/* */

رواية جحيم العشق البارت العاشر

To report this post you need to login first.
5
(1)

 274 اجمالى المشاهدات,  2 اليوم

وصلو جميعهم الي النادي الليلي حتي وجدوها ترقص باغراء وجميع العيون تأكلها فهي الاجمل والاكثر اثاره اشعلت جميع الرجال فاصبح الاكثر حظا بينهم هو الذي سيمضي معها الليله
وقفو مصدومين بمكانهم اما ادم فقد غلي الدم بعروقه وهو يراها بعذا المنظر دخل وسط الزحام وهو يستمع كلام الرجال واطرائهم منهم من يتمني الليله تكون له ومنهم من يتخيلها بسريره ومنهم من يتمني فقط لمسه منها والجمبع يتحدث عن شهواتهم لها حتي توقف ادم امامها وهي ترقص فتوقفت هي عن الرقص وهي تنظر له نظره غريبه مبهمه ليس لها معني حتي قام بامساك يدها وشدها له ونزع الچاكيت الذي يرتديه واحاطها به وهو يحاول ان يخبئها عن عيون الرجال اما هي فكان لها رأي اخر فالقت الچاكيت علي الارض واشارت الي الرجل ليعيد تشغيل الموسيقي وامسكت يد ادم ورقصت معه باثاره وحركات مغرية بشده حتي صعد رجل الي المسرح فتركت ادم ورقصت مع الرجل وهو يضع يده علي جسمها بشهوه فقد ادم صبره وجذب ادم مليكة من احضان الرجل و:كارما ندي خلو بالكم منها وامسكوها كويس
ثم التفت ادم للرجل وابتسم له ابتسامه مرعبه بعيناه الحمراء مثل كاسات الدم :انا ممكن اسامح في اي حاجه الا دي
وكيل له ادم اللكمات وظل يضربه ويضربه حتي اغشي علي الرجل ولكن ادم لم يتوقف عن الضرب الا عندما جذبه الشباب وذهبو من المكان تاركين الرجل غارق بدمه
جذب ادم مليكة واخذها الي سيارته وذهب وايضا الاخرون كذلك
ولكن ادم وصل قبلهم واخذها الي ڤيلا الشباب وصاد بها الي غرفته واغلقها بالمفتاح
التفت الي مليكة وهو ينظر لها بفستانها القصير الذي يكشف اكثر مما يستر وايضا مكياچها الصارخ ويتذكر كيف الرجل تلمس جسدها فدارت رأسه وغلي الدم بعروقه وصفعها:عملتي كدا لييييه انا حبيتك انا كتت مستعد اضحي بنفسي عشانك ليه كدا وظل يصفعها عدة صفعات وهي صامته تنظر له فقط
ادم وهو ممسك بذراعيها بقوه ويهزها :اتكلمي ساكته لييه
مليكة:ملكش دعوه انا مش بعمل حاجه غلط انا ببسط الناس وبعدين الشغل دا بفلوس مش ببلاش يعني وبمزاجي احسن مااتعرض له في يوم غصب عني 
انصدم ادم من كلامها ماذا حدث لها لتكون بهذه الوقاحه مليكة ليست امامي ان الفتاه التي امامي هي فقط عاهره من العاهرات
ضربها ادم بشده وهي لا ترد فقط تصرخ حتي احتضنها هو بشده وهو يبكي:مش قاادر حرام عليكي انا مبقتش قادر استحمل نظرتك للرجاله او نظرة الرجاله ليكي انا بحبك حسي بيا وبالنار اللي جوايا يامليكتي
ابعدها عن حضنه ونظر لها وجدها نائمه او اغشي عليها وضعها علي السرير وغطاها ونزل الي الاسفل وجدهم :فين مليكة
ادم:مليكة فوق في اوضتي وارجو من البنات يباتو معاها في نفس الاوضه معلش وانا خلاص اتصلت بالدكتور واستعجلته وهو هيوصل بكره
كارما:حاضر بس ياادم انت عارف يعني انتو شباب واحنا بنات يعني و….
ادم:فاهمك ياكارما وطبعا عندك حق بس معلش ع الاقل ليلة انهارده بس معلش واقفلو علي نفسكم بالمفتاح لو مش واثقين فينا
نظرت كارما للبنات فعرفت رأيهم :خلاص ماشي حد يورينا فين اوضتها
صعدو الي غرفة مليكة ونظرو لها بحزن ثم نامو جميعهم
في الساعه السادسه صباحا استيقظت كارما وكانت تشعر بالجوع فنزلت الي الاسفل وفتحت التلاجه وشربت ثم اخرجت الطعام ووضعته علي السفره وجلست لتأكل حتي وجدت عمار نازل ايضا بشعره المبعثر وملابس منزليه حقا انه كان رائع بهذه الملابس
عمار:ايه دا ايه اللي مصحيكي دلوقتي
كارما:زي ماانت شايف عايزه اكل
ضحك عمار:طيب ياستي مالك بتتكلمي كدا ليه بالهنا علي قلبك
كارما:الله يهنيك
جلس عمار معها:احم طب ينفع اكل معاكي
كارما بخجل:طبعا دا بيتك اصلا
ثم اكلو مع بعض ودار بينهم الكثير من الاحاديث وزاد اعجابهم ببعض
عمار:احم طب ممكن سؤال معلش شخصي شويه
كارما:اتفضل
عمار:انتي مرتبطه
كارما:انا م……
قاطعهم نزول ادهم واحمد
عمار :احم اه طب اطلعي انتي ياكارما دلوقتي
احمد:طلعتها ليه كنت خليها حتي تطري القاعده
عمار بغيره:احمممد😡 احترم نفسك
احمد:هالله هالله واضح ان مش ادم بس اللي عايز يتجوز
قاطعه نزول ادم:ماله زفت جايبين ف سيرتي لييه
احمد:ابدا اصل شكل كدا عمار عايز يتجوز
ادم بابتسامة:مين تعيسة الحظ
احمد:ك…
قاطعه رنين هاتف ادم
ادم:الو ايه انت فين
………….
ادم:طيب بص ادخل علي يمينك بقا بس اقف هنا
رن الجرس وفتح ادم الباب دخل شاب في اوائل الثلاثينات من عمره واحتضن ادم
ادم:حمد لله ع سلامتك
كريم:االي يسلمك ياادم
ادم:ياجماعه دا الدكتور
سلم الجميع علي كريم وبعد فتره من الواحه والاحاديث التي لا تنتهي نزلت سلمي:ادم خلاص خلصنا
(كان ادم طلب منهم يغيرو لبس مليكة للبس محترم عشان الدكتور هيشوفها)
اومأ لها ادم :تقدر تشوفها دلوقتي يا كريم
صعد الجميع الي الغرفه وظلو واقفين امام باب الغرفه حتي خرج البنات ايضا من الغرفه
ادم:يلا هدخل معاك انا وادهم
كريم:لا انا هدخل واشوفها لوحدي
ادم بغضب وغيرة:لا مش هينفع ياكريم لازم حد فينا انا وهو يكون معاك جوا
احمد:خلاص ياادم خليه يشوف شغله خليها تخف بس وبعدها ابقي متخليش حد يقرب منها براحتك
اومأ لهم ادم وهو يشعر بغليان دمه بغضب
دخل كريم واغلق الباب خلفه ففتحه ادم :لااا بص هتدخل لوحدك يبقي سيب الباب موارب غير كدا لا
نفذ كريم كلام ادم وفتح الباب قليلا ودخل لمليكه:احم انا كريم انتي اسمك ايه
مليكة: انا اسمي مليكة انت جاي ليه عشان تعالجني صح
كريم:لا ومين قالك انك تعبانه اصلا
مليكة بدموع:لا كلهم بيقولو اني تعبانه
كريم:لا انتي مش تعبانه بس انتي نفسيتك تعبانه شويه عشان كدا احب نتكلم شويه وبعدها انتي هترتاحي
مليكة بخوف:لا وانا مش عايزه احكي حاجه
كريم:بصي اهدي انا مش عايز آذيكي انا بس عايز افضفض معاكي شوية انتي عندك كام سنه صحيح
مليكة:20
كريم:صغنونه لسه اممم طب وفين عيلتك
مليكة صرخت بشده وهي تتذكرهم ولكن هذا ماكان يريدة كريم ان تصرخ فيعطيها الحقنه المهدأ والتنويم المغناطيسي وتحكي كل شئ
اعطاها كريم الحقنه حتي هدأت تماما واغمضت عينيها
ففتحوا الباب بهدوء وهم يجلسون في الغرفه ليستمعوا لما سوف تقوله للطبيب
كريم:سمعاني
مليكه:اممم
كريم:اسمك ايه
مليكة:مليكة
كريم:كام سنه
مليكة:20
كريم:كلية ايه
مليكة:هندسه
كريم:عندك اصحاب
مليكة:مكانش عندي الا لما قابلتهم انا بحبهم اووي
كريم:هما مين دول
مليكة:عمار وادم واحمد وادهم وكارما وندي وسلمي طيبين اووي وبيحبوني
كريم:اتعرفتي عليهم فين وازاي
مليكة :اتعرفت عليهم في ڤيلا ابن خالتي كنت عايشه عنده وفي يوم كنت قاعده في الڤيلا انا وادم وهو راح يجيب قهوه وانا كنت خايفه اوي لحد ماشوفت واحد مغطي وشه وماسك سكينة وبيقرب مني جريت في جنينه الڤيلا وفضلت اصرخ لحد مالقيت بنات بيكلموني وبعدها محستش بحاجه غير وانا عندهم في الڤيلا
كريم:اممم وبتحبيهم
مليكة:بحبهم اووي هما طيبين وبيحبوني وانا ماصدقت لقيت ناس بتحبني من قلبها
كريم:طب وانتي ايه اللي مخليكي عايشه عند ابن خالتك
مليكة:معرفش انا في يوم كنت بجري في الشارع وكان في عربية جاية ناحيتي بسرعه فاغمي عليا وصحيت وانا في المستشفي وكان ادهم وادم معايا
نهض كريم وجهز حقنة اخري لان الاسئله التي سيسألها الان هي المصيرية
