Connect with us

قصص متنوعة

رواية العنيد الجزء الاول الحلقة الثالثة- لشيماء محمد #3

Published

on

5
(2)

وقت القراءة المقدر: 16 دقيقة (دقائق)

رواية العنيد الجزء الاول الحلقة الثالثة- لشيماء محمد #3

الحلقه الثالثه 3
ادهم سابهم وركب عربيته وطلع زي الصاروخ من قدامهم
مصطفي: انتو عملتو ايه؟ انتو دمرتوني فاهمين؟ انتو دمرتوني
عم محمد: انت عايزني اشوفك بتغلط واقف اتفرج ؟
مصطفي: ومين قالك اني بغلط؟؟ هيا صح ؟؟
انت عارف كنا بنعمل ايه هنا ؟؟؟ كنا بندرب ؟؟ كنا بنساعد بعض واتصلت بامي وقولتلها اني هبات مع زمايلي يبقي ايه بقي ؟؟ تيجو وتدمروني كده ليه ؟
عم محمد: الراجل ده تأثيره وحش عليك …
مصطفي: انت تعرف مين الراجل ده ؟؟ تعرف ايه عنه هاه ؟؟
عم محمد: اعرف انه سكري وبتاع نسوان وده كفايه
مصطفي: الراجل ده من اكفئ واحسن الظباط اللي التاريخ بيذكرهم مش في مصر بس لا ده في اي جهاز مخابرات اسمه له وزن … ده القمه وانا عمري كله بتعب وبسهر علشان اقدر اوصله … طول سنين كليتي بحلم اوصل لادهم ده يبقي لما اوصله تبعدني انت عنه ؟؟؟ ليه انا عملتلكم ايه ؟؟ وانتي يا ليلي اكتر واحده في الدنيا عارفه قد ايه الموضوع ده مهم بالنسبالي تقومي تعملي كده ؟؟
ليلي: انا معرفش ان بابا هيعمل كده
عم محمد: بقولك ايه انا ما قولتش كلمه واحده اتبليت فيها عليه قولت اللي شايفه بعيني وبعدين انت لسه في شغلك
مصطفي: بس مش معاه انت عارف بعد الليله اللي فاتت هو كلفنا بمهام نعملها وغير تدريبه معانا وبدا يخرجنا للواقع ومنع تماما اي حد فينا يشرب او يسهر او يسكر او يقابل بنات وهدد ان لو حد عمل كده هيطرده من فريقه …. وخلي كل الظباط زمايله يعملوا زيه كده تيجي انت تتسبب في طردي … ده مش بس انت دمرت مستقبلي معاه انت حتي سمعتي دمرتها لان الكل هيقول اني اتطردت بسبب اني سكرت ولا نمت مع واحده
شفت بقي انتو وصلتوني لايه ؟؟؟ انا مش هسامحكم ابدا
سابهم وجري بعيد عنهم وركب اول تاكسي يقابله في وشه
ادهم فضل يلف بعربيته وقعد في حته هاديه علي النيل ديما بيقعد فيها من صغره
فضل يفتكر بيته الجميل الهادي … ابوه وحب ابوه ليه .. عم محمد بخوفه علي ابنه فكره بابوه وحب وخوف الاب علي عياله … ليلي كمان فكرته باخواته وتخيل للحظات لو ابوه لسه عايش كان فضل وسط عيلته الهاديه والجميله ومكنش خسر كل حاجه كده واحده واحده بعد موت ابوه …
ذكريات وذكريات بتهاجمه سنين طويله وحيد
# يا ابني ؟؟ يا ابني ؟؟؟ يا ابني مالك ؟؟
فاق ادهم علي صوت حد بيكلمه
ادهم: خير في ايه ؟؟ حضرتك محتاج حاجه ؟؟
# لا يا ابني بس انت اللي محتاج
ادهم: وانا محتاج ايه ؟؟
# محتاج دكتور لايدك اللي بتنزف دي
ادهم كان نسي تماما ايده … بصلها بلامبالاه
ادهم: ياريت كل الجروح بتتعالج زي ايدي كده
# كله بيروح حتي العمر بيروح ارمي تكالك علي اللي خلقك واشكيله وهو بيرزق
ادهم قام وراح المستشفي العسكري بتاعتهم وخصوصا لانها قريبه من مكان شغله
دخل وطلب دكتور جراحه
الاستقبال :حضرتك عايز حد معين ولا اي دكتور
ادهم: اي دكتور جراحه مش تفرق
الاستقبال: في استشاري بس حاليا هو في عمليات والله اعلم هيخلص امتي
ادهم: وعلشان كده قولت لحضرتك اي دكتور
البنت كان عاجبها ادهم وعلشان كده بتحاول توقفه قدامها كتير
الاستقبال: في حوالي تلات دكاتره تانين منهم
ادهم: هو انا بتكلم بلغه انتي مش فاهماها ولا ايه ؟ قولتلك اي دكتور متاح مش هيفرق معايا فيا تنجزي.. يا تقولي انك مش فاهمه شغلك… يا ما بتفهميش من اصله لكن كده انتي بتعطليني انجزي
الاستقبال: اسفه يا فندم لحظه
عملتله الكشف وعطتهوله وهو راح لعند الدكتور خبط وفتحتله الممرضه ودخلته
الممرضه: لحظه والدكتوره هتيجي وريني ايدك
ادهم: دكتوره هاه ؟؟
الممرضه: عندك مشكله انها بنت ؟؟ ولا ايه ؟؟
ادهم: لا مش هتفرق بس ياريت ما تكونش هتتأخر لاني متأخر اصلا علي شغلي
الممرضه: دقيقه وهتكون هنا
غسلت ايده ونظفتها وجهزت كل حاجه للدكتوره
الدكتوره دخلت: هاه يا بنتي في مين هنا ؟
الممرضه: في حاله جوه هتحتاج لخياطه (بصوت واطي جدا ) مز من الاخر
الدكتوره: اخرسي
كانوا بيتكلموا بهمس بس ادهم كان شايف الممرضه وقري حركه شفايفها وعرف بتقول ايه
ادهم حط ايده السليمه علي دماغه ومغمض عنيه وراقد علي سرير الكشف ومستني
الدكتوره: اسفه للتأخير … حضرتك اتعو…
قطعت الكلمه اول ما رفع ايده من علي وشه وشافته
الدكتوره: انت ؟؟
ادهم: انتي هنا ؟؟
قام وقف: انا غيرت رأيي ومش ناوي اخيط ايدي بعد اذنكم
ليلي: خايف ولا ايه ؟؟؟ ما تخافش لو صوت مش هقول لمصطفي علشان صورتك ما تتهزش
ادهم ابتسم: هو حد قالك اني عيل صغير هتضحكي عليه بكلمه او انك تثيريه بالكلام واتحداكي مثلا واقولك لأهستحمل ؟؟؟
ليلي: ما اعتبرتكش عيل صغير غير لما قمت تمشي لمجرد ان الدكتوره مش علي هواك فلغيت عقلك وقررت تهرب وتجري
ادهم: انا لا بهرب ولا بجري بس بريح دماغي
ليلي: بتريح دماغك بانك تأذي نفسك … انت already نزفت كتير وبعدين الجرح كل ما يقعد من غير علاج هيبقي علاجه صعب وخياطته صعبه وبعدين سيبني ارد جميلك
ادهم: جميلي ؟؟؟ جميلي ابوكي رده تالت ومتلت
ليلي: لو سمحت اقعد واسمحلي اعالج ايدك
في حاجه في صوت ليلي بتخليه يستسلملها وهو مش عارف ليه بس قعد
ليلي: الاول هشوف لو في قزاز ولا حاجه لسه في ايدك
نضفت ايده وهيا متوتره وبعدها مسكت حقنه
ادهم: الحقنه دي ليه ؟؟
ليلي: لا متقلقش دي مجرد مخدر موضعي علشان اعرف اخيط ايدك
ادهم: خيطي من غير مخدر عادي
ليلي: لا مش هتستحمل الالم
ادهم: سيبيني انا احدد استحمل ايه وما استحملش ايه ؟؟
ليلي: براحتك بس لو ما استحملتش ما تكابرش
ليلي بدأت تخيط ايده وهو رجع لوضعه الاولاني ايده علي دماغه ومداري وشه وساكت تماما لدرجه انها افتكرته نايم او مكابر
حاجه جواها خلتها شكته بالابره وهيا بتخيطه
يمكن لانها عايزاه يتألم ؟؟ او عايزاه ينطق ؟؟ او عايزاه يشتكي ؟؟
ادهم رفع ايده: شوفي مهما تعملي مش هتأثر فريحي نفسك
ليلي: وانا عملت ايه ؟؟؟ وبعدين في حد لاستحمال الالم
ادهم: لو متعوده عليه بتيجلك فتره وهتلاقي نفسك ما بيفرقش معاكي الالم وبقيتوا اصحاب واتعودتوا علي بعض وانا والالم اصحاب من سنين فمش هتفرقي معايا وبعدين سبق وقولتلك ان ده مجرد جرح بسيط في ايدي
ليلي: انت هتاخد اكتر من 15 غرزه وتقولي جرح بسيط ؟؟
ادهم: ايوه بسيط مقارنه بضربه سكينه او رصاصه ده مجرد جرح عادي مش حاسس بيه اصلا
ممكن بقي تخلصي لاني متأخر؟؟
ليلي خلصت وقامت غسلت ايدها وكتبتله علاج ياخده ووقفت واديتله الروشته
ادهم كان بيقفل ايده ويفتحها وكأنه بيمرنها
ليلي هنا مدت ايديها بتلقائيه ومسكت ايده بين ايديها واستغربت هيا عملت كده ليه
ليلي: ما تحركش ايدك كتير وحاول تريحها وما تستعملهاش علي قد ما تقدر وتيجي بعد يومين هفكلك الغرز دي انا موجوده في نفس الوقت
ادهم سحب ايده: ان شاءالله
راح للباب وفتحه بإيده المصابه
ليلي: مش بقولك ريحها
ادهم: سوري ما بهتمش بكلام الدكاتره
خرج وسابها ومشي وهو احاسيسه متلخبطه ومستغرب ليه بيتوتر وهيا موجوده ؟؟ ليه الاكسجين بيختفي لما بيشوفها ؟؟
ادهم فوق لنفسك الستات كلهم طينه واحده مستعد تجرب ؟؟؟ لا لا مش مستعد !! مش مستعد ابدا ابدا
ادهم راح شغله واول ما دخل مكتبه لقي مصطفي مستنيه وفضل يترجاه يرجعه فريقه تاني
ادهم سابه خلص كلامه
ادهم: عمرك سمعت عني اني برجع في كلامي او بغير رأيي ؟؟؟ لا محصلش …. يبقي تتفضل وتشوف غيري لاني مش فاضيلك اتفضل
حاول يتكلم تاني بس ادهم بنظره خلاه يمشي من قدامه
كل اصحابه حاولو يعرفوا منه هو اتطرد ليه بس معرفش يقولهم ايه ؟؟؟ يقولهم ان ابوه هزأ ادهم واتسبب بطرده ؟؟؟فالسكوت افضل
مصطفي اهمل شغله وبدأ ما يرحش ويسهر بره او يبات كمان
عم محمد: وبعدين واخرتها معاك النهارده وصلك انذار بالطرد من شغلك لو اتغيبت اكتر من كده
مصطفي: ما يطردوني فيها ايه ؟؟؟
عم محمد: يا ابني كام سنه وانت في الثانويه بتحلم تبقي ظابط وكام سنه في الكليه وانت بتتمني تدخل مجال المخابرات تيجي بعد ما توصل تتخلي عن كل ده ؟؟
مصطفي: كنت بحلم ابقي زي المقدم ادهم … كانوا علي طول بيقولولنا علي مهماته وعلي ان الموت نفسه بيخاف منه وان محدش ابدا زيه .. هو اسطوره في عالم المخابرات .. كان حلمي اني اكون زيه او حتي ابقي قريب من العالم بتاعه وعملت المستحيل ووصلت وانت جيت هديتلي كل اللي عملته طول السنين اللي فاتت دي فحسيت خلاص اني مش قادر اكمل ولا قادر ارجع فملوش لازمه بقي لازمتها ايه ؟؟
