Connect with us

روايات مصرية

جوزى ضربني وانا حامل وكان عايز يموتني الفصل الثاني بقلم مي على #2

Published

on

5
(2)

وقت القراءة المقدر: 10 دقيقة (دقائق)

الفصل الثاني

محستش بالدنيا وراح النور من عيني ومبقتش شايفه غير طشاش
وفوقت وانا ف المستشفي مش قادره اتحرك وحاجه متعلقه ف ايدي متقلاها
وكانت عيني مزغلله
ابتديت افتح واحده واحده وانا هموت من التعب
متعلق ف أيدي كالونه وكيس دم
نزفت كتير أكيد
حاولت اقوم اقعد واسند ضهري
كان في كرسي ف الاوضه بصيت عليه لقيت كريم نايم
صعب عليا بس خلاص اللي يصعب عليك يفقرك
ودخلت ممرضه
واول مابصتلي ابتسمت وقالت :
– اخبارك أي النهارده شكلك أحسن
– اه الحمد لله كويسه
هو انا نزفت كتير
– ياااه ده انتي كنتي جايه غرقانه دم وكنتي خلاص بتخلصي ومحتاجه نقل دم
الأستاذ ده لحد دلوقتي واخدين منو كيسين دم
ومش راضي ياكل ولا يشرب ولا يتحرك من مكانه
– هو ممشيش ؟ بقاله اد اي ؟
– تلت تيام وهو قاعد بره مبيتحركش من مكانه وصعب علينا والله
– امممم ممكن تصحيه
راحت ناحيته :
يا أستاذ يا أستاذ
قام اتنفض وهو بيبص عليا
وبص للممرضه وهو مفزوع
قالت :
اهدي يا أستاذ معلش فزعتك
المدام فاقت اهي
هز راسه وهو بيبصلي
وحد نده عليها

فقالت :
هخرج ثواني وراجعه
وخرجت الممرضه
قام وقرب مني وهو باين عليه حزين وعلي وشه الأسي
وجه وقعد جمبي علي طرف السرير وبيمد أيدو يمسك أيدي وهو بيقول :
حمدالله ع السلامه
سحبت أيدي بسرعه وبصيت الناحيه التانيه
قال بصوت مبحوح :
انا عارف انك زعلانه وحقك بس خلينا نخرج من المستشفي انا مش متحمل وجودك هنا وانك بتتألمي
بصتله والدموع ف عيني وبصوت قوي قولت :
انا هنا بسببك ومش هنسي ابدا اللي عملتو فيا ولا حتي بعد سنين
فبلاش النظره اللي ف عنيك دي ووفر كلامك
– ارجوكي يا غرام
– ارجوك انت اتفضل مش عاوزه اشوفك
اتفضل اخرج يلا
فضل باصص وساكت
– اخرج بقولك
وقام وخرج من الأوضه
وفضل واقف برا
وانا خلصت كيس الدم وعملولي تحاليل بس كنت لسه تعبانه فقالو مش هيخرجوني دلوقتي
وف نفس اليوم جه عمي وباسم وسعد وضحي
بس صباح مجتش معاهم
دخل عمي وكان علي وشه نظرة لهفه:
الف سلامه عليكي يا غرام يا بنتي انشالله اللي يكرهك
ينقطع ايدو اللي عمل فيكي كده
وبص لكريم وقال :
نخرج بس من المستشفي وانا هربيك من أول وجديد
كريم بصله وهو حزين
باسم بغضب :
حسابك معايا انا
ان ما قطعتلك أيدك مبقاش أنا يا واطي
انك تعمل فيها كده حسابك معايا عسير
كريم بغضب :
اتكلم علي أدك وانت السبب ف كل البلاوي اللي احنا فيها
ربنا ياخدك يا أخي

– انا اللي قولتلك تشك فيها
يا بجاحتك ولا بتقول بتحبها
انت كنت عاوز بس تاخدها عشان غيران مني
طول عمرك وعينك ع الحاجه اللي انا بحبها
– متلم نفسك انت بتتكلم علي مراتي
– صدقني بعد اللي انت عملتو هتطلقها بالذوق بالعافيه هتطلقها
– طب اسكت بقي احسن والله مهتخرج من هنا وهروح فيك ف داهيه
عمي شخط فيهم :
حلو اوي وانتو قاعدين تقلو قدبكو علي بعض وانا قاعد وتهددو بعض
كريم :
خليه يبعد عني
باسم :
حااااااضر بس لحد منخرج من هنا ونطمن علي غرام
كل ده وانا قاعده اتفرج عليهم
خلاص مبقاش يهمني كريم ولا باسم ولا أي حد
انا غلطت فعلا اما افتكرت ان البيت ده هيخرج منه حد نضيف
وخرجت من المستشفي
واحنا داخلين البيت انا وهو
مطلعتش معاه
وقفت وقولت :
مش هطلع فوق انا هدخل بيت جدي

كريم :
غرام لا انتي هتطلعي شقتك
– مبقتش شقتي
انا هدخل شقة جدي اقعد فيها مؤقتا لحد ما ربنا يسهل
– طب هدخل معاكي
– لأ اطلع شقتك
عن أذنك هات المفتاح من فوق
– غرام والنبي متعملي فيا كده
– هات المفتاح بقولك أحسن والله أبات ف الشارع وميهمني
طلع فعلا جابلي المفتاح
ودخلت ومعرفتش امنعه يدخل فضل واقف ويشد ف أيدي ويبوسها ويبكي
– غرام أبوس أيدك سمحيني
غرام قدري موقفي
– ابعد ايدك القذره عني
انت هتبقي ف حياتي زي الكلب لحد ماتغور ف داهيه
مش ده كان كلامك ليا مش ده اللي قولتو
– غرام والله مكنت ف وعيي
انا اتجننت انا كنت هقتل باسم

بس فضل يصرخ انو محصلش وانو
– وحتي بعد ماقال كده مصدقتش
ضيعتني وضيعت كل حاجه حلوه كنت شيلهالك
انا بكرهك يا كريم بكرهك
– غرام متقوليهاش لو سمحتي
– طلقني لو عندك ذرة نخوه أو رجوله طلقني
انا مش هعيش معاك وحد الله بين وبينك
فضل يعيط زي العيال
بس جوايا مرار من اللي عملو فيا
شخطت فيه :
برااااااااااااااا
وفضلت أزوقه لحد ما طلعته من الباب وهو عمال يعيط وطردته بره وقفلت الباب
ودخلت وفضلت أعيط ع السرير
لحد ماهديت وابتديت أفكر
أول الخيط ان صباح هيا اللي عملت الموضوع ده فيا أو ضحي أو الاتنين مستبعدش مهما عجينه واحده
بس الأكيد انهم كانو عارفين ان اننا وكريم عايشين مع بعض زي ألاخوات

أكيد عرفو مهو مش معقول هيعملو كده وهما عارفين اني متجوزاه
مهي أي واحده بتحمل
للكاتبه مي علي
قررت أني لازم اروح للبت بتاعت المعمل
وهجيب قرارها وهعمل بلاغ بكل حاجه لو متكلمتش
وده اللي خطته فعلا
بس كنت تعبانه ومش قادره اتحرك
وعدت أيام وانا بتعافي وكريم ف محاولات كتير انه يصالحني
وكل يوم يتخانق هو وباسم
والخناقه تهدي
لحد ما مسكو ف بعض وكريم رفع علي باسم السكينه وصوتهم كان عالي
وفعلا كانو هيموتو بعض
وصباح واقفه تصرخ
فطلعت وفضلت أشد ف كريم
واتعورت ف أيدي بسببه
ساعتها بس سابو بعض
وطلع عمي ساعتها ولأول مره أشوفه كده
نظرة غضب كأنه مش عمي اللي طول حياته ف لامبالاه وبياخد أوامره من صباح
أول ما صباح شاافته جريت عليه :
إلحق ولادك يا أحمد هيموتو بعض
للكاتبه مي علي
زقها وهو بيقول :
دلوقتي خدتي بالك ان ولادك هيقتلو بعض
دلوقتي حسيتي بالكره اللي ف قلوبهم
مانتي السبب
بصتله ومتفاجئه :
انا السبب يا احمد ؟
– اه انتي السبب ف كل بلوه دخلت البيت ده
من زماااان اوي
انتي السبب ف تحريضي علي أبويا لدرجة مات وهو زعلان مني
انتي السبب ف خسارتي لأخواتي
انتي السبب ف كرهنا لبعض
فكراني مش عارف انك كنتي بتحبيه وكان نفسك هو اللي يتجوزك
فكراني مش عارف انك نزلتيله البيت وطردك زي الكلبه بره
ومقدرتيش تسكتي ازاي طبعا يرفصك برجله
تقومي توقعينا ف بعض وتلفقيله بلوه
ساعتها كنت هعمل اي لازم اعمل نفسي مش عارف
هقول ايه مراتي بتحب أخويا وبتجري وراه وبتعرض نفسها عليه
ولا أقول اني كنت طرطور ولابس عمه
حبي ليكي عماني وفوقت متأخر أوي
دلوقتي بس خدتي بالك ان عيالك هيموتو بعض هههههههههه الزمن بيعيد نفسو ياختي
وبردك

انتي السبب
– ههه انا السبب
بعد كل ده انا السبب
اخدتك دلدول ماشي ف ديل أبوك وملكش كلمه برياله
خليتك راجل ونضفتك بعد ما كنت جلنف عرفتك أزاي تفكر وتاخد حقك ويبقي عندك بدل الجنيه ألف
جبتلك عزوه رجاله يسدو عين الشمس
روحت اتجوزت عليا وقولت ماشي وماله
جيت عليا وقرفتنني ف عيشتي كل اما اجي ابصلك ولا تقرب مني اقرف وابقي هموت
ومع ذلك استحملت عشان عيالك عشان أخليك حاجه و عش
للكاتبه مي علي
قاطعها ومسكها جامد وقال :
عملتي كل ده عشان نفسك مش عشان حد
عشان النقص اللي عندك يابنت الناقص
عشان ازاي فلانه احسن منك
تروحي لمشيخ تعملي عمل لناس نيتك تخربي بيوتهم عشان النقص اللي عندك
تقعدي وتخططي مليون خطه ف دماغك تخربي بيها بيوت وتقومي بيها ناس علي ناس عشان مصلحتك
حتي أخواتك كرهوكي وقفلو بيبانهم ف وشك
– مش محتاجه لحد
هنا بيتي وكل حاجه ملكي
– ههههههههههه امك ف العشه
– لاياحبيبي أمك انت
انت ناسي التوكيل العام اللي عملتهولي من سنه
– وقتها كنت فوقت ومعدتش بريل زي زمان
وخلاص لغيت التوكيل
اومال كنت جايب المحامي ليه
فضلتي سنين تدحلبي زي الحيه عاوزه تورثيني بالحيا
عاوزه فلوس وبيوت وعماير يابنت المقشف
تاخدي شقه وتعب أبويا وأخواتي وتعبي
مسكت ف رقبته :
يعني اييييييييييي
نفض أيدها وزقها ع الأرض :
يعني انتي طالق بالتلاته يا صباح وأكراما لعيالي بس هسيبك قاعده ف البيت ده لحد ما تجيلك غوره تاخدك
قامت من الأرض وهترفع أيدها عاوزه تمسك فيه
راح رازعها بالقلم :
اتفوووو عليكي وعلي أي حرمه تشبهك
علي اللي يربي حيه ف بيته توقع بينو وبين أخواته
علي أي حرمه تمشي جوزها علي كيفها واي راجل يمشي ورا حرمه زباله زيك
إلهي ربنا كان خدني يوم ما وقعت فيكي
وشخط فينا كلنا :
كل واحد يروح علي شقته مشفش حد هنا
سيبوها لوحدها لحد ما ربنا يجحمها
يلاااااااااااا
انا خرجت وكريم ورايا وضحي
وهيا طبعا مسكتتش
وفضلت تهبهب
انا نزلت علي شقة جدي

مش عارفه أفرح ولا أزعل
للكاتبه مي علي
شويه ولقيت عمي نازل وواخد شنطه معاه
وكريم نازل وراه
وعمال يمسك فيه يمنعه يمشي
بس عمي مرضيش يرجع ومشي
معرفش راح فين
بس سمعته قال انو راجع
انو بس محتاج وقت يقعد لوحدو
وقال خلو بالكو من بعض
والبيت كله بقي متوتر
مش طايقه أشوف حد
وكريم كل اما أشوفه اشتمه
وهو مش راضي يطلقني
بس صحتي اتحسنت
قررت بقي أروح للمعمل وأعرف الحكايه
كان لازم أروح قويه عشان متستهفأنيش
للكاتبه مي علي
لبست وخرجت
لقيت كريم ف وشي :
رايحه فين
– ملكش دعوه
– غرااام رايحه فين بقولك
ومسك أيدي جامد
– ايه هتضربني كمان مره ولا حاجه
اتفضل اهو وبردو مش هقولك
هدي وبصلي بحنيه :
طب بس رايحه فين قوليلي وانا هسيبك
– لأ ولأ يعني لأ
– طب خلاص هاجي معاكي
– بردو لأ
– غرااام انتي مراتي فاهمه يعني حقي أعرف راحه فين وامتي وليه
– هههه مراتك ده كان زمان
انت بالنسبالي خلاص مت يا كريم مت
وكلها مسألة وقت وأخلص منكو ومن بيتكو وقرفكو
ووسع كده بقي عديني اوووف
وسبته وخرجت
وانا عارفه انه هيجي ورايا
وروحت المعمل
ولقيت البت قاعده ع المكتب لوحدها
اول ما شافتني وشها قلب واتنفضت
– اييا حلوه مالك اتخضيتي ليه
الا قوليلي فين المدام اللي كانت معاكي المره اللي فاتت ؟
– مد مدام كوثر
مش بتيجي انهارده
– اممم طب كويس عشان نتكلم علي رواقه
تحبي نتكلم هنا ولا ف القسم
– قسم ