رواية جحيم العشق البارت الثامن عشر

3.3
(3)

 777 اجمالى المشاهدات,  2 اليوم

رواية جحيم العشق

البارت الثامن عشر

كانت تنزل علي الدرج وهي تبكي بشدة قائله:وانا واثقه اني طول ماانت معايا ياادم مش هيحصلي حاجه
ركض ادم اليها واحتضنها:اششش اهدي ياحبيبتي صدقيني والله مافي حد هيمس شعره منك
مليكة:انا واثقة فيك ياادم بس خايفه
ادم:حبيبتي طول ماانتي في حضني مش عايزك تخافي انتي قويه اوووي يامليكة عايزك تفضلي جامده محدش يقدر يهدك ولا حد يقدر يعملك حاجه فهمتي
مليكة وهي تمسح دموعها:فاهمه
عمار وهو يحاول تغيير هذا الجو الكئيب:ايه دا بقا لاحظ ان معاك سناجل هنا ياعم انت شغال رومانسية من الصبح ومش حاسس بينا خاالص😒
ادم بضحك:سايبهالك ياخويا بس الڤيلا تجهز
ادهم بحزن مصطنع:بس بقا عشان متضايق بعد دا كله هتفارقنا يادومي
مليكة بضحك واستغراب :هما بيتكلمو عن ايه ياادم
ادم :مفيش ياحبي بس اكيد مش هنفضل قاعدين معاهم هنا فانا هشتري الڤيلا اللي قصادنا كان المهندس رامي عارضها للبيع فمستني شهر يرجع من السفر ونروح هناك
مليكة :ليه بس ياادم ڤيلا ليه كانت شقه كفايه علينا
ادم:تعرفي تسكتي انتي لو هجيب حاجه من مقامك فاانتي قصور العالم كله ميجوش جنب عيونك بس حاجه😍
احمد:احم احم نحن هنا(حيوان فصلني)😂😂
خجلت مليكة بشده واحمر وجهها
ادم بغضب:حيوان وفصيل كمان انا طالع اوضتي وسايبكم كتكم البلا يلا ياقلبي😎
مليكة بخجل:يلا
عمار :متتاخروش ع العشا بقا
ادم:طيب😏
وصعدو الي غرفتهم
رن جرس الباب ففتح عمار وانصدم من كتلة الجمال التي امامه وظل ينظر لها ببلاهه
كارما بنفاذ صبر:عمممار
عمار وقد فاق من خياله:اييه ياروح قلب عم…يخربيت ابوكي ايه اللي انتي عاملاه في نفسك دا(بيقلب في ثانيه)😂😡😂
كارما بذهول:انت بتقول ايه في ايه ثم تحول الذهول لغضب:يانهارك من غير الوان ياعمار انت بتقولي انا يخربيك ابوكي
عمار بغضب:مقصدش بس انتي مش شايفه انتي لابسه ايه
كارما باستغراب:ايه لابسه تيشيرت وبنطلون
عمار:يااشيخه تصدقي باسلوبك دا هكدب عيني باللي هي شايفاه تيشيرت مين ياام تيشيرت البتاع شفاف ومبين كل حاجه وبذمتك دا بنطلون دا شورت بس طويل شويه وضيق كمان انتي ازاي تخرجي كدا
كارما بغضب وخجل:ااانت ازاي تركز معايا كدا وبعدين وانت مالك اصلا البس ايه وملبسش ايه
احمد وقد خرج علي صوتهم هو وادهم
احمد:في ايه ي جدعان بتزع….يخربيتك ياسلمي اللي انتي عاملاه دا
سلمي:في ايه
احمد :انتي هتستعبطي ياختي ايه المنظر دا واللبس دا
سلمي:في ايه فستان
احمد:فستان ايه دا قميص نوم
سلمي بخجل وغضب:انت قليل ادب
ادهم:اهدو ياجماعه ميصحش كدا اتفضلو جوا ثم ادخلهم وهمس لندي:براڤو عليكي هو دا اللبس المحترم
ندي بغيظ:لا انت فاهم غلط انا ملحقتش اغير هدومي عشان كدا جيت بنفس لبس الجامعه 😛
ادهم:امشي ياندي من قدامي امشي الله يهدك ياشيخه مفيش دقيقه عدله نعديها مع بعض ابدا
ندي وهي تضحك وتستفزه:مينفعش
ثم اخرجت له لسانها وركضت للداخل
بالڤيلا….
احمد وعمار وادهم جالسين يرسلون نظرات تحمل شرر ناري للفتيات الجالسين امامهم سلمي وندي في خوف اما كارما في خوف ولكنه مغلف بالكبرياء والغرور
كارما:احنا سمعنا صوت عالي هنا في ايه اللي حصل؟
عمار :وانتي مالك
كارما:متكلمتش معاك انت ممكن ياحضرت الظابط تفهمنا ايه اللي حصل
ادهم :احم هو….. وحكي لهم ماحدث
سلمي:بس دي كدا مينفعش تروح الكليه تاني مينفعش تبقي لوحدها في اي مكان
