مارس 26, 2022
101 Views
0 0

الصوم أثناء الحمل أو الرضاعة

Written by
5
(1)

وقت القراءة المقدر: 3 دقيقة (دقائق)

تشجع معظم الأديان الصوم كجزء من طقوس بعض الأعياد الكبرى. بالنسبة لأولئك من الديانة اليهودية، يحدث الصيام خلال يوم الغفران. المسلمون يصومون تقليدياً في رمضان. يصوم بعض المسيحيين الصوم الكبير. ولكن بالنسبة للنساء الحوامل والأمهات المرضعات، فإن صحتهن وصحة أطفالهن معرضة للخطر. فهل من الآمن الصيام وأنت حامل؟ ماذا عنك عندما ترضعين طفلك رضاعة طبيعية؟أليك هذا المقال .

التقى موقع «سيدتي نت بالدكتورة هند محمد استشاري النساء والتوليد، وحاورها في عدد من النقاط المحددة، عن الصوم أثناء الحمل أو الرضاعة ،وقالت: أظهرت بعض الأبحاث أن الامتناع عن تناول الطعام لأي فترة زمنية نتوقعها يمكن أن يتسبب في إنتاج أجسام كيتون، وهي جزيئات ينتجها الكبد خلال فترات تناول الطعام المنخفض التي قد يكون لها تأثير سلبي على الجنين.
ومع ذلك، لا يوجد حملان متشابهان تماماً، لذا فإن أهم شيء تفعلينه هو التحدث إلى طبيب التوليد قبل التفكير فيما إذا كان ذلك آمناً لك ولطفلك أم لا. قد يعتمد ذلك على عوامل معينة، مثل الثلث الذي أنتِ فيه حالياً أو أي حالات طبية كامنة قد تكون لديك أنتِ وطفلك.
بغض النظر عن ما تقررينه أنتِ وطبيبك، فإن البقاء رطبة هو المفتاح الأهم لحمل صحي، يلعب الماء دوراً مهماً في نمو طفلك، لذلك لا يجب التوقف عن شرب الماء في أي وقت، يمكن أن يؤدي الجفاف إلى انخفاض السائل الأمينوسي، والمخاض المبكر، والتشوهات، إذا قررتِ أنتِ وطبيبك أن الصيام آمن لفترة قصيرة من الوقت، فتأكدي من شرب 8 أكواب من الماء على الأقل يومياً وتجنب أي نشاط شاق قد يسبب فقدان السوائل.

يتفق معظم الخبراء على أن الصيام ليوم واحد لا يؤثر على إنتاج الحليب أو يضر بصحة الأم أو الرضيع إذا كان كلاهما بصحة جيدة مسبقاً. يجب على الأمهات زيادة تناول السوائل قبل بدء الصيام والحد من التمرين المكثف أثناء الصيام لتجنب حرق الكثير من السعرات الحرارية دون داع.
بمجرد أن تشعري بالعطش، فأنت تعانين بالفعل من الجفاف بشكل معتدل، لذا يجب على الأمهات المرضعات التأكد من شرب كمية كافية من السوائل لتجنب الوصول إلى هذه النقطة، اعتادي على شرب كوب من الماء في كل مرة ترضِعِينَ فيها ثم بضعة أكواب إضافية كل يوم أثناء الصيام وبعد الانتهاء.
ولكن يجب تجنب الصيام أو الجوع لفترات طويلة أثناء الرضاعة الطبيعية؛ لأنه يمكن أن يقلل من كمية الحليب، والتي بمرور الوقت يمكن أن تبطئ زيادة وزن طفلك. والأكثر من ذلك، أنها ليست فكرة جيدة أن تصومي مباشرة بعد الولادة، في حين لا تزال الأم والطفل يتعافيان من الولادة. يعد اتباع نظام غذائي صحي للرضاعة الطبيعية أمراً بالغ الأهمية، لذا فإن الصيام لأي فترة زمنية طويلة ليس جيداً لك أو لطفلك.

عزيزتي المرضعة، عليك قبل بداية الشهر الكريم إجراء بعض الفحوصات الطبية، التي تحدد مدى قدرة جسمك على الصيام، ومدى حاجتك للمكملات الغذائية والفيتامينات، موجهة عدة نصائح غذائية تساعد الأم المرضعة على إتمام شهر الصيام وإرضاعها لصغيرها دون أن يؤثر أحدهما على الآخر:

source

 204 اجمالى المشاهدات,  2 اليوم

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 5 / 5. عدد الأصوات: 1

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful...

Follow us on social media!

Article Categories:
شهر رمضان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

The maximum upload file size: 512 ميغابايت. You can upload: image, audio, video, document, text, other. Links to YouTube, Facebook, Twitter and other services inserted in the comment text will be automatically embedded. Drop file here

Reel-Story © 2022 | Established in 2019 Privacy Policy I Terms & Conditions I Advertise I Contact