Connect with us

قصص الإثارة

رواية غرام في الظلام – ‏كامله بقلم حنان حسن

Published

on

2 of 12
Use your ← → (arrow) keys to browse
3.5
(11)

وقت القراءة المقدر: 23 دقيقة (دقائق)

رواية – ‏بقلم

الفصل الثانى

بعدما فقدت زوجي…

وفقدت الحمل الي كان في بطني….

وفقدت كمان نور عنيا
في الحادثة…

Advertisement

حمدت ربنا علي كل شيئ

وقولت..
.الحمد لله
ان ربنا نجاني ..
.عشان اربي سامي ابني

لكن…
الي قضي عليا…
وكسر قلبي …وضهري

هو …اني اتفاجئت

باختفاء ابني سامي

Advertisement

الي مليش غيره في الدنيا…

فا قررت…اني اخرج ادور عليه

واسال الناس… لو كان حد شافة؟

لكن وانا نازلة من علي السلم

اتكعبلت… وانقذتني الحاجة وعد للمره التانية

Advertisement

وعرضت عليا انها تخرج معايا نبحث عن ابني…

لكن قبل ما نخرج من البيت

اتفاجئت الحاجة وعد
بورقة علي الارض..

ولقيتها بتسالني…
وبتقولي

انتي ابنك اسمة سامي شادي؟

Advertisement

قلتلها…ايوه

ليه؟

قالت..يبقي الرسالة دي عشانك انتي

قلت..مكتوب فيها ايه الرسالة دي؟
قالت..الرسالة بتقول…

سامي شادي عند اهل ابوه

Advertisement

وامه هي الوحيده الي ممكن ترجعة
بس ياريت تلحقة لان حياتة في خطر

روحي بسرعة علي بيت جده في اسكندرية هتلاقيه

ملحوظة..بلاش تبلغوا البوليس

لان كده ممكن تعرضوا حياة الطفل للخطر

ملحوظة
العنوان مرفق بالرسالة

Advertisement

بعدما سمعت الرسالة
حسيت..
ان قلبي هيقف من الرعب علي ابني
وقلت..
يعني ايه الكلام ده؟

يعني ابني اتخطف؟

انا ….لازم ابلغ البوليس حالا

ردت الحاجة وعد

وقالت..بوليس ايه بس؟

Advertisement

انتي مش سمعتي الكلام الي
في الرسالة؟

بيقولك ابنك عند اهل ابوه

وانا شايفة انك تروحي تتفهمي معاهم وترجعية
بالتفاهم افضل

وبلاش تدخلي البوليس في الموضوع
عشان المشكلة متكبرش

وخصوصا انهم اهلة برضوا

Advertisement

قلت..ايوه بس
انا هسافر ازاي كدة؟

وبعدين انا معرفش لهم عنوان؟

ردت الحاجة وعد

وقالت..
متخافيش انا معاكي ومش هسيبك
لغاية ما اوصلك

هاتي انتي بس معاكي كل الاوراق
الي تثبت انك زوجة ابنهم…

Advertisement

وهاتي كمان
شهادة ميلاد سامي ابنك

وتعالي وانا اوصلك
لغاية عندهم ..

ومش هسيبك غير لما تجيبي ابنك في ايدك
ونرجع احنا الثلاثة

فا قلتلها..
بجد شكرا
انا هتعبك معايا

قالتلي..
متشكرنيش دلوقتي

Advertisement

يلا روحي هاتي الاوراق وانا منتظراكي هنا

وبالفعل ..
جيبت كل الاوراق الخاصة بينا كلنا
و اخدنني الخاجة وعد
للمحطة
وركبنا انا وهي ميكروباص
رايح اسكندرية

وكانت ناوية توصلني لغاية البيت في اسكندرية

لكن …جالها تليفون بان بنتها تعبت وراحت المستشفي

فا قالت الحاجة وعد…
للسواق
علي العنوان بالظبط

Advertisement

وبعد ما حاسبت السواق بزيادة عن الاجرة شويتين

وصيتة عليا…
وفهمتة انه يوصلني لباب البيت

نظرا لظروفبي ..
.وبعدها….
اعطتني الشنطة الي فيها الاوراق

وهي بتقولي..

خدي الاوراق بتاعتك
عشان تثبتي انك زوجة ابنهم…

Advertisement

وحاولي تكسبي اهل زوجك
عشان
هما اهل ابنك برضوا مهما
كان…

ومتزعليش مني
انا كنت عايزة اجي اوصلك

لكن …انتي شايفة الظروف

قلت..لا طبعا انا عاذراكي

اتفضلي روحي لبنتك
والف شكر علي كل الي عملتية معايا

Advertisement

ردت الحاجة وعد
وقالتلي…

خدي واعطتيني ورق في ايدي
فسالتها
قلت..ايه ده؟

قالت…دي فلوس عشان ترجعي بيها
و ده رقم موبيلي..

عشان تبقي تطمنيني عملتي ايه؟

وكمان عشان

Advertisement

لو احتجتي اي حاجة

قلت…بجد مش عارفة اقولك ايه ؟
ولا اشكرك ازاي؟

ربطت الحاجة وعد علي ايديا

وقالتلي …
خدي بالك من نفسك

وسابتني بعدها
ومشيت…

Advertisement

وفضلت انا في الميكروباص لوحدي

مش عارفة انا رايحة فين ؟

ولا لمين؟
بس كل همي ساعتها

كان اني ارجع ابني باي ثمن حتي لو هموت

المهم…مرت الساعات

Advertisement

وبعد ما وصلنا للعنوان الي مع السواق

لقيتة بيقولي ..

يلا….. هننزلي هنا

احنا وصلنا عند بيت القاضي
الي الست قالت عليه

قلت..قاضي مين؟

Advertisement

انا عايزة اروح للعنوان الي الحاجة قالتلك عليه

رد السواق

وقالي…

مهو ده العنوان
الي الست قالت عليه

قلت..طيب
ممكن لو سمحت توصلنا لغاية باب البيت؟

Advertisement

قالي ماشي
تعالي انزلي

وبالفعل ….
وصلني السواق لغاية البوابة

وسمعتة بيكلم البواب
وبيقولة…
خد الست دي
ووصلها للناس الي جايلهم هنا

احسن انا راكن العربية في الممنوع
ولازم ارجع قبل ما العربية تتكلبش
سلام

وبعد ما سابنا السواف ومشي

Advertisement

سالني البواب

انتي مين يا بنتي وعايزة مين هنا؟

قلت…انا ابقي زوجة شاب اسمة شادي

وشادي ده من عيلة القاضي

والسواق قالي..
ان ده بيت القاضي

Advertisement

ومش عارفة بقي
ان كان السواق جابني في العنوان الصح؟
ولا ايه؟

رد السواق
وقالي..
فعلا البية الكبير كان مخلف ولد اسمة شادي

بس ده سافر من زمان… واتقطعت اخبارة

معقولة شادي بيه اتجوز؟

امال هو فين؟

Advertisement

رديت بضيق

وقلت..بص يا عم الحاج

انا معنديش وقت للحكاوي
با اختصار ..

انا عايزة اقابل اهل شادي الي في البيت هنا

في حد منهم موجود؟

Advertisement

رد البواب

وقالي…
ايوه الست والدتة جوه

بعد ما سمعت البواب
وهو بيقول …
ان والدتة جوه

قلت في نفسي

يعني كمان ام شادي لسة عايشة؟

Advertisement

طيب ازاي شادي كان قادر يعيش بعيد عن امة كل ده؟

المهم …اخدني البواب من ايدي

ووصلني للباب الداخلي

ورن الجرس ..

وبعد شوية

Advertisement

سمعت الباب بيتفتح

وسمعت صوت واحدة
بتقولة
عايز ايه يا عم سيد؟

رد البواب
وقال…
الشابة دي
عايزة الست الكبيرة

ردت المراة

وقالتلي..
اتفضلي

Advertisement

رد عم سيد
وقالها…
ساعديها وخدي بايدريها يا فضة

قالت ..حاضر

وبالفعل …
اخدتني من ايدي

وقالتي..

اتفضلي اقعدي علي الكرسي
ده
وانا هطلع اقول للست انك منتظره تحت

Advertisement

هزيت راسي

وقلت..شكرا

وفضلت ادقق في السكون الي حواليا..
ومعرفش ليه كنت حاسة بحاجة غريبة في المكان

حاجة كده …
زي ما يكون في حد كان واقف جنبي… وبيراقبني

لكن انا مكنش في دماغي

Advertisement

ولا كنت مهتمة اصلا باي
حاجة
غير اني الاقي ابني

االمهم…
بعد مرور بعض
الوقت

سمعت صوت خطوات بتقترب مني

وبعدها ..سمعت صوت واحدة ست
بتسالني

وبتقولي..
قالولي انك عايزاني

Advertisement

اي خدمة.

قلت…انا اسمي مريم…

وابقي زوجة شادي ابنكم

ردت المراة
وهي بتكرر الاسم

وقالت..شادي؟

Advertisement

انتي زوجة شادي؟

قلت..ايوه

ومعايا .. الاوراق الي بتثبت كلامي

وبدل ما المراة تاخد الشنطة الي فيها الاوراق من ايدي
سمعتها بتبكي

وبعد شوية
لقيتها
بتسالني بلهفة

Advertisement

وبتقول…
طيب وفين شادي ؟
مجاش معاكي ليه؟

استغربت من
سؤالها
لان كان واضح انها متعرفش ان شادي مات

فا قلت بصوت واطي مليئ بلااسف

انا اسفة …بس شادي….
تعيشي انتي

ردت المراة بصدمة
وسالتني
وقالت…
انتي بتقولي ايه؟

Advertisement

قلت..للاسف شادي اتعرض لحادثة ومات

وشهادة الوفاة عند حضرتك
في الاوراق

فضلت الام تنتحب وتعيط

وكان واضح من صوتها انها منهارة

فا قاطعتها

Advertisement

وقلت…انا طبعا بعزي حضرتك
وباسف لوفاة شادي

بس بصراحة…
انا جايه هنا النهارده
عشان ……حاجة تانية

توقفت الست الكبيرة
عن البكاء

وسالتني

قالت..حاجة ايه؟

Advertisement

قلت..انا جاية عشان سامي
ابني

وعايزاكي تنادي عليه

عشان اخدة ونرجع القاهرة

قبل ما الوقت يتاخر
ووعد مني
ا ني ..هجيية كل فترة يزور حضرتك

في اي وقت انتي عايزاه

Advertisement

ردت المراة بدهشة

وقالت..
استني يا بنتي بس لحظة
سامي مين؟

هو شادي خلف اصلا؟

قلت..ايوه

وانا عارفة ان سامي ابني عندكم
وجاية عشان اخده

Advertisement

ردت الست الكبيرة

وقالت…
انا اول مره اعرف
ان شادي ابني اتجوز كانت دلوقتي

وبالتالي
اول مره اعرف انه خلف

بعد ما سمعت كلامها اتوترت
وسالتها؟
قلت..يعني ايه متعرفيش ان ابنك كان مخلف؟

انا متاكدة انك (بتكدبي)

Advertisement

لاني معايا رسالة
من ناس شافوة عندكم هنا
والرسالة
بتقول…
ان الولد عندكم فعلا

وفي اللخظة دي

سمعت صوت قوي وعالي
كا صوت الرعد ..

وكان الصوت لرجل …

ولكن…
كان يبدوا بان ذلك الصوت لرجل منفعل
ويتحدث بعصبية شديدة

Advertisement

وعشان مكنتش قادرة اشوف صوت مين ده؟

استعملت حاسة الشم…

وشميت رائحة عطر نفاذ
رائحتة جميلة… وغريبة في نفس الوقت

لكن صاحب الصوت
في الوقت ده
كان بيصرخ فيا انا

لانه قالي…
انتي مين يا حثالة انتي؟

Advertisement

عشان تكدبي الست الكبيرة؟

وبعدين
انتي ازاي تتجرائ وتدخلي
الفيلا اصلا؟

بعد ما سمعت صوت الشخص الي بيهاجمني

مبقتش فاهمة …ولا مستوعبة مين ده ؟
ولا زعلان ليه؟

كل الي كنت حاسة بيه
هو اني مرعوبة

Advertisement

ولكن… الي هدئ من روعي

هو دفاع الست الكبيرة عني

لما سمعنها وهي
بتقول..
اهدي بس يا عزيز بية

المدام دي
تبقي مريم

زوجة اخوك شادي

Advertisement

وواضح ان ابن اخوك تاه منها

وجايه تدور عليه عندنا

رد عزيز بيه بعصبية

وقال…
في ايه يا حاجة؟

انتي بسرعة…
صدقتي النصب ده؟

Advertisement

وخلاص اعتبرتيها زوجة اخويا؟

وكمان صدقتي… انها مخلفة ولد؟
وتاه؟
ردت الست الكبيرة

وقالت…ايوه مصدقاها

لانها معاها اوراق بتثبت
الكلام ده

رد عزيز بيه

Advertisement

وقال…مليش فيه
ولا هعترف باي ورق

اخويا شادي اختفي من زمان

واعتبرناه مفقود

اشمعني دلوقتي بتظهر له زوجة وبيظهر له ولد ؟

طبعا كل النصب ده
عشان الميراث
الي بالملايين؟

Advertisement

انا مش هسمح لحد يسرق فلوس ابويا يا حاجة

ووجه ليا عزيز بيه الكلام
وهو بيطردني

وقال…
امشي يا بت انتي اخرجي بره

والا هبلغ عنك البوليس
حالا

رديت بمنتهي الغيظ

Advertisement

وقلت..بص يا عزيز ولا اسمك ايه انت؟
انا لا يهمني صوتك العالي

ولا يهمني تهدديك

ولا يهمني كل الرغي الي انت قولتة من شوية

انا جايه هنا عشان ابني

ومش هخرج من هنا

Advertisement

غير لما اخد ابني معايا

حتي لو هخرج علي ضهري

رد عزيز بيه
بنبرة مليئة بالعصبية …
والغيظ

وقال…تمام

يبقي انتي الي جيبتية لنفسك

Advertisement

ونادا علي رجالتة
وقال…يا شمشمون …يا عنتر

وشوية وسمعت صوت اتنين خناشير

بيقولوا اؤمر يا باشا

رد عزيز بيه

وقال..
البت دي نصابة …وحرامية

Advertisement

خدوها معاكم
واعملوا معاها الصح

مش عايز يصبح عليها صبح

وانتوا طبعا فاهمين هتعملوا ايه؟

ردوا الرجالة

وقالوا..اعتبره حصل يا عزيز بيه

Advertisement

طبعا انا ارتجفت… وحسيت ان رجلي مش قادرة تشيلني
من الرعب

لكن الي طمتي

اني حسيت بصوت الست الكبيرة بيقرب مني

ولقيتها بتاخدني ورا ضهرها

وهي بتقول…
محدش يقرب منها

Advertisement

الست معاها اوراق

وانا هكشف علي الاوراق ..

