/* */
التخطي إلى شريط الأدوات

رواية جحيم العشق البارت الثانى عشر

To report this post you need to login first.
5
(1)

 473 اجمالى المشاهدات,  2 اليوم

وقفت مليكة مصدومة وعيناها ممتلئه بالدموع تنظر له وتبحث في عيناه عن اي نظره شفقة تجاهها لكن لم تجد بل وجدت نظره مليئه بالحب بل العشق والشغف لها فحركت عيناها تجاه الجميع لتري ردة فعلهم فوجدتهم ينظرون لها بعيون فرحة وهم يومأون برأسهم لكي توافق اغمضت مليكة عيناها ثم زفرت وفتحتها مره اخري واخيرااا مدت يداها الي ادم وامسكت يده قائله:موافقه ياادم
نهض ادم بلهفه وهو يريد ان يحتضنها ولكن تذكر كلام كريم وانه لا يجب ان يقترب منها ابدا
ادم:انا انا انتي ثم ضحك واكمل:انا فرحااااان انا طاير في السما انا مش عارف اوصفلك سعادتي وحالتي دلوقتي عامله ازاي انااا بحبببكك
صفق لهم الجميع اما مليكة فتقف وهي تدمع بفرحه شاكره الله علي هذا الرجل الذي بعثه لها
ادم:بص ياعم ادهم الخطوبة وكتب الكتاب الاسبوع الجاي والفرح الاسبوع اللي بعده
فغر الجميع فاههم وبينهم مليكة
ادهم:ايه حيلك حيلك هو سلق بيض يااخويا كدا بسرعه اوي
مليكة:ايوه فعلا كدا كتير مفيش حد بيتجوز بالسرعه دي
ادم نظر لها بنظره حب وشوق:مستعجل يامليكتي عايزك تبقي مراتي انهارده قبل بكره
خجلت مليكة بشده ونظرت للارض
ادم:هاااا ياادهم لو موافقتش هخطفها وتبقي فضيحه بجلاجل
ادهم بضحك:خلاص خلاص موافق
احتضنو البنات مليكة والشباب ادم ثم
عمار وهو يمد يده لها:مبروك يامليكة
كارما وادم بغيظ بصوت واحد:معلش مليكة مبتسلمش
ضحك الجميع عليهم وسحب عمار يده وادم ينظر له بخبث ويغمزه علي مافعلته كارما وعمار وقف مشدوها من رده فعلها ولكنه كان سعيد للغايه لغيرتها عليه اما كارما فنظرت بخجل للارض بعدما ادركت ماقالته
جلسو جميعا وقامت ندي بعمل كيك وعصير لهم
ادم:صحيح يامليكتي
مليكة :نعم
ادم:هتروحي الكليه من بكره
تركت مليكة الكيك من يدها ونهضت بعنف:لا انا مش هكمل كليه وهفضل قاعده في البيت علي طول
ادم:اقعدي نتفاهم طيب
جلست مليكة
ادم:بصي يامليكتي مفيش حاجه اسمها تقعدي في البيت انتي واحده متعلمه وكمان في هندسه لازم تكملي
مليكة بخوف:لالا مش هقدر
ادم:لا هتقدري وانا معاكي بتثقي فيا يامليكتي
مليكة بتلعثم:اكيد ياادم
ادم بفرحه:خلاص سيبيلي نفسك بقا وجهزي نفسك الكليه من بكره
مليكة:ححاضر
سلمي:يااااه واخيرا كلنا هنروح الكليه بقا واشوف اصحابي
نظر لها احمد وهو رافع حاجبه :امم احم هو انتي عندك صحاب في الكليه
سلمي:اه عندي ساره وتقي وطارق ونادر ومحمد ومالك شويه عيال عسل كارما وندي عارفينهم هبقي اعرفك عليهم يامليكة لان مالك وتقي وطارق في هندسه معاكي بس علي طول يااما احنا في الحرم بتاعهم يااما هما عندنا
مليكة:يا……..
قاطعها ادم عندما انتفض مكانه بغضب:تتعرف علي مين بصي بقا يامليكه انا اللي عايز انزلك الكليه اه بس قسما عظما لو كلمتي ولا بصيتي بس لشاب ماهيحصل خير ابدا مفهووم
مليكة بخوف:مفهوم
اما عمار وادهم واحمد نظرو للثلاثه بنات بغضب شديد فهم لا يستطيعون منعهم من هذه الصداقه مع الشباب لانهم ليس لهم شأن
اما البنات فتوترو كثيرا من نظرة الشباب لهم
نهض ادهم:انا رايح اتخمد احسن
عمار واحمد:خدني معاك
ادم:يلا بينا ياجماعه بكره يامليكة تكوني جاهزه هعدي عليكي واوديكي الكليه
مليكة:طب ماالبنات يروحو معايا
ادم:تمام كارما وندي وسلمي بكره اجهزو هاخدكم بعربيتي
كارما :بس…
قاطعها ادم:لا مبسش هتروحو معايا بكره مفيش نقاش يلا تصبحو ع خير
البنات: وانت من اهله
ذهبو الشباب لڤيلتهم وعندما دخلوا….
احمد بغضب وهو يقلد سلمي:طارق ومالك ونادر ومحمد الهي ربنا ياخدك فورتي دمي ياشيخه
ادهم بغضب مماثل:ال وكارما وندي كمان عارفينهم وربنا لهوريكي ياندي