عم محمد: ماهو انت برضه في نفس مجاله وهو برضه قريب هتفرق ايه بقي تحت قيادته من قياده غيره ؟؟؟
مصطفي: تفرق السما والارض … احنا كنا ملوك والكل بيشاور علينا … دول تلامذه ادهم واكيد هيبقوا زيه … دلوقتي انا اتطردت والكل بيشاور عليا … ده اللي اتطرد من عند ادهم ياتري اتطرد ليه ؟؟ ياتري عمل ايه ؟؟معدتش عارف اعمل ايه او اوجههم ازاي ؟؟ خليهم بقي يطردوني
بعد اذنك عايز اناااام
عم محمد خرج لبنته العاقله بيستشيرها يعمل ايه ؟
عم محمد: وبعدين مع اخوكي ده مش هامه انه يطرد نعمل ايه ؟؟
ليلي: هو بيحلم بحلم وبعد ما وصله احنا فوقناه منه فده رد فعله
عم محمد: يعني ايه ؟؟ نوقف نتفرج ؟؟
ليلي: هتعمل ايه يعني ؟؟
عم محمد: اي حاجه نعمل اي حاجه
ليلي: لو مستعد يعني المفروض …
عم محمد: المفروض ايه قولي علي طول
ليلي: تخلي اللي طرده هو اللي يرجعه
عم محمد: قصدك ايه؟؟ اروحله ؟؟
ليلي: انت غلطت فيه وهو سكت وما ردش وعمل اللي انت عايزه قولتله يبعد فبعد ابنك انت طلبت وهو نفذ
عم محمد: يعني انت متخيله اني هروحله اقوله رجعه يقوم يقولي امين ؟؟
ليلي: لا طبعا بس اعتقد يابابا انك لو اعتذرتله وكلمته من ناحيه انك اب وخايف علي ابنك هيسمعك وبعدين يا بابا انت عايرته بيتمه .. هو مش ذنبه انه يتيم
عم محمد: لا حول ولا قوه الا بالله انا مكنتش اقصد بس اهوه الظروف بس انتي متأكده انه هيتقبل اعتذاري ؟؟
ليلي: لأطبعا مش متأكده بس اعتقد انه بيقدس العيله وحب العيله لبعضها اللي هو اتحرم منها فهيقدر.. علي العموم مش هنخسر حاجه لو جربنا
عم محمد: طيب اروحله امتي ؟؟
ليلي: مش عارفه … كان المفروض يجيلي وما جاش
عم محمد: يجيلك ؟؟ يجيلك ليه ؟؟
ليلي: مش ايده كانت متعوره وجه المستشفي وكان من حظه انه يوقع تحت ايدي اول ما اكتشف ان انا الدكتوره بتاعته كان هيمشي بس اقنعته يقعد وخيطت ايده وكان المفروض يجي يفك السلك وما جاش
عم محمد: نروحله الشغل يعني ؟؟
ليلي: علشان زمايل مصطفي يشوفوك ويقولو ابوك جاي يستسمحه لا طبعا … روحله بيته واديك عارفه
عم محمد: طيب تيجي انتي معايا ؟؟ لو حسيتي اني هشد معاه تهديني انا لاني ممكن لو شفته بيشرب ولا عنده حد ممكن ادخل اهزقه
ليلي: لا يا بابا مالكش دعوه بحياته الخاصه
عم محمد: خلاص نروحله انا وانتي ماشي ؟
ليلي: ماشي
دخلت ليلي اوضتها وجواها فرحه مبهمه مش عارفه ليه متحمسه انها هتشوفه
من امتي وهيا بتسمع اسمه؟؟ ومن امتي كانت بتتمني تعرف حتي شكله ايه ؟؟بتعرف كل اخباره ورسمتله صوره في خيالها والمشكله ان هو طلع احلي من الصوره دي !!! اتمنت وهيا في بيته انه يكون ده بيتها …
فوقي يا ليلي فوقي ده مجرد راجل سكري وخامرجي وبتاع ستات وهيخونك كل يوم مع واحده شكل فوقي لنفسك وشوفي انتي فين وهو فين …انتي فوق في السما وهو تحت سابع ارض
قرروا فعلا انهم يرحوله البيت وراحو واستنوا بره
خبطوا كتير جدا بس محدش فتح
عم محمد: شكله متنيل سكران ولا مغمي عليه
ليلي: طيب نمشي ونجيله وقت تاني ولا ايه ؟؟
عم محمد: خبطي تاني
فضلو حوالي عشر دقايق كمان
ليلي: بابا مفيش حد يالا بينا
عم محمد: لا هيروح فين يعني دلوقتي ؟؟اكيد متنيل علي عين اهله سكران جووه ومش قادر يقوم ولا حاسس بالدنيا واللي فيها .. ماهو ده حال الخامرجي
## وهو الخامرجي ده عاطل وقاعد في البيت ليل نهار ؟؟؟ مش يمكن يكون عنده شغل ؟؟؟
ادهم كان وراهم ويدوب جاي من بره يدخل بيته
كمل طريقه ووسعوله من قدام الباب فتحه ودخل
عم محمد: نمشي ولا ندخل ؟؟
ادهم: لو عايزك تمشي كنت هقولك امشي او علي الاقل اقفل الباب …
عم محمد: بس علي الاقل تقول اتفضلوا
ادهم: اه سوري بس زي ما حضرتك قولت محدش علمني الذوق ….. اتفضلوا
دخلو الاتنين وكالعاده شقته نظيفه جدا والمره دي ما فيش قزايز خمره فاضيه
عم محمد: مفيش قزايز فاضيه !!!
ادهم: ده لاني بقالي يومين ما دخلتش البيت مش لاني بطلتها … المهم خير !؟
عم محمد: المفروض الاول تضايفنا وتسألنا نشرب ايه ؟؟
ادهم اتنهد بصوت عالي لانه كان تعبان ونفسه يوصل سريره باي شكل
ادهم: اه طبعا .. تشربوا ايه ؟
قام وقف
عم محمد: اقعد انت وليلي هتعملنا كوبيتين قهوه مظبوطين
ليلي وقفت بس هو شاورلها تقعد
ادهم: لا معلش انا هعمل لحضرتك القهوه المظبوط وحضرتك يا دكتوره قهوتك مظبوط برضه ؟؟
ليلي: انا مبشربش قهوه ما تشغلش بالك بيا
ادهم: اه وابوكي يقول اني كالعاده قليل الذوق وما اتربتش وما بعرفش في الاصول صح ؟ اتفضلي قولي تشربي ايه ؟؟
ليلي: طيب نسكافيه لو ممكن ؟؟ بس ممكن اساعدك
ادهم: لا معلش ما بحبش حد يساعدني
دخل ادهم عمل كوبايتين قهوه وواحده نسكافيه
ليلي وابوها بره بيتوشوشوا
ليلي: كان لازم يعني تطلب تشرب حاجه ؟؟
عم محمد: بلطف الجو شويه
ليلي: وهو كده تلطيف ؟؟؟
عم محمد: انا قلت انتي تعمليلنا حاجه نشربها واهو يتكسف مننا فيوافق واحنا في بيته لكن ما تخيلتش ان هو اللي هيصر يقوم بنفسه
ادهم خرج بالصينيه وقدم القهوه لعم محمد والنسكافيه لليلي وهو مسك قهوته
ادهم: اتفضلوا
عم محمد: قهوتك حلوه ومظبوطه وبوش كمان متخيلتش انك هتعرف تعملها اصلا ؟؟
ادهم: انا عايش لوحدي اكتر من عشرين سنه فأكيد هعرف اعمل قهوه … نسكافيهك مظبوط يا دكتوره ولا عايزه سكر او سكره زياده ؟؟
ليلي: لا مظبوط جدا متشكره قوي .. مجتش فكيت السلك !؟؟ ايدك اخبارها ايه دلوقتي ؟؟
ادهم: كويسه وفكيت السلك وكويسه
ليلي: فكيته فين ؟؟
كان عايز يقولها مالكيش دعوه بس معرفش يقولها
ادهم: فكيته بنفسي .. دي لا اول ولا اخر مره اتعور فيها ما تشغليش بالك …المهم خير ؟؟
عم محمد: مصطفي ابني
ادهم بص للارض وبيدعك دماغه بايده بتعب
ادهم: معرفش هو فين ومش مستعد نهائي اني انزل ادور لحضرتك عليه ..
عم محمد: لا مش القصد انا عارف مكانه هو في البيت
ادهم: ولما هو في البيت حضرتك جايلي ليه ؟؟
عم محمد: اعتذرلك عن اللي حصل مني وتهوري وفقدان اعصابي عليك
ادهم: الموضوع انتهي وخلص عادي
عم محمد: لا ما انتهاش ابني في البيت
ادهم: وايه المشكله انه في البيت ؟؟
عم محمد: انه في البيت مش في شغله …. ابني بيحلم من صغره يبقي ظابط ودلوقتي بعد ما بقي ظابط قاعد في البيت وبعتوله انذار بالطرد
ادهم: طالما اتغيب من غير سبب هيطرد
عم محمد: هو مش عايز يروح
ادهم: هو حر
عم محمد: لا مش حر طبعا … لا مش حر ابدا
ادهم: انت عايز ايه ؟؟؟
عم محمد: مش عارف اشوف ابني بيدمر مستقبله واحلامه وطموحه واقعد اتفرج واقول انه حر
ادهم: المفروض تعمل ايه بقي ؟؟ تجيلي انا ؟؟ عايز مني انا ايه ؟؟
عم محمد: عايزك ترجعه شغله
ادهم: ارجعه ؟؟ هو بيغيب بمزاجه ارجعه انا ازاي بقي ؟؟
عم محمد: هو مش عايز يروح بسببي فانت ساعدني
ادهم: اساعدك ازاي ؟؟
عم محمد: رجعه لفريقه ولاصحابه وزمايله
ادهم: نعم !؟؟ ارجعه ايه ؟؟؟ ارجعه تحت قيادتي تاني ؟؟ وكل يوم الصبح تيجوا تسألوني عنه ؟؟وكل ما يسهر او يعمل اي حاجه ما تعجبكش تيجي ترميها عليا ؟؟؟
عم محمد: لا يا ابني
ادهم: انا مش ابنك ومش ابن حد … انا سكري وخمرجي ما تنساش ده … انا زي ما انا ما اتغيرتش … وهفضل قدام ابنك علي طول …. انا المثال السيئ للضباط الجداد … اسف طلبك مرفوض
عم محمد: يا سياده المقدم مش هسامح نفسي ابدا لو انا كنت السبب في تدمير مستقبل ابني … انا مجرد اب وكان خايف علي ابنه واتنرفزت عليك شويه معلش بقي عديها
ادهم: اسفك علي عيني وعلي راسي بس مش هقدر ارجعه … انت لمجرد انه سهر بره جيت وعملت معايا خناقه لرب السما تخيل للحظه لو كان اتصاب مثلا او اتعرض لضرب نار او لاقدر الله مات
هتعمل ايه فيا ؟؟؟احنا في شغلنا ده بنخرج واحنا عارفين تماما انه ممكن ما نرجعش
عم محمد: وانا عارف الكلام ده كويس ودي اعمار بيد المولي واختلفت الاسباب والموت واحد
ادهم: وانا مش عايز اكون السبب في اي شيئ يخص ابنك … انت طلبت مني ابعد وانا بعدت احترم بقي اتفاقنا ده ودلوقتي انا تعبان جدا وزي ما قولت لحضرتك بقالي يومين بره البيت وما نمتش فاعذرني
ادهم وقف وهما وقفوا واخد بنته وخرجوا
هما خرجوا وهو قعد مكانه حط راسه بين رجليه وساند علي ايديه
ليه برضه احساسه بالذنب بيزيد؟؟ ليه غيران من مصطفي وعيلته ؟؟ ليه بيتمني ولو مره يحس بالحب او ان حد خايف عليه ؟؟
احاسيس كتيره محروم منها وهو قاعد كده اتفاجئ بحد جنبه فرفع راسه وشافها واقفه وبتبصله وللحظه تخيل انه متهيأله وانها مش موجوده بس اتكلمت وعرف انها حقيقه واقفه قدامه …

رواية العنيد الجزء الاول الحلقة الرابعه لشيماء محمد #4

 1,538 اجمالى المشاهدات,  3 اليوم

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

Advertisement

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 5 / 5. عدد الأصوات: 2

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful…

Advertisement

Follow us on social media!

No tags for this post.
1 Comment

1 Comment

  1. ياريت تشكرونا على المجهود فى نقل وكتابه الروايه لحضراتكم

    Reel-Story Note

  2. Pingback: رواية العنيد الجزء الاول الحلقة الثانية- لشيماء محمد #2 - Reel-Story - رييل ستورى

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

The maximum upload file size: 128 ميغابايت. You can upload: image, audio, video, document, text, other. Links to YouTube, Facebook, Twitter and other services inserted in the comment text will be automatically embedded. Drop file here

قصص متنوعة

رواية العاهرة بقسوة الزمن كاملة

Published

on

Prev1 of 4
Use your ← → (arrow) keys to browse
4.1
(21)

وقت القراءة المقدر: 6 دقيقة (دقائق)

كاملة

 

الفصل الأول

ولم دخلت علي جوز ولقيته بيغتصب اختي ضربه بسكينه في ضهره ووقع عل الارض
انا مي عندي 25سنه واختي احلام تؤمي ابويا اتوفا صغرنا وامي اتجوزت. جوز اخد فلوسنا وشرب بيها كان ينزلنا نشتغل اي حاجا لنكله هو وامي. امي مكنش همها غير انها ترضيه وبس بدئت قصتنا مع الراجل ده واحنا عندنا 12 سنه كل يوم تعزيب واهانه وشغل ومن ايد تضرب فينا
كانت بتخيط هدوم واحنا بنشغل الصبح تحت ايد الناس لناخد جنهات وبعد نرجع ناخد الهدوم ال امي مخياطاها نوديها لصحبها في بيوتها وفي يوم الايام اختي خلصت قبلي ورجعت البيت امي مكنتش في البيت وقتها كانت عند حد بتخيطلو ولم رجعت اختي بدقايق لقيت جوز امي بتهجم علي اختي وبقطع اهدومها انا فضلت اصرخ واضرب فيه بس للاسف بيتنا كان بعيد عن الناس وحتا هو زقني علي الارض انا وقتها ومن غير تفكير وجسمي بيرجف من ال حصل جبت سكينه وغزيتها في طهره ومدرتش بكل ال حصل غير لم وقع علي الارض وسايح في دمه وانا حضنت اختي وفضلنا نعيط لحد مجت الحكومه وامي فضلت تضرب فيه كانت زعلانه عليه ومفرقش معها بنتها اي قسوه القلب دي دي اكيد مش امي وفضلت اعيط واخدوني يحققو معايا وكاني ازنبت لم دفعت عن شرف اختي ال هو شرف بينتها برضو بس كل همها جوزها وبس. وكنت بترعب من كل عسكري ماسكني وكنت بحس اني في دنيا كلها غابه وبصوت امي ال بتقول منك لله يبعيده انا هموتك هموتك لو سبوكي
وكنت ببكي ومكنش في حد قلبه رحمه وبدخلت الظابط. انتي عامله نفسك. شجعاعه خلي شجعتك تنفعك لم نعدموكي انتي يحته مفعوصه تعملي كده. رديت قلتلو لو الشرف رخيص مكنوش سموه شرف وال حتا تمنه كان غالي هو سمع الكلمه وسكت قالي قربي واحكيلي يمكن اقدر اسعدك شكلك مظلومه. ايوا والله يسعت الباشا مظلومه هو هو ال كان السبب هو ال اتهجم علي اختي وكمان قطع هدومها ومش دي اول مرا ولم كنا بنقول ل امنا مكنتش بتصدق واتقول انتو عاوزين تخبرو عليه يولاد الكلب ومكنش بايدنا حاجا لقيته بيقولي ربنا يهون عليكي بس قصتك مش هقدر اسعدك فيها وكانو مش مصدقني. كنت فاكرا ان جوز امي مات بس السكيه مش صابت قلبو وبعدها دخلوني الاصلحيه وهناك شفت تعب السنين وشفت مرار. ولم بقا عندي 19 سنه حولت ابعد عن المكان وزهقت منو وهربت بس وقتها كنت بفكر اروح فين واعمل اي مكنتش اعرف حد غير اهلي فرحتلهم قلت يمكن اتغيرو ولم رحت لقيت بتقولي اي جابك يبنت الكلب والله لطلبلك البوليس تاني انا سمعت كده طلعت اجري اجري وكنتش حاسه بنفسي غير ونا في مكان كله شجر وبيوت قعدت بفكر اعمل اي واروح فين وحتا اختي كنت نفسي اطمن عليها منك لله ي امي وفضلت اعيط لحد مرحت في النوم وفجاه صحيت علي صوت حد بيصحيني بيقولي مين انتي واي عمل فيكي كده قومي ونفضي هدومك قمت وقلت وانا خايفه وبترجف انا اهلي طردوني قالي اهلك اي وانتي صغيرا للكلام ده تعالي معايا وخدني بيتو وقال لمراتو خليها تسعدك في البيت واهو نكسب فيها ثواب ردت قالت احنا لقيين ناكل لم ناكل ال انتا جيبها دي وبعدين بينتك علي وش جواز والواد ابنك هيبصلها منتا عارف يدخلت الهنا. قال يسيتي ربنا هيرزقنا برزقها اسمعي الكلام انتي بس. طيب يخويي لم نشوف اخرتها

وفضلت تقريبا خمس شهور عندهم وانا مستحمله الذل وشتيمت بنتهم فيه وحتا ابنهم الصايع ال كل شويا يلطش فيه وفي مرا جهه عريس لبنتها جيت اقدم الشاي للعريس واهلو فكروني العروسه قامت ام العريس وبستني وقالت دي قمر 14والله وعرفت تنقي يبني اقعدي جنبي يبنتي انا حماتك وليسا بدها تكمل راحت ام البينت العروسه لطشتني بالقلم وقالت غوري جوا. دي مش بينتي وال العروسا دي خدامه. والشاب قال ايوا يماما دي مش العروسا. ومالو يبني مش العروسا لي تضرب البنيه كده هيا عملت اي. اقعدي يماما. حاضر يبني اديني قاعده لم تشوف اخرتها

ولم شافت العروسا لقيتني اجمل منها وحتا ابنها فضل يبص عليه وكاني عجبتو وكل الموجودين ا
لحظو كده بعد خروجهم البيت. نادت عليه. وقال امشي برا من بيتي مشفش وشك هنا تاني غوري وفعلا مشيت بعدها دنيتي بقيت جحيم اروح فين يدنيا يدواره قلت هشوف حد يشغلني خدامه منا كنت بخدمهم ومكنتش باخد فلوس وفعلا فضلت اضور لحد ملقيت راجل بواب عماره وقالي هسعدك يبنتي تعالي ورايا ورحت وراه وفعلا اشتغلت عند ناس كويسه راجل ومراتو وليهم ابن وحيد هو وكيل نيابه اسم الشاب رائفت وكانو افضل من الناس ال كنت عندهم بكتير كنت بساعد وكنت هاديه جدا كان ابنهم اكتر حاجا بكرها في الدنيا هيا البنات عرفت من امو قالت. اوعي تدخلي عليه وال تكلميه هو لم يعوز حاجا هيندهلي انا ومتزعليش لو عملك وحش هو معزور الله يجزيها ال كانت السبب قلت ممكن تحكيلي الحكايه قالت حاضر يستي كان زمان يعرف بينت ناس اغنيه اوي ولم اتقدملها قبل ميكون وكيل نيابه رفضو اهلها بعد حب كام سنه وال وجعو ان اتخطبت لصحبو يعني من النحيتين يمي صحبو وحبيبيتو وبعدها تعب شويا وبقا زي منتي شايفه علي الحال ده. بصراحه صعبه يخاله علي ابنك الله يكون بعونه. حاضر مش هقرب منه وهحاول اكون لطيفه معه وهستحمله متخفيش. يكملك بعقلك يبنتي. كنت كل مرا بعجب بشخصيتو اكتر كنت غصب عني بحاول اكلمو شد قلبي ال عمرو مفكر في الحب معنا كل مرا بيشخط فيه بس كنت بحس قلبو طيب وحتا بين صاحبو هو بيكون حاجا اكويسه في وسطهم ومع الايام لقيتو بدء يتغير معملته معايا وبقا لطيف اشوي في اشويا انا كنت بفرح من كلمه صباح الخير يمي كنت بحس اني ملكه الدنيا واشويا اشويا بدء يضحك ويبصلي….

