Connect with us

قصص متنوعة

رواية العنيد الجزء الاول الحلقة الثانية- لشيماء محمد #2

Published

on

5
(2)

وقت القراءة المقدر: 21 دقيقة (دقائق)

العنيد الجزء الاول

الحلقه التانيه
اخيرا خرجوا بره وراح لعربيته فتحلها الباب واتفاجئ
هو باللي حصل بعد كده لانه خالف كل توقعاته
ادهم: سيادتك رايحه فين؟ العربيه اهي
ليلي: اه واخده بالي بس روح انت وانا وراك علي طول
ادهم: معاكي عربيه؟؟؟
ليلي: للأ هحصلك بتاكسي
ادهم: نعم؟؟
ليلي: سوري مش بركب عرببات مع حد غريب
ادهم تنحلها وملقاش رد يقوله
ادهم: اقسم بالله لولا انك بنت كنت قولتلك كلمه ما يصحش تتقال….. يعني انتي تدخلي شقه واحد غريب وتصحيه من نومه وبعدها تدخلي اوضه نومه الخاصه وتقريبا كده بتشديه من علي السرير وبعدها جايه تقوليلي مبركبش عربيه واحد غريب؟؟؟ انتي بتستظرفي علي الصبح ولا ايه؟
ليلي: انا مش عارفه انت ايه مشكلتك؟؟؟
ادهم: بقولك ايه هطلع اكمل نومي هيا مش ناقصه حرقه دم علي الصبح انجزي واركبي؟؟
ليلي خافت منه ومن نرفزته عليها ركبت بهدوء وفضلت ساكته
دور العربيه وطلع نظارته الشمس ولبسها وشرب القهوه اللي كانت عملاها
ادهم: تسلم ايدك
ليلي: بالهنا
قعدوا جوه العربيه وادهم بيقلب في تليفونه وليلي مستنياه يتحرك بس هو واقف مكانه
ليلي: وبعدين بقي؟ لامتي الوقفه دي؟27
ادهم: اللهم طولك يا روح!!!!
ليلي: يعني احنا واقفين كده ليه؟ ما تتحرك
ادهم: حاضر هتحرك اتفضلي بقي قوليلي اتحرك علي فين؟ عارفه مكان نروحه قوليه مش عارفه يبقي اسكتي خالص
سكتت ليلي شويه بس مقدرتش تفضل كتير
ليلي: طيب انت بتعمل ايه؟
ادهم: علي فكره انا معنديش ادني فكره اخوكي ممكن يكون فين؟ فبدور علي حد ممكن اسأله ممكن تسكتي بقي شويه
اتصل بأكرم صاحبه الانتيم
ادهم: بقولك هو انت ما تعرفش العيال الجديده دي بتسهر فين ولا بيقعدوا فين؟؟؟
اكرم :______
ادهم: وانت مالك؟ تعرف ولا ما تعرفش؟؟؟
اكرم: ؟؟؟
ادهم: ماشي تسلم يا غالي
ادهم: بصي في مكان بيتجمعوا كل العيال الجديده دي فيه هشوفه موجود ولا لأ؟ او هسال عليه
ليلي: خلاص ماشي
ادهم اخيرا اتحرك وطول الطريق هيا ساكته بس متبعاه بصمت بتراقب كل حاجه فيه
شكله.. شعره.. ريحته… ملامحه… هدومه
كل حاجه… ادهم كان راجل شيك جدا متناسق في كل حاجه.. وسيم لدرجه مستفزه جدا… كل حاجه فيه تسحر البنات وهنا ليلي عرفت ليه البنات بتترمي تحت رجليه
اخيرا وصلوا المكان اللي رايحينه
ادهم: هو ده المكان انا هنزل اشوفه موجود ولا لأ؟ استنيني
فك حزامه ويدوب نزل رجله طلعها تاني وبصلها
ليلي: رجعت ليه نسيت ايه تاني؟؟
ادهم: هو محدش قالك قبل كده انك مستفزه جدا؟
ليلي: اتقالتلي كتير… رجعت ليه؟
ادهم حط ايده علي وشه بشكل يقول ان صبره نفذ خلاص
ادهم: معرفش شكل اخوكي ده ايه معاكي صوره ليه؟
ليلي طلعت موبيلها وحاولت تلاقي صوره لاخوها لوحده بس مفيش
ادهم: معاكيش اي صوره اخوكي فيها؟؟؟
ليلي: في بس مش لوحده
ادهم: انجزي وريني شكله خليني انزل واخلص منك بقي
ليلي عطتله التليفون: في كذا صوره وري بعض شوفهم
ادهم مسك التليفون وكانت الصور لليلي ومصطفي وبيعملوا حركات مجنونه ليلي متضايقه جدا انه بيشوفها هبله كده وبتعمل الهبل ده
ادهم ابتسم ابتسامه خفيه بس ليلي لاحظتها واتضايقت اكتر
رجعلها التليفون علي صوره كانت حاطه راسها علي كتف اخوها وهيا وراه وعامله وشها بطريقه تضحك هيا واخوها
ادهم: اه عرفته… شكلكم قد بعض مين الكبير؟؟
ليلي: انا الكبيره
ادهم: اوكي هنزل انا اشوفه موجود ولا لأ… استنيني هنا
نزل ادهم ويدوب دخل مدخل العماره لقاها جايه وراه
ادهم: اممم انتي من النوع اللي ما بيسمعش اي كلمه صح؟
ليلي: بالظبط كده
ادهم استسلم وطلع وهيا وراه لحد ما وصل لباب الشقه
ادهم: لو قلتلك استني هنا هتستني؟؟
ليلي: اعتقد انك عارف اجابه سؤالك
ادهم: اوك براحتك بس علشان ابقي عملت اللي عليا.. الشقه دي بتاعت عزاب بمعني شباب وبيجيبوا فيها بنات فالله اعلم ايه الاشكال اللي هتبقي جوه او ايه المناظر اللي هنشوفها
ليلي: انا اخويا مالوش في الكلام ده اخويا متربي كويس
ادهم: ههههههه بجد؟ انتي حره انا بلغتك
ادهم خبط علي الباب وضرب الجرس وبرضه محدش فتح
ليلي: هو مفيش حد ولا ايه؟
ادهم: ما اعتقدش بس ممكن يكونوا سكرانين ومحدش قادر اصلا يقوم يفتح
ليلي: وبعدين؟ ما تقوليش هنمشي؟؟
ادهم: انتي عايزه ايه؟
ليلي: عايزه اتأكد في حد جوه ولا لأ؟ مش انت ظابط؟؟
ادهم باستغراب: وبعدين؟ عايزاني اعمل ايه؟
ليلي: اعمل زي الافلام اخبط الباب برجلك طيره ولا بدبوس ولا بنسه افتح الباب اتصرف
ادهم: اخبط الباب اطيره؟؟ هركليز انا صح؟ علي فكره ده معظمه شغل سينما
ليلي: مصطفي كمان قال انك بتعمل حاجات محدش غيرك بيقدر يعملها ولا انت سمعه علي الفاضي
ادهم: استغفر الله منك ومن لسانك…
عطاها ظهره وطلع حاجه من جيبه وفي ثواني كان فتح الباب
ادهم: اتفضلي يا بتاعت السيما انتي
ليلي: الرجال قوامون… وبعدين اهو يجي منك
ادهم بصلها بغيظ: يجي مني متشكر يا عم الحج
سابها ودخل وهيا لازقه وراه لدرجه انه اول ما وقف لبست فيه
ادهم بصلها باستغراب
ليلي: المفروض تدي اشاره انك هتقف
ادهم: علي اساس اني سايق عربيه؟؟؟
ليلي: هما دول ميتين ولا ايه؟
ادهم: دول سكرانين اخوكي مين فيهم؟
ليلي: ما اعتقدش انه في دول اصلا
ادهم فتح اول اوضه تقابله وهيا برضه لازقه وراه كان فيها اتنين نايمين في وضع غير لائق نهائي
ليلي حطت وشها في الارض واتكسفت
ادهم: علشان كده قولتلك استنيني تحت
ليلي: ما قولتليشان احنا هنشوف اشكال زي دي
ادهم: قولتلك شقه عزاب ومعاهم بنات عايزاني اقولك ايه تاني؟ ولا اشرحلك تفصيلي بنات معاهم رجاله سكرانين متخيله اشكالهم هتبقي ايه؟
ليلي: متخيلتش اصلا ان في كده؟
ادهم: متخيلتيش ايه؟ ما علينا
فتح اوضه تانيه وبرضه مفيهاش حد… خرجت بنت من حمام وكانت يدوب لفه حاجه خفيفه عليها زي طرحه او شال مش مداري تفاصيل جسمها لدرجه ان ليلي حطت وشها في الارض
البنت: انت كنت فين امبارح؟؟؟ لو كنت موجود كنت هبسطك قوي بس احنا لسه فيها تعال معايا وانا اوريك الجنه ونعيمها
وقفت باغراء تبين جسمها اكتر وليلي مستغربه اللي بيحصل قدامها ده ومش عارفه هو يعرفها ولا مجرد معجبه بشكله
ادهم رفع نظارته من علي عنيه وحطها علي راسه وبص للبنت من فوق لتحت
ادهم: للاسف مفيكيش حاجه تشد
مش بس البنت استغربت دي ليلي كمان استغربت لان البنت كانت جميله جدا وجسمها مغري جدا كانت متخيله انه ما هيصدق يترمي في حضنها
البنت: جرب مش هتخسر
البنت بتقرب ويدوب هتمد ايدها عليه
ادهم: مستغنيه عن ايدك دي خليها تلمسني
البنت خافت: انت حر انت الخسران
سابتهم ومشيت وليلي كانت مبسوطه ومتغاظه في نفس الوقت فسبقته وفتحت اوضه قدامها وقفلتها تاني بسرعه
ادهم: ايه؟
ليلي: مصطفي جوه
ادهم: طيب الحمدلله صحيه وخليني امشي انا بقي
ليلي: مش هينفع اصحيه
ادهم: ليه بقي؟
ليلي: معاه واحده والاتنين ا….
ادهم: اه وطبعا عايزاني اصحيهولك صح؟ والبسهولك وانزلهولك
ليلي: ده لو ممكن؟
ادهم: غريبه بتتحولي لما تبقي عايزه حاجه؟
ادهم فتح الباب وحاول يصحيه بانه ينادي عليه بس ما صحيش
ادهم بص حواليه لحد ما لقي ازازه ميه فتحها وكبها علي وشه فقام منفوض واول ما شاف ادهم غطي نفسه ومش عارف يعمل ايه؟
ادهم: البس وانزل خلال دقيقتين… اختك معايا بره وعايزاك
ادهم خرج وقفل الباب ومسك ليلي من دراعها وخارجين بره بس مره واحده وقف خرجها بره ودخل هو تاني
ادهم: ثواني
رجع تاني وهيا مستغربه هيعمل ايه؟
مسك ازاتين ميه وفتحهم وبدا يرش علي كل النايمين في الصاله والكل بيقوم مفزوع ويدوب هيشتموا بيشوفوا ادهم يتنحوا وقفوا تعظيم سلام11

