Connect with us

شهر رمضان

"جيش العسرة" قصص وإحداث… تبوك آخر غزوة للرسول معركة ونصر بلا قتال

Published

on

0
(0)

وقت القراءة المقدر: 16 دقيقة (دقائق)

في رمضان من السنة التاسعة للهجرة عاد النبي صلى الله عليه وسلم من غزوة تبوك، حيث كان خروجه صلى الله عليه وسلم إلى تبوك في رجب، واستغرقت هذه الغزوة خمسين يومًا أقام منها عشرين يومًا في تبوك والباقي كانت مسيرة الجيش قضاها في الطريق ذهابًا وعودة.

وكانت غزوة تبوك هي الغزوة التي خرج يقودها الرسول عليه الصلاة و السلام، وهي آخر غزوة له، وكان ذلك في شهر رجب من عام 9 ھـ بعد العودة من حصار الطائف بنحو ستة أشهر، حيث تُعد غزوة تبوك هي آخر الغزوات التي خاضها الرسول.

وبدأت تداعيات تلك الغزوة عندما قرر الرومان إنهاء القوة الإسلامية التي أخذت تهدد الكيان الروماني المسيطر على المنطقة؛ فخرجت جيوش الروم العرمرمية بقوى رومانية وعربية تُقدر بأربعين ألف مقاتل قابلها ثلاثون ألفًا من الجيش الإسلامي، وانتهت المعركة بلا صدام أو قتال لأن الجيش الروماني تشتت وتبدد في البلاد خوفًا من المواجهة؛ مما رسم تغيرات عسكرية في المنطقة، جعلت حلفاء الروم يتخلون عنها ويحالفون العرب كقوة أولى في المنطقة.

لذلك، حققت هذه الغزوة الغرض المرجو منها على الرغم من عدم الاشتباك الحربي مع الروم الذين آثروا الفرار شمالاً فحققوا انتصارًا للمسلمين دون قتال، حيث أخلوا مواقعهم للدولة الإسلامية، وشهر رجب من الأشهر الأربعة الحرم هذا الشهر العظيم الذي وقعت فيه غزوة عظيمة وملحمة نفسية كبيرة كانت آخر غزوة غزاها الرسول صلى الله عليه وسلم.

Advertisement

غزوة لم يحدث فيها قتال بين الصفين ولا تلاحم بين الفريقين وإنما كانت معركة كاشفة فاضحة كشفت المنافقين وفضحت كل من في قلبه مرض من المدسوسين الذين كانوا يعيشون بين أظهر المسلمين إنها غزوة تبوك التي وقعت في شهر رجب لسنة تسع من الهجرة النبوية.

وكان الرومان أعظم دولة في ذلك الزمان يعدون العدة لمواجهة المسلمين في المدينة وسبق لهم أن قتلوا سفير رسول الله صلى الله عليه وسلم عندما حمل إليهم رسالة النبي صلى الله عليه وسلم من قبل وأعدوا لحرب المسلمين جيشًا قوامه أربعون ألف مقاتل جمعوا فيه القبائل العربية المتنصرة وأعطوا قيادة الجيش لعظيم من عظماء الروم.

وصل الخبر إلى قيادة الجيش الإسلامي بقيادة الرسول صلى الله عليه وسلم وكان المسلمون في تلك الفترة في قحط شديد وبلاء عظيم وعسر وجدب وقلة ظهر وكان الجو شديد الحرارة في قوة حرارة الصيف الملتهب.

وفي الوقت نفسه كانت الثمار قد بدأت على النضج واقترب موعد حصاد الزروع وفوق هذا وذاك كان العدو بعيدًا جدًا من المسلمين والطريق وعرة والمسافة طويلة وليس مع المسلمين ما يكفيهم من المؤنة والمعونة.

تخيلوا ماذا سيقرر الرسول صلى الله عليه وسلم في مثل هذا الظرف القاهر والوقت الحرج والضعف والقلة في وقت بدأ الرومان بالزحف الفعلي ووصلت قواتهم إلى البلقاء على أطراف الأردن.

Advertisement

ورأى النبي صلى الله عليه وسلم أن الموقف يحتاج إلى حسم شديد فلو ترك الرومان يزحفون نحو المدينة لوصلوا إلى بلاد الإسلام وجاسوا خلال الديار وداسوا سمعة المسلمين ولكن كيف يفعل صلى الله عليه وسلم وجبهة المسلمين الداخلية قد نجم فيها النفاق بشكل واضح وكان المنافقون في داخل المدينة نفسها يتربصون بالمسلمين الدوائر ويكيدون لهم من الداخل وبينهم وبين ملك الرومان تواصل واتصال بوساطة أبي عامر الفاسق.

ولكن القائد الأعلى صلى الله عليه وسلم أصدر قراره الحاسم على الرغم من كل هذه الظروف الصعبة والأحوال الشديدة بأن يخوض المسلمون المعركة ضد الروم ولا يمهلونهم حتى يزحفوا إلى ديار الإسلام.