Advertisement

 35,229 اجمالى المشاهدات,  160 اليوم

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 4.1 / 5. عدد الأصوات: 21

لا أصوات حتى الآن! كن أول يقيم هذا المنشور.

Advertisement

As you found this post useful…

Follow us on social media!

Prev1 of 4
Use your ← → (arrow) keys to browse
Continue Reading

قصص متنوعة

حكاية ليلى واحمد وجارتى ابتسام

Published

on

3.4
(347)

وقت القراءة المقدر: 9 دقيقة (دقائق)

انا إسمى ليلى متجوزه من ٣ سنين وجوزى إسمه أحمد، أحمد بيسافر فى شركه فى القاهره بيشتغل فيها ، وبيجى خميس وجمعه كل أسبوع ويسافر تانى ، أنا معايا بنوته إسمها حنين ودلوقتى قاعدين فى الشقه لوحدينا! بس عندى جارتى إبتسام صحبتى من ايام الجامعه متجوزتش مع إنها زي القمر بس زي ماتقولو النصيب ، باباها ومامتها إتوفو فمكنش قدامها غيرى ، فأحمد إقترح عليا إننا نقولها على الشقه إل جنبنا تيجى تسكن فيها وبالفعل حصل كدا ، فبقت إبتسام قاعده يوميا فى شقتى ، وفى اوقات بتيجى وأحمد موجود ، النهارده الخميس ، وانا لازم اوضب لأحمد الغدا عشان يجى يلاقيه جاهز ، ببص لقيت جرس الباب بيرن ، قلت دى أكيد إبتسام ، رحت فتحت وفعلا طلعت إبتسام ، جيتى فى وقتك والله ، ونبى ياسوسو شيلى حنين ، عشان الحق اوضب الغدا لأحمد الا زمانه جاي ، إبتسام بفرحه كدا بس مفهمتش معناها وقالتلى هو احمد جاي النهارده !؟ ضحكت وعادى يعنى قولتلها أيوا يابنتى مهو بيجى كل خميس وجمعه ، إبتسام قالتلى ماشي إدخلى وضبى وأنا قاعده اهوو بلاعب حنين ، بعد يجى عشر دقايق كدا سمعت صوت حنين بتصرخ صرخه جامده انا عارفه بنتى ، لما بكون بعيده عنها بتعيط بس مش اوى كدا رميت إل فى إيدى وجريت على الصالون اشوف فى إيه فوجئت ………

#الفصل_الثانى

فوجئت بإبتسام شيلاها وعماله تهدى فيها ، انا جريت على بنتى واخدتها منها وقولتلها مالها حصلها إيه !؟

إبتسام قالتلى ، مش عارفه فجأه لقيتها بتصرخ لوحدها كدا ومش عارفه مالها ، فضلت افتش فى حنين حته حته ملقتش حاجه ، فضلت اقولها مالك يا نونه يا حبيبتى البنت تبص لإبتسام وتعيط وطبعا هى مش بتعرف تتكلم ، انا بقول لإبتسام هى بتبصلك كدا ليه ،! فجأه لقتها بتزعق فى وشي وبتقولى إيه ياليلى إنتى هتشكى فيا ولا إيه مكنش العشم وقامت خارجه بسرعه وهى بتعيط ملحقتش حتى أمنعها ، انا مش قصدى حاجه بس نظرات حنين ليها كانت غريبه اووى ، قلت خلاص اما احمد يجى هبقا أصالحها هى برضوا صحبتى وحنين بعد شويه هديت ونامت وبدات اجهز فى الغدا تانى ، …

جينا بليل وأحمد بعد ماإتغدى وفضل يلاعب حنين شويه ونامت فى إيده ، فبيقولى الا إبتسام فين !؟ مشوفتهاش النهارده ، انا قولتله بصفو نيه ، إسكت يااحمد إبتسام زعلانه منى اووى وبدأت احكيله إل حصل ، احمد زعق فيا واول مره يعمل كدا واتا إتصدمت من رده فعله ، وقالى وبعدين معاكى فى شغل العيال دا وبعدين حنين عيله عندها سنه إزاى هتفهم إيه بيحصل حواليها وإزاى تشكى فى صديقه عمرك كدا ! وقام قايم مره واحده ورايح عند الباب بقوله أحمد إنت رايح فين !؟

قالى رايحلها ….

#الفصل_الثالث

قولتله إحنا الساعه عشره بليل ، مينفعش تروحلها دلوقتى إفرض كانت نايمه !؟ قالى لا هى مبتنمش دلوقتى ، قمت وقفت وحطيت إيدى فى وسطى وقولتله نعم !؟ وإنت إيه إل عرفك بمواعيد نومها ياااحمد!؟ احمد قالى بكل هدوء لانها كانت هنا متاخر اووى ساعه ماكنت حنين سخنه ، انا خبطت على دماغى بإيدى وقولتله ااه إفتكرت ولسه جايه اقوله إستنى أجى معاك لقيت حنين صحيت وهو إختفى بعد فتره لقيته جاي وبينهج كدا والعرق على وشه كتير بقوله مالك يأحمد حصل إيه !؟ قالى مافيش حاجه إبتسام إتصالحت خلاص وهتبقا تجيلك بكرا انا عديت الموضوع لانى واثقه فى جوزى جداا وكمان فى صحبتى ، واليوم عدى وقلت خلاص لما تجينى بكرا هصالحها ، ونمنا وجه اليوم التانى يوم الجمعه، قمت عملت الفطار وعملت شاور لحنين ورحت اصحى احمد بحط إيدى على وشه براحه كدا ، قام قايم مخضوض وبيبرق جامد ، انا إتخضيت من شكله بقوله مالك يااحمد انا بصحيك براحه ، بلع ريقه بصعوبه وقالى معلش كنت بحلم بكابوس ، جبتله كوبايه الميه من جنبه وعتطهاله وقولتله خد يا حبيبى إهدى كدا وإستعيذ بالله من الشيطان الرجيم ، احمد فضل يبص حواليه بريبه كدا وبعد شويه هدى ، قولتله يلا تعالى عشان الفطار جاهز ، احمد قام اخد شاور وفطرنا وقعدت انا وهو نتفرج على التلفزيون وحنين بتلعب على كتفى ، احمد إنت يابنى سرحان في إيه دا كله ، !؟ احمد بصلى وهو ساكت وقالى ولا حاجه بقولك إيه انا مشوار صغير كدا وراجعلكم ماشي ! انا قولتله رايح في

#الفصل_الرابع
احمد قالى هبقا اقولك بعدين وبالفعل خد مفتاح عربيته وهو طالع من الباب قالى متفتحيش لحد ، قولتله ماشي وانا مش فاهمه اي حاجه ، قعدت الاعب حنين وإتشغلت بيها وعدى نص ساعه ، طلعت الفون بتاعى وقلت هرن على احمد الا إتاخر برن غير متاح برن غير متاح إضايقت اووى وقلت ياترى راح فين !؟ ببص لقيت الجرس بيرن حطيت حنين على الأرض تلعب ورحت عند الباب وبصيت من العين السحريه لقتها إبتسام فرحت جداا ورحت فتحتلها بسرعه وقمت حضناها وقولتلها سوسو حبيبتى إخص عليكى كدا تفهمينى غلط وتزعلى منى !؟ دا كله وإبتسام ساكته طلعت من حضنها وقلتلها مالك ساكته ليه !

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­
قامت ضحكالى إبتسامه خفيفه كدا وقالتلى مكنش العشم يا ليلى ، دخلتها وقولتلها إخص عليكى دى حنين زي بنتك برضوا ولا إيه ضحكت وقالتلى عندك حق هى فين صح شاورت على حنين وقولتلها اهي..حنين بصتلها بصه غريبه كدا مش بصه بنت بس انا قلت عادى ، إبتسام جريت عليها وحضنتها وقالتلى روحى إعمليلى حاجه اشربها ياليلى هتفضلى واقفه كدا كتير قولتلها بس كدا عيوووني ، وسبتها ودخلت المطبخ عملتلها عصير فراوله لأنى عارفه إنها بتحبه جداا ولتانى مره اتفاجأ بصراخ حنين عالى اخدت العصير وجريت عالصالون وحطيته على التربيزه واخدت البنت من حضنها وهى بتصرخ وقلبى بيوجعنى

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ .
اوى عليها وانا مش عارفه من إيه اابنت اول ماجات فى حضنى سكتت ؛ بصيت لإبتسام وقولتلها انا مش عارفه مالها بتكون كويسه وفجأه كدا تبكى ؛ إبتسام سكتت شويه وقالتلى إتلاقى عندها مغص ولا حاجه انا صدقتها وقعدنا نشرب العصير وفى وسط الكلام بقولها إنتى مش ناويه تتجوزى بقا يا سوسو الا فين عادل زميلنا ال كان معجب بيكى فى الكليه فجأه حالها إتبدل وزعقت فيا جامد وعنيها برقت انا إتخضيت بقلها مالك يابنتى انا قلت حاجه غلط ، هديت وقالتلى معلش ياليلى بس عادل الله يرحمه انا إتصدمت قولتلها إمتى دا ، قالتلى فى السنه إل بعدنا عن بعض فيها ، انا مرتضش افتح مواضيع تانى معاها عشان متزعقش وفجأه لقيت صوت الباب بيفتح من برا بالمفتاح…

