أبريل 2, 2022
151 Views
0 0

رواية اسمه الغرام بقلم علوية صبح

Written by
5
(1)

وقت القراءة المقدر: 2 دقيقة (دقائق)

لا يوجد في العالم العربي رواية إيروتيكية كما هي الحال في العالم الغربي، إذ ما زالت قيود كثيرة تكبّل هذا النوع من الأدب، وما زال يُنظر إليه على أنه أدب “سوقي”، هدفه “إثارة الغرائز”، مع أن تراثنا العربي غنيّ بالكتب الجنسية، التي لم تكن تجد حرجاً في طرح أشد المواضيع جرأة.

حالياً هناك محاولات عدة لكسر هذا التابو في الأدب، وإن لم تصل حتى الآن إلى المستوى المطلوب، لكنها مع ذلك تبقى محاولات جديرة بذكرها، خصوصاً في ظل ما يتعرض له مؤلفوها من رقابة.تمنع الكتب في أكثر من بلد عربي، ومن حملات تشهير تنعت هؤلاء الروائيين بأقذع الشتائم والعبارات، وتحاربهم على اعتبار أنهم ينشرون “الفسق والفجور”.نقدّم لكم، في جزئين، بعض الروايات العربية التي يمكن وصفها بالجريئة جنسياً. الجزء الأول للروايات المكتوبة بأقلام نسائية، والجزء الثاني للروايات المكتوبة بأقلام

Ismaho-Al-Gharam

علوية صبح، لبنان

دار الآداب، بيروتالطبعة الأولى 2009،

336 صفحة

تختفي نهلا، المرأة الخمسينية قبيل حرب تموز 2006، فتطلب صديقتها من الكاتبة علوية صبح كتابة رواية عنها. هكذا تشرع الكاتبة قلمها، وتبدأ بسرد ماضي تلك الشخصية، التي كانت تعيش في مجتمع ذكوري، لكنها قررت أن تفهم جسدها وغرائزها، وشهوتها المتفجرة، التي يجب أن تهبها لرجل، وكان هذا الرجل هو هاني، الذي أحبته إلا أن اختلاف دينيهما منعها من الزواج. لكن ذلك لم يوقف الحب، ولا اللقاءات الجسدية، التي استمرت حتى بعد أن شاخ جسداهما، وترهلا.

تحكي نهلا تجاربها الجنسية المختلفة التي أقامتها مع رجال عديدين، “لم يكونوا سوى أشبه بالضيوف إلى جسدي، أما هاني فكان مقيماً وحده فيه”، وتحكي صديقاتها أيضاً تجاربهن. تتفرع الرواية إلى  حكايات ومستويات عدة، تناقش جميعها الجسد والرغبة والحب والشهوة، في أواسط العمر.

لتنزيل الرواية من هنا 

 304 اجمالى المشاهدات,  2 اليوم

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 5 / 5. عدد الأصوات: 1

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful...

Follow us on social media!

Article Tags:
http://www.reel-story.com/

عن الموقع ورسالتنا القصة والرواية هي فن من الفنون الإنسانية الرائعة التي تروي القصص الخيالية والواقعية من أجل العبرة والعظة والتعلّم منها دائماً، فهيا بنا سوياً لهذه الرحلة الرائعة في بحر الأدب العربى والتعرف أكثر على الروايات الشهيرة التي اخترناها. سواء كنا نحب أن نقرأها أو نسمعها ..أو نشاهدها، فنحن نحب القصص. منذ فجر التاريخ عندما كان البشر يتجمعون حول النيران، إلى عصر النتفلكس، نحن نحب القصص.. قد يبدو الأمر مجرد تسلية وتزجية للوقت، لكن أي شيء منتشر إنسانيا لهذه الدرجة، وعبر التاريخ، لا بد أن يرتبط بشيء أكثر جوهرية من مجرد التسلية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

The maximum upload file size: 512 ميغابايت. You can upload: image, audio, video, document, text, other. Links to YouTube, Facebook, Twitter and other services inserted in the comment text will be automatically embedded. Drop file here

Reel-Story © 2022 | Established in 2019 Privacy Policy I Terms & Conditions I Advertise I Contact