قرر النبي صلى الله عليه وسلم الموقف وأعلن في الناس أن يتجهزوا للقتال وأعلن بكل صراحة ووضوح أنه يريد لقاء الروم ولم يوارَ لهم كما كان صلى الله عليه وسلم يفعل في معاركه وغزواته السابقة.

وحث الناس على الصدقات لتجهيز الجيش ونزلت آيات في سورة التوبة تحث المسلمين على الصدقات وتشجعهم على بذل الأموال وإنفاقها في سبيل الله.

لم يكن مع النبي صلى الله عليه وسلم وقيادته ما يجهزون به الجيش فكان يطلب من المسلمين أنفسهم أن يجهزوا الجيش ويُسهم كل مسلم بما يستطيع لتجهيز الجيش وإنفاق كرائم الأموال لذلك.

Advertisement

قام المسلمون وأهل الإيمان بالتسابق في تجهيز الجيش وأنفق كل مؤمن صادق ما عنده لذلك جاء عثمان بن عفان رضي الله عنه وأرضاه بمائتي بعير بأقتابها وأحلاسها وأنفقها في سبيل الله مع مائتي أوقية من الفضة وألف دينار من الذهب فنشرها في حجر رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال النبي صلى الله عليه وسلم ” ما ضر عثمان ما عمل بعد اليوم” فزاد عثمان رضي الله في صدقته حتى بلغت تسعمائة بعير ومائة فرس.

وجاء عبد الرحمن بن عوف بمائتي أوقية من الفضة وجاء أبو بكر رضي الله عنه بماله كله فأنفقه في سبيل الله وجاء عمر بنصف ماله وجاء العباس بمال كثير وتتابع الناس قي صدقاتهم قليلها وكثيرها وبعثت النساء المؤمنات صدقاتهن وأخرجن أعضادهن وأقراطهن وخواتيمهن صدقة في سبيل الله.

أما أهل النفاق ومن كان في قلوبهم مرض فلم يأتوا بشيء وأخذوا يسخرون من هؤلاء ويستهزئون ممن شارك وتصدق فمن جاء بمال كثير قالوا ما جاء به إلا رياء وسمعة ومن جاء بمال قليل همزوه ولمزوه وقالوا له إن الله ورسوله غني عما جئت به فأنزل الله سبحانه وتعالى ﴿ الَّذِينَ يَلْمِزُونَ الْمُطَّوِّعِينَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ فِي الصَّدَقَاتِ وَالَّذِينَ لَا يَجِدُونَ إِلَّا جُهْدَهُمْ فَيَسْخَرُونَ مِنْهُمْ سَخِرَ اللَّهُ مِنْهُمْ وَلَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ ﴾.

تجهز الجيش الإسلامي واستعمل النبي صلى الله عليه وسلم على المدينة محمد بن مسلمة وخلف على أهله علي بن أبي طالب فأراد علي اللحاق مع رسول الله صلى الله عليه وسلم فرده النبي صلى الله عليه وسلم إلى المدينة وقال له “ألا ترضى أن تكون مني بمنزلة هارون من موسى”.

فغمص المنافقون وأخذوا يتكلمون على رسول الله صلى الله عليه وسلم ويبثون الدعايات والأراجيف ويقولون إنه ردّ علي ولم يسمح له بالذهاب إلى الغزوة نظرًا لقرابته من رسول الله صلى الله عليه وسلم.

Advertisement

وبدأت البلابل والأراجيف وقام المنافقون بالتململ والاعتذار عن المشاركة في الغزوة وخافوا على أنفسهم من القتل والأسر بسبب قوة الروم وكثرتهم وأخذوا يثبطون المسلمين ويوهنون عزائمهم ويبثون بينهم الخوف والفزع ويقولون لهم غدًا سنراكم مقيدين في السلاسل ونسمع أخباركم بأنكم أسرى عند الروم وقال بعضهم لبعضٍ أتحسبون جلاد بني الأصفر، كقتال العرب بَعضِهم لبعض واللهِ لكأنَّا بكم غدًا مقرَّنين في الحِبال إرجافًا وترهيبًا للمؤمنين ﴿ إِنْ تُصِبْكَ حَسَنَةٌ تَسُؤْهُمْ وَإِنْ تُصِبْكَ مُصِيبَةٌ يَقُولُوا قَدْ أَخَذْنَا أَمْرَنَا مِنْ قَبْلُ وَيَتَوَلَّوْا وَهُمْ فَرِحُونَ * قُلْ لَنْ يُصِيبَنَا إِلَّا مَا كَتَبَ اللَّهُ لَنَا هُوَ مَوْلَانَا وَعَلَى اللَّهِ فَلْيَتَوَكَّلِ الْمُؤْمِنُونَ﴾.

وأنزل الله فيهم ﴿لَوْ خَرَجُوا فِيكُمْ مَا زَادُوكُمْ إِلَّا خَبَالًا وَلَأَوْضَعُوا خِلَالَكُمْ يَبْغُونَكُمُ الْفِتْنَةَ وَفِيكُمْ سَمَّاعُونَ لَهُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِالظَّالِمِينَ * لَقَدِ ابْتَغَوُا الْفِتْنَةَ مِنْ قَبْلُ وَقَلَّبُوا لَكَ الْأُمُورَ حَتَّى جَاءَ الْحَقُّ وَظَهَرَ أَمْرُ اللَّهِ وَهُمْ كَارِهُونَ﴾.

وجاء الجد بن قيس وكان منافقًا فاعتذر عن اللحاق بالجيش الإسلامي خشية أن تفتنه نساء الروم – نساء بني الأصفر – وقال يا رسول الله ائذن لي ولا تفتني فأنزل الله ﴿ وَمِنْهُمْ مَنْ يَقُولُ ائْذَنْ لِي وَلَا تَفْتِنِّي أَلَا فِي الْفِتْنَةِ سَقَطُوا وَإِنَّ جَهَنَّمَ لَمُحِيطَةٌ بِالْكَافِرِينَ﴾.

ولم يكتفِ المنافقون بذلك بل أخذوا يستهزئون بأهل الإيمان ويسخرون منهم وقالوا “ما رأينا مثل قرائنا هؤلاء أرغب بطونا، وأكذب ألسنة، وأجبن عند اللقاء فلما سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم مقالتهم ووصل إليه خبرهم اعتذروا عن هذا الكلام القبيح وقالوا إنما قلناه على سبيل الهزل واللعب وليس على سبيل الجد والحقيقة فأنزل الله فيهم ﴿ وَلَئِنْ سَأَلْتَهُمْ لَيَقُولُنَّ إِنَّمَا كُنَّا نَخُوضُ وَنَلْعَبُ قُلْ أَبِاللَّهِ وَآيَاتِهِ وَرَسُولِهِ كُنْتُمْ تَسْتَهْزِئُونَ * لَا تَعْتَذِرُوا قَدْ كَفَرْتُمْ بَعْدَ إِيمَانِكُمْ﴾.

ومن المنافقين من تعذر بالحر ورضي لرسول الله صلى الله عليه وسلم أن يذهب في الحر ولم يرضَ لنفسه الحر وكأنه خير من رسول الله صلى الله عليه وسلم فأنزل الله فيهم ﴿ فَرِحَ الْمُخَلَّفُونَ بِمَقْعَدِهِمْ خِلَافَ رَسُولِ اللَّهِ وَكَرِهُوا أَنْ يُجَاهِدُوا بِأَمْوَالِهِمْ وَأَنْفُسِهِمْ فِي سَبِيلِ اللَّهِ وَقَالُوا لَا تَنْفِرُوا فِي الْحَرِّ قُلْ نَارُ جَهَنَّمَ أَشَدُّ حَرًّا لَوْ كَانُوا يَفْقَهُونَ * فَلْيَضْحَكُوا قَلِيلًا وَلْيَبْكُوا كَثِيرًا جَزَاءً بِمَا كَانُوا يَكْسِبُونَ﴾ إلى أن قال الله ﴿وَلَا تُعْجِبْكَ أَمْوَالُهُمْ وَأَوْلَادُهُمْ إِنَّمَا يُرِيدُ اللَّهُ أَنْ يُعَذِّبَهُمْ بِهَا فِي الدُّنْيَا وَتَزْهَقَ أَنْفُسُهُمْ وَهُمْ كَافِرُونَ﴾.

Advertisement

وقال عنهم: ﴿ لَوْ كَانَ عَرَضًا قَرِيبًا وَسَفَرًا قَاصِدًا﴾– أي لو كانت المسافة إلى الروم قريبة والسفر مناسبًا – ﴿لَاتَّبَعُوكَ وَلَكِنْ بَعُدَتْ عَلَيْهِمُ الشُّقَّةُ﴾ – أي المسافة – ﴿وَسَيَحْلِفُونَ بِاللَّهِ﴾ – يحلفون كذبًا ونفاقًا – ﴿لَوِ اسْتَطَعْنَا لَخَرَجْنَا مَعَكُمْ يُهْلِكُونَ أَنْفُسَهُمْ﴾ – بهذه الأيمان الكاذبة والحلف الزائف – ﴿وَاللَّهُ يَعْلَمُ إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ﴾ وقال: ﴿وَلَوْ أَرَادُوا الْخُرُوجَ لَأَعَدُّوا لَهُ عُدَّةً وَلَكِنْ كَرِهَ اللَّهُ انْبِعَاثَهُمْ فَثَبَّطَهُمْ وَقِيلَ اقْعُدُوا مَعَ الْقَاعِدِينَ﴾.