ليلي واقفه مرقباه وعجباها هيبته دي وخوف الكل منه
كلهم وقفوا انتباه
ادهم: خلال عشر دقايق كلكم تبقوا في صاله التدريب هناك مفهوم؟؟
ادهم بيتكلم بصوت قوي بس مش عالي.. صوت واحد واثق من نفسه… صوت اتعود يأمر فيطاع
ادهم وهو خارج: اتحركوا وصحوا النايمين جوه دول
كلهم طلعوا يجروا يمين وشمال
ادهم شد ليلي ونزل بيها لتحت من غير ما يديها فرصه تتكلم لحد ما نزلوا ووقفوا قدام عربيته
ليلي: علي فكره تاني مره ما تشدنيش كده وتسحبني وراك
ادهم: اتحولت
ليلي: يعني بتسحبني وراك كده ليه؟
ادهم: لان الشقه دي بشكلها ده مشبوهه ومحبتش حد فيهم يشوفك فيها وخصوصا لو عرفوا انك اخت واحد زميلهم
ومش هيفرقوا انتي جيتي امتي بايته ولا لسه جايه فهمتي؟
ليلي فرحت جواها انه مهتم بسمعتها
فضلوا ساكتين هو واقف بعيد شويه اديه في جيبه ونظارته في وشه وبيشوت حاجه في الارض وباصص للارض
كان نفسها تطلع موبيلها وتصوره
ادهم: هو انتي علي كده طالعه من البيت الساعه 6 مثلا ولا جايه منين ولا ايه؟
ليلي: لا مش جايه من البيت طبعا… كنت نبطشيه النهارده في المستشفي وبابا كلمني بعد الفجر بعد ما صلي لانه اتخض ان مصطفي مش موجود في البيت
ادهم: نبطشيه؟؟؟
ليلي: انا دكتوره يدوب خلصت الامتياز ولسه مستلمه شغل جديد
ادهم: دكتوره اممم؟؟ عرفتي عنواني منين؟
ليلي: مصطفي اخويا مالوش سيره تقريبا غيرك انت.. من وهو في الكليه وهو بيعرف كل حاجه عنك وبالتالي انا كمان عارفه كل حاجه عنك
ادهم: تعرفي ايه عني؟؟ ولا اخوكي نفسه يعرف ايه عني؟ مش لانه عارف مكان سكني او المكان اللي بسهر فيه يبقي يعرف كل حاجه عني… انا مفيش حد يعرف حاجه عني
ليلي بتحدي: انا اعرف عندك كام سنه واعرف بتاكل ايه وبتشرب ايه وبتشرب كام سيجاره في اليوم وبتسهر فين وبتعرف كام بنت وبتسافر امتي وترجع امتي؟
ادهم: اي حد في شغلي يعرف كل ده عني بس برضه ده مش معناه انك تعرفي حاجه عني.. طيب انتي مثلا في المستشفي ممكن بتاع الامن اللي علي الباب لو سألته هيقولي بتيجي امتي وتمشي امتي ومين بيجيبك واصحابك هيقولو بتاكلي ايه وتشربي ايه فهل ده معناه اني اعرف كل حاجه عنك؟
سكتوا الاتنين و عدت كام دقيقه ومصطفي اخوها نزل يجري ووقف قدام ادهم وحياه
ادهم: نزل ايدك وشوف اختك
راح لاخته
مصطفي: انتي ايه اللي جابك وجيتي ازاي؟ انتي اتجننتي تجيلي هنا؟
ليلي: انت بتعمل ايه هنا؟ وايه الوضع اللي شفتك فيه ده؟ من امتي احنا كده؟ هيا دي تربيتك واخلاقك؟
مصطفي: بقولك ايه انتي هتعملي زي ابوكي ولا ايه؟ وبعدين انتي بتكلميني كده ليه اصلا؟
ليلي: انا اختك الكبيره واتكلم زي ما انا عايزه
مصطفي: كبيره؟؟ انتي هتستعبطي ولا ايه؟ انتي كبيره بتلات دقايق بس هتعملي فيهم كبيره بقي
ادهم سامعهم وابتسم وفهم انهم تؤام
ليلي: اياك تكون ثانيه واحده برضه انا الكبيره يالا اتحرك بابا وماما قالبين الدنيا عليك يالا
مصطفي سكت وهيا راحت لادهم
ليلي: انا متشكره جدا لحضرتك واسفه لو كنت ازعجتك؟؟
ادهم مردش عليها بس بص لاخوها
ادهم: هات اختك واركبوا هوصلكم البيت انجز
كان بيأمر مصطفي ومصطفي بينفذ بس ليلي شدته ووقفت
ليلي: متشكرين احنا هناخد تاكسي ونروح
ادهم بص لمصطفي: اركب وركبها
وهو ركب عربيته… مصطفي شد اخته وركبها وركب هو جنب ادهم واهو اتحرك بيهم
مصطفي: انا متأسف جدا يا سياده المقدم علي اللي حصل النهارده ده؟
ادهم: تاني مره تبقي تعرف بيتك ازاي يلاقوك لو احتاجوك وطالما انت بره يبقي تليفونك مفتوح
مصطفي: حاضر يا افندم
ادهم: وما تقولهمش تاني انك سهران معايا طالما انتي مش سهران معايا؟؟؟
مصطفي: تمام يا افندم
ادهم: انزل طمن عيلتك وتجري علي شغلك اتفضل
ادهم راح علي شغله وجمع كل الخريجين الجداد اللي لسه مستلمين شغلهم
وجمع زمايله كمان وكلهم في صاله التدريب
كانو اربعه ادهم واكرم ومحمد وعلاء دول اصحاب جدا وكل واحد فيهم معاه خمس تلاميذ مسؤل عنهم يدربهم ويجهزهم للخروج للحياه العمليه… يجهزهم لشغل المخابرات وشغل الجاسوسيه ويعلمهم مهاراته الخاصه
طبعا ده وليهم كمان مدربين للفنون القتاليه وفنون التنكر وكل مجال ممكن يحتاجوه في شغلهم
ادهم كان واقف مع اصحابه واستأذنهم الاول انه يتكلم مع العيال كلهم
ادهم: بما انكم كلكم هنا فانا عندي كلمتين هقولهم
الباب خبط ودخل مصطفي يجري ووقف وسط اصحابه
ادهم: مش معني انكم بقيتوا ضباط مخابرات واتعينتوا هنا انكم بقيتوا حاجه!!! انتو حاليا ولا حاجه؟ انتو في قاع السلسله الغذائيه للضباط… وبدال ما تدربوا وتحسنوا قدارتكم بترحوا تسهروا وتسكروا وتقضوها مع بنات…
طبعا ممكن حد فيكم يقول ان دي حياتنا الخاصه واحنا حريين وهو فعلا عنده حق بس ده لو حياته الخاصه مش هتأثر علي شغله.. لكن في حالتكم انتو اللي بتعملوه ده والمنظر اللي انا شفتكم فيه الصبح احب اقولكم ان ده بدايه نهايتكم
مينفعش تفضلوا طول الليل سهرانين تشربوا وتسكروا وكمان تعملوا علاقات مشبوهه وعايزين تيجوا الصبح تبقوا ظباط طبعا ده كلام فارغ… صحتكم هتدهور من الشرب والجنس والسهر ولا هتقدروا تدربوا ولا هتقدروا تقفوا اصلا علي رجليكم… ومحدش يبصلنا ويقول ان احنا مثلا بنسهر ونشرب او لينا علاقات لاني هقولكم ان احنا خلاص وصلنا وبقينا وزي ما بيقولوا كده بالعاميه نمونا وقف وعلي الرغم من كده لو عندنا مهمه او التزام معين بنقوم بيه وساعتها ولا بنشرب ولا بنسهر… كلامي ليكم خلص… كلامي حاليا موجه لرجالتي انا بس… تدريبكم كل يوم هيبدا الساعه 6 الصبح هتيجوا وهتتدربوا حتي لو انا مش موجود… هبدا معاكم نظام جديد وهكلف كل واحد بمهمه معينه يقضيها وهدخلكم معايا في شغلي اكتر يعني مش هنقتصر علي التدريب هنا بس هخرجكم شويه شويه للعالم الخارجي… ممنوع منعا باتا السهر او الشرب او الجنس طول ما عندك تاني يوم تدريب… عندكم يوم الخميس وراه الجمعه اجازه اعملوا ما بدالكم… طبعا انا مش بجبر حد وكل واحد حر بس اللي مش عاجبه نظامي او انا مش عاجبه يتفضل يشوف غيري… قرروا
اكرم هنا اتدخل: نفس الكلام ده ينطبق علي رجالتي
محمد وعلاء كمان قالوا نفس الكلام
يوم وري يوم بيعدي والطلبه بينفذوا الكلام بالحرف
ادهم بالليل راح الكباريه اللي متعود يسهر فيه وشرب وجاتله بنت تقعد معاه واكتشف انها نفس البنت بتاعت الصبح
البنت: اسمي دنيا
ادهم: اهلا
دنيا: ما انت حلو اهوه وليك في السهر والشرب امال الصبح كنت شاويش عطيه ليه؟
ادهم: الصبح حاجه والليل حاجه تانيه خالص المهم هترغي ولا هتقومي؟؟؟
دنيا: اقوم طبعا هو انا اطول
ادهم: طيب يالا قبل ما افوق
ركبوا العربيه وادهم طلع بيها
ادهم: هنروح فين؟
دنيا: شقتك
ادهم: لا شقتي مفيش بنات بتدخلها نهائي
دنيا: طيب نروح شقه الصبح
ادهم: لا طبعا اللي فيها تلامذتي مينفعش
دنيا: يبقي تعال شقتي
وصفتلو الطريق ووصلوا وطلعوا علي شقتها… ادهم كان معاه ازازتين خمره شربوهم… دنيا جنبه لابسه ما يشبه قميص النوم وقلعت ادهم قميصه وقاعده جنبه بتحاول تغريه
كان قدامهم مزه بياكلوها ودي عباره عن مكسرات
ادهم مع انه سكران جدا الي ان في حرب جواه… كل يوم نفس الحرب دي… نفس الكره والغيظ والغضب ما بينتهوش!!! ما بيقلوش….
دنيا: ما تيجي ندخل اوضه النوم ايه رأيك؟
ادهم: عارفه؟ انتو كائنات متطفله مستنفزه… تعرفي العلقه اهي دي حشره صغيره بتلزق في الجسم تمص الدم لحد ما تشبع تمشي تشوف غيره اهو انتو كده…. لا لا انتو مش كده لان الحشره دي بتمص الدم الملوث كده انا بظلمها بتشبيها بيكم… انا مش عارف انتو ايه؟