عمار بغضب ايضا:حتي كارما وربنا لهنفخها صمت الجميع فجأه ونظرو لبعضهم ثم مالبثوا ان ضحكو كثيرااا
ادم:احكو كل واحد يطلع اللي عنده
ادهم وعمار واحمد بصوت واحد :بحبها
ضحكو مره اخري ثم
ادم:مين هي
ادهم:ندي
عمار:كارما
احمد:سلمي
ادم:اممم وقعتو اخيرا
نظر له عمار بخبث :دا علي اساس انك ايه ولو نسيت افكرك ثم قلد ادم :مستعجل يامليكتي عايزك مراتي انهارده قبل بكره
نظر له ادم بغضب:عماااار اسمها بشمهندسه مليكة مليكتي دا ليا انا بس
عمار بخوف:حاضر
ضحكو جميعهم علي عمار ثم
ادم:طب هتعملو ايه هتستنو لما يضيعو منكم ولا ايه
ادهم:لا طبعا انا بس مستنيها تتعود عليا اكتر وهتقدملها علي طول
عمار:نفس اللي بفكر فيه
احمد:لا انا ممكم اتقدملها يوم كتب كتاب ادم ولو وافقت هخلي المأذون يكتب كتابي انا كمان
ضحكو عليه:ايوه ياعم المستعجل الله يسهلووو
ثم تحدثو بمواضيع مختلفه وذهب كل واحد الي غرفته وهو يفكر بفتاته حتي غاص بالنوم
…….
بڤيلا البنات
مليكة:شاكة فيكم
كارما بارتباك:ليه
مليكة:احكو
سلمي:مش عارفه بس حاسه اني حبيته
مليكة بخبث:هو مين دا
سلمي بوله:عماار
فضحكو البنات فادركت سلمي ماقالته وخجلت كثيرا
كارما:انا بصراحه مش عارفه هو انا موصلتش للحب بس حاسه اني مش عايزه واحده نقرب منه وعايزه اشوفه قدامي علي طول
ندي:انا حاسه ان في حاجه بتشدني ليه مش عارفه بس اكيد معدتش مرحلة الاعجاب
ثم تحدثو كثيرا حتي ذهبو للنوم
……
في صباح اليوم التالي استيقظت كارما وايقظت مليكة وندي وسلمي وتجهزو وجلسو منتظرين ادم حتي جاء ادم وعمار واحمد لهم
ادم:يلا
ندي تسائلت بداخلها :اين ادهم
ذهبو وكل واحد بسيارته اما البنات بسيارة ادم
…..
بالسيارة
ادم:ازيك يامليكتي
مليكة بخجل:الحمد لله ياادم
ادم:بصي ياستي دلوقتي هوصلك الكلية زي ماقولتلك امبارح تعملي عايزك تجتهدي وتذاكري وتكوني من الاوائل كدا
مليكة وهي علي وشك البكاء:بس انا خايفه
ادم وقد المه قلبه علي حالتها :بصي يامليكتي مش عايزك تخافي من اي حاجه او اي حد انا معاكب وفي ضهرك ولو في اي حد ضايقك تتصلي بيا فورا وانا هكون عندك مش عايزك ضعيفه يامليكتي
اومأت له مليكة وقد اطمأنت قليلا
وصلو الي الجامعه نزلو من السياره وايضا احمد وعمار نزلو من سيارتهم لكي يدخلو معاها لكي تطمأن اكثر ولكن….
مالك:ايوه بقا سلمي وكارما وندي مره واحده انا ربنا بيحبني بقا عامله ايه يابت انتي وهي وايه اللي جايبكم هندسه ومين دول
كارما:احم ادم وعمار واحمد قرايبنا ودا مالك وطارق ومحمد
سلمو علي بعض حتي
مالك :تشرفنا ياعمار
عمار وقد ضغط علي يد مالك بشده :الشرف ليا وكذلك مع احمد
طارق وهو ينظر لمليكة باعجاب وتفحص خبيث :هو القمر بيطلع بالنهار ولا ايه مش حرام القمر اللي زيك يمشي كدا اخاف الهوا يلوثك ثم مد يده لها :انا طارق وانتي ياقمر
التفتو جميعهم بسرعه الي ادم الذي كان الشرر يتطاير من عينيه التي اصبحتا كالجمر المشتعل
عمار بهمس لاحمد:انا هروح اجيب التابوت وانت احفر القبر لحد مايخلص😂😂
نغزة احمد حتي يصمت
اما ادم فقام بتحريك رقبته يمينا ويسارا وابعد مليكة لجانب كارما وابتسم لطارق ابتسامة شيطانيه ثم …..
كملى البارت الثالث عشر

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 5 / 5. عدد الأصوات: 1

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.


Subscribe
نبّهني عن
guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] رواية جحيم العشق البارت الثانى عشر […]

1
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x
DMCA.com Protection Status
Reel-Story © 2020 | Established in 2019 Privacy Policy I Terms & Conditions I Site map I Contact