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­
#الفصل_الخامس
لقيت أحمد داخل علينا ووشه عامل شبه وش الأموات مفهوش دم ، تحسو كدا إنه مخضوض او فى حاجه حصلتله انا جريت عليه وقولتله مالك يا حبيبى وشك متغير كدا ليه ! أحمد بص لإبتسام بصه غريبه وقام حاطط إيده على شعرى وإبتسم إبتسامه خفيفه وقالى مافيش حاجه يا حبيبتى إرهاق بس شويه ، إبتسام بصت من بعيد وضحكت من بين أسنانها وقالتله إزيك ياأحمد عامل إيه ، وصلنا عندها وأحمد رد عليها السلام من غير ما يبصلها انا إستغربت من رده

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­
فعله لانه إمبارح كان بيتخانق معايا بسببها دلوقتى حساه مش طايقها ، دخل على الاوضه وقالى تعالى ورايا قولت لأبتسام خلى بالك من حنين يكون انا جيت ، حنين صرخت مجرد ما جيت أمشي ، قمت راجعه تانى واخدتها منها ، إبتسام وشها إتغير اووى وحسيته إسود جامد وفى ثوانى رجع زي ماهو انا قلت اكيد دى تهيوئات ، قامت وقالتلى طب انا همشي بقا وهرجعلك فى وقت تانى ، أنا طبطبت على كتفها وقلتلها ماشي يا حبيبتى روحى إرتاحى إنتى شكلك تعبانه اووى ودخلت وسيبتها فى الصالون على اساس إنها تمشي ودخلت عند أحمد عازمه الأمر إن أعرف دا ماله وكان فين ، دخلت لاحمد لقيته مغير هدومه

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­
وقاعد على السرير ومربع إيده ووشه عمال يصب عرق ، انا جريت عليه وقولتله فى إيه يابنى إنت مش طبيعى النهارده ، أحمد بصلى وشد إيدى وقالى تعالى عايز أسئلك على حاجه ، قولتله خير ، قالى هى إبتسام صحبتك دى بابها ومامتها إتوفو مع بعض !؟ رديت وقولتله أيوا فى السنه إل هى إختفت فيها دى بعد ما خلصنا الجامعه على طول ومعرفتش عنها حاجه ، قالى متعرفيش ماتو إزاى !؟ قولتله إيه يأحمد الاسئله الغريبه دى ، احمد زعقلى وقالى ردى على قد السؤال ، خلتنى معاه للاخر وقولتله هى بتقول إن هما إتوفو فى حادثه ربنا يرحمهم بقا إبتسام شكلها إتعذبت كتير يا حبيبتى ، وفجأه لقيته قايم من مكانه وبيقولى ………

الجزء الاخير

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

 182,123 اجمالى المشاهدات,  217 اليوم

Advertisement

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 3.4 / 5. عدد الأصوات: 347

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

Advertisement

As you found this post useful…

Follow us on social media!

No tags for this post.
Continue Reading

قصص متنوعة

رواية العنيد الجزء الاول الحلقة الحادية عشر حتى النهاية – لشيماء محمد

Published

on

Prev1 of 20
Use your ← → (arrow) keys to browse
4
(4)

وقت القراءة المقدر: 22 دقيقة (دقائق)