مليكة:لا ياسلمي انا مش خايفه ربنا هيقف معايا
نظرو جميعهم لمصدر الصوت وجدو مليكة تنزل من ع السلم وخلفها ادم
كارما:مليكة انتي كويسه
مليكة بابتسامة:اه ياحبيبتي انا كويسه جدا كمان ونظرت لادم وابتسمت بحب:طول ماادم جنبي انا هفضل كويسه ومش خايفه من حاجه
ندي بغمزة:ياسيدي ياسيدي واقعه واقعه يعني واضح اننا جينا في وقت مش مناسب خاالص 😉😂
مليكة بخجل:خلاص ياندي بقا ثم اكملت بخبث:وبعدين يعني ياندوش هو انا لوحدي اللي واقعه في ناس تانيه هنا ولا ايه ونظرت للفتيات فاخفضو رأسهم بخجل والشباب ينظرون لهم بحب فنظرت مليكة لادم وغمزت له فضحك ادم
ادم:احم مش وقت نحنحه خاالص بقولكم ايه الساعه بقت 6 ونص تعالو ناكل الاول وبعد كدا نقعد مع بعض
عمار هب واقفا:اوكي بس الاول البنات يروحو يغيرو هدومهم عشان تقريبا نسيو يكملو لبسهم 😂
كارما بغضب:يلا يا بنات وذهبو لتغيير ملابسهم
ادم التفت لعمار:عمار براحه ع البت عشان كدا مش هتحبك هي كدا هتكرهك
عمار:انت مش شايف بني ادمه مستفزه جداا
مليكة:احم احم انا هنا ع فكره ودي صاحبتي
عمار :عشان خاطرك انت بس ياجميل😉
ادم بغضب وهو يمسك عمار من ياقته:ولا احترم نفسك معاها عشان مطلعكش عند اللي خلقك دلوقتي
ثم نظر لمليكة التي كانت تكتم ضحكتها :انتي بتضحكي علي ايه
مليكة بصوت ضاحك ولكن تكتم ضحكتها:انا مبضحكش انا بس ثم انفجرت في الضحك :اصل انت شكلك مسخره اوي
ولكن صوت ضحكتها فعل الافاعيل بأدم الذي شرد بضحكتها فخجلت مليكة كثيرا وهي تري نظراته لها
فضحكو الشباب علي منظرهم وافاق ادم من خياله علي ضحكهم فنظر لمليكة بغضب :الضحكة دي لو سمعتها تاني هقتلك ويلا اطلعي علي اوضتك واوتي تنزلي لحد ماييجو البنات يللااا وصرخ بها ففزعت مليكة وركضت الي غرفتهم
احمد:براحه عليها ياادم
عمار:ادم انت زعلت مني انا اسف بس زي هي اختي والله
ادم:انا عارف ياجماعه وواثق فيكم بس غصب عني انا مبستحملش اشوف حد بيكلمها ولا يبصلها ولا حتي يسمع صوت ضحكتها
احمد:وقعت ومحدش سمي عليك يادومي
ادم بقرف:دومي!! امشي يااحمد امشي الله ياخدك
فضحكو جميعا منتظرين البنات رن جرس الڤيلا فذهب احمد وفتح الباب ونظر لهم نظرة رضا علي ملابسهم
سلمي بحنق:ايه ممكن ندخل ولا هتفضل باصصلنا كدا
احمد بعفويه:انا مكنتش باصصلهم انا كنت باصصلك انتي
خجلت سلمي بشده فضحكو البنات عليهم ودخلو ونزلت مليكة ايضا
بعد مده من الزمن جلسو جميعهم علي طاولة العشاء وشرعو يأكلون حتي انتهو
عمار:بقولكم ايه متيجو نلعب
ندي بحماس:نلعب اوكي اكيد بس هنلعب ايه
ادهم:بصو هنكتب طلبات في ورق ونحطه في علبه وكل واحد هيختار ورقه ينفذ اللي فيها بس تعالو نقعد في الجنينه افضل
وخرجو بالفعل جهزو اوراق اللعبه ثم
بدأ الدور من احمد فتح الورقه “قول للي جنبك بحبك او بكرهك”
نظر احمد فوجد سلمي فأحس بالعديد من المشاعر كأنه سيخبرها بحقيقه حبه لها وليست مجرد لعبه ثم امسك يدها وقال :بحبك❤
انصدمت سلمي وسرعان مافهمت انه طلب اللعبه فتضايقت وهي لا تفهم سبب ضيقها منه انها كانت تريدها حقيقه وليست لعبه 😔
كارما بخبث:ايه ياجماعه دي لعبه مش حقيقه
فخجلت سلمي وفاق عمار من شروده بها
الدور التالي كان عمار فتح الورقه”ارقص مع اللي قدامك صلصه”
نظر عمار امامه فوجدها كارما فابتسم بخبث وهب واقفا وامسك يدها وجذبها :يلا ياقلبي نرقص صلصه ولا مش هت… قاطعته كارما:لا طبعا بعرف يابيبي😎
ورقصو صلصه وكان شكلهم يجنن جه الدور علي ادهم فتح الورقه”شيل اللي قدامك وبوسه او بوسها”