فلامهم الله على قعودهم مع القاعدين والعجزة والنساء وعدم مشاركتهم في الغزوة وهجر النبي صلى الله عليه وسلم ثلاثة من الصحابة لأنهم لم يخرجوا معه في الغزوة وآثروا الراحة والدعة ثم تاب الله عليهم بعد الغزوة عندما تابوا واعتذروا لرسول الله صلى الله عليه وسلم فأنزل الله فيهم ﴿ وَعَلَى الثَّلَاثَةِ الَّذِينَ خُلِّفُوا حَتَّى إِذَا ضَاقَتْ عَلَيْهِمُ الْأَرْضُ بِمَا رَحُبَتْ وَضَاقَتْ عَلَيْهِمْ أَنْفُسُهُمْ وَظَنُّوا أَنْ لَا مَلْجَأَ مِنَ اللَّهِ إِلَّا إِلَيْهِ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ لِيَتُوبُوا إِنَّ اللَّهَ هُوَ التَّوَّابُ الرَّحِيمُ﴾.

وتحرك المسلمون إلى تبوك في جيش عرمرم بلغ قوامه ثلاثين ألف مقاتل لم يخرج المسلمون في جمع مثله قط إلا أن إمكانات المسلمين لم تكفِ لهذا العدد الهائل فكان كل ثمانية عشر رجلاً يتعقبون بعيرًا واحدًا ولم يكفهم الأكل والمؤنة فأكلوا أوراق الشجر ونفد عليهم الماء فاضطروا إلى ذبح بعير مع حاجتهم إليه ليشربوا ما في كرشته من الماء حتى سمي ذلك الجيش جيش العسرة ﴿ لَقَدْ تَابَ اللَّهُ عَلَى النَّبِيِّ وَالْمُهَاجِرِينَ وَالْأَنْصَارِ الَّذِينَ اتَّبَعُوهُ فِي سَاعَةِ الْعُسْرَةِ مِنْ بَعْدِ مَا كَادَ يَزِيغُ قُلُوبُ فَرِيقٍ مِنْهُمْ ثُمَّ تَابَ عَلَيْهِمْ إِنَّهُ بِهِمْ رَءُوفٌ رَحِيمٌ﴾.

وجاء فقراء الصحابة ومن لم يجد شيئًا يجهز نفسه به فطلبوا من رسول الله صلى الله عليه وسلم أن يجهزهم ليشاركوا في قتال الروم فقال لهم رسول الله صلى الله عليه وسلم لا أجد ما أحملكم عليه فأخذوا ينوحون ويبكون شوقًا للذهاب والمشاركة فأنزل الله فيهم: ﴿ وَلَا عَلَى الَّذِينَ إِذَا مَا أَتَوْكَ لِتَحْمِلَهُمْ قُلْتَ لَا أَجِدُ مَا أَحْمِلُكُمْ عَلَيْهِ تَوَلَّوْا وَأَعْيُنُهُمْ تَفِيضُ مِنَ الدَّمْعِ حَزَنًا أَلَّا يَجِدُوا مَا يُنْفِقُونَ﴾.

وواصل الجيش الإسلامي المسير في جَهد جهيد وبلاء شديد وظمأ عظيم حتى وصلوا إلى وادٍ يسمى وادي القرى كانت فيه ديار ثمود الذين أنزل الله عليهم العذاب – فاستقى الصحابة من آبار الوادي وقاموا بتعبئة الماء فلما رآهم رسول الله صلى الله عليه وسلم قال لهم لا تشربوا من مائها ولا تتوضئوا منه للصلاة وما كان من عجين عجنتموه فاعلفوه الإبل ولا تأكلوا منه شيئًا ولا تدخلوا مساكن الذين ظلموا أنفسهم أن يصيبكم ما أصابهم وقنع رسول الله صلى الله عليه وسلم رأسه وأسرع في المشي حتى اجتاز الوادي فنفّذ الناس الأمر وسكبوا الماء مع أنهم في ظمأ شديد وحر قاتل حتى اشتد بهم الظمأ واحتاجوا حاجة ماسة إلى الماء فاشتكوا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم فدعا الله سبحانه وتعالى فأرسل الله جل وعلا سحابة فأمطرت حتى ارتوى الناس وحملوا معهم حاجتهم من الماء وكان المسلمون يجمعون بين الظهر والعصر وبين المغرب والعشاء جمع تقديم وتأخير.

Advertisement

ووصل الجيش الإسلامي إلى تبوك أرض المعركة فقام رسول الله صلى الله عليه وسلم في الناس فخطبهم خطبة بليغة حضهم فيها على خير الدنيا والآخرة وحذر وأنذر وبشر وأبشر ورفع معنوياتهم عاليًا وجبر ما كان فيهم من النقص والخلل وقلة الزاد والمؤونة.