ولو طلعت الاوراق مضروبة

انا هسلمها للبوليس بنفسي

اما بقي لو طلعت الاوراق سليمة
يبقي مريم هيكون ليها حق في ميراث اخوك …هي وابنها

Advertisement

وهياخدوا ميراثهم بالتمام والكمال يا عزيز بيه

رد عزيز بيه
وقال…
لكن يا حاجة؟

ردت الست الكبيرة

وقالت..مفيش لكن

انا حجيت بيت الله

Advertisement

ومقدرش
اكل حق اليتامي ….
ولا حق اي حد

وسالته بنبرة سخرية
وقالت..
ولا انت ترضي اننا ناكل مال اليتيم يا عزيز بيه؟

رد عزيز بيه بنبرة استسلام

وقال…عايز اشوف الورق الي معاها

ردت الست الكبيرة

Advertisement

وقالت..لا

الورق هسلمة لمحامي العيلة

وهو هيطلع عليه بنفسة

ساد الصمت
قليلا
وبعدها …سمعت اصوات اقدام بتغادر المكان

ومعرفتش مين مشي ومين استني

Advertisement

لكن عرفت ان الي مشي هو عزيز بيه
لما سمعت صوت الست الكبيرة

وهي بتقولي..
متزعليش يا حبيبتي

ابتلعت ريقي
وقلت..
والله انا لا جايه طمعانة في ورث
ولا اي حاجة
ولا كنت اعرف ان في ميراث اصلا

انا كل الي انا عايزاه

اني اخد ابني وارجع بيتي فورا
مطرح ما جيت

Advertisement

ولا انا …ولا ابني
عايزين منكم حاجة

طبطبت الست الكبيرة علي كتفي

وقالتلي..
ميراث ابنك ده حق ربنا

وابنك لازم ياخد حقة غصب عن اي حد

قلت..هو حضرتك مصدقاني؟

Advertisement

ومصدقة اني مش نصابة؟

ردت الست الكبيرة

وقالت…
قلبي بيقولي انك مش نصابة…
وصادقة في كل كلمة

زي ما منا حاسة برضوا
ان ربنا بعتلي حفيدي

عشان يعوضني بيه عن شادي

Advertisement

رديت باسف

وقلت…ربنا يصبرك علي فراقة

وفي اللحظة دي

رجعت الست الكبيرة تعيط تاني بحرقة

وبعد شوية
سالتني…

Advertisement

وقالت…هو حفيدي اسمة ايه؟

قلت..اسمه سامي

قالت..وتاه منك هنا في اسكندرية؟

قلت..لا تاه في مصر

قالت..امال ازاي جايه تدوري عليه هنا في اسكندرية.

Advertisement

وازاي وصلتي لغاية هنا ..؟
وسالتني
وقالت..
ايه الكلام الملخبط ده؟

انتي كده هتخليني اشك فيكي انا كمان؟

قلت..لحظة واحدة

انا هقولك علي كل حاجة

عشان تتاكدي اني مش بقول كلام ملخبط

Advertisement

وبالفعل ..
سردت للست الكبيرة كل الي حصل
من يوم ما اتجوزت ابنها

لغاية اللحظة الي كنت واقفة فيها ادامها

فسالتني …
وقالت..غريبة
امال مين الي بعتلك الرسالة ؟

وليه قالك ان الولد عندنا هنا؟

انزعجت من سؤالها

Advertisement

وسالتها
وقلت. ليه هو انا ابني مش عندكم؟

ردت الست الكبيره
وقالت
لا طبعا
مش عندنا ..
ولا كنا نعرف ان شادي اتجوز اصلا

وساد الصمت للحظات

وبعد ثواني

رجعت الست الكبيرة
تقول
كلامك ده رعبني يا مريم

Advertisement

لان ممكن عيلة ابو شديد ي
كون ليهم علاقة بالموضوع

قلت..مين عيلة ابو شديد؟

قالت..
دول عيلة كبيرة
من زمان وهما بينفسونا في السوق
وبينا وبينهم ما صنع الحداد

وربنا يستر
ميكونوش هما الي خطفواا الواد

عشان يساومونا بيه

Advertisement

قلت..يا نهاراسود

وانا ابني ذنبة ايه؟

عشان يدفع ثمن العداوة دي؟

ردت الست الكبيرة

وقالت…
متخافيش يا مريم

Advertisement

انا هتاكد بنفسي

ان كانت عيلة ابو شديد
ليهم يد في اختغاء حفيدي
او لا؟
وفي اللحظة دي
سالتها
قلت…حضرتك بتقولي حفيدك؟

يعني انتي مصدقاني؟

ردت الست الكبيرة بكل ود

وقالت…
اطمني يا مريم

Advertisement

انا مصدقاكي… وهساعدك اننا نرجع حفيدي
لحضنك
وحضني باذن الله

وضعت ايدي علي قلبي
وقلت…
الحمد لله

وفي اللحظة دي

سمعت صوت الست الكبيرة بتؤمر الشغالة

وبتقولها..
وصلي مريم هانم
لغرفة فادي بيه

Advertisement

بعد ما سمعتها بتقول كده للشغالة

قلت..
لو سمحتي انا مش جاية هنا عشان انضايف

انا جاية ادور علي ابني

من فضلك انا عايزاكي تساعديني
اني الاقي ابني

ردت الست الكبيرة بمنتهي
الحسم

Advertisement

وقالت…
اديني فرصة يامريم

اني اتاكد من حاجة في دماغي

ولو طلع الي في دماغي صح

ابنك هيبقي في حضنك الليلة او بكره بالكتير

بعد ما سمعت كلامها ..

Advertisement

فكرت شوية

وقلت…ماشي هنتظر

وفي اللحظة دي

اخدتني الشغالة من ايدي

ومشيت بيا شوية

Advertisement

وبعدين
قالتلي…

اتفضلي ادخلي

قلتلها…انتي اسمك ايه؟

قالت..اسمي فضة

قلت..ممكن سؤال يافضة؟

Advertisement

ردت فضة

وقالتلي..
اسالي
قلت..الست الكبيرة
قالت…
ان دي غرفة فادي

معني كده ان هيبقي في حد معايا في الغرفة؟

ردت فضة

وقالت…
لا ….فادي بيه مات من فترة الله يرحمة

Advertisement

بس الحاجة حريصة علي غرفتة وسيباها
زي ما هي
من يوم ما مات

وبتخلينا ننضفها كانه ما زال موجودة بالظبط

وسالتها

قلت..هو فادي بيه ده
يبقي شقيق عزيز بيه..
وشقيق شادي جوزي
الله يرحمة؟

ردت فضة
وقالت….
ايوه فادي بية الله يرحمة
يبقي التؤام بتاع شادي بية

Advertisement

سرحت في كلام فضة

وفوقت من شرودي

علي سؤالها

وهي بتقولي

تؤمري بحاجة

Advertisement

قلت…ممكن اعرف الحمام فين؟
ردت فضة

وقالت..الحمام في نفس الغرفة الي انتي هتنامي فيها

واخدتني فضة من ايدي
ووصلتني للحمام

فا وقفت انحسس الحوض.. والبانيوا
وحتي قاعدة الحمام

عرفت طريقها عشان اعرف اتعامل لوحدي بعد كده

Advertisement

وبعد ما لقيت
اني عرفت مكان كل حاجة
شكرتها

وطلبت منها تخرج من الحمام
وتقفل الباب
لاني هاخد حمام

اشيل بيه تراب السفر

ردت فضة

وقالتلي..
تحت امرك

Advertisement

وبالفعل خرجت فضة وتركتني
لوحدي

فا قمت باخذ الشاور بتاعي

وعشان الفستان كان متسخ ومليئ برائحة العرق

فا غسلت الفستان بتاعي بالمره

وقلت في نفسي

Advertisement

ان الغرفة متصلة بالحمام يعني محدش هيشوفني
لو نمت بقميص النوم

علي ما الفستان ينشف

وبالفعل غسلت الفستان ونشرتة علي الفواطة

لكن ندمت بعد كده
لاني بعدما
نشرت الفستان
في الحمام

خرجت من الحمام بقميص النوم القصير
واتفاجئت ان الدنيا برد جدا

Advertisement

وكنت برتجف من البرد

حتي بعدما روحت لغرفتي
الي هنام فيها
كان الجو فيها ابرد من الحمام

فا اتحسست طريقي للسرير

عشان ادور علي اي غطا اتغطي بيه من البرد

لكن…. اثناء ما كنت بدور بايدي علي السرير

Advertisement

حصلت اكتر من حاجة
غريبة

اولا ..حسيت ان الغرفة بدات تدفي
والحرارة فيها بدات تعلي

وكان حد شغل فيها تكييف
بعث الدفء في الغرفة كلها

والحاجة الاغرب

اني شميت نفس رائحة العطر الي شميتة
لما عزيز بيه كان معانا بره

Advertisement

فا انتفضت…من مكاني
لان الرائحة كانت قوية جدا

فا تحسست السرير
ومسكت طرف الملاية
الي عليه

واخدتها بسرعة من علي السرير

وسترت بيها جسدي

لان القميص القصير..
لم يكن ليستر شيئا من جسدي

Advertisement

وسترت جسدي بالفعل
انا بصرخ وبنادي
علي فضة…

وبعد شوية

سمعت باب الغرفة بيتفتح

وسمعت صوت فضة وهي بتسالني

وقالت..في حاجة يا ست مريم؟

Advertisement

قلت….هو في حد معانا في الاوضة؟

قالت..لا ابدا يا ست مريم

مفيش حد غيري انا وانتي

قلت…امال فين عزيز بيه ؟

قالت…عزيز بيه لسه مقابلني بره
وكان بيسالني عليكي حالا

Advertisement

قلت..
سالك قالك ايه؟

قالت…
سالني ان كنتي مشيتي ولا لسة قاعده في الصالون؟

لكن انا قلتلة
ان الست الكبيرة
امرت بانك تقعدي في غرفة المرحوم فادي

وقبل ما فضة تكمل كلامها….

سمعت صوت عزيز بره فعلا

Advertisement

وكان عمال يزعق للست الكبيره ويقول…

ازاي تدخلي واحده من الشارع لغرفة اخويا
قبل ما نتاكد من الاوراق الي معاها؟
ردت الست الكبيرة
وقالت…
حرام عليك يا عزيز بيه

التمس ظروفها دي عاجزة

رد عزيز بيه
وقال
مش كفاية المؤسسة الي احنا فاتحينها
للشغالين بتوعك واولادهم؟
المعاقين؟

عايزاني افتح مؤسسة للعميان كمان؟

Advertisement

بعد ما سمعت بوداني
وقاحة المخلوق الي اسمة
عزيز بيه ده

كان لازم امشي من البيت
فورا

وبالفعل
..دخلت لبست الفستان بتاعي وهو مازال مبلول

و طلبت من فضة تساعدني

اني اخرج من الباب

Advertisement

وتوصلني لباب البيت

عشان اركب اي حاجة
وامشي فورا

وبالفعل …خرجت من الغرفة

وبالرغم من اني سمعت الست الكبيرة بتاندي عليا

وبتطلب مني اني اقعد

Advertisement

لكن انا مقبلتش

وقلتلها…
معلش يا ست الحاجة

انا صحيح فاقدة حاسة البصر
لكن ما زلت بمتلك نعمة
الكرامة

وانا كرامتي متسمحليش اني افضل لحظة
واحدة

في بيت شخص عديم الزوق والاحساس
انا طبعا كنت بقول الكلام ده

Advertisement

وعارفة
ان نهايتي… ممكن تكون بسبب الكلمتين
الي بردت بيهم ناري دول
بس فعلا كان لازم اقولهم

لان دمي كان محروق منه

وفي اللحظة دي

ثار عزيز بيه
وكان واضح ….انه عايز ينال مني
بسبب الكلمتين الي سمعهم

لكن قبل ما يفكر ياذيني

Advertisement

طلبت الست الكبيرة من فضة

انها توصلني لاول الشارع

وتفضل معايا لغاية ما اركب للمحطة
وفضلت هي تهدي عزيز بيه

وبالفعل…
خرجت معايا فضة

عشان توصلني

Advertisement

وبعد ما وصلنا للمحطة

قعدت علي كرسى بجانب فضة

وسالتها

قلت…انتوا ازاي قادرين تتحملوا الشخص الي اسمة عزيز بيه ده؟
ردت فضة
وقالت
والنبي عزيز بيه علي اد ما هو شديد كدة

لكن …قلبة ابيض زي اللبن الحليب

Advertisement

قلت…حليب ايه يا حاجة انتي كمان؟

ده راجل ميعرفش حاجة عن الزوق ولاعنده دم

ردت فضة بغضب
وقالت..بقولك ايه ؟
متغلطيش في عزيز بيه لو سمحتي

رديت بسخرية

وقلت..
عزيز ايه ؟
ده كان مفروض يسموه خسيس بيه

Advertisement

لكن مين هيشهد للعروسة؟

ولما لقيت نفسي اتخنقت من دفاع فضة
عن عزيز بيه

طلبت منها تمشي وتسيبيني

فسالتني

وقالت..هتعرفي تركبي لوحدك
ولا استني معاكي؟

Advertisement

في اللحظة دي

قلت احاول استدرج فضة
يمكن تكون عارفة حاجة
عن سمسم ابني؟
فسالتها
..وقولتلها

اسمعي يا فضة

انا معايا فلوس
وممكن اديهالك كلها

بس قوليلي الحقيقة

Advertisement

انتي شوفتي ابني في البيت هنا
ردت فضة وسالتني

وقالت..ابنك مين؟

قلت..ابني سامي

واتشبثت في
ايديها

وقلت…
.ارجوكي قولي الحقيقة

Advertisement

– انا حاسة ان عزيز ده الي خطفة

سحبت فضة ايديها من ايدي
وقالتلي
سيبي ايدي يا ست مريم

الشباب الصايع الي علي المحطة بيبصوا علينا

وسابتني فضة …ومشيت

وبعد شوية

Advertisement

سمعت صوت شخص
بيقولي

انا عارف مكان ابنك

قلت..بجد والنبي؟

قال..ايوه
قلت..انت الي بعتلي الرسالة في القاهرة صح؟

قال..ايوه انا
تعالي معايا

Advertisement

وانا هوديكي عنده

قلت….ماشي يلا بينا

وبالفعل اخدني الشاب وركبني توكتوك

وفضلنا ماشيين مسافة

وكل شوية
كنت بسالة

Advertisement

واقولة…لسة كتير؟

يقولي شوية كمان

لغاية ما توقف بينا التوكوك
في الاخر

ونزلنا منه

وفضلت واقفة منتظرة اسمع صوت ابني ….او اكلمة

Advertisement

لكن مكنش في اي اثر لابني

فا سالتة

امال فين سامي؟

وانتظرت الاجابة

لكن… مسمعتش اجابة
وسمعت احدهم يسالهم ساخرا
مين ابنها ده يا زعيم
انت خلفت من ورانا ولا ايه
رد الشاب صاحب التوكتوك
وقال…
سمعتها هي وصاحبتها بيتكلموا

Advertisement

وعرفت انها معاها فلوس
وبتدور علي عيل مخطوف

فا فهمتها ان الواد معايا عشان اجيبها لغاية هنا

بعد ما سمعت كلامة..

عرفت اني ضيعت
وممكن يلاقوني بكره الصبح جثة …
في المنطقة المهجورة دي

وفضلت واقفة متصلبة في مكاني
وبعد شوية…

Advertisement

سمعت صوت الشاب صاحب التوكوك

ومعاه اصوات شباب تانين

وسمعت صوتة
وهو بيسكتهم

وبعد ما سكتوا
لقيتة بيقولي…

تعالي معايا يا عسلية

Advertisement

قلت وانا قلبي ينتقض من الرعب
هنروح فين؟

رد الشاب
وقالي..
هقولك لما نبقي لوحدنا

قلت..لا اسمع بالله عليك

انت هتوديني فين انا عايزة ارجع مطرح ما جيبت

رد الشاب بسخرية

Advertisement

وقال…ازاي بقي يا حلوه

هو دخول الحمام زي خروجة

ورد صوت اخر

وقالي…

احنا النهارده عاملين حفلة

Advertisement

وانتي صاحبة الحفلة…

معقولة عايزة تمشي…
وتسيبنا؟
امال هنعمل الحفلة علي مين؟

وبدءات الايادي تتلمسني
بطريقة قذرة

وانا كنت بصوت باعلي صوت

لكن واضح
اننا كنا في مكان مقطوع

Advertisement

محدش ممكن يسمعني
فيه….