ادهم بضحك:طب ايه مينفعش منفذش الطلب
عمار:لا ماانت عارف هتتعاقب
ادهم:لا عقاب ايه استعنا ع الشقا بالله ونهض وذهب الي مليكة وجذبها من يدها وقبلها من وجنتيها وجبينها واخذ يدور بها وهي تصرخ وتضحك من قلبها
نظرو جميعهم لادم الذي وقف فجأه وذهب اليهم ثم جذب مليكة من ادهم وصفعها واخذ يلكم ادهم بوجهه :انت حيوان انت ملكش حق تلمسها انت ازاي تعمل كدا حتي لو ابن خالتها ملكش الحق واخذ يصرخ به وادهم صامت ينظر له فقط ولمليكة بشفقه
اكتفي ادم من ادهم وذهب اليها وهي تنظر له بخوف ولا تبكي وجسدها يرتجف وعندما اقترب منها ركضت لادهم واحتضنته حتي يحميها من ادم فشدد ادهم علي حضنه لها وهو يحاول تهدئتها من ارتجافها فطفح الكيل بادم وذهب حتي يجذبها منه ولكن ادهم منعه:ادم متتهورش عشان متندمش اهدي وهفهمك كل حاجه
ادم بصراخ:هو ايه اللي اهدي ها ايه اللي اهدي اشوفك وانت شايل الهانم وبتبوسها وعايزني اسكت ليه شايف سوسن قدامك😡ولا هي متعودة علي كدا
ادهم:اسكت بقا انت غبي هتدمر الدنيا بغبائك اسكت وهفهمك مليكة تبقي ا…..
قاطعه صراخ مليكة وهي تصرخ وتشد بشعرها بطريقه مؤلمه بشده تصرخ وتضحك بالم هي لا تشعر بشئ وهي في نفسها:هو دا اللي حبيته من اقل حاجه بيضربني هو مين ده ده بابا لا ده ادم لا ده بابا ايه اللي جابه هنا هو بيضربني ليه ايه ده مين شايلني مين بيملس علي شعري ايه الدوشه دي مين الناس اللي حواليا دول ممكن اكون كل ده في حلم اصحي والاقي ماما عايشه الله ياريت ماما اكيد هنا لا ماما مش هنا هو في ايه ااااااااااااه قالتها بصراخ وفاقت وجدت نفسها بغرفه بالمشفي وادم يملس لها علي شعرها وعينيه ممتلئة بالدموع والجميع حولهم منهم من يبكي مثل كارما وندي وسلمي ومنهم من ينظر بشفقه لهذه الفتاه مثل عمار واحمد ومنهم من ينظر لهم وعينيه مشتعلتان من الغضب والخوف عليها وهو ادهم
ادم بلهفه:مليكة انتي صحيتي حبيبتي انتي كويسه حاسه بحاجه
نظرت له بدون تعبير علي وجهها ثم ازاحت وجهها للجهه الاخري
ادم:ممكن تسيبونا لوحدنا
خرجو جميعهم
ادم:مليكتي انا اسف انا عارف ان غلطاتي كترت انا معرفش ازاي انا فقدت اعصابي كدا انا بحبك انتي الهوا اللي بتنفسه انتي حيااتي كلها يامليكة مبستحملش اشوف حد بيكلمك او بيلمسك او بتضحكي لحد انا بعشقك صدقيني والله مكنش قصدي ادهم صاحبي وانتي حبيبتي عمري مااشك فيكم بس مقدرتش اشوفه شايلك وهو مش محرم عليكي كمان يامليكة انا اسف صدقيني هحاول اتحكم في نفسي
مليكة نظرت له ثم……
ياتري ايه اللي هتقوله مليكة ممكن تبعد عنه ؟
ممكن ترجعلها الحاله تاني؟
ادم هيتحكم في نفسه ولا هيفضل كدا ؟
تابعو الحلقات القادمة من رواية جحيم العشق مع كشف العديد من الحقائق والاحداث الغير متوقعه والظهور الاول لبعض الشخصيات وعودة البعض الاخر يوميا عدا الجمعه
رايكم؟
روما علي✌🌼
10 ڤوت و10 كومنت وانزل البارت اللي بعده عشان بجد اتضايقت بحاول ازود في حجم البارت ومفيش نتيجه✌❤
رواية جحيم العشق البارت التاسع عشر

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

#موقع_رييل_ستورى

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 3.3 / 5. عدد الأصوات: 3

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful...

Follow us on social media!

0%
Reel-Story © 2020 | Established in 2019 Privacy Policy I Terms & Conditions I Advertise I Contact