فلما سمع الرومان بوصول الجيش الإسلامي إلى تبوك وزحفه نحوهم أخذهم الخوف وسيطر عليهم الرعب ولم يجرؤ على اللقاء والتقدم فخافوا وتفرقوا في البلاد حتى إن بعض القبائل المتنصرة التابعة للروم جاءت تصالح المسلمين خوفًا منهم وأيقنوا أن اعتمادهم على أسيادهم الروم لن يغني عنهم شيئًا وأن من مصلحتهم أن يجنحوا في الولاء لصالح المسلمين.

وهنا رجع الجيش الإسلامي إلى المدينة معززًا منصورًا لم ينل كيدًا ولم يحدث بينهم وبين عدوهم قتالاً وفي أثناء الرجوع وقعت جريمة عظيمة وخطة خطيرة دبرها المنافقون لاغتيال النبي صلى الله عليه وسلم والفتك به حيث كانوا يتربصون به ويتحينون الفرصة ويترقبون اللحظات التي يكون فيها النبي صلى الله عليه وسلم وحده ليس عنده أحد.

فبينما كان النبي صلى الله عليه وسلم على العقبة وليس معه غير عمار بن ياسر يقود بزمام ناقته وحذيفة بن اليمان يسوقها انتهز المنافقون الفرصة وجاءوا وهم متلثمون يريدون اغتيال رسول الله صلى الله عليه وسلم فأرعبهم الله وكشف خطتهم وعرفهم الرسول صلى الله عليه وسلم وسمى لحذيفة أسماءهم وأنزل الله فيهم ﴿يَحْلِفُونَ بِاللَّهِ مَا قَالُوا وَلَقَدْ قَالُوا كَلِمَةَ الْكُفْرِ وَكَفَرُوا بَعْدَ إِسْلَامِهِمْ وَهَمُّوا بِمَا لَمْ يَنَالُوا وَمَا نَقَمُوا إِلَّا أَنْ أَغْنَاهُمُ اللَّهُ وَرَسُولُهُ مِنْ فَضْلِهِ فَإِنْ يَتُوبُوا يَكُ خَيْرًا لَهُمْ وَإِنْ يَتَوَلَّوْا يُعَذِّبْهُمُ اللَّهُ عَذَابًا أَلِيمًا فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ وَمَا لَهُمْ فِي الْأَرْضِ مِنْ وَلِيٍّ وَلَا نَصِيرٍ﴾.

رجع النبي صلى الله عليه وسلم إلى المدينة بعد أن غاب عنها خمسين يومًا منها عشرون يومًا قضاها في تبوك نفسها فلما وصلوا استقبلهم المسلمون في المدينة استقبالاً حافلاً وفرحوا بقدومهم ورجوعهم وخرج الأطفال والنساء يرحبون بهم بحفاوة بالغة فلما رأى النبي صلى الله عليه وسلم معالم المدينة من بعيد قال: “هذه طابة، وهذا أحد، جبل يحبنا ونحبه”.

Advertisement

وفي الطريق تذكر الرسول صلى الله عليه وسلم أصحابه الذين لم يستطيعوا اللحاق معهم فقال للصحابة: “إن بالمدينة رجالاً ما سرتم مسيرًا، ولا قطعتم واديًا إلا كانوا معكم، حبسهم العذر”، قالوا: يا رسول الله، وهم بالمدينة؟ قال: وهم بالمدينة.

هكذا كانت غزوة تبوك لم يحدث فيها حرب ولا قتال وإنما كانت حربًا نفسية كشفت المنافقين وأظهرت زيفهم ونفاقهم وظهرت بلبلتهم وانكشف إرجافهم وخبثهم وعلم المسلمون خورهم وجبنهم وأنهم يعملون فقط لهدم الدين ومحاربة المؤمنين وشق عصا المسلمين حتى إنهم استغلوا فرصة غياب النبي صلى الله عليه وسلم عن المدينة فبنوا لهم مسجدًا داخل المدينة متعللين أنهم بنوه لتسهيل الصلاة على ضعفاء المسلمين وتقريب المسافة لهم وفي الحقيقة كانوا يريدون شق الصف وجعله وكرًا ومقرًا للدسائس والمؤامرات.

فلما جاء الرسول صلى الله عليه وسلم من الغزوة طلبوا منه الصلاة فيه فأنزل الله ﴿وَالَّذِينَ اتَّخَذُوا مَسْجِدًا ضِرَارًا وَكُفْرًا وَتَفْرِيقًا بَيْنَ الْمُؤْمِنِينَ وَإِرْصَادًا لِمَنْ حَارَبَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ مِنْ قَبْلُ وَلَيَحْلِفُنَّ إِنْ أَرَدْنَا إِلَّا الْحُسْنَى وَاللَّهُ يَشْهَدُ إِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ * لَا تَقُمْ فِيهِ أَبَدًا لَمَسْجِدٌ أُسِّسَ عَلَى التَّقْوَى مِنْ أَوَّلِ يَوْمٍ أَحَقُّ أَنْ تَقُومَ فِيهِ فِيهِ رِجَالٌ يُحِبُّونَ أَنْ يَتَطَهَّرُوا وَاللَّهُ يُحِبُّ الْمُطَّهِّرِينَ﴾ ﴿ لَا يَزَالُ بُنْيَانُهُمُ الَّذِي بَنَوْا رِيبَةً فِي قُلُوبِهِمْ إِلَّا أَنْ تَقَطَّعَ قُلُوبُهُمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ﴾ فقام النبي صلى الله عليه وسلم بهدم هذا المسجد وإحراقه بالنار.

source

 519 اجمالى المشاهدات,  3 اليوم

Advertisement

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 0 / 5. عدد الأصوات: 0

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

Advertisement

As you found this post useful…

Follow us on social media!