دنيا: ما كفايه بقي كلام
ادهم: عارفه انا هنا ليه؟ علشان بكره كل الستات بكرهم جدا
دنيا: بتكرهنا بس متقدرش تستغني ههههههه
ضحكت بمياعه ضحكه الرقصات
ادهم: مش حكايه اني مقدرش استغني حكايه اني بحب اعمل زيكم اخدكم اتمتع بيكم وبعدها ارميكم بره زي السجاير بالظبط اشربها واحطها تحت رجلي ادوس عليها… انتو كده بالظبط
دنيا: وانا راضيه اشربني
اخدته اوضه النوم وشويه كده ولقي نفسه قرفان جدا منها ومش قادر يفضل معاها
زقها بعيد عنه ومهما تشده بيزقها ولانه سكران بيوقع لحد ما وقف وسابها وخرج شد قميصه ومشي علي شقته
مستغرب من نفسه ليه معرفش ينام معاها؟ ليه صوره ليلي جايه قدامه وهيا بتقول ان اخوها متربي وما يعملش كده؟ ليه جواه احساس كبير بالذنب ان تلامذته بتقلده حتي في علاقاته وشربه وسهره…. طيب هو وله ظروفه الخاصه لكن هما يقلدوه ليه؟ ؟ ؟
روح بيته وخلع قميصه المفتوح ورماه بعيد وفضل يشرب ويشرب وجواه نار مهما يشرب ما بتطفيش ابدا ونام علي الكنبه او بمعني تاني اغمي عليه من كتر الشرب والقزايز حواليه فاضيه
فتح عينه علي خبط مزعج جدا في دماغه وفي الباب
جه يقوم بس وقع لانه مش قادر يقف اصلا
صداع رهيب من كتر الشرب بس اللي علي الباب ملح انه يفتح… ادهم قام واخيرا وصل للباب وفتحه وما استغربش لما لقي ليلي بس المره دي معاها راجل كبير خمن انه ابوها…
ابوها محمد: ابني فين؟
زق ادهم ودخل جوه واول ما شاف قزايز الخمره بص لادهم اللي ندم للحظه ان ابو ليلي شاف المنظر ده عنده
عم محمد: خمره؟؟؟ وسيادتك مثل اعلي ههههههه… لعن الله شاربها وساقيها وحاملها بس انت امثالك ما يعرفوش ربنا اصلا…. ابني فين؟
ادهم: الشقه قدامك دور عليه براحتك
ادهم فتحله الطريق وزي بنته دور بس ملقيش حد
عم محمد: ابني فين؟
ادهم: انا معرفش ابنك فين؟
عم محمد: انت ظابط انت؟؟؟ انت مسؤل عن تدريب شباب صغير هيطلع للدنيا؟؟؟ ابني مربيه احسن تربيه واول ما جه عندك بقي يسهر ويشرب والله اعلم بيعمل ايه تاني وده ليه؟ لان القائد بتاعه اسوأ من كده بمراحل فطبيعي انه يقلده
ادهم: والله انا مقلتلش لحد يقلدني وانا مش مسؤل عن تصرفات حد كل واحد حر ومقلتولوش ياخدني مثل اعلي
عم محمد: بس لما تكون مسؤل عن ناس لازم تراعي تصرفاتك
ادهم: انا حر
عم محمد: لا ما انتاش حر ابدا طالما بقيت مسؤل تبقي مش حر…. طالما مسؤل تعلم ناس يبقي مش حر لان طبيعي ان الطلبه تقلد استاذها
ادهم: حضرتك جاي تديني درس في الاخلاق؟؟؟
عم محمد: لا العفو يا باشا بس انا عايز ابني لان لو هما دول الضباط امثالك كده فانا ما يشرفنيش اني اقول ان ابني ضابط
لا اخلاق ولا دين ولا تربيه… يعربد طول الليل ويشرب ويسكر ويزني يبقي ما يشرفنيش ابدا ان ابني يبقي منهم
ادهم: خلاص خد ابنك بعيد عنهم
عم محمد اتنرفز جامد علي ادهم: ابوك معلمكش انك عيب ترد علي الكبير كده… معلمكش الادب والاخلاق (مسك قزازه خمره وحدفها في الارض اتكسرت) معلمكش ان الشرب ده حرام؟؟ معلمكش ان السجاير دي (مسكها ورماها) مضره وتعتبر ذنب اصغر؟؟؟ معلمكش ان الزنا من اكبر الكبائر؟؟؟
معلمكش انك لما تكون مسؤل لازم تكون قدوه؟؟؟ انا مش عارف انت بتعلمهم ايه؟ ازاي يشربوا ويسكروا ولا ازاي ياخد بنت معاهم السرير؟؟؟ هو ده اللي بتعلمهلهم صح؟ انت ظابط انت؟؟؟
ادهم: خلصت كلامك؟؟؟؟
عم محمد: لا مخلصتش… انا عايز اعرف انت ابوك فين ولا امك ولا متبريين منك من عمايلك السودا دي؟؟؟
هنا ادهم وصل للقمه: عايز تعرف ابويا فين؟؟؟؟ ابويا ميت خلاص ارتحت ابويا وامي ماتو وانا عندي عشر سنين وعلشان كده محدش علمني كل اللي انت قولته ده….. خلاص؟؟؟ محدش علمني اي حاجه؟؟؟وبعدين بتسالني انا ظابط ايوه ظابط واحمد ربنا ان انا ضابط لاني لو مكنتش ضابط كنت هبقي مجرم في الشوارع وساعتها كنت هحرق الدنيا دي كلها انا جوايا نار ملهاش اول من اخر فاهم؟ جوايا نار لو خرجت مش هتخلي اخضر ولا يابس؟؟؟ ودلوقتي بقي انا معرفش ابنك فين فاتفضل من هنا؟؟؟
عم محمد: تربيه شوارع يعني!!!! يبقي الواحد ما يستغربش انك تطردني او تعمل اكتر من كده؟ يالا يا بنتي من هنا الجو والمكان هنا وسخ
خرجوا وسابوه قاعد مكانه مش قادر يتنفس او يتكلم او يقوم من مكانه؟؟؟ من امتي بيطرد حد من بيته كده ولا بيرد كده؟ ليه زعلان ان اب خايف علي ابنه؟؟؟ مش كل الناس زيه19
ادهم قام بسرعه يلبس هدومه كان هيدوس علي القزاز فوقف لمه كله بايده… كان متغاظ جدا ومتنرفز جدا وكل كلمه الراجل قالها بيعيدها تاني
ادهم اخد باله انه بيضغط بكل قوته علي قزازه في ايده وان ايده اتعورت وبتجيب دم كتير
قام بسرعه ومسك شاشه من علبه اسعفاته ولفها علي ايده بسرعه ولبس ونزل يجري علشان يحصلهم
نزل لقاهم ماشين يدوب علي ناصيه الشارع ركب عربيته وحصلهم بسرعه ووقف جنبهم
ادهم: لو عايز ابنك اركب هوصلكم
عم محمد: متشكر لخدماتك
ادهم: عايز ابنك ولا مش عايزو؟؟؟ اركب
عم محمد بص لبنته وفتحلها الباب ركبت وري وهو ركب قدام جنبه
ادهم بيسوق والكل ساكت بس عم محمد لاحظ ان ايد ادهم بتنزف والدم بينقط منها
حاول يتجاهله ويعمل مش واخد باله بس مقدرش
عم محمد: علي فكره انت ايدك بتنزف
ادهم: متشغلش بالك
بعد شويه ليلي متابعه ايده: غلط تنزف كده لازم
قاطعها: ما تشغليش بالك يا دكتوره
ليلي: ولو اغمي عليك وانت سايق كده بينا؟؟؟
ادهم بيضحك بغلب: لا ما تخافيش علي نفسك وعلي ابوكي مش بيغمي عليا من مجرد جرح كده
اخيرا وصلوا وهو فتح عربيته ونزل وبص لليلي
ادهم: استنوني هنا… محدش يجي ورايا وثواني ونازل
ادهم بيبص لليلي علشان ما تخليش ابوها يطلع ويشوف منظر ابنه كده ليلي شاورت بدماغها انها فاهمه
ادهم طلع يجري لفوق وزق باب الشقه خلعه من مكانه ودخل للمكان اللي مصطفي فيه واتفاجئ مصطفي بنفسه بيوقع من علي السرير
ادهم مسك هدومه ورماها في وشه: البس هدومك في اقل من دقيقه اتحرك
مصطفي بيلبس بسرعه: علي فكره احنا لوحدنا مفيش اي بنات
ادهم: البس وانجز
ادهم مسك قميصه وحدفه في وشه ومعطاهوش فرصه يقفل زرايره مسكه من هدومه وجرجره قدامه علي السلم لحد ما نزلوا لتحت ومصطفي مستغرب ليه كده؟
كان ابوليلي وهيا واقفين تحت وليلي بتحاول تمنع ابوها يطلع لانه لو شاف ابنه كده ممكن يروح فيها
ليلي: انت مش حاسس انك زودتها قوي معاه؟؟؟ ده ضابط له وزنه ومركزه وانت هزقته
عم محمد: معرفتش امسك نفسي شاب في سن الورد يضيع شبابه كده؟ وبعدين ندمت لما عرفت انه يتيم يالا ما علينا اهو اللي حصل
ادهم وصل لقدامهم ورمي مصطفي ناحيه ابوه
ادهم: ابنك في حضنك اهوه… من هنا ورايح انت مسؤل عنه ومحدش ابدا يجي يدق بابي يسألني عنه مفهوم؟؟؟
( بص لمصطفي) انت يا ابني انت تشوفلك حد غيري لانك مالكش مكان عندي خلاص؟؟ من هنا و رايح انت مش من رجالتي؟؟ وبعدين انت بتعمل كده ليه هاه؟؟ عندك عيله بتحبك وتخاف عليك.. عندك اخت بتيجي تسأل عليك وبتحبك وعندك اب هيموت نفسه من خوفه عليك واكيد والدتك في البيت هتموت من قلقها.. عايز ايه تاني اكتر من كده؟؟ اللي عنده اب وام المفروض كل يوم يوطي علي رجلهم يبوسهم مش يجننهم ويخليهم كل يوم يطلعوا يدورا عليه؟؟ حافظ علي النعمه اللي في ايدك بدال ما تتحرم منها
مصطفي: يا سياده المقدم انا م
قاطعه: مالكش مكان عندي وما اشوفش وشك تاني…. كده مرضي يا عم الحج ابنك اهوه قدامك انت حر فيه وانا من هنا ورايح ماليش علاقه بيه خلاص؟
سابهم وركب عربيته وطلع زي الصاروخ من قدامهم
مصطفي: انتو عملتو ايه؟ انتو دمرتوني فاهمين؟ انتو دمرتوني

رواية العنيد الجزء الاول الحلقة الثالثة- لشيماء محمد #3

 1,176 اجمالى المشاهدات,  6 اليوم

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

Advertisement

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 5 / 5. عدد الأصوات: 2

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful…

Advertisement

Follow us on social media!

No tags for this post.
Click to comment

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

The maximum upload file size: 128 ميغابايت. You can upload: image, audio, video, document, text, other. Links to YouTube, Facebook, Twitter and other services inserted in the comment text will be automatically embedded. Drop file here

قصص حدثت بالفعل

قصة قصر البارون الحقيقية

Published

on

By

قصة قصر البارون الحقيقية
5
(1)

وقت القراءة المقدر: 4 دقيقة (دقائق)

في نهاية القرن التاسع عشر جاء علي متن سفينة قادمة من الهند المليونير البلجيكي ” إدوارد إمبان ” الذي كان يحمل لقب البارون حيث منحه له ملك فرنسا تقديراً علي جهودة في إنشاء مترو باريس، حيث كان يعمل مهندساً مميزاً في عمله .. كان البارون محباً للسفر والترحال فسقط في غرام الشرق وعشق الهند وعاش فيها سنوات طويلة، كما قرأ كثيراً عن الاساطير القديمة ومن هنا جاء قراره بالبحث عن مكان تاريخي أقدم ليزوره فلم يجد سوي مهد الحضارات القديمه مصر، وصل البارون إلي القاهرة وعشقها لدرجة الجنون، واتخذ قراراً بالبقاء في مصر حتي وفاته، وكتب في وصيته أن يدفن في تراب مصر حتي إن مات خارجها .

بحث البارون عن مقر يقيم به داخل القاهرة، وقع اختيار البارون علي مكان في الصحراء يتمتع بصفاء الجو والهواء، ومن ثم عكف علي دراسة الطراز المعماري الذي سيقيم به منزله في هذا المكان، فقرر أن يقيم قصر لا مثيل له في الدنيا بأسرها .. قام البارون امبان بشراء تصميم غاية في الروعه من الفنان الرسمي الكسندر مارسيل، كان يجمع بين العمارة الاوروبيه والهندية، ثم سلم التصميم لمجموعة من المهندسيين الايطاليين ليبدؤا في اقامة القصر علي ربوة عالية حددها لهم في صحراء القاهرة .

بعد خمس سنوات خرجت التحفة الفنية الي النور، قصر فخم جداً شرفاته مزينه بتماثيل مرمرية شكل أفيال وبه برج يدور على قاعدة متحركة دورة كاملة كل ساعة ليتيح للجالس به مشاهدة ما حوله في جميع الاتجاهات .. اللافت في الأمر ان القصر تم انشاؤه بحيث لا تغيب عنه الشمس ابداً، ومعظم الاقاويل قد أكدت ان قصر البارون هو بيت رعب حقيقي، حيث يتم سماع اصوات تحريك اثاث القصر بين حجراته عند منتصف الليل، وتضئ فيه اضواء فجأة في الساحة الخلفية وتنطفئ كذلك فجأة، وصرح بواب إحدي العمارات المواجهة للقصر أن الاشباح لا تظهر في هذا القصر الا ليلاً، وهي لا تتيح الفرصة لأي شخص أى يظل داخل هذا القصر مهما كان الثمن .

ومما يؤكد وجود اشباح في ذلك القصر، ان في عام 1982 شاهد العديد من الماره دخاناً ينبعث من الغرفة الرئيسية بالقصر ثم دخل في شباك البرج الرئيسي للقصر، ليظهر وهج نيران واضح ما لبث أن انطفئ وحده بعد ذلك دون تدخل أحد، وربما كان السبب وراء كل هذا الغموض والرعب المحيط بالقصر هو الغرفة المسحورة التي منع البارون إمبان جميع الاشخاص من دخولها حتي ابنته واخته البارونه هيلانه، وهي الغرفة الوردية في بدروم القصر، وهذه الغرفة تفتح أبوابها مدخل السرداب الطويل الممتد لكنيسة البازيليك والتي دفن فيها البارون بعد موته.

وما زاد القصر غموضاً ورعباً هو مقتل اخت البارون بعد سقوطها من شرفة غرفتها الداخلية حينما كان البارون يدور ببرج القصر ناحية الجنوب، وهنا توقفت القاعدة عن الدوران بعدما هب البارون لاستطلاع صوت صرخات اخته، وهذه كانت الشرارة الاولي لانطلاق الجن والاشباح التي تخرج من غرفة اخت البارون الي غرفة الشخصية .

حيث اشارت القصص أن روح البارونه هيلانه غضبت بسبب تأخر البارون في انقاذها، وعطلت دوران تروس البرج الدائر التي لم تدر منذ ذلك الحين وحتي وفاة البارون نفسه عام 1928، وتحكي الاقاويل أن هناك اصوات تصدر من القصر ليلاً، لصراخ البارون واخته، ويحكي الناس أن البارون قد حاول تحضير روح اخته للاعتذار منها عن عدم قدرته علي انقاذها بعد سقوطها من غرفتها، إلا أن روحها لم تقبل الاعتذار وهو الذي ادخلة في حالة الاكتئاب التي ادت في النهاية إلي وفاته .

وقد تم تصوير العديد من مشاهد اللاعب المخيفة من افلام مصاصي والكونت دراكولا، الامر الذي يؤكد أن اسطورة قصر البارون لم تقتصر علي المصريين فقط وإنما امتدت الي العالم

 4,879 اجمالى المشاهدات,  15 اليوم

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

Advertisement

انقر نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 5 / 5. عدد الأصوات: 1

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful…

Advertisement

Follow us on social media!

No tags for this post.
Continue Reading

قصص متنوعة

قصة عن الدهاء

Published

on

By

قصص متنوعة
5
(1)

وقت القراءة المقدر: 6 دقيقة (دقائق)

قصة رائعه تحكي عن الدهاء..
يحكي أن قافلة كانت تأخذ طريقها من البصرة الي بغداد وكانت تضم نحو مئة وخمسين جملاً محملة بالبضائع من مختلف الانواع وبها العشرات من التجار، وبها ايضاً العشرات من المسافرين الذين انضموا للقافلة، وعندما وصلت القافلة الي مكان ظليل توقفت لأخذ قسط من الراحة ولما كان التعب والارهاق قد نال من الجميع فقد ناموا ثم استيقظو بعد فترة فاذا احد التجار يصيح : كيس نقودي .. كيس نقودي .. لقد سرقت نقودي .
فتجمع القوم حوله يسألونه عن الواقعة ، فقال لهم : ربطت حصاني الي هذه النخلة ووضعت فراشي في هذا المكان وتناولت شيئاً من الطعام، كما فعلنا جميعاً ووضعت كيس النقود تحت رأسي وغفوت قليلاً وعندما استيقظت لم اجد كيس النقود، فسأله احدهم : وكم كان من المال به ؟
قال التاجر : كان به نحو الف دينار ذهبي، قال التاجر : لا عليك سنذهب الي قائد القافلة لنخبره .. فذهبوا الي قائد القافلة واخبروه بالواقعة
فقال لهم : لن نبرح المكان ولن يترك احد القافلة حتي نجد المال المسروق،
فقال احد المسافرين : فلنفتش الجميع، ورد عليه آخر : كلنا نحمل دنانير ذهبية والدنانير الذهبية كلها متشابهة، قال ثالث : تعرف المسروقات من شكل الكيس فلابد ان التاجر يعرف شكل كيسه، قال الرابع : ربما اخذ اللص الكيس فألقاه بعيداً واحتفظ بالدنانير الذهبية لأن الكيس يمكن التعرف عليه اما الدنانير فلا يمكن تمييزها .
فقال لهم قائد القافلة : انصرفوا ودعوني أجهز #حبل الاعتراف، فعجب !!الجميع من ذلك فلم يكن احد منهم قد سمع قبل ذلك بشئ اسمه الاعتراف، ولما سألوه عن معني ذلك
قال لهم : اذهبوا الآن وسترون معني الاعتراف .. انصرفوا وهم في غاية العجب فعاد قائد القافلة الي خيمته فنصبها واخذ يجهز بها بعض الاشياء ثم استدعاهم جميعاً وقال لهم : انظروا جميعاً الي هذه الخيمة، فنظروا اليها .. فاذا بها خيمة عادية، فقال لهم : هذه الخيمة مظلمة بالداخل وبها مشدود من اول الخيمة لآخرها، هو حبل الاعتراف وسيدخل كل منكم الخيمة ويمسك الحبل بيده ويسير حتي الجهة الاخرى من الخيمة ويده على الحبل وهو يقول اقسم اني لم اسرق كيس الدنانير، فسألوه : وماذا في هذا ؟
فقال لهم : هذا الحبل يفرق بين اللص والبرئ فاذا امسكة البرئ لم يمسه بسوء واذا امسكه اللص التف علي جسمه وقيده .
فدخلوا جميعاً وخرجوا فقال لهم قائد القافلة : اروني ايديكم فرفعوا ايديهم فاذا اكفهم سوداء ماعدا واحد فيهم فقد لوث قائد القافلة الحبل بالهباب الاسود دون ان يعلموا فأمسك الجميع بالحبل دون خوف ما عدا اللص الذي لم يتجرأ علي الامساك به خوفاً من ان يلتف حول جسده،
وهكذا علم الجميع من السارق الذي اعترف بفعلته ورد النقود الي صاحبها .
____________________

