحب الاکل يبقي علي السفرة
ورد :جاسر بتاعک اللي خايفة منه ده دمه تقيل بشکل وشايف نفسة اوي
الخادمة :اهلا جاسر بية
ورد: هو ماشي يتصنت علي الناس

Advertisement

بعد شوية
ورد :انا اسفة
جاسر :علي اهانتک ليا ولا علي عدم سمع الکلام
واشغل سيجارة ووضع يدة في جيبه
انا حجيبلک کوافير عشان يعملک شعرک وکمان ناس تعلمک اصول الاتيكيت
ورد :اية
جاسر: اللي سمعتي

في المساء
بعد عدة ساعات من التحضيرات
خرجت ورد وکانت في منتهي الجمال
ورد : اية رأيك
جاسر :وهو مصدوم من جمالها
ورد :طيب قولي ايه اللي مش حلو المکياج ولا الفستان ولا شعري ولا ايه
جاسر : طالعة زؑي القمر
ورد: بضحک ىعني ممکن تقدمني للناس
جاسر :لسة في تدريبات کتير
انا حروح اکمل شغل
ورد :ماشي وانا حنام
٠
دخل جاسر غرفة ورد وهي نائمة
جاسر :اوعي تضعف دي بنت کانت حرامية

بعد اسبوعين
جاسر لنفسه انا خايف اضعف قدام البنت دي
انا حخليھا تمشي احسن حاجة

جاسر :ورد انتي اکتر واحدة في الحياة تعبتني
انتي مفيش منک امل تقدري تمشي
ورد : انت خلتني اعيش بين عالمين وبکل سهوله کده تخليني ارجع لحياتي تاني
جاسر: انا اسف وخدي دول
ورد : انا مش حاخد غير الهدوم اللي جيت بيھا
وترکته وذهبت

خرجت ورد من بيت جاسر
مصطفي: مين الراجل ده کنتي بتباتي عنده لية
ورد: اخرس

Advertisement

سمع جاسر صوت خارج البيت فخرج من البيت
جاسر : بغيرة مين ده
ورد : وانت مالک
مصطفي :وانت مالک
جاسر : ماشي وترکهم وذهب

دخل جاسروهو يدور في البيت
واشعل سيجارة وبعدها وقف علي شرفة البيت
جاسر: ايه اللي بحصل دة اکيد حابيبها
واغلق الستارة ودخل

بعد اسبوعين
منيرة: بدل ماانت عمال تفکر کده روح هاتها
جاسر :انا اروح اجيبها مستحيل
جاسر: منيره ممکن انتي تروحي تجيبيها

فى صباح اليوم التالي
منيرة: مردتش تيجي معايا عايزاك انت تجيلها
جاسر :ماشي روحي انتي

في المساء
دخل جاسر غرفة ورد وجلس علي السرير
ورد: بتعمل ايه في اوضتي
جاسر : انتي جيتي

رواية المتشردة والوسيم الفصل الثالث للكاتبه نهلة زغلول

Advertisement

 1,577 اجمالى المشاهدات,  34 اليوم

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 5 / 5. عدد الأصوات: 1

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

Advertisement

As you found this post useful…

Follow us on social media!

Continue Reading
شهر رمضاندقيقتين ago

8 غزوات وسرايا للرسول صلى الله عليه وسلم قبل بدر

ادب نسائي47 دقيقة ago

رواية زوجوني معاقا (كاملة) عريسى الثرى الجزء الثامن

ادب نسائيساعتين ago

رواية زوجوني معاقا (كاملة) عريسى الثرى الجزء السابع

قصص حبساعتين ago

رواية المتشردة والوسيم الفصل الثاني للكاتبه نهلة زغلول

قصص حب3 ساعات ago

رواية المتشردة والوسيم للكاتبه نهلة زغلول

ادب نسائي5 ساعات ago

قصة وائل وزوجته ليلى الجميلة الجزء الثانى

ادب نسائي5 ساعات ago

رواية زوجوني معاقا (كاملة) عريسى الثرى الجزء السادس

قصص الإثارة7 ساعات ago

قصة بنت تواعد شاب وهي ميته

ادب نسائي8 ساعات ago

رواية زوجوني معاقا (كاملة) عريسى الثرى الجزء الخامس

قصص الإثارة8 ساعات ago

قصة وائل وزوجته ليلى الجميلة

ادب نسائي9 ساعات ago

رواية زوجوني معاقا (كاملة) عريسى الثرى الجزء الثالث

ادب نسائي11 ساعة ago

رواية زوجوني معاقا (كاملة) عريسى الثرى الجزء الرابع

ادب نسائي11 ساعة ago

رواية زوجوني معاقا (كاملة) عريسى الثرى الجزء الثانى

ادب نسائي12 ساعة ago

رواية زوجوني معاقا (كاملة) عريسى الثرى

قصة مضحكة قصيرة13 ساعة ago

المعنى الحقيقي للذكاء

قصص الإثارة4 أشهر ago

رواية رغبه متوحشه (كامله)

قصص حدثت بالفعل4 أشهر ago

رواية هنا فى الاعماق – بقلم مايا بلال

قصص الإثارة4 أشهر ago

رواية بنت بمدرسة عيال اغنياء بقلم ماري جو

قصص متنوعة4 أشهر ago

حكاية ليلى واحمد وجارتى ابتسام

قصص الإثارة4 أشهر ago

رواية بنت فى ورطه بقلم كوكى سامح

ادب نسائي5 أشهر ago

قصة غرام اولاد الالفي بقلم سماء احمد

ادب نسائي4 أشهر ago

رواية ظلام البدر +21 بقلم بتول

روايات مصرية4 أشهر ago

قصة حماتي كامله للكاتبه ايمي رجب

روايات مصرية4 أشهر ago

رواية كبرياء عاشقة بقلم هدير نور(كاملة)

ادب نسائي4 أشهر ago

تكملة رواية ظلام البدر +21 بقلم بتول

قصص متنوعة4 أشهر ago

عايشة عند اخويا ومراتو بلقمتى ويارتني بلاقي اللقمه

روايات مصرية4 أشهر ago

رواية براءتي الجزء الحادى عشر بقلم كوكي سامح #11

ادب نسائي4 أشهر ago

تابع رواية ظلام البدر +21 بقلم بتول

روايات مصرية3 أشهر ago

رواية السم فى العسل بقلم كوكى سامح

قصص الإثارة4 أشهر ago

قصة حماتي وزوجتي الحامل +18 للكبار فقط

Facebook

Trending-ترندينغ