وفضلت احاول احمي نفسي

لكن مكنتش شايفة مصدر الخطر عشان اهرب منه

وكنت عاملة بالظبط

زي الي رموة في غرفة مظلمة

Advertisement

ودخلوا عليه شوية ذئاب مفترسة

وفي اللحظة دي

تيقنت… باني هالكة لا محالة

لغاية…. ما سمعت طلق نار

وتلك الطلقات النارية كانت تطلق بطريقة عشوائية

Advertisement

وصوتها كان مفزع لدرجة
انها
اسكتت جميع الاصوات ورفعت جميع الايادي عني

وواضح كمان ان الطلقات ارعبت تلك الكلاب الضالة

لاني سمعت بعدها محركات التوكوك
والموتوسيكلات

بدات تدور وحصلت محاولة فرار من المكان

واستغربت من الي بيحصل

Advertisement

ومكنتش فاهمة
مين الي جه في الوقت ده ؟

ومين الي ضرب النار؟

لغاية ما شميت رائحة عطر مش غريب عليا

وعرفت ساعتها
مين الي انقذني من ايد الذئاب البشرية

التي كادت ان تفتك بي

Advertisement

مش هتصدقوا المنقذ طلع
مين…….. ؟.

 10,263 اجمالى المشاهدات,  22 اليوم

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

Advertisement

متوسط ​​تقييم 3.5 / 5. عدد الأصوات: 11

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful…

Follow us on social media!

Advertisement

2 of 12
Use your ← → (arrow) keys to browse
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

The maximum upload file size: 128 ميغابايت. You can upload: image, audio, video, document, text, other. Links to YouTube, Facebook, Twitter and other services inserted in the comment text will be automatically embedded. Drop file here

قصص الإثارة

رواية بنت الخدامة كاملة بقلم فريدة (جميع الفصول)

Published

on

Prev1 of 26
Use your ← → (arrow) keys to browse
3.9
(22)

وقت القراءة المقدر: 3 دقيقة (دقائق)

الفصل الأول 1
يا بابا دى ماما عايزه تجوزنى بنت الخدامه يعني ايه امها كانت شغاله عندنا وخلاص ماتت الله يرحمها انا م بدا كله
عيب يا هشام الست طول عمرها عايشه معنا
كانها وحده نا
هشام انا عايز اعرف بنت الخدمه هتبقا شكالها ايه
ثريا دي مامت هشام
ثريا هتبقا ايه يعني انسانه ا
هشام انا بسأل على الشكل
ثريا ه جدا بس هتجوزها امها وصتنى عليها قبل ماتموت وهي مالهش حد
هشام بلاش الكلام ده يا ماما
ثريا ده اخر كلام ع
محسن بابا هشام
هشام ارجوك يا بابا دي حياتي مش هزار
محسن ن قال أنه هزار
ثريا يابنى أنت هتخود سواب دي يتمه
هشام لا والله
ثريا ده اخر كلام عندي انا وباباك
هشام أنت كمان يا بابا موافق علي المهزله دى
محسن وبعدين ده جواز على سنة الله ورسوله
ثريا أنت هت علشان تشوف البنت بكره
هشام والله ما انا ريح أي مكان
ثريا مش مشكله هتجوزها من غير ما تشوفها عادى
هشام ومش حاضر أى حاجه شوفو هجوزها لمين
ثريا مش مشكله
عامله حسابي
هشام يعني يا ماما يعني أنت عملتلى توكيل
هجوزك بيه
هشام امته الكلام ده
ثريا اهو يا حبيبي لسه ماضى عليه النهارده
هشام كده يا بابا تعمل كده فيه
محسن يا بنى انا عملت ايه بس انا لو عارف انك هتوافق
ماكنتش ماضضك على التوكيل
هشام ماشي يا ماما انا هجوزها بس بط
الاول انى مش عايز اشوفها قبل الجواز ولا بعده
التانى هى هتقعد الشقه اللي فوق وانا هعيش معكم هنا
التالت انها لا تتكلم معايا طول منا عايش
الرابع إن اجوز أى وحده غيرها
ثريا أنت اهبل
هشام ده شرطى كافية أنى هكتب كتابى عليها ده لوحد
كافية اوى
محسن ماشي موافقين
ثريا أنت بتقول ايه يا محسن كده هنظلم البنت
محسن وحده وحده يا ثريا
محسن خلاص بكره كتب
هشام مستعجلين على ايه
محسن هي كده كده مافيش تجهزات يبقا نستنا ايه
علشان البنت تجى هنا بدل ما هي قعده لوحدها
هشام ماشي
ثريا ده كلام يا محسن
محسن اعمل كأن لزم اوفق علي أى طلب
لانى ما شوفتش البنت مش عارف هي شكلها ايه
وخوصصا إن زينب الله يرحمها ماكنتش حلوه خالص
محسن انتي تعرفي البنت يا ثريا
ثريا لا انا كنت بروح ازور مامتها في المستشفى وعمرى ما شوفتها هناك
محسن والله الولد معك حق

 33,900 اجمالى المشاهدات,  3,631 اليوم

Advertisement

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 3.9 / 5. عدد الأصوات: 22

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

Advertisement

As you found this post useful…

Follow us on social media!

Prev1 of 26
Use your ← → (arrow) keys to browse
Continue Reading

قصص الإثارة

رواية وصية امى بقلم كوكى سامح

Published

on

Prev1 of 9
Use your ← → (arrow) keys to browse
3.9
(8)

وقت القراءة قدر: 6 دقيقة (دقائق)

ج.1..#وصيه_امى
كانت وصيه امى ليا انى بعد وفاتها اخد اختى الوحيده شيماء تقعد يا واخد ب منها لأن عندها ظروف خاصه، شيماء اختى بنت نوعا ما غير طبيعيه هى حالياً عندها ١٧ سنه ويدوب لسه قالعه البامبرز من سنتين وليها ظروف خاصه من يوم ما اتولدت ماما لاحظت ان عندها نسبه حول بسيطه وملامح وشها غريبه كان كل اللى يشوفها يقول انها معاقه ذهنياً، فالاول ماما قالت لا ومصدقتش وبعد ما تمت سنتين شيماء متكلمتش زى الأطفال اللى فى سنها ومن هنا ابتدت ماما المعاناه معاها بعد ما كشفت عليها والدكتور قالها ان عندها خلل فى النطق ودى اعاقه نتيجه عيب خلقى فى الدماغ وقتها انا فا كويس ماما تعبت ازاى، داخت بيها على دكاتره المخ والأعصاب ودخلتها مدارس خاصه وتخاطب رغم عدم المقدره لان بابا كان راجل ارزقى إنما ماما كانت تدخل جمعيات وتستلف علشان تحاول تساعدها ده غير انها كانت بتعمل حمام على نفسها لغايه سن ١٥ سنه وهى بتلبس بامبرز بجد تعب نفسى وجسدى لأمى ورغم كده كانت بتهتم بتعلمها ولما كنت اققولها هيفيد بايه ي ماما كانت ترد عليا بتنهيده وجع وتقولى : ي بنتى اختك بتفهم وتسمع كويس وانا بحاول اساعدها علشان تقدر تعيش وتخاف على نفسها، كان عندها امل ترجع طبيعيه وتعيش زى اى بنت فى سنها.
كانت بتخاف عليها من كل حاجه حواليها
_ولما ابتدت تكبر صدقت كلام ماما ليا لان فعلا شيماء جسمها اتغير وبقت فايره وملفته جسماً ده غير ان ملامحها جميله لدرجه ان لما كانت تخرج معايا مكانش حد يعرف انها معاقه واتعرضت لت*حرش كذا مره وده خلانى أصدق كلام امى لما كانت تقولى بعلمها علشان تخاف على نفسها.
نسيت اعرفكم بنفسى
انا ه ٢٤ سنه متجوزه من المحامى وليد
اتعرفت عليه لما كانت ماما رافعه قضيه ت*حرش
ضد شاب جارنا كان بيضايق شيماء
وطبعا لان وليد شاطر جدا كسبها من اول جلسه
نسيت اقولكم انا عندى ولد واسمه عز الدين
وده بقى دلوعه العيله أصله اول حفيد
بابا مات ومن بعده ماما 😭
ومن هنا ابتديت انفذ وصيه امى واخدت شيماء
معايا على بيتى لأنها دخلت فى حاله اكتئاب
بعد وفاه ماما لانها كانت بالنسبه ليها كل شئ
وبصراحه لما قولت ل وليد اخدها تقعد عندنا رحب جدا وعمل ليها اوضه يمكن أجمل من اوضتنا بكتير، كان بيحبها اوى
ويقولى انا معنديش اخوات بنات وربنا جعل
شيماء اختى اللى امى مخلفتهاش
وليد عنده ٢ اخوات اكرامى وده خاطب
اما اخوه التانى اسمه حسن وده عايش حياته
بالطول والعرض من الاخر مقضيها
احنا عايشين كلنا فى بيت عيله مكون
من ٤ طوابق
شقه حماتى وحمايا
واحنا شقه وشقه اكرامى بيوضبها علشان يتجوز فيها والشقه الرابعه بتاعه حسن بس لسه
على الطوب الأحمر
من يوم ما شيماء دخلت البيت وحماتى بتعاملها
احسن معامله، كانت بتقعد عندها طول الوقت
ولما كنت انزل اخدها علشان تنام
الاقى حمايا عبها ويهزر معاها وده كان مريحنى نفسياً لانها خرجت من حاله الاكتئاب
ده غير حسن واكرامى
كانوا بيحبوها جدا زى اختهم بالظبط
كانوا بيشتروا لها حلويات وهدوم وهدايا
__ سنه وشيماء قاعده معايا لحد ما فى يوم
دخل عليا اكرامى ومعاه فستان سورايه
وطلب منى شيماء تلبسه ولما سألته اي السبب
رد وقالى : فى مفجأه ي مرات اخويا
ويلا انتى كمان البسى أجمل ما عندك
اليوم ده الباب خبط ولقيت بنوته وقالت إنها
ميك ارتيست وليد جوزى بعتها
وقتها حسيت ان فى حاجه انا معرفهاش
اتصلت بيه وسألته رد وقالى خليها تعملك ميك اب انتى وشوشو وانجزى علشان فى مفجأه
وفعلا البنت عملت الميك اب ليه وليها
وشيماء كانت زى البدر فى تمامه واللى يشوفها
يقول انها بنت عاديه جدا
ياه على وجع القلب 💔 جميله بس ي خساره
وليد وصل من مكتبه ولما شافها بالفستان
والميك اب اتجنن واتبهر بها
خدنى انا وهى وطلع بينا على السطوح
وكانت المفاجأه عيد ميلاد شيماء اللى نسيته
غصب عنى، لقيت اكرامى وحسن عاملين
تورتايه كبيره وعليها اسمها ده غير دى چى
وكانوا عازمين بنات الجيران وكانت ليله جميله
شيماء كانت مبسوطه جدا
طول الوقت بتضحك ضحكه براءة
بس كنت ملاحظه حاجه غريبه
انها طول الوقت جمب حسن
كان مهتم بيها جدا لدرجه انا حسيت ان فى حاجه ما بينهم وطبعا ده مينفعش
شيماء مهما كانت فهى معاااااقه ومتنفعوش
شوفتها بتقرب منه وفجأه اديته ه
وده ضايقنى اوى وخدتها ونزلت من وسط الموين
بس وليد نزل ورايا واضايق من تصرفى
وقالى ده زى اخوها وفجأه لقيت شيماء
قربت منى وبقت تضربنى بالاقلام
وجالها حاله تشنج وده جديد عليها
ورجعت لحاله الاكتئاب تانى
وطبعا انا قولت ده رد فعل لما منعتها من حسن
وده خلانى اخاف عليها اكترر
وبقيت احرص اكتر من الاول بس شيماء كانت
تعبانه وبطلت تاكل والضحكة راحت من وشها
بقت تتشنج وتجز على أسنانها
كنت بحاول اخرجها كتير علشان تنسى اللى عملته
معاها، مكانتش تعرف انى بحافظ عليها
حسن كان بيسأل عليها ويشترى ليها هدايا
وانا بقيت ارفضها
حتى حماتى كانت بتطلبها تقعد معاها وانا كنت كل مره اتحجج بأى حجه
نايمه او بتاكل او مش عاوزه تنزل
وفى يوووم لقيت شيماء قامت من النوووم على
صرخه واحده
كان شكلها متغير تحت عينها ازرق
ومنتفخ ولأول مررره اشوفها بالشكل ده
وبقت تتحرك حركات لا اردايه بشكل غريب
وفجأه ظهر فى وشها بقع حمرا وحبوب
وانا بغير لها هدومها لقيت جسمها كله بالمنظر ده
وكأن جسمها مشوه من الحبوب والبقع
منظر ب*شع
وقتها قولت اكيد ده نفسى مش جلدى
خدتها وروحت لدكتور نفسى ولما شاف منظرها
سكت واستغرب وطلب منى اروح لدكتور
جلديه علشان يتأكد من التشخيص
وبعد كده اروح مخ واعصاب
ولما سألته عندها اي رد وقالى تروح لدكتور
الجلديه الأول وارجعله تانى
وبعد كده تكشف مخ واعصاب
قلقت وقولت اروح للدكتور المخ والأعصاب اللى ماما كانت بتابع عنده حالتها لان هو اللى هيطمنى عليها وقولت بعد كده اكشف جلديه
وفعلا انا وليد خدنا شيماء وروحنا لدكتور
محمد اللى كان متابع حالتها ولما كشف على شيماء كان عنده حاله ذهوووول وطلب مننا طلب غريب جداااا محدش يصدقه 😱
يتبع…
#وصيه_امى
#
علقوا ب لايك و 20 ملصق علشان يوصلك اشعار الجزء التانى والقصه هتخلص على حسب التفاعل يا ولاد😂 لان كنت مبطله كتابه علشان الصفحه محظوره بليز تفاعل علشان الحظر يتفك 😘😍 وحشتووونى 😍

 27,891 اجمالى المشاهدات,  3,618 اليوم

Advertisement

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 3.9 / 5. عدد الأصوات: 8

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

Advertisement

As you found this post useful…

Follow us on social media!

Prev1 of 9
Use your ← → (arrow) keys to browse
Continue Reading

روايات مصرية

رواية السم فى العسل بقلم كوكى سامح

Published

on

Prev1 of 16
Use your ← → (arrow) keys to browse
3.9
(24)

وقت القراءة المقدر: 9 دقيقة (دقائق)

روايه السم فى العسل

الجزء الأول

الكاتبه كوكى سامح

__ يوم ما حمايا كتب وصيته وقال فيها ان اللى هتخلف بنت هى اللى هتاخد نص ثروته

وحياتنا اتقلبت ١٨٠ درجه للأسوء

انا سهر ٢٥ سنه على قدر كبير من الج.. متجوزه من ” احمد الدمنهورى” ولقبه الباشا

وعايشه فى فيلا حمايا ( الدمنهورى بيه) اكبر تجار العاب الأطفال فى مصر وجع البلاد العربيه

عندى سلفتين ” روقيه” ٣٥ سنه وعندها (مروان ٣ سنوات) وزوجة الأخ الاكبر ( عمار)

اما ” معتزه” ٣٢ سنه وعندها ( ياسين سنتين)

وزوجة الأخ الوسطانى ( كريم)

طبعا انا قولت سلفتين لان السلفه التالته متنفعش تبقى سلفتى لانها اختى التؤام (منار) ومتزوجه من الأخ الوسطانى تؤام كريم واسمه ( كارم) ومعاها “باسم” عنده شهوور

اما انا بقى مرات الباشا اللى الكل بيعملوا الف حساب واراد ربنا بعد ما حمايا كتب وصيته

انى احمل ولما شوفت السونار عرفت انها بنوته

ونويت اسميها ( فريحه)

عانيت من الحمل شهور.. وجه اليوم اللى اتولدت فيه فريحة وكانت فرحه البيت كله

بس رغم الفرحه اللى عشتها اما اتولدت فريحه على وش الدنيا.. عرفت اسوء خبر

بعد ٣ سنوات عرفت انها مريضه سكر

الخبر ده قلبي وكسرنى وكنت بسأل نفسى.. ازاى طفله تعانى من السكر فى سن زى ده

دى لسه حتى متعرفش ربها.. كنت ببكى طول الليل واسأل نفسى لما تكبر ويبقى عندها ٦ سنين وتروح المدرسه هتعمل اي وهتتعامل ازاى مع الأطفال اللى من سنها؟!

المفروض ان هيكون ليها نظام اكل معين دى مريضه سكرى.. وده خلانى غصب عنى ما انا مش ملاك.. انا بنى ه من لحم ود”م

خلانى ازعل من ربنا وابطل صلاه وكنت بسألوا وبقولوا.. انت ليه تستخسر فيا فرحتى

ليه بنتى يكون عندها السكر وولاد العيله كلهم صحتهم كويسة.. اعترضت ع امر ربنا

وكان غلط كبير منى.. بس انا قولت انى بنى ادمه مش ملاك…

وفى يوم كنت بلاعب فريحه فى الجنينه لقيت احمد داخل عليا وكان باين عليه انه مخنوق ومضايق.. شال البنت ع ايده وكان بيلاعبها

قربت منه وسألته : .. شكلك كده مضايق من حاجه رد عليه رد غريب ومسك حنجرته وهنا عرفت انه مخنوق جدا

احمد : تعبان ومش طايق نفسى

سهر قربت منه وته : اي اللى مضايقك

احمد : بعدين

سهر : من امتى وانت بتخبي ع مراتك حبيبتك

احمد بابتسامه كلها حزن وبصوت خافت : حاسس ان فى حاجه بتحصل من ورايا بس مش عارف هى اي؟

سهر ب استغراب : حاجه اي؟ هو فى حد فى الشغل مضايقك

احمد بتنهيده واداها البنت وخدتها من ايده

ياريت.

سهر : ياريت.. قصدك اي بياريت دى!؟

احمد : اخواتى.. انا حاسس ان محدش فيهم طايقنى وخصوصا بعد ما ربنا كرمنا ب فريحه

سهر خدت البنت فى حضنها وحضنتها بخوف : مالها فريحه.. واي دخل بنتى ما بينكم

احمد : انتى ناسيه وصيه بابا اللى كتبها وقال فيها ان البنت اللى هتتولد ليها نص الثروه

سهر حضنت البنت بخوف اكتر : وده معناه اي

احمد بغضب : معناه ان بنتنا عليها العين ي سهر

سهر بذهول : انت تقصد أن اخواتك قاصدين يأذوا بنتى.. وابتدى صوتها يعلى

(قرب منها وحط ايده على بوقها.. وطى صوتك حد يسمعنا)

سهر : معقول اخواتك يأذوا بنتى

احمد بانفعال : لا طبعا.. بس بقول الموضوع ده عامل بينى وما بينهم حساسية جامده

بيتعاملوا معايا بطريقه غريبه

سهر بانفعال : واحنا مش عاوزين حاجة تغور الفلوس.. وعيطت.. مش كفايه أن بنتى مريضه سكرى ومش هتعيش زى باقى الأطفال ( وانهارت)

احمد خدهم فى حضنه : انا لازم اقول لبابا يلغى الوصيه دي خالص وبعد عمر طويل كل واحد فينا ياخد حقه بشرع ربنا

سهر بصتلوا بنظره حزن : ياريت

_ بعدها بكام يوم سمعت احمد بيكلم حمايا فى الموضوع.. وكنت واقفه انا وداده ( تحيه)

حمايا دخل المكتب ونادى على تحيه وطلب منها تعمل قهووه

الدمنهورى قعد على الكرسى وولع سيجار

.. خير ي أحمد عاوزنى فى اي!

ولما سمعته بيتكلم معاه ولسة بقرب من الباب علشان اسمع بيقولوا اي لقيت اختى التؤام

منار نازله ومعاها روقيه ولما شافونى قربوا منى

روقيه : واقفه كده ليه ي سهر!؟

سهر بارتباك : واقفه عادى

( تحيه خارجه من المطبخ ومعاها القهوه)

منار : القهوة دى لمين ي تحيه

تحيه بصت لسهر وقالت : القهوه لسى الدمنهورى بيه وسى الباشا

روقيه : اه.. متقولى ان الباشا جوه مع حمايا

وفى نفسها ( عقربه.. تلاقيه بيتفق مع حمايا وبيطلب وصايا ع بنته ويلهف نص الثروه فى كرشه)

سهر بارتباك : واحد مع باباه انا مالى وسابتهم وخدت فريحه وطلعت اوضتها

روقيه لمنار : الصراحه مش دى اختك وتؤامك

إنما غيرك خالص.. متزعليش منى.. انتى ع سجيتك وطبيعيه إنما هى عايشة الدور اكمنها واخده الباشا.. كبير العيله

منار بغضب : دى اختى ع فكره وياريت تتكلمى عنها بأسلوب احسن من كده

روقيه قربت منها بوشوشه : ي بنتى انتى عبيطه المفروض ان كلنا فى مركب واحده.. بنت اختك هتاخد نص الثروه بال

منار : وهى مالها العيب من حمايا يعنى مش منها ولا من جوزها واستأذنت وخرجت الجنينه

روقيه بسخريه : وهى مالها العيب من حماها

كتك وكسه بكره تعرفى قيمه كلامى لما نبقى كلنا ع الحديده

وهنا خرج احمد من المكتب ووشه احمر جدا

وباين عليه انه مضايق لدرجه ان مشافش روقيه قدامه وكان بيبرطم بالكلام ( انا هاخد مراتى وبنتى وهسيب البيت خالص)

روقيه بعدت لما شافت الدمنهورى خارج من المكتب وعفاريت الدنيا بتتنطت فى وشه

روقيه فى نفسها ( ي ترى فى اي) انا لازم احكى ل عمار كل اللى حصل ومسكت الفون وكلمته

وقالت إن احمد متخانق مع باباه

__ عدت ٣ سنوات والحال كما هو عليه لا الدمنهورى غير وصيته ولا احمد ساب البيت بس اللى اتغير ان فريحه كبرت وبقى عندها ٦ سنين

كانت زى البدر فى تمامه.. كانت روح الدمنهورى

اللى بيتنفسها..