No tags for this post.
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

The maximum upload file size: 128 ميغابايت. You can upload: image, audio, video, document, text, other. Links to YouTube, Facebook, Twitter and other services inserted in the comment text will be automatically embedded. Drop file here

شهر رمضان

ذكرى غزوة بدر.. سبب تسميتها ونتائجها

Published

on

0
(0)

وقت القراءة المقدر: 3 دقيقة (دقائق)

تحل اليوم ذكرى “غزوة بدر” أولى غزوات الرسول صلى عليه وسلم والتي وقعت في 17 رمضان في السنة الثانية الهجرة النبوية المشرفة، الموافق 13 مارس عام 624 ميلادية بين المسلمين، تحت راية محمد رسول صلى الله عليه وسلم والمشركين من كفار قريش وحلفائهم.

 

وعظمت غزوة بدر التي يطلق عليها أيضًا “بدر القتال” و”يوم الفرقان” وانتصار المسلمين فيها هيبة المسلمين في نفوس كفار قريش، وارتفعت الروح المعنوية عند المسلمين، اهتزت هيبة قريش في الجزيرة العربية بأكملها، فكانت الغزوة حدًا فاصلًا لكثير من الأمور.

وتعود تسمية غزوة بدر بهذا الاسم نسبة إلى بئر بدر، التي تقع بين مكة والمدينة المنورة، حيث وقعت أحداث غزوة بدر عندها، واستولى المسلمون على بئر بدر وشربوا منها، ومنعوا المشركين الوصول إليها.

Advertisement

وتعود أسباب أول معركة للمسلمين ضد المشركين إلى أن قريش كانت تعامل المسلمين بقسوة ووحشية، فأذن للمسلمين بالهجرة مكة المكرمة إلى المدينة المنورة، لكن قريشا استمرت في مصادرة أموال المسلمين ونهب ممتلكاتهم، وعلم النبي صلى الله عليه وسلم أن قافلة تجارية لقريش محملة بمختلف البضائع والأموال سوف تمرّ بالقرب من المدينة في طريق عودتها إلى مكة المكرمة قادمة من الشام، وقرر أن يقابل المشركين بالمثل ودارت بداية تفاصيلها عند محاولة المسلمين اعتراضَ تلك القافلة التي يقودها أبو سفيان، لكن أبا سفيان تمكن من الفرار بالقافلة بتغيير خط سيرها، وأرسل رسولًا إلى قريش يطلب عونهم ونجدتهم، فاستجابت قريش وخرجت لقتال المسلمين.

وبلغ عدد المشركين في غزوة بدر 1000 مقاتل، مقابل 313 مقاتلا المسلمين، وأمد الله المسلمين بمدد من الملائكة كما جاء في قوله تعالى: “وَلَقَدْ نَصَرَكُمُ اللّهُ بِبَدْرٍ وَأَنتُمْ أَذِلَّة فَاتَّقُوا اللّهَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُون . إِذْ تَقُولُ لِلْمُؤْمِنِينَ أَلَن يَكْفِيكُمْ أَن يُمِدَّكُمْ رَبُّكُم بِثَلاَثَةِ آلاَفٍ مِنَ المَلآئِكَةِ مُنزَلِين . بَلَى إِن تَصْبِرُوا وَتَتَّقُوا وَيَأْتُوكُم مِّن فَوْرِهِمْ هَـذَا يُمْدِدْكُمْ رَبُّكُم بِخَمْسَةِ آلافٍ مِّنَ الْمَلآئِكَةِ مُسَوِّمِين”.

فكانت نتائجها انتصار المسلمين على مشركي قريش، وانتشار الفرحة بين المسلمين في المدينة المنورة، واستشهاد ستة المهاجرين، وسبعة من الأنصار وحصول المسلمين على الكثير من الغنائم، وعلى الجانب الأخر قتل 70 من كفار قريش، وأسر 70 آخرين، ومن بين القتلى كان الحكم بن هشام “أبو جهل”، والوليد بن المغيرة، وعتبة بن ربيعة، وأمية بن خلف.

source

Advertisement

 886 اجمالى المشاهدات,  8 اليوم

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 0 / 5. عدد الأصوات: 0

لا أصوات حتى الآن! كن أول يقيم هذا المنشور.

Advertisement

As you found this post useful…

Follow us on social media!

Continue Reading

شهر رمضان

الصيام المتقطع والتغذية الحدسية

Published

on

5
(1)

وقت القراءة المقدر: 2 دقيقة (دقائق)

م.حنين جرار
حصل الصيام المتقطع في الثلاثة أعوام الماضية على «تريند» أي الأكثر بحثا على محرك google فما هو؟ وهل هو فعال حقيقيا في عالم التغذية الحدسية؟ ولماذا؟
كل منا وبجميع الأعمار على دراية تامة بكيفية الصيام المتقطع، وأود التذكير به فقط فهو صيام لمدة 16 ساعة ليلا أو نهارا (قد تطول وتقصر المدة حسب أنواعه) عن الطعام ، حيث يسمح بتناول المشروبات خالية السكر أو الحليب، أما الثماني ساعات المتبقية فيسمح بتقسيم ربع الاحتياجات اليومية من السعرات، أي لا تزيد على 600 سعرة حرارية إما على وجبة أو أكثر.
أثبتت الدراسات فعالية الصيام المتقطع، بخسارة الوزن لكن تضاربت أكثر من دراسة عن نوع الوزن المفقود، هل جميعه من الدهون أم من الماء والعضلات وبعض الدهون، لكن بغض النظر عن الدراسات فمن الواضح أن هذا النظام لا يتماشى مع التغذية الحدسية، لعدة أسباب أولها؛ أن الصيام المتقطع يضع قواعد لأوقات الطعام، بينما بالتغذية الحدسية نحن نتواصل مع أجسامنا، نأكل حين نجوع بغض النظر عن الساعة، فالصيام المتقطع يعرقل علينا معرفة الشعور بالجوع، على سبيل المثال إذا شعر من يتبعه بالجوع في ساعات الصيام، فسيجبر نفسه على تجاهل هذا الجوع حتى مجيء الساعة المسموح تناول الطعام بها، ومع الوقت سيصعب عليه تمييز شعوره بالجوع، وكذلك الشبع، لأنه وبلا شك يأكل في ساعات الإفطار دون وعي ولا استمتاع، فهو كل ما يهمه هنا الساعة وحسب وهذا ما يؤدي للوصول إلى الشبع المزعج، كما أن هذا النظام يعتمد حساب السعرات وهذا بالطبع غير وارد بالتغذية الحدسية.
أما عن تجربتي الخاصة بالصيام المتقطع قبل التحول إلى التغذية الحدسية، أنه يجبرنا بشكل دائم على التفكير المستمر بالطعام، فنحن خلال فترات الصيام نفكر ماذا سنأكل، والتفكير بالأكل والمعدة فارغة يضعنا في اختيارات خاطئة، فمن الممكن أن يشتهي الإنسان طعاما ممنوعا تناوله بحميته، وهنا ما يؤكد تعارض هذا النظام بشكل كلي مع التغذية الحدسية؛ حيث لا ممنوع ولا مسموح فنحن ندعو إلى سلام مع الطعام.
اختصاصية تغذية ضد «الدايت «

source

 11,419 اجمالى المشاهدات,  8 اليوم

Advertisement

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 5 / 5. عدد الأصوات: 1

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

Advertisement

As you found this post useful…

Follow us on social media!

No tags for this post.
Continue Reading

شهر رمضان

4 عادات سيئة يمكن استغلال شهر رمضان للتخلص منها .. أهمها قلة الصبر والتدخين

Published

on

5
(1)

وقت القراءة المقدر: 2 دقيقة (دقائق)

هناك الكثير من العادات الجيدة التي نكتسبها خلال شهر رمضان كالالتزام بالصلاة وقراءة القرآن، ولكن هناك أيضاً عادات يجب أن نتخلص منها ويساعدنا نمط الحياة في شهر رمضان أن نفعل ذلك، وتقول الدكتورة إيمان عبد الله استشاري الصحة النفسية إنه يمكن استغلال شهر رمضان للتخلص من عدة عادات سيئة، مما ينعكس إيجابًا على حياتنا بالكامل فيما بعد.
التلفظ بالكلام الجارح والشتائم: 
قالت استشاري الصحة النفسية أن في العادي عندما يوضع البعض تحت ضغط شديد في العمل أو في الشارع يقوم بالتلفظ ببعض من الكلام الخارج أو السباب، ولكن في رمضان عندما يبدأ في المحاولة بالتلفظ، يقول “اللهم إني صائم” او “استغفر الله العظيم”، وهذا تصرف صائب ويمكن أن نستمر على الاستغفار حتى التخلص من تلك العادة السيئة والالتزام بالاستغفار، مع ممارسة تقنيات التنفس البسيطة مثل التنفس ببطء في الأنف والزفير من خلال الفم.