– لشيماء محمد

الفصل الحادى عشر

ليلي خافت واتوترت: ايه؟ اقلع ليه؟
ادهم: ليلي لو عايزه يكون في مستقبل بينا لازم تثقي فيا شويه… لا مش شويه لازم تثقي فيا كتير… اقلعي هدومك وانا هنشفهالك بسرعه وانا هخرج بره الحمام التاني وهغير هدومي انا كمان لاني مش قادر.. الجرح مولع نار
ليلي: لازم يولع بكميه الميه اللي دخلتله هغيرلك عليه بس الاول هلبس ايه لحد ما هدومي تنشف
ادهم: دولابي قدامك اختاري اي حاجه… صح فين التيشرت اللي اخدتيه قبل كده ولا نمتي عليه؟
ليلي: نمت عليه عندك مانع؟
ادهم ابتسم: لا معنديش انا هخرج بره الاوضه وانتي براحتك الاوضه بالحمام بالدولاب
يدوب هيخرج
ليلي: استني
ادهم: ايه؟
ليلي: افتحلي البتاع ده قبل ما تخرج
ادهم ضحك جامد عليها: تعالي هوريكي
وراها ازاي تفتحه وفتحه وخرج وحطلها مفتاح باب الاوضه من جوه علشان تقفل علي نفسها
راحت وراه وكانت هتقفل بالمفتاح بس قررت انها تثق فيه وهو فضل بره علشان يشوف هتقفل بالمفتاح ولا هتثق فيه وابتسم لما ما قفلتش
ليلي فتحت دولابه ومش عارفه تلبس ايه؟
وفي الاخر اختارت بنطلون قصير كده زي البرمودا اسود وتيشرت اسود بحمالات…. تقريبا كده بادي عليه هو3
دخلت الحمام واعجبت جدا بيه وبشامبوهاته والشاور بتاعه وبرفانه وحاجته الشخصيه كلها
واتمنت لو هو موجود معاها
اخدت شاور ولبست هدومه ونوعا ما كانت جميله فيها
ماسكه فوطه وبتحاول تنشف شعرها وخرجت بره كان هو في المطبخ واول ما شافها ابتسم
ادهم: دي هدومي انا؟؟؟
ليلي: جيباهم من دولابك
ادهم: شكلهم حلو عليكي…
ليلي: انا حلوه في اي حاجه
ادهم: وهتبقي احلي لو من غير حاجه
كانت هتخبطه وهو ضحك جامد
ليلي: علي فكره انت بتبقي امور قوي لما بتضحك
ادهم: عارف ورأفه بالناس ما بضحكش كتير
ليلي: ورخم جدا
ادهم: برضه عارف… ما تعمليلنا قهوه زي اول يوم عملتيها فيه
ليلي: عجبتك؟؟
ادهم: جدا
ليلي: هعملك قهوه
وقفت تعملها وهو واقف بيتفرج عليها ومبسوط وعمل هو كمان ساندوتشات ليهم
ادهم: شعرك شكله مغري وهو مبلول
ليلي بصتله وضحكت: عارفه وعلشان كده ما نشفتوش
ادهم: ما بلاش
ليلي: وليه بلاش؟؟؟ هيجري ايه لو اغريتك؟؟؟
ادهم: واحده جميله ومعاها واحد وفي شقه لوحدهم وتالتهم الشيطان عمال يحلق فوقهم ( هيا بتضحك) وهيا بتغريه متخيله يجري ايه؟
ليلي: لو هو بيخاف عليها يبقي مش هيجري اي حاجه؟
ادهم: هو بيخاف عليها بس هو بشر
ليلي: هو ظابط مخابرات وما بتغريهوش اي واحده مهما تعمل ولا ايه يا سياده المقدم؟؟؟
ادهم: هو فعلا ما بتغريهوش اي واحده مهما تعمل الا دي… بتجننه بنظره…. بتلغي عقله تماما…
ليلي: بجد يا ادهم؟
ادهم: بجد… والجد بقي ان القهوه بتفور وانا عايزها بوش
ليلي حاولت تلحقها بس فارت
ليلي: اشربها من غير وش
ادهم: هههه حاضر اشربها من غير وش…. كفايه انها من ايديكي
قعدوا اكلوا وضحكوا هزروا وهو حط هدومها في المجفف ونشفهالها خالص وطبعا غيرتله علي جرحه
قعدوا قدام التلفزيون بيرغوا في اي كلام
ليلي شافت في ادهم انسان مختلف عن الكئيب اللي تعرفه… انسان جميل يتحب…
ليلي: علي فكره انا اتأخرت جدا
ادهم: علي فكره انا مش عايزك تمشي
ليلي: بس لازم امشي
ادهم: هشوفك ازاي وامتي؟
ليلي: انا عندي شغل علي فكره
ادهم: وانا في اجازه
ليلي: خلاص يبقي انت تجيلي المهم انا لازم امشي وبينا تليفون ماشي؟
ادهم: ماشي… هدومك علي السرير جوه ناشفه
ليلي: ماشي
دخلت لبست هدومها وقلعت هدومه وفكرت انها تاخدهم معاها بس معرفتش تقولهم ايه لو سألوها علي الهدوم دي؟ ؟
خرجت لادهم
ليلي: انا همشي سلام المضاد تاخده بعد ساعتين ماشي؟
ادهم: ماشي يا دكتوره… يالا بينا
ليلي: انت رايح فين؟
ادهم: هوصلك
ليلي: انت تعبان والمفروض ترتاح
قاطعها ادهم: هوصلك فبلاش رغي كتير
نزل وفتحلها باب عربيته وبصتله وضحكوا الاتنين
ادهم: اركبي يااللي مبتركبيش عربيات حد اركبي
ليلي: هركب اهوه
ركب ودور واتحرك
ليلي: انت كنت معترض علي ايه ساعتها؟؟ معمريش ركبت عربيه حد قبل كده ايه الغريب في ده؟
ادهم: مش حكايه غريب حكايه الموقف كله علي بعضه.. احنا رايحين ندور علي حد هنلف وري بعض ولا هتعملي ايه؟ وبعدين ايه اللي تصحيني من النوم ادورلها علي اخوها وتشدني من السرير وبعدها تقولي ما اركبش
ليلي: المهم فاكر عنوان بيتنا ولا هتوهنا؟؟
ادهم: هتوهك
وصلوا بيتها بسرعه
ادهم: اقرب شويه ولا هنا كفايه؟
ليلي: هنا كفايه
ادهم ماسك ايد ليلي ومش عايز يسيبها
ليلي: ادهم المفروض انزل
ادهم: انزلي
ليلي: طيب سيب ايدي
ساب ايدها
ادهم: كلميني اول ما تكون ظروفك مناسبه
ليلي نزلت سعاده الدنيا كلها في عنيها
ودخلت تغني وترقص والكل لاحظ تغيرها ده،،
اخر الليل كلمت ادهم وقفل واتصل بيها هو
ليلي: صحيتك؟؟
ادهم :لأ كنت مستنيكي
ليلي: معرفتش انام من غير ما اكلمك
ادهم: طيب كويس
ليلي: ممكن اسألك سؤال؟؟
ادهم: اممم اسألي
ليلي: ايه اللي غيرك كده مره واحده؟ من يومين كنت عايز تخلص مني؟
ادهم: برضه اخلص منك؟ ما علينا انا ما اتغيرتش انا بس استسلمت….
ليلي: استسلمت ليه؟
ادهم: افتكرت نصيحه قلتها لمني واكرم
ليلي: نصيحه ايه انت قولت نصايح كتير كان نفسي ساعتها اقولك قول لنفسك والنبي
ادهم ضحك: ان لما الدنيا تدي الواحد ياخد اللي بتديه وما يفكرش كتير… وان الحياه اقصر من ان الواحد يضيع كتير في البعد والحرمان وانا اتحرمت كتير وعايز اخد بقي
ليلي: تاخد ايه؟
ادهم: اخدك انتي كلك علي بعضك…
ادهم وليلي بيسرقوا كل اللحظات اللي يقدروا عليها
اخر الليل كان في بيته وليلي اتصلت بيه
ليلي: صاحي؟؟
ادهم: ما انتي عارفه انا ما بنامش كتير
ليلي: يا بختك انا نفسي انام لحد ما ازهق واشبع كده من النوم
ادهم: وايه اللي مانعك؟
ليلي: ماهو لو انا نمت مش هشوفك في اليوم ده وانا معرفش يعدي يوم ما اشوفكش فيه
ادهم: النهارده ما شفتكيش؟؟؟
ليلي: طيب ما هو انا بتصل بيك علشان كده…. الجو هادي ومفيش حالات والكل نام والمفروض انا كمان انام بس بصراحه عايزه اشوفك تقدر تدخل من غير ما حد يشوفك وتطلعلي الدور التالت وتخترع مكان نشوف بعض فيه من غير ما حد يشوفنا؟؟؟ تقدر؟؟
ادهم: من جهه اقدر فهو اقدر بس لو حد شافنا مستعده تواجهيه؟؟
ليلي: طول ما انت معايا مستعده اواجه الدنيا كلها
ادهم: يبقي خمس دقايق وهكون عندك وهكلمك
ليلي متحمسه ومتوتره ومنتظره
وبعد حوالي عشر دقايق تليفونها رن
ادهم:تعالي في الطرقه عند العيادات الخارجيه بعد اوضه الكشف بتاعتك
ليلي: لحظه……. هو انت فين مفيش حد….. ادهم الدنيا ظلمه وانا ما بحبش الظلمه
ادهم: كملي لقدام امشي…. تعالي بتبصي وراكي ليه؟
ليلي: انت شايفني؟
ادهم: ايوه كملي لقدام….
مره واحده حد شدها
ليلي: خضتني قلبي كان هيوقف
ادهم: خضيتك؟؟؟ انا معاكي علي التليفون وبقولك شايفك وكملي لقدام وبرضه اتخضيتي؟؟ ازاي يعني؟
ليلي: دي اوضه النظافه.. فيها كراكيب اللي بينظفو بيها وصغيره جدا ده حتي مش هنعرف نقف فيها؟؟
ادهم: فاضيه معزوله محدش هيفكر ياخد منها حاجه دلوقتي…. قولتيلي شوف مكان وانا شفتهولك اهوه
ليلي: بس دي صغيره قوي
ادهم: تمشي معايا بره؟
ليلي: لا مقدرش اسيب المستشفي
ادهم: يبقي تسكتي بقي
ليلي: طيب ممكن يكون فيها فيران؟؟؟
ادهم: ههههههه قولي بقي كده؟ خايفه تدخليها اصلا
تعالي ما تخافيش انا معاكي
ادهم دخلها وقفل الباب وهيا لازقه فيه
ليلي: لأ لأ الدنيا ظلمه قوي قوي
ادهم: لحظه
طلع موبيله و نور الكشاف فيه
ادهم: اعتقد جو شاعري مفيش بعد كده وريحه فله اهوه… مساحيق نظافه وحاجه اخر جمال
ليلي: الدنيا حر
ادهم: تصدقي انا غلطان لاهلك… تصبحي علي خير
ادهم خارج فهي شدته
ليلي: استني بس خلاص الجو دفي احسن من التلج اللي بره….. المهم وحشتني قوي
ادهم: وحشتك ايه بقي بعد الموشح ده كله…
ليلي: ب ق و ل ك وحشتني
ادهم بصلها: ايه؟ المفروض اقول حاجه معينه!؟
ليلي: المفروض تقولي وانتي كمان
ادهم: مين فرض كده؟ مش شرط علشان انا واحشك تبقي انتي واحشاني،؟؟؟
ليلي: تصدق فعلا؟؟؟ طيب لما انا مش واحشاك جاي ليه؟
ادهم: انت زعلتي ليه؟ انتي فعلا مش واحشاني
ليلي: طيب خلاص هو انا قلتلك حاجه؟
ليلي بعدت وسندت علي الحيطه وادهم بيبصلها
ادهم: بس كده؟ زعلتي وخلاص من غير ما تسألي ليه مش وحشاني؟
ليلي: في حاجات ما ينفعش تطلب او ينفع نسأل فيها ليه؟ ما ينفعش تقول لحد ليه مش واحشك او ليه مش بتحبني؟؟ كده يعني
ادهم: طيب ماشي انا هقول ليه مش واحشاني
النهارده الصبح شفتك وقعدنا مع بعض ساعتين وفطرنا
الظهر كلمتك ورغيت معاكي واستنيتك وانتي مروحه بس لقيت مصطفي عدي عليكي واخدك
العصر كنتي في البلكونه انتي ومامتك بترغوا وتضحكوا وسيرتي جت في الكلام وبعدها ابوكي طلع قعد معاكم ودخلتي عملتي شاي وشربتوه
المغرب نزلتي مع صحباتك واتمشيتي وجيتي علي هنا
الساعه حاليا 2 بالليل وانتي معايا اهو
هتوحشيني امتي؟؟
ليلي انا يومي كله بيبقي ليكي وحواليكي.. مش عايزك توحشيني!!! ومش عايز ادي لنفسي فرصه توحشيني
فطول الوقت بحاول اشوفك… مجنون بقي تعملي ايه؟
ليلي: انت بتراقبني؟؟ ولا معين حد يراقبني؟؟ ولا حاططلي كاميرا مراقبه؟؟؟
ادهم: انا مجنون اه بس مش لدرجه اني اعين حد يراقبك او انا اراقبك
ليلي: امال ايه؟
ادهم: كنت عايز اروحك الظهر بس اخوكي سبقني
قولت يالا العصر اكلمها فجيت وقولت اكلمك تنزلي بس لقيتك وسط عيلتك مبسوطه فحبيت اتفرج عليكي من بعيد.. قولت وهيا رايحه الشغل اوصلها كان معاكي صحباتك وبس
ليلي قربت بدلع تاني ومسكته من ياقه قميصه
ليلي: يعني انا برضه واحشاك وطول النهار بتلف علشان تشوفني ومش عارف؟؟
ادهم: حابه تصيغيها كده اوك براحتك..
ادهم شالها مره واحده رفعها عن الارض
ادهم: انا في كل لحظه وكل ثانيه عايزك تبقي قصادي فاهمه؟
ليلي: فاهمه؟ ايه رايك لو تيجي هنا يومين؟؟
ادهم: هنا فين؟ المستشفي؟؟؟ فكره هعور نفسي واجيلك
ليلي: بعد الشر عليك مش قصدي كده…
ادهم: امال اجي ازاي؟؟؟ اقولهم والنبي عايز اقضي يومين هنا اصل حبيبتي هنا وانا عايز اشوفها؟؟؟
ليلي: هههههههه تعملها؟؟؟
ادهم: اعمل ابوها بس انتي موافقه اعمل كده؟ انا لسه قايلك انا مجنون
ليلي: لا طبعا انا قصدي تخترع مثلا اي حاجه وجعاك وعقبال ما يعملولك كشوفات وفحوصات واشعات وبما انك ليك تاريخ هنا فهيحجزوك لانهم هيخافوا يكون في حاجه داخليه وكده
ادهم باستغراب : انتي عايزاني اتمارض وامثل اني عيان؟؟؟ لا طبعا… وبعدين انا ما بقعدش وانا تعبان فعلا فقعد كده وانا سليم؟؟؟؟ لا ده انتي عديتي جنوني بمراحل
ليلي سندت علي صدره بدماغها
ليلي: طيب اعمل ايه يعني؟ عايزه اشوفك كتير… مش بلحق اشبع منك خالص
ادهم: وانا كمان بس ده مش حل…. بقولك ايه
ليلي: قول.ادهم وقفها كده: بصيلي بس وابعدي شويه اصلا المكان ضيق لوحده والشيطان بيرفرف فوقي
ليلي بتضحك: خليه يرفرف المهم قول
ادهم: عايزك تفضيلي نفسك يوم كامل… من الصبح لبليل علي بعضه كده
ليلي: يوم كامل؟؟؟ صعب جدا… طيب حتي لو اخدت اجازه هقولهم في البيت ايه؟
ادهم: اتصرفي هخليكي تقضي يوم وهم
ليلي: انت بتغريني!؟؟ وبعدين من غير اغراء فكره اني اقضي يوم معاك دي في حد ذاتها اغراء
بس هنعمل ايه؟ هتوديني فين؟
ادهم: انتي عايزه تروحي فين؟ او بتحبي ايه؟
ليلي: اممم انا بحب ابقي طفله اجري والعب واطنطط
ادهم: والله شاكك فيكي من الاول انك طفله اصلا
ليلي: عندك اعتراض؟؟
ادهم: لا يا قمر وانا اقدر اصلا… المهم يوم السبت ايه رايك؟
ليلي: وليه مثلا مش الخميس او الجمعه؟؟
ادهم: كل الايام سيان بالنسبالي بس محبش اخرج في ايام اجازات مش اكتر وبعدين بكره الاربع فاقرب فرصه هو السبت بحيث تلحقي تجهزي نفسك وترتبي امور بيتكم وشغلك
ليلي: هحاول… علي فكره انا رجليا وجعتني من الوقفه
ادهم بص حواليه وقعد علي الارض
ادهم: الارض حلوه اقعدي
ليلي: مجنون
ليلي قعدت وفضلوا يدردشوا للفجر لحد ما ليلي جالها تليفون انهم عايزينها
ادهم: همشي انا بقي
ليلي: هشوفه وارجع بسرعه استني
ادهم: الساعه 5 الفجر والدنيا هتنور همشي ازاي كده؟ وبعدين شوفي شغلك بقي وشوفي عيانينك
ادهم مشي وهيا كملت شغلها وبتدور علي حاجه تقولها تخرج بيها يوم السبت علشان تقضيه مع ادهم
صاحبتها الاء كانت معاها وهيا سرحانه تماما
الاء: هو انتي كنتي فين؟ محدش شافك خالص طول السهره؟؟
ليلي: كنت نايمه… بت عايزه اخرج يوم السبت ومش عارفه اقولهم ايه في البيت
الاء: قوليلهم رايحه فين ما طول عمرك ما بتخبيش… حتي ايام الجامعه كنا نخرج ونخبي الا انتي كنتي علي طول فاضحانا
ليلي: طيب انا المره دي عايزه اخبي
الاءاتعدلت: طالما هتخبي يبقي الموضوع فيه مز… مين المز ده اعرفه؟؟
ليلي: هقولك بس مش دلوقتي المهم اخرج ازاي؟ كنتوا بتقولو ايه لاهاليكم؟؟؟
الاء: بنذاكر! عند فلانه! خارجه مع صحبتي!! صاحبتي عيانه؟!! اي هري من ده
ليلي: كل الهري ده ما ينفعش دلوقتي… شوفي حاجه تنفع
الاء: قوليلي الاول هو مين؟
ليلي: يوه يا الاء بقي قوليلي الاول اعمل ايه؟
الاء: اخص عليكي يا ليلي انا لما حبيت عمر انتي اول واحده عرفتي… احنا اصحاب من اول يوم في الكليه من يجي 8 سنين اهوه
ليلي: طيب وعد ما تقوليش لمخلوق
الاء: وعد قولي بقي
ليلي: ادهم
الاء: ادهم مين؟
ليلي: ادهم محمود احمد السيد
الاء: عرفته انا كده؟ ادهم مين يا بت
ليلي: المقدم ادهم عرفتيه دلوقتي؟
الاء شهقت: يا لهوووووووي المز يا بت…. يا بنت المحظوظه…. ازاي؟ امتي؟ فين؟ لا انتي تحكيلي من طقطق لسلام عليكم ماليش دعوه
ليلي: طيب الاول يوم السبت اعمل ايه؟
الاء: هتروحو فين؟
ليلي: معرفش قالي مفاجاة… السبت يا بارده
الاء: هتقضي اليوم عندي عمر مسافر وهنخرج من المستشفي علي عندي
ليلي: اشمعني يعني؟ اجي ليه عندك؟
الاء: هدربك الشقه وعايزه حد معايا ايه رأيك؟
ليلي: طيب لو اتصلوا بيا؟؟ او كلموكي وحبوا يكلموني
الاء: مش عارفه…
ليلي: استني
مسكت تليفونها
الاء: بتكلمي مين؟ هو؟؟
ليلي شاورتلها اه
ليلي: نمت ولا؟
الاء بتهمس: افتحي السبيكر افتحي
ليلي بتشاورلها لأ
الاء: مش هساعدك
ليلي فتحت السبيكر
ادهم: في ايه مالك؟ في حد جنبك؟
ليلي: لا لا مفيش
ادهم: المهم يا قمر عرفتي هتعملي ايه السبت؟
ليلي: الاء صاحبتي هنقول اني عندها بس في مشكله بسيطه
ادهم: اللي هيا؟؟
ليلي: لو اتصلوا بيها وحبوا يكلموني او العكس
ادهم: لا دي بسيطه يا قلبي… هتكلمني وهتعمل كونفرنس وتدخلي معاها علي الخط
الاء بتهمس: تليفوني عادي مفيهوش الكلام ده
ليلي: تليفونها عادي ما بيعملش كونفرنس او مكالمات جماعيه
ادهم: برضه بسيطه انا هتصرف خلاص؟
ليلي: اه هشوف بقي في البيت هيقولو ايه وهرد عليك بس احنا هنروح فين؟
ادهم: ما قولتلك خليها مفاجاة…
ليلي: ماشي اوك يالا بقي عايز حاجه؟؟
ادهم: تسلمي يا قمر و سلميلي علي الاء صاحبتك
ليلي: ا ماشي هبقي اسلملك عليها
ادهم: هتبقي؟؟؟ علي اساس انها مش جنبك؟؟ والسبيكر مفتوح
الاتنين تنحو
ادهم: انتي ليه بتنسي اني ظابط وعلي مستوي عالي جدا وبركز قوي في التفاصيل
ليلي: عرفت منين؟ تفاصيل ايه؟
ادهم: في الاول الدربكه وهيا بتقولك افتحي السبيكر وبعدها وانتي بتحاولي تداري وبعدها التليفون وهيا بتقولك ان تليفونها عادي وبعدين صوتها عالي اصلا ولما السبيكر بيتفتح الاصوات اللي جبنك بتبقي اوضح
تاني مره ما تفتحيش الاسبيكر وانا بكلمك
ليلي: حاضر يالا سلام
ادهم: سلام وسلام يا الاء ومتشكر مقدما
ليلي قالت لمامتها وعرضت عليها خروجتها مع الاء بس امها ما اقتنعش وفي الاخر قالتلها علي علاقتها بادهم وامها فرحت جدا لان من جواها هيا بتحب ادهم ومعجبه بيه واتمنته لبنتها
امها قالت لجوزها علي خروج ليلي مع صحبتها وهو وافق وجه يوم السبت
ادهم اخد ليلي وهيا طول الطريق بتسأله هنروح فين وهو مش بيرد لحد ما وصلوا وهيا فتحت بوقها من الدهشه والاستغراب
ليلي: انت مجنون جدا
ادهم: عارف… {مد ايده}تشاركيني جنوني؟؟
ليلي مسكت ايده: اشاركك طبعا
ليلي اتفاجئت انها قدام طياره صغيره خاصه
ليلي: بس يا ادهم هنرجع اخر النهار؟؟؟
ادهم: امال انا جايب طياره ليه؟ ماهو علشان الحق ارجعك اخر النهار يالا بينا
ادهم طلعها وكان فيها مضيفه
ليلي: فين الطيار؟؟؟
ادهم: انا عندك مانع؟
ليلي: بجد؟ انت بتعرف تسوق طياره؟؟ سوري ضابط مخابرات… طيب هنروح فين بقي؟
ادهم: هتشوفي؟؟ تحبي تقعدي جنبي؟
ليلي: طبعا انت بتهزر؟
ليلي كانت مبسوطه جدا وهيا جنبه.. خافت شويه في الاول بس بعدها عادي
ليلي: هو انت غني قوي لدرجه طياره خاصه؟
ادهم: لا طبعا مش للدرجه دي بس تقدري تقولي كده اني النهارده خرقت كل القوانين… النهارده اول مره استغل منصبي في مصالح شخصيه… يعني لو اتقفشت المره دي مش هلاقي حد يشهد معايا وهلبس
ليلي: انا ماليش دعوه… وبعدين انا مقلتلكش تفرقع دماغ الراجل
ادهم: ما استحملتش…. ما استحملتش حد يلمسك غصب عنك واسيبه عايش
ليلي بصتله بحب واعجاب
اخيرا وصلوا وهو نزل بالطياره ونزلها وكانت في عربيه مستنياه اخدها ومشيوا
ليلي: احنا فين؟ الغردقه؟؟
ادهم :لا شرم
وقفوا قدام قريه ونزلها واول ما دخلت صرخت
ليلي: بجد انا صاحيه ولا بحلم؟؟؟ انا بموت فيك
نطت واتشعبطت في رقبته
ادهم: قولتي عايزه تلعبي وتتنططي.. اليوم كله لعب وتنطيط في الميه
ادهم اخدها علي ملاهي مائيه وكانت فعلا وهم
ليلي: بس في مشكله انا معيش حاجه انزل بيها الميه
ادهم: وهيا دي مشكله؟؟؟ تعالي
راحو لمكان جوه القريه بيبيع مايوهات وادهم دخل بس كل المايوهات قطعتين
ليلي: في ايه مش عاجبك حاجه ليه؟
ادهم: كله قطعتين
ليلي: فيها ايه؟
ادهم بصلها من تحت النظاره
ليلي: بتبصيلي ليه من تحت النظاره كده.. كل الموجودين هنا اجانب ولابسين كده؟؟؟
ادهم: في منهم بينزل بقطعه واحده من الاتنين دول تعملي زيهم؟؟؟
ليلي: لا مش للدرجه دي
ادهم: لا والنبي…. فرقت والنبي الفتل اللي بيلبسوها دي… يالا من هنا
اخدها وخرج بره وماسك ايدها بيشدها وراه
ليلي: مالك كده؟ فيها ايه يعني لما البس زيهم؟؟
ادهم :لما ابقي قرني ابقي البسي زيهم؟؟
ليلي بتضحك جامد: حبيبي انت وانت غيران كده؟
ادهم: مش حكايه غيره بس ما ينفعش… ما ينفعش تبقي واحده عريانه كده غير في اوضت نومها وبس
اصلا اللي بيلبسوا كده يا معندهمش دين يا معندهمش اخلاق…
ليلي: علي فكره انا عارفه ده كويس وعمري ما البس كده ابدا انا بس كنت عايزه اشوف رد فعلك ده
ادهم: وعلي فكره انتي لو كنتي بتلبسي ده كنت هقضي معاكي اليوم النهارده بس في اوضه
ليلي: يعني ايه مش فاهمه؟
ادهم: مش فاهمه ايه؟ هاخد اوضه نقضي فيها وقت لذيذ واروحك اخر النهار واقولك باي باي متشكرين
ليلي: بجد؟ تنام معايا وتسيبني؟؟
ادهم: لو انتي من النوعيه دي اه طبعا هسيبك
ادهم خرجوا بره اشترالها مايوه محترم جدا وشيك في نفس الوقت وجاب واقي للبشره
وعطاهولها تحط منه
لبسوا وخرجوا واول ما شافها كانت رافعه شعرها
ليلي: يالا بينا
يدوب هتمشي شدها
ادهم: استني هنا فين الظهر
ليلي: بقولك ايه بقي احنا مش هنقضي اليوم كده
ادهم: طيب حطيتي الصن بلوك علي ظهرك العريان ده ولا سيباه للشمس
ليلي: سيباه للشمس
ادهم: وهتقوليلهم ايه لما يقولولك ظهرك الشمس لفحته كده منين؟
ليلي: يووه مش هعرف احط في ظهري
دخلت جابت الكريم وعطتهوله وعطته ظهرها ومستنيه وهو واقف ايديه في وسطه وهيا واقفه ولما طول بصتله
ليلي: ما تنجز يا راجل انت
ادهم: انتي عايزاني انا ادهنلك ظهرك؟؟؟
ليلي: لأ… استني في واحد بعيد هناك اهوه هناديله.. اكابتن
ادهم: تعالي هنا انتي اتجننتي ولا ايه؟ هاتي… انا اللي جبته لنفسي17
ادهم دلكلها ظهرها والاتنين واقفين والموضوع طول ولا هيا ماشيه ولا هو خلص
ادهم: وبعدين؟
ادهم بيتكلم في رقبتها
ليلي: مش عارفه
ادهم: اللهم اخزيك يا شوشو… يالا يا بنتي… راعي شويه اني بشر… بت استني
ليلي: ايه تاني بقي؟
ادهم: افردي شعرك
ليلي: ليه بقي؟
ادهم: طويل وهيغطي ظهرك ده
ليلي: وهيتبل وهيكش وهيبقي زي ديل الفار
ادهم ضحك: ديل الفار؟؟؟ معلش برضه افرديه
وهما ماشين
ادهم: نفسي اعرف بتجيبي الالفاظ دي منين؟ ديل الفار! سلعوه!!
ليلي: والنبي ما تفكرني بالسلعوه اللي كنت هتموت عليها دي؟
ادهم: انا مكنتش هموت عليها
ليلي: ادهم انا عايزه اتبسط
ليلي غيرت الموضوع : علي فكره يا عم الغيران لو المفروض حد يغير انا هغير عليك
ادهم: تغيري عليا انا؟؟ ليه ان شاءالله؟
ليلي: انت ما شفتش نفسك في المرايه قبل ما تطلع… هو انت محدش قالك قبل كده انك مز
ادهم: مز…. لا باللفظ كده لأ…. وبعدين انا راجل عادي
ليلي: بجسمك ده؟ وعضلاتك دي؟؟ وطولك ده وعرضك ده؟ هو انت ما بتشوفش الكروش التي تتحرك علي الارض ولا ايه؟
ادهم ضحك: رياضي وبلعب رياضه كتير وبتدرب كارتيه وكونغفو وتايكوندو وكل اساليب القتال فطبيعي ان ده يكون جسمي
ليلي: وكل ده خلاك مز5
قضوا الوقت لعب وضحك وجري وليلي مش بتبطل ضحك ولعب وكل شويه تنط فوق ادهم او ترشه ميه او تعاكسه وهو كان فرحان جدا لفرحتها دي
اول مره يدوق طعم السعاده والحب والفرح
حاسس انه مستعد يعمل اي حاجه مهما كانت المهم الفرحه دي تفضل علي وش ليلي
الجو بقي حر والالعاب وقفت وقت الغدا
راحو اتغدوا وقعدوا قدام امواج صناعيه علي شيزلونج نفرين
ليلي: تصدق عايزه انام
ادهم: في اوض احجزلك اوضه تريحي فيها ساعتين؟
ليلي: لا لا هنا الجو حلو وقدام الميه وانت جنبي مش عايزه حاجه تاني.. ممكن انام علي كتفك؟؟؟
ادهم: انتي بتسأليني؟؟؟
ليلي ضحكت ونامت فعلا علي كتفه ودي كانت قمه السعاده
ساعه كده وصحيت شعرها ناشف منفوش بشكل جميل ومغري
ليلي: نمت كتير؟
ادهم: لا يدوب ساعه
ليلي اتعدلت وشعرها نازل علي وشها وكله في جنب واحد وادهم بيشيله من علي وشها
ادهم: هو انا قلتلك قبل كده اني بحبك؟؟
ليلي تنحت لان دي اول مره يقولها
ليلي: لا مقولتهاش قبل كده
ادهم اتعدل هو كمان واتقابلت عنيهم في نظره صافيه
ادهم: انا بحبك وبحبك قوي كمان… انتي خليتيني اعيش يا ليلي… دوقتيني لاول مره طعم الحب والسعاده… خليتيني اعيش…. وانا عمري ما عشت قبل كده ولا فرحت
ليلي: وانا كمان بحبك يا ادهم.. بحبك قوي.. فوق ما تتخيل
ادهم: وانا مش عايز من الدنيا غير حبك انتي وبس… انتي تعويض لكل حاجه حصلت قبل كده
ليلي: بس كان نفسي اكون انا اول حد في حياتك
ادهم: انتي فعلا اول حد في حياتي
ليلي: وريفانا وغيرها وغيرها كتير
ادهم: ريفانا علي فكره انا ما لمستهاش هيا كانت سكرانه وانا اقنعتها اني نمت معاها لكن انا ما لمستهاش ووقفتي جنبها في المستشفي كان رد جميل مش اكتر ولما سألتيني كدبت عليكي لاني كنت خايف احبك وكنت عايزك تبعدي … ليلي انا من يوم ما دقيتي بابي ما شفتش غيرك واوعدك اني مش هشوف غيرك ابدا ولو الزمن يرجع كنت هستني حبك ده ومش هلمس اي واحده بس مش بايدي… ارجوكي حاسبيني من يوم ما عرفتك لان حياتي فعلا بدأت من اليوم ده… انا كنت ميت مش عايش
ليلي: طيب والشرب؟؟؟
ادهم: ليلي اللي بيشرب ده بيبقي في حاجه وجعاه مش عارف يواجهها او يتعامل معاها… وجع اكبر من انه يتحمله فبيحاول يهرب منه بالشرب وانتي عالجتي الوجع ده بوجودك في حياتي فهشرب ليه؟؟؟
ليلي: وايه اللي واجعك يا ادهم؟ لسه ما وثقتش فيا تقولي وجعك ايه؟
ادهم: مش موضوع ثقه ابدا… انا سلمتك قلبي فازاي مش هثق فيكي!!!
ليلي: طيب احكيلي بتشرب ليه؟ وبتعرف بنات ليه؟
ادهم: بكرههم… بحب انام معاهم وبعدها اطردهم… عايز اذلهم او اكد لنفسي انهم حاجات رخيصه دي بس فايدتهم… متعه رخيصه وتنتهي بسرعه… نوع من انواع الانتقام…
ليلي: وليه طيب؟ ليه بتكره الستات وليه عايز تنتقم منهم مين اساس الكره ده؟ ادهم افتحلي قلبك
ادهم:……..

 32,886 اجمالى المشاهدات,  166 اليوم

Advertisement

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 4 / 5. عدد الأصوات: 4

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

Advertisement

As you found this post useful…

Follow us on social media!

Prev1 of 20
Use your ← → (arrow) keys to browse
Continue Reading
زد معلوماتك3 ساعات ago

قصة اعتزال شكري سرحان واعتكافه بالمسجد في سنوات عمره الأخيرة

ذاكرة التاريخ History's Memory4 ساعات ago

«عالم الأزياء».. كتاب يقدم رحلة تاريخ الموضة من نيتشه إلى أميل زولا

ذاكرة التاريخ History's Memory4 ساعات ago

"التاريخ يؤدّي إلى جبالٍ مُلتوية": قراءة بصرية للماضي

ذاكرة التاريخ History's Memory4 ساعات ago

"دولمة بهجة".. تعرّف على القصر العثماني الذي شهد توقيع أول اتفاق بين روسيا وأوكرانيا

ذاكرة التاريخ History's Memory4 ساعات ago

21 عامًا على أحداث 11 سبتمبر.. تفاصيل أصعب يوم في تاريخ أمريكا

ذاكرة التاريخ History's Memory5 ساعات ago

أحداث العالم

ذاكرة التاريخ History's Memory5 ساعات ago

أحداث ملعب إندونيسيا الثانية بعدد الضحايا.. أسوأ 5 كوارث في عالم كرة القدم

فضفضة رييل ستورى5 ساعات ago

أرملة سعيد صالح: أنا مورثتش حاجة وكان بيعيش اليوم بيومه

ذاكرة التاريخ History's Memory5 ساعات ago

أهم الأحداث التاريخية التي وقعت في شهر رمضان

ذاكرة التاريخ History's Memory5 ساعات ago

أهم الأحداث التاريخية في المملكة العربية السعودية.. تسلسل زمني

ذاكرة التاريخ History's Memory5 ساعات ago

إضاءة علي أحداث الجزيرة أبا وإفادة نصرالدين الهادي المهدي مع عدلان عبدالعزيز .. بقلم: حامد بشري

ذاكرة التاريخ History's Memory5 ساعات ago

الأسلحة التراثية تخطف الأنظار في «الصيد والفروسية».. ببريق الذهب والفضة

ذاكرة التاريخ History's Memory5 ساعات ago

الدول الأكثر استقبالا للسياح في العالم في 2022

فضفضة رييل ستورى5 ساعات ago

الأزمة النقدية والمصرفية في لبنان: مشاكل وحلول

فضفضة رييل ستورى5 ساعات ago

التقدم في السنّ… مشكلات وحلول

قصص الإثارةشهر واحد ago

رواية رغبه متوحشه (كامله)

قصص الإثارة4 أسابيع ago

رواية بنت بمدرسة عيال اغنياء بقلم ماري جو

قصص حدثت بالفعلأسبوع واحد ago

رواية هنا فى الاعماق – بقلم مايا بلال

قصص متنوعةأسبوع واحد ago

حكاية ليلى واحمد وجارتى ابتسام

قصص الإثارةأسبوع واحد ago

رواية بنت فى ورطه بقلم كوكى سامح

ادب نسائيشهر واحد ago

قصة غرام اولاد الالفي بقلم سماء احمد

ادب نسائيشهر واحد ago

رواية ظلام البدر +21 بقلم بتول

قصص متنوعة3 أسابيع ago

عايشة عند اخويا ومراتو بلقمتى ويارتني بلاقي اللقمه

ادب نسائيشهر واحد ago

تكملة رواية ظلام البدر +21 بقلم بتول

روايات مصريةشهر واحد ago

قصة حماتي كامله للكاتبه ايمي رجب

روايات مصريةشهر واحد ago

رواية كبرياء عاشقة بقلم هدير نور(كاملة)

قصص الإثارة3 أسابيع ago

حكايتي مع ابو زوجى السافل وما فعلت به

قصص الإثارة3 أسابيع ago

قصة حماتي وزوجتي الحامل +18 للكبار فقط

روايات مصريةشهر واحد ago

قصة انا وحمايا بقلم كوكي سامح

روايات مصريةأسبوعين ago

رواية براءتي الجزء الحادى عشر بقلم كوكي سامح #11

Facebook

Trending-ترندينغ