قصه حقيقيه وعبره جميله جدآ..
ملك كان متزوج 4 زوجات
كان يحب الرابعة حبا جنونيا
ويعمل كل ما في وسعه لإرضائها .
أما الثالثة فكان يحبها أيضا ولكنه يشعر أنها قد تتركه من أجل شخص آخر .
الثانيه كانت هي من يلجأ إليها عند الشدائد وكانت دائما تستمع إليه وتتواجد عند الضيق .
أما الزوجة الأولى فكان يهملها ولا يرعاها ولا يؤتيها حقها مع أنها كانت تحبه كثيرا وكان لها دور كبير في الحفاظ على مملكته .
مرض الملك وشعر باقتراب أجله ففكر وقال :
أنا الآن لدي 4 زوجات ولا أريد أن أذهب إلى القبر وحيداً .
فسأل زوجته الرابعه :
أحببتك أكثر من باقي زوجاتي ،
ولبيت كل رغباتك وطلباتك ،
فهل ترضين أن تأتي معي لتؤنسيني
في قبري
فقالت : ( مستحيل )
وانصرفت فورا بدون إبداء أي تعاطف
مع الملك
فأحضر زوجته الثالثه :
وقال لها : أحببتك طيلة حياتي فهل ترافقيني في قبري
فقالت : ( بالطبع لا )
الحياة جميلة وعند موتك سأذهب وأتزوج من غيرك
فأحضرالزوجة الثانيه :
وقال لها : كنت دائما ألجأ إليك عند الضيق وطالما ضحيت من أجلي وساعدتيني ،
فـ هل ترافقيني في قبري
فقالت : سامحني لا أستطيع تلبية طلبك ،
ولكن أكثر ما أستطيع فعله هو ،
أن أوصلك إلى قبرك
حزن الملك حزنا شديدا ،
على جحود هؤلاء الزوجات .
وإذا بصوت يأتي من بعيد ويقول :
أنا أرافقك في قبرك
أنا سأكون معك أينما تذهب
فـ نظر الملك ، فـ إذا بزوجته الأولى ،
وهي في حالة هزيله ضعيفه مريضه ،
بسبب إهمال زوجها لها ،
فـ ندم الملك على سوء رعايته لها ،
في حياته .
وقال :
كان ينبغي لي أن أعتني بك أكثر من الباقين
ولو عاد بي الزمان لكنت أنت أكثر من أهتم به من زوجاتي الأربعه .
{ في الحقيقه أحبائي الكرام }
كلنا لدينا 4 زوجات ؛
{ الرابعه }
الجسد :
مهما اعتنينا بأجسادنا وأشبعنا شهواتنا ،
فستتركنا الأجساد فورا عند الموت .
{ الثالثه }
الأموال والممتلكات :
عند موتنا ستتركنا وتذهب لأشخاص آخرين .
{ الثانيه }
الأهل والأصدقاء :
مهما بلغت تضحياتهم لنا في حياتنا ،
فلا نتوقع منهم أكثر من إيصالنا للقبور ،
عند موتنا .
{ الأولى }
العمل الصالح :
ننشغل عن تغذيته والاعتناء به ،
على حساب شهواتنا وأموالنا وأصدقائنا ،
مع أن اعمالنا هي الوحيدة التي ستكون معنا
____________________________

“جلس عجوز حكيم على ضفة نهر
وفجأه لمح قطاً وقع في الماء ،
وأخذ القط يتخبط ؛ محاولاً أن ينقذ نفسه من الغرق .
قرر الرجل أن ينقذه ؛ مدّ له يده
فخرمشه القط
سحب الرجل يده صارخاً من شدّة الألم
ولكن لم تمض سوى دقيقة واحدة حتى مدّ يده ثانية لينقذه ، فخرمشه القط
سحب يده مرة أخرى صارخاً من شدة الألم ،
وبعد دقيقة راح يحاول للمرة الثالثة !!
على مقربة منه كان يجلس رجل آخر ويراقب ما يحدث ?
فصرخ الرجل :
أيها الحكيم ، لم تتعظ من المرة الأولى ولا من المرة الثانية ، وها أنت تحاول إنقاذه للمرة الثالثة ؟
لم يأبه الحكيم لتوبيخ الرجل ، وظل يحاول حتى نجح في إنقاذ القط ،
ثم مشى الحكيم باتجاه ذلك الرجل وربت على كتفه قائلاً :
يا بني …
من طبع القط أن يخمش
ومن طبعي أنا أن أُحب و أعطف ؛
فلماذا تريدني أن أسمح لطبعه أن يتغلب على طبعي !!؟
يا بني : عامل الناس بطبعك لا بطبعهم , مهما كانوا ومهما تعددت تصرفاتهم التي تجرحك وتؤلمك في بعض الأحيان،
ولا تأبه لتلك الأصوات التي تعتلي طالبة منك أن تترك صفاتك الحسنة لمجرد أن الطرف الآخر لا يستحق تصرفك النبيل.
عندما تعيش لتسعد الاخرين
سيبعث الله لك من يعيش ليُسعدك
( هل جزاء الإحسان إلا الإحسان )
“كن جميل الخلق تهواك القلوب ”
فلا تندم على لحظات اسعدت بها احداً حتى وإن لم يكن يستحق ذلك الطرف اﻻخر ..

Advertisement

 5,755 اجمالى المشاهدات,  66 اليوم

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 5 / 5. عدد الأصوات: 1

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

Advertisement

As you found this post useful…

Follow us on social media!

Continue Reading

قصص متنوعة

رواية زوجي والمساعد بتاعه كاملة

Published

on

5
(1)

وقت القراءة المقدر: 18 دقيقة (دقائق)

حكايتي مع
#زوجي_😭😭
اسمي سارة عمري الان ٣٤ متزوجه من ١١ عام ولم انجب أطفال بس العيب في الإنجاب ليس مني بل كان من زوجي هو لا يريد اولاد.
يتمية الام والاب كنت اسكن مع خالي من كان عمري ٩ سنوات
اتعلمت تعليم وسط بدون ما اكمل لان خالي عنده أولاده وانا كنت عبئ عليه ده غير اني كنت متل الخادمة عنده هو وزوجته واسؤء معاملة كنت بتعملها منهم وضرب وإهانة .

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

وكل ما يخطر علي بالكم كله ده لاني كنت أجمل من بناته ومع الوقت كان عمري ١٦ عام وعمر بناته اقلهم ١٩ عام ومع ذلك كان كل عريس يدخل يطلب ايدي انا للزواج وهو يرفض لحد ما زوج بناته الاتنين ولا تبقي غير ولد عمره ١٢ وخالي وزوجته وانا كنت اخدم عليهم
وبدأت مرات خالي تحاول تستفذني كل شوي بكلامها عن سعادة أزواج بناتها بيهم

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

لدرجة انها لا يحلا لها مداعبة خالي الا وانا موجوده ولما كنت اتكسف وأخرج من مكانهم كانت تتعمد تطلب مني شئ عشن ادخل عليها واشوفها في وضع جنسي مع خالي
بدأت ازهق من الاسلوب بتاعها
وكلمت خالي ضربني وقالي انت ايه دخلك في المواضيع دي بينا
لحد ما جيت في يوم فكرت اني اهرب من عندهم واروح اي محافظة لا يعرفو يوصلو لي فيها

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

وفعلا جه اليوم الا بنت خالي راحت تلد في المستشفي وخالي وزوجته وابنهم راحو عندها وتركوني بالبيت لوحدي اجهز لهم الغدا عقبال ما يرجعو من المستشفي
كنت محوشه ٢٥٠ جنيه معي اخدتهم واخدت شويه من ملابسي علي قد كيس وخرجت وانا لا أعلم الي اين هيكون الرحيل
وصلت للمحطه ماشيه علي رجلي وانا بفكر اروح فين انا اول مرة اخرج من البيت أو القريه الا احنا فيها

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ .

ومجرد ما وصلت المحطه لقيت مزلقان القطار مغلق والقطار ع وصول عيني جت عليه اول ما وقف علي المحطه روحت ركبت فيه ولا اعرف في اي محطه هنزل بدأت اسرح في المناظر والزراعه الا بيمر عليها القطار وغشني النوم ولا صحيت الا عندما وجدت القطار في آخر محطه وهي محطة القاهرة وكانت اخر محطة تقريبا للقطار لانه وقف فيها اكتر من نص ساعه روحت نازله ومشيت وانا تايهه وسط زحام من الناس ولا أعلم سوا اني ماشيه اتفرج واقرا في لوحات معلقه للمحلات وغيرة

قعدت يومين علي هذا الحال فالشارع بدون نوم
واليوم الثالث وجدت مسجد مفتوح بين الظهر والعصر ومفيش فيه اي حد بحثت عن الحمامات بتاع المسجد اخدت شاور وغيرت لبسي وجيت خارجه وجدت عامل المسجد بيقفل الباب صرخت له استني وهو كمان اتخض كان رجل كبير بالسن سألني انتي بتعملي ايه هنا ممنوع دخول السيدات هنا يابنتي باب السيدات فوق قؤلت له معلش يا عم انا تايهه وما صدقت الاقي حمام قالي باين من لهجتك انك غريبه مش من هنا قؤلت له ايوة وماشيه مش عارفه اي حاجه هنا خالص

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ .

قالي انتي منين قؤلت له علي اسم محافظه غير محافظتي خوفت يطلع عارف حد منها
قالي يعني انتي دلوقت رايحه فين عندك حد معين هتروحي عنده
قؤلت لا همشي وخلاص لحد ما ربنا يريد بروح
قالي لا تبقي يلا هاتي الكيس بتاعك ده وتعالي هوصلك لناس طيبة
بقؤله فين ومين هما
قالي يلا بس البيت هناك اهو اخر الشارع يلا
مشيت معاه وبدأنا نحكي واحنا ماشيين عن عمري كام ويسألني اسأله غريبه لحد ما وصلنا للبيت الا قالي عليه واتفاجي 😱😱..

بعد ما خرجنا من المسجد انا والحارس بتاع المسجد وقالي هاخدك عن ناس طيبين
مشيت معاه واخدنا الطريق نحكي ويسألني عن ما هو ورائي
لحد ما وصل البيت ودق الباب فتحت له امراة كبيرة ويظهر علي وشها الخير كله
دخلنا وقعدنا وقامت المراءة تقدم لي من كل الموجود في البيت

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

واذا به يقؤل لي اهلا بيكي في وسطينا بيتك التاني انتي هتعيشي معنا لحد ما ربنا يدبرلك امرك ودي زوجتي اظن هتحطك في قلبها وهتكون زي امك واكتر كمان لأنها اتحرمت من الخلفه ايه رايك موافقة والا لا
قؤلت له موافقه طبعا
قالي احكيلي بقي عن سبب هروبك من بلدك واهلك
قولت له الأسباب كتير مفيش بنت تحب تجبر نفسها علي البهدله في الشوارع الا اذا كانت تعددت الاسباب

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

ردت زوجتة قالت لا سيبها براحتها يوم واتنين تنام وتصحي وابقي تحكي لما تحب يا حج
قالها خلاص براحتكم انتم بقي مع بعض بس انا شايف البنت جميله وخايف يكون سبب هروبها شئ غليظ
رديت انا لا متخافش انا اول مرة اخرج من البيت والله
قالي خلاص براحتك
وعدي يوم واتنين وبدأت اساعد زوجته واحنا بنحكي وقصيت عليها كل شئ حصل معي من البداية
اخدتني في حضنها وقالتلي اطمني معنا هتعيشي وربنا هيفوقك ان شاءالله بكل خير

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

وعدت الايام والشهور وزوجه الرجل الا حبيتها حب الامومه بنصحيها في يوم لقيتها فارقت الحياة
وقعدت انا والرجل لوحدنا كأني بنته فكرت امشي من عنده رفض وقالي لا انا مليش غيرك الان وانا كبرت ومحتاج الا يساعدني وانتي زي بنتي واكتر وربنا يعلم
المهم قررت اكمل معاه
وجاتلي فكرة اني ابحث عن شغل قريب من البيت واشتغل واعمل نفسي بنفسي
وعرضت عليه الفكرة قالي والله انا لو عليا احب ليكي كل خير الا تحبي تعمليه اعمليه

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ .

ونزلت بدأت اسأل عن شغل في كل مكان لحد ما لقيت واحد دلني علي محل تلفونات في نفس المنطقه وكان طالب آنسة للعمل روحت ليه سالتة عن الشغل واذا به شاب في الثلاثينات ومعاه مساعد فالعشرينات
عرض عليا العمل واوقات العمل معاه
والراتب وانا وافقت واستمريت معاه اكتر من شهرين وبدأ يتقرب مني وقت الراحه ويفصفض معي عن حاله وكل ما يسألني عن حالي اتهرب من الرد وافتح معاه موضوع تاني

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ .

لحد مرة في يوم قالي لو حابب اخطبك اطلبك من مين انا
قؤلت له ومين قالك اني عايز اتجوز انا
قالي انتي جميله ووحيده وانا كمان وحيد وعايش لحالي مفيش في حياتي غير المحل ده والمساعد الا شغال معي وكمان ساكن معي لأننا غرب هنا من سنين
ها ايه رايك نلم بعض في شقتنا ونجهز الا نقدر عليه ونكمل بعض وانا يا ستي مش عايز اعرف اصلك ولا فصلك
ايه رايك قولت ليه لا سيبني اسبوع وارد علي كلامك ده

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ .

ورجعت البيت وقعدت مع الرجل الا احتواني وحكيت معاه كل إلا حصل
قالي طيب اصبري شوي اسأل عنه واعرف اذا كان كويس وصادق والا لعوب لان كل الشباب هنا يابنتي طايشين والله اعلم
وفعلا سأل عنه وانا بدأت انشغل بكلامة وافكر فيه
لحد ما عطيته الرد وقؤلت له هتطلب ايدي من فلان الا انا عايشه معاه
قالي ماشي يلا حددي يوم واجي اقابله
وفعلا حددت يوم وجه قابل عمي وشرط عليه أن كل يوم يتركني اقعد معاه فالبيت طول مانت في الشغل بتاعك وتروح عندك لما تكون انت موجود واهو كلنا في شارع واحد ايه رايك

اتفق صاحب البيت مع عريسي اني لازم ازورة يومينا
والعريس وافق
واتفقنا علي كتب الكتاب والدخله
وجهزت نفسي علي قد ما اقدر بمساعدة صاحب البيت الا اتبناني
وجه اليوم الا كان بالنسبه لي يوم مشؤم يوم الزواج دخلنا شقه زوجي بعد الفرح

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

وزي اي اتنين جداد بيقعدو يتفقو علي المستقبل لان فترة الخطوبه كانت قليله جدا يعتبر معرفناش بعض كتير ولا هو حتي عرف عني شئ ولا عرف اني هربانه من بلدنا
قعدنا نتفق ونفصفض لبعض طلب مني احكيلو حقيقتي
وانا كنت مرتبكه زي اي عروسه طلبت منه خلاص خلي الحكي ده يوم تاني الايام جيه كتير ويلا نتعشي
قالي خلاص براحتك بس انا ليا شرط بقؤله ايه هو
قالي انا مش عايز خلفه عيال دلوقت خالص بساله ياعم احنا لسه فين وانت فين للكلام ده

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

قالي لا الا أوله شرط آخرة نور
انا جبتلك حبوب مانع الحمل ولازم تاخديها من اول يوم
انا بدأ الشك يبهدلني من أفكاره
ولما سالتة عن السبب قالي لا انا في دماغي مستقبل كبير قبل العيال وانا محبش حد يعجزني عن أهدافي اتفقنا.
قؤلته براحتك انا كل إلا عيزاه انك تكون سندي وظهري فالحياة وخلي فكرة العيال دي بعدين
وعدي اول يوم بدون ما يحصل اي شئ من شدة الخوف وهو كمان كان خايف

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

وجينا تاني يوم الظهر بدأ يقرب مني ويغازلني
حتي افقدني عزريتي
وعشنا اسبوع في جنة وحب واكتشفت في مرة من المرات وهو معي انه مش بتحصل علاقه كامله حتي النهاية زي اي اتنين متزوجين
حسيت ان فيه حاجه ناقصه في الجماع بينا
ومفيش متعه خالص
حبيت اسأله بس اتكسفت لاني بردو ممكن اكون انا إلا مش فاهمة ودي حاجه جديده عليا
بس مع الوقت
من ضمن الجماع في يوم كان بيمارس معي وحثيته ما بيوصل معي للآخر اول ما يحس انه خلاص قرب بيبدأ يخرج يعني مش بيكمل للآخر معي
بساله انا عايز اسالك عن الموضوع ده من تاني يوم هو مش المفروض ان كدا مش ضح انك تكمل بره عني والا هو في ايه بالظبط

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ .

Advertisement

قالي اه منا قلتلك مش عايز عيال
بقؤله منا باخد حبوب منع الحمل لي كدا بقي
قالي هو كدا الاحتياط واجب وانتي عايزة ايه اكتر من كدا
وسابني ومشي وبدأ يزعل عليا
واصبحت عايشه معاه كأني وحده عايشه مع واحد في الحرام
عدت سنه وهو علي نفس الحال
وانا بدأت احس اني مش انثي ولا مبسوطه معاه ودي كانت كل مشاكلي فالزواج

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ .

معاه
قؤلته خلاص انا هنزل الشغل معاك واغير جو
بروح عند عمي اقضيله طلباته في نص ساعه وبرجع زهقانه لوحدي فالبيت
قالي لا احنا اتفقنا انك تكون للبيت مش تشتغلي
وفي يوم كانت الثلاجة عندي باظت قؤلته بقؤلك ايه ماتشوف حد يصلحها ولا توديها عنده
قالي المساعد الا معي في المحل بيفهم فيهم هبقي ابعته بكرة يشوفها
تاني يوم دق الباب المساعد بتاعه بعد سلامات واهلا قؤلته تعال ادخل المطبخ شوفها

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ .

دخل شافها قالي بقؤله ايه عايزين نفضي منها الحجات دي عشن نقلبها علي وشها لان العطل فيها مكان مش هعرف اوصله وهي واقفه
بدأت افضي منها الحاجه وهو بيساعدني وحسيته كل ما اميل او اعطيه ظهري احسه بيبص لي بنظرات غريبه
وبدأ يتعمد اني اساعده في اي شئ يجعلني اميل أمامه ويحاول يلمسني بيده او يحتك بيا بجسمه بغرض انه بدون قصد
وبدأ يسألني ويحكي معي عن زوجي وماضية معاه
وفي وسط الكلام لقيته بيقؤلي عارفه انا مستخسرك فيه بس خلي كلامي سر بيني وبينك
وبدأ يخدني بالكلام وانا قلبي اتفتح لكلامه اكتر
قالي بقؤله ايه انا هخلي الثلاجة دي بكرة تجيلها تاني لانها محتاجه شئ مش موجود معي الآن

تاني يوم جالي مساعد زوجي عشن يخلص الثلاجة
بصراحه قعد حكي لي كلام خوفني من زوجي
لما سألتة عن نظراته لي
قالي هقؤلك سر بس لما احكيلك الحكاية بتاع زوجك الاول
بصي يا ست الكل انا عارف كل حاجه بتحصل بينك وبين زوجك في الفراش لانه هو بيحكلي ع كل حاجه بالتفصيل

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

انا ااصدمت من كلامه ازاي حاجات خاصة زي دي جوزي يحكيها لحد تاني
قؤلته اها طيب ايه السر كمل
قالي بصي جوزك من سنة ونص مرتبط بواحد عن طريق النت من دوله اجنبية هي البنت عربيه بس كانت متزوجة واحد اجنبي وانفصلت ومعاها الجنسية الاجنبيه وفي بينهم اتفاق انه هيسافر ليها ويترك مصر كلها عشن كدا رافض فكرة الاولاد وهو علي كام شهر بيلم ديون السوق بتاع المحل ويسافر من وراكي
بقؤله انت بتتكلم جد حلف لي بالله انه صادق

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

ومن دخل الكلام قالي ع فكرة انا بحبك من اول ما نزلتي معنا الشغل في المحل وكنت بكلم امي عنك وامي قالتلي استني شهر واروح ليها زيارة وبعد اسبوع اتفاجئت بزوجك بيخطبك
انا مش كان عليا الا اني اسكت بس حلفت لازم اقؤلك علي السر
وتلحقي نفسك منه قبل ما يخلع منك وتضيعي تاني
بشرط لو طلقك انا هتزوجك فورا
قؤلت له تفتكر انا لو اتطلقت هتجوز تاني اصلا انسي
ورجع زوجي بعد الشغل بدأت اخترع ليه الكلام عشن الخلفه بقؤله انا نفسي اخلف مش كفايه كدا بقي لقيته زعق فيا وضربني وقالي اخر مرة تتكلمي في الموضوع ده تاني

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­

هنا بدأت أكد كلام مساعده معي وافهم انه فعلا هيغدر بيا خاصه اننا متزوجين بشيكات لسه سني كان فاضل عليه ٦شهور عشن اكتب رسمي عند مازون
احترت انا في الموضوع كله
وبدأت ارمي حبوب منع الحمل لانه كدا كدا مش بتحصل علاقه كامله
بعد اسبوعين لقيت مساعده جي يدق بابي بقؤله اهلا خير
قالي لا عادي حبيت اتطمن عليكي ودخل قؤلت اعمله شاي دخلت المطبخ لقيته داخل ورايا كامجنون يحضني بعنف وانا حاولت اقاؤمه لاكن مقدرتش عليه لحد ما حصل بينا علاقه بالإكراه كامله وقالي بصي انا جيت عشن تخلفي والا هتخلفيه ده وعد مني ليكي اني اكون انا جوزك

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ .

واستني شهر وقولي لجوزك انك حامل شوفي رد فعله ايه وتركني ومشي
وعدا شهر ونص واكتشفت فعلا اني حامل بقؤل لزوجي ع فكرة مش انا حامل لقيته اتعصب وخرب الدنيا وكيف يحصل حمل واحنا واخدين كل الاحتياطات وقام فيا ضرب في ضرب وقالي لازم تتصرفي وتنزلي الجنين ده او نتطلق اختاري قؤلته خلاص نتطلق وفعلا تاني يوم كان عند المحامي واخد الشيكات وطلقني
ورجعت عند بيت الرجل الا كنت ساكنه معاه وحكيت ليه كل إلا حصل
راح جاب المساعد ده وجه قاله انت هتكتب عليها والكلام ده قدام امك والا في بطنها ابنك او بنتك والا حساب ربنا هيكون عسير عليك

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ .

رد المساعد قاله انا مستعد اكتب عليها دلوقت
وفعلا اتزوجنا وخلفت بنوته وبعد شهور قليله
لقيت وحده جارتي بتقؤلي انا شايفه صورك منشورة عالفيس انك مفقودة وفي راجل كبير عامل فديو بيقؤل انك بنته وبيحث عنك
بقؤلها صوري انا لا ممكن حد شبهي
قالتي لا انتي وجبتلي الصور وفديو للراجل بيحكي عني بس راجل اول مرة اشوفه في حياتي
جوزي قالي عادي نتواصل معاه ونشوف ايه الموضوع وخالك ميقدرش يقربلك وانتي مراتي ليه تخافي
فعلا جوزي اتواصل معاه وعطاه العنوان بتاعنا

­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ ­ .

وجه الراجل وبيقؤلي اني بنته بقؤله لا بابا مات قالي لا انا سافرت العراق وبعد مشاكل الحرب فقدت التواصل مع كل الناس ومعرفتش ارجع الا من شهر وعرفت ان امك ماتت وخالك خدك عنده ولما سابته عنك عطاني صورك وانتي كبيرة وقالي هربت من البيت
وعلي فكرة بيت خالك ده فالاصل بيتي انا ملكي
حكيت معاه كل إلا حصل لي من بدايه حكايتي لحد الان
وحلفت له لاخد بيتي ونتطرد خالي ومراته عشن انا اتعذب بسببهم
قالي كل إلا انتي عيزاه هنعمله

بس يلا عشان تشوفي اخوتك وهاتي جوزك معك بقؤله اخوتي مين قالي منا اتزوجت ومعي اتنين شباب قدك كدا يلا
وفعلا رجعت معاه انا وجوزي وعشنا في البلد وجوزي فتح محل خاص ليه في البلد واتلم شملنا من تاني
السؤال هنا بقي
انا غلطت في انتقم من خالي وزجته والا انا علي حق لأنهم هنا السبب في كل شئ مؤزي حصلي

Advertisement

 15,374 اجمالى المشاهدات,  66 اليوم

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 5 / 5. عدد الأصوات: 1

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

Advertisement

As you found this post useful…

Follow us on social media!

No tags for this post.
Continue Reading
قصص الإثارة3 أشهر ago

رواية رغبه متوحشه (كامله)

قصص الإثارة3 أشهر ago

رواية بنت بمدرسة عيال اغنياء بقلم ماري جو

قصص حدثت بالفعلشهرين ago

رواية هنا فى الاعماق – بقلم مايا بلال

قصص متنوعةشهرين ago

حكاية ليلى واحمد وجارتى ابتسام

قصص الإثارةشهرين ago

رواية بنت فى ورطه بقلم كوكى سامح

ادب نسائي3 أشهر ago

رواية ظلام البدر +21 بقلم بتول

ادب نسائي3 أشهر ago

قصة غرام اولاد الالفي بقلم سماء احمد

ادب نسائي3 أشهر ago

تكملة رواية ظلام البدر +21 بقلم بتول

قصص متنوعة3 أشهر ago

عايشة عند اخويا ومراتو بلقمتى ويارتني بلاقي اللقمه

روايات مصرية3 أشهر ago

قصة انا وحمايا بقلم كوكي سامح

قصص الإثارة3 أشهر ago

حكايتي مع ابو زوجى السافل وما فعلت به

قصص الإثارة3 أشهر ago

قصة حماتي وزوجتي الحامل +18 للكبار فقط

روايات مصرية3 أشهر ago

قصة حماتي كامله للكاتبه ايمي رجب

روايات مصرية3 أشهر ago

رواية كبرياء عاشقة بقلم هدير نور(كاملة)

قصص الإثارة3 أشهر ago

رواية انا والطبيب في العيادة وبدون إعتراض مني

Facebook

Trending-ترندينغ