وتابعت استشاري الصحة النفسية وفقًا لتعاليم الإسلام، فإن ممارسة الصبر أو الصبر عموماً هدف مهم جدًا خلال شهر رمضان، أثناء الصيام، قد يكون من الصعب التمسك بفضائل “الصبر”، ومع ذلك فإن أحد الأهداف الرئيسية لشهر رمضان هو البناء على الصبر وتحسينه، لذلك فيجب التعرف على المحفزات وممارسة طرق لتهدئة النفس أثناء المواجهات المجهدة.

يقوم الكثيرون بتناول الطعام في أي وقت دون الالتزام بمواعيد ولكن مع رمضان نلتزم بتناول الطعام في وقت معين مع أذان المغرب وقبل أذان الفجر وشرب المياه بكثرة، وهذا ما يجب الاستمرار عليه بعد رمضان، بالإفطار قبل الساعة العاشرة صباحًا والغداء بعد الساعة الخامسة، وعدم تناول أي شيء بعد الساعة السابعة سواء كوب زبادي أو طبق من السلطة.

Advertisement

وأردفت استشاري الصحة النفسية إن التدخين من أصعب العادات السيئة والتي تؤثر على صحة الفرد وعلى من حوله، وخلال فترة الصيام طوال اليوم لا تتناول السجائر لأنها من المفطرات، لذلك يمكن الاستمرارعلى هذا الفعل بعد رمضان حتى التخلص منها نهائيا.

source

 11,615 اجمالى المشاهدات,  8 اليوم

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

Advertisement

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 5 / 5. عدد الأصوات: 1

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful…

Advertisement

Follow us on social media!

No tags for this post.
Continue Reading
فضفضة رييل ستورى33 دقيقة ago

مشاكل وحلول التراجع الدراسي وصعوبات التعلم عند الأطفال

ذاكرة التاريخ History's Memoryساعة واحدة ago

ماذا يصادف 5/ مايو

ذاكرة التاريخ History's Memory3 ساعات ago

حدث في 2 رمضان .. فتح مكة وسقوط الدولة الأموية

ادب نسائي4 ساعات ago

ترك لي زوجي ارث غريبا

PDF كتب و روايات عربية بصيغه6 ساعات ago

رواية سفر برلك – مقبول العلوي

PDF كتب و روايات عربية بصيغه7 ساعات ago

رواية لست قديسة بقلم رنا اليسير وأحمد اليسير

PDF كتب و روايات عربية بصيغه7 ساعات ago

رواية حب فوق النيران – شيماء نعمان

ادب نسائي7 ساعات ago

رواية جوازه غريبة الجزء السابع

ادب نسائي8 ساعات ago

رواية جوازه غريبه الجزء الثامن “والأخير”

ادب نسائي11 ساعة ago

رواية جوازه غريبة الجزء السادس

ادب نسائي11 ساعة ago

رواية جوازه غريبة كاملة

ادب نسائي11 ساعة ago

رواية جوازه غريبة الجزء الخامس

ادب نسائي12 ساعة ago

خلعتُ ثيابي أمام رجل على الإنترنت (القصة كاملة)

ادب نسائي13 ساعة ago

رواية العنيدة (كاملة) الجزء الثالث

ادب نسائي14 ساعة ago

امرأة لا تستطيع ان ترفع بصرها على زوجها لمدة ثلاثة شهور بعد ان قرأت دفتر ذكرياته

قصص الإثارة3 أشهر ago

رواية رغبه متوحشه (كامله)

قصص الإثارة3 أشهر ago

رواية بنت بمدرسة عيال اغنياء بقلم ماري جو

قصص حدثت بالفعلشهرين ago

رواية هنا فى الاعماق – بقلم مايا بلال

قصص متنوعةشهرين ago

حكاية ليلى واحمد وجارتى ابتسام

قصص الإثارة3 أشهر ago

رواية بنت فى ورطه بقلم كوكى سامح

ادب نسائي3 أشهر ago

رواية ظلام البدر +21 بقلم بتول

ادب نسائي3 أشهر ago

قصة غرام اولاد الالفي بقلم سماء احمد

ادب نسائي3 أشهر ago

تكملة رواية ظلام البدر +21 بقلم بتول

قصص متنوعة3 أشهر ago

عايشة عند اخويا ومراتو بلقمتى ويارتني بلاقي اللقمه

روايات مصرية3 أشهر ago

قصة انا وحمايا بقلم كوكي سامح

قصص الإثارة3 أشهر ago

حكايتي مع ابو زوجى السافل وما فعلت به

قصص الإثارة3 أشهر ago

قصة حماتي وزوجتي الحامل +18 للكبار فقط

روايات مصرية3 أشهر ago

قصة حماتي كامله للكاتبه ايمي رجب

روايات مصرية3 أشهر ago

رواية كبرياء عاشقة بقلم هدير نور(كاملة)

قصص الإثارة3 أشهر ago

رواية انا والطبيب في العيادة وبدون إعتراض مني

Facebook

Trending-ترندينغ