وايضا جميعهم انتبهو لما سوف يحدث لانهم واخيرا سوف يعرفون ماذا حدث معها بتلك الليله وايضا ماذا حدث حتي تقوم بالافعال الماضيه
جلس كريم مره اخري امامها ومعه الحقنه احتسابا لاي شئ سيحدث
كريم:مليكة
مليكة:اممم
كريم:كنتي بتجري ليه اليوم دا
مليكة بدأت تتصبب عرقا وترتجف فعلم الجميع انها تتذكر ماحدث معها :مش فاكره
كريم:لا انتي فاكره يامليكة احكيلي ومتخافيش
مليكة:لالا مش فاكره
اعطاها كريم الحقنه ثم سالها مره اخري فقصت له مليكة كل شئ
كريم :اممم طب انتي باباكي ليه بيكرهكم
مليكة:عشان احنا بنات وهو كان معتقد اننا سبب فقره وانه كان نفسه في الولد وكنا فقرا وكان بيسكر وبيضربنا وكان كمان ب………
انتبهو جميعهم اليها
كريم:كان بيعمل ايه قولي متخافيش
ارتجفت مليكة بشده فاقترب ادم وامسك يدها وملس عليها فهدأت وابتسمت وقالت بهمس:ادم
ادم:انا معاكي متخافيش
كريم :عمل ايه ي مليكة
مليكة :كان بيغتصبها قدامنا وكانت نظراته لينا كلها شهوه
صدمو جميعهم من هذا الرجل القاسي المجنون
كريم:طيب اهدي طب انتي بعد ماابن خالتك لقاكي عملتي ايه
مليكة:اتعرفت عليهم كلهم وحبيتهم وكنت بحاول انسي كل اللي حصل وامحي الجزء ده من حياتي بس مكنتش بعرف بس هما كانو بيخففو عني لحد ماجه يوم كنا قاعدين انا والبنات وجت قضيه اغتصاب افتكرت كل حاجه اغتصاب ابويا لامي نظرات الشهوه اللي في عيون الرجاله في الحاره ليا وسمعت واحده بتقول ….. وحكت الكلام اللي ندي قالته بس انا مش فاكره مين اللي قالته كنت عايزه انسي الكلام دا بس معرفتش فضل يتكرر في عقلي كتير لحد ماثبت جوا عقلي فانا حاولت اعاقب ابويا باللي هعمله في اي راجل اشتريت لبس عريان ومثير بس ساعتها كنت حاسه بحاجه غريبه كنت حاسه اني مغيبه وفي حد بيامرني اعمل كدا وانا بنفذ لحد ماروحت النادي الليلي كنت فرحانه اووي بنظرات الرجاله اللي كلها تمني اني اكون لواحد فيهم الليله
ضغط ادم علي يد مليكة بقوه وهي تتحدث
توجعت مليكة:ااه
خفف ادم يده حتي تتحدث ولا تتالم
كريم:وبعدين
مليكة:بس انا مكنتش هروح مع واحد بيته انا كنت حاسه اني بتلذذ وبستمتع وانا شايفاهم بيتعذبو قدامي من عدم لمسهم ليا
كريم:وبعدين
مليكة:جه ادم وخدني منهم ثم شهقت مليكة وضربني انا كنت خايفه ومخنوقه وبفتكر لما بابا كان بيضربنا وكنت عماله بصرخ بتمني من جوايا انه يبطل ضرب ويسيبني بس هو كأنه مكنش سامعني انا مكنتش متوقعه انه هو بالذات يعمل معايا كدا
كريم:اشمعني هو
مليكة:عشان …..
كريم:عشان ايه يامليكة
مليكة:عشان بحبه اوي
انصدم ادم صدمة ممزوجة بالفرحة والندم علي مافعله وانه لم يستطيع السيطرة علي نفسه حتي سمعها وهي تقول……
ياتري مليكة هتفضل تعبانه نفسيا حتي بعد ماالدكتور جه؟
طب كريم هيقولهم عن حالتها ايه ياتري هينفع تتحسن ولا مفيش امل؟
ادم هيتجوز مليكة ولا في عقبات هتقف قصادهم؟
كارما وعمار/احمد وسلمي/ادهم وندي ياتري ايه اللي هيحصل مابينهم وهل الاعجاب يتحول لحب ولا هيختفي ؟
انتظروني بالحلقة القادمة من رواية جحيم العشق مع اقتراب الاحداث المثيرة والشيقة وظهور شخصيات جديده منها شرير ومنها طيب
كملى البارت الحادى عشر

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 5 / 5. عدد الأصوات: 1

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful...

Follow us on social media!


Subscribe
نبّهني عن
guest
1 تعليق
Oldest
Newest Most Voted
Inline Feedbacks
View all comments
trackback

[…] رواية جحيم العشق البارت العاشر […]

1
0
Would love your thoughts, please comment.x
()
x
Reel-Story © 2020 | Established in 2019 Privacy Policy I Terms & Conditions I Site map I Contact