__فى الجنينه فريحه قاعده بتلعب مع ولاد عمها

وسهر فى ايدها نسكافيه وبتتمشى فى الجنينه

لمحت بنت واقفه عند السور بتشاور لها وشكلها يدى ١٨ سنه.. قربت منها

البنت بوشوشه : انا بشوف الودع ي هانم ممكن اشوفلك

سهر : لا لا مش بحب الحاجات دى

البنت : ابوس ايدك ي هانم.. جربى

سهر فى نفسها ( هى اكيد محتاجه فلوس)

طيب انا هشوف

وفتحت الباب ودخلت البنت

البنت مدت ايدها : ووشوشى الودع ي هانم

سهر طلعت ١٠٠ جنيه واديتهلها

البنت مسكت ايدها وبصت فيها قبل ما تمسك الودع وبصت فى كفها وقالت : نهار اسود

ده انتى هتشوفى ايام سوده

سهر قلبها اتقبض : انتى بتقولى اي.. اعوذب ب ي شيخه عليكى

البنت بصت لها بحزن : اللى جاى كتير عليكم

سهر حطت ايدها ع ودنها : أمشى انا مش هسمع حاجه

البنت : انا ماشيه وهرجعلك بعد شهر ي هانم

سهر حطت ايدها ع دماغها : لا لا اكيد كذابه

اعوذب بالله

البنت مشيت وسهر نسيت كلامها وقالت انه كله كذب رغم أنها اتأثرت بيه

وبعد شهر الفيلا كانت جاهزه للاحتفال بعيد ميلاد باسم ابن منار تؤام سهر وسلفتها فى نفس الوقت… باسم تم ال ٧ سنوات

الحفله كبيره وبعد ما طفوا الشمع وكانت الساعه ٩ مساءا.. فريحه اختفت.. سهر خرجت تدور عليها

ملقتهاش وحصل قلق فى الفيلا لمجرد ان فريحه مش موجوده.. سهر فى نفسها ( انا عارفه هى فين اكيد عند البسين) جريت ع البسين من غير ما حد يحس بيها وشافت فريحه قاعده

قربت منها : كده ي فريحه تقلقينى عليكى

جدو والبيت كله مقلوب عليكى

فريحه مش بترد.. قربت منها لقيتها جثه هامده

سهر ابتدت تصرخ ومحدش سامعها.. مسكت الفون واتصلت باحمد وقالت انها عند البسين

فى ثوانى الكل كان عندها واكتشفوا ان فريحه ماتتتتتتت💔

فى دقايق كان الجد اتصل بالدكتور وقال إن البنت اتوفت بغيبوبة سكر فالحال

خرجت الطفله فريحه جثه هامده من الفيلا محموله فى تابوت

وبعد الدفن سهر دخلت فى حاله نفسيه

ونامت نوم عميق وصحيت ١٢ بالليل قامت مفزوعه

وبتصرخ.. بنتى.. بنتى.. فريحه

الداده قاعده تحت رجليها ولما سمعتها بتصرخ ومفزوعه قامت من مكانها : عاوزه حاجة ي ستى سهر

سهر بصراخ : عاوزه بنتى ي داده.. فريحه راحت فى غمضه عين

الداده بصت شمال ويمين وقامت قفلت الباب

وجريت ع سرير سهر وقربت منها وبوشوشه

انا هقولك ع حاجه بنتك ادفنت عايشه

سهر.. اي.. بتقولى اي!

تحيه : ي ستى هانم وطى صوتك دى لو سمعتنى هيكون فيها قتلى

سهر.. مين دى؟

تحيه : هقولك بعدين.. بس قومى بسرعه بنتك مدفونه بغيبوبة سكر من الصبح وممكن تكون فاقت الحقيها الأول وبعدين هقولك ع اللى حصل

سهر قامت زى المجنونه وكان فى ايدها فستان فريحة : الحقها فين

تحيه : الترب ي هانم

سهر بارتباك وعدم وعى : انا هروح الترب

وفتحت باب الاوضه وقبل ما تخرج

تحية : ي هانم

سهر بصتلها : نعم

تحيه : مفتاح التربه فى درج مكتب الدمنهورى بيه.. نزلت سهر جرى والڤيلا كلها مفيهاش حد

الكل نايم من بعد الدفن والعزا.. اليوم كان شاق جدا.. حتى احمد كان بره البيت من زعله وفاه بنته الوحيده

سهر نزلت زى المجنونه ودخلت المكتب وخدت المفتاح وطلعت بره الڤيلا وركبت عربيتها وطلعت ع الترب تشوف بنتها اللى عرفت انها مدفونه بغيبوبة سكر….

وصلت السهر والدنيا كانت ضلمه.. فتحت فلاش الفون وفتحت المدفن ودخلت ع مدفن بنتها

وابتدت تفتح المدفن وهى بتفتحه سمعت صوت وشافت حاجه غريبه 😳😳

يتبع……

 447,343 اجمالى المشاهدات,  4,574 اليوم

Advertisement

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقمه!

متوسط ​​تقييم 3.9 / 5. عدد الأصوات: 24

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

Advertisement

As you found this post useful…

Follow us on social media!

Prev1 of 16
Use your ← → (arrow) keys to browse
Continue Reading
زد معلوماتك27 دقيقة ago

زى النهاردة.. أول ليلة عرض لأول فيلم ناطق بالعربية "أولاد الذوات"

شهر رمضانساعة واحدة ago

ذكرى غزوة بدر.. سبب تسميتها ونتائجها

زد معلوماتكساعتين ago

أبرزها وفاة عباس محمود العقاد.. أحداث وقعت في 12 مارس

زد معلوماتك4 ساعات ago

مثل هذا اليوم| ولد الفنان الراحل يوسف داود

PDF كتب و روايات عربية بصيغه5 ساعات ago

رواية من إحدى غرف المصحات النفسية بقلم جيهان سيد

زد معلوماتك5 ساعات ago

مشاهير الفن يحتفون باليوم العالمي للمرأة.

زد معلوماتك7 ساعات ago

ذاكرة اليوم.. رسول الله يلقى خطبة الوداع واستشهاد الفريق عبد المنعم رياض

زد معلوماتك8 ساعات ago

أول عمل روائي في الفكر الإنساني “الحمار الذهبي” لأبوليوس الأمازيغي

PDF كتب و روايات عربية بصيغه8 ساعات ago

رواية كما يحلو لي pdf كاملة

زد معلوماتك10 ساعات ago

حدث في مثل هذا اليوم.. ميلاد الأمير الوليد بن طلال وتأسيس أول جمعية نسائية واختراع التليفون

‫قصص مسموعة12 ساعة ago

قصة ‘مناظرة الإمام أبو حنيفة والملحدين’ محمد العريفي اجمل القصص

PDF كتب و روايات عربية بصيغه13 ساعة ago

كتاب أساسيات العلاقات جون سي ماكسويل PDF

PDF كتب و روايات عربية بصيغه14 ساعة ago

كتاب عبادات للتفكر عمرو خالد PDF

ذاكرة التاريخ History's Memory15 ساعة ago

حدث في مثل هذا اليوم في الكويت :: 14/06/2022

زد معلوماتك15 ساعة ago

12 طريقة لمواجهة ارتفاع معدلات التضخم

قصص الإثارة3 أشهر ago

رواية رغبه متوحشه (كامله)

قصص الإثارة3 أشهر ago

رواية بنت بمدرسة عيال اغنياء بقلم ماري جو

قصص حدثت بالفعلشهرين ago

رواية هنا فى الاعماق – بقلم مايا بلال

قصص متنوعةشهرين ago

حكاية ليلى واحمد وجارتى ابتسام

قصص الإثارةشهرين ago

رواية بنت فى ورطه بقلم كوكى سامح

ادب نسائي3 أشهر ago

رواية ظلام البدر +21 بقلم بتول

ادب نسائي3 أشهر ago

قصة غرام اولاد الالفي بقلم سماء احمد

ادب نسائي3 أشهر ago

تكملة رواية ظلام البدر +21 بقلم بتول

قصص متنوعة3 أشهر ago

عايشة عند اخويا ومراتو بلقمتى ويارتني بلاقي اللقمه

روايات مصرية3 أشهر ago

قصة انا وحمايا بقلم كوكي سامح

قصص الإثارة3 أشهر ago

حكايتي مع ابو زوجى السافل وما فعلت به

قصص الإثارة3 أشهر ago

قصة حماتي وزوجتي الحامل +18 للكبار فقط

روايات مصرية3 أشهر ago

قصة حماتي كامله للكاتبه ايمي رجب

روايات مصرية3 أشهر ago

رواية كبرياء عاشقة بقلم هدير نور(كاملة)

قصص الإثارة3 أشهر ago

رواية انا والطبيب في العيادة وبدون إعتراض مني

Facebook

Trending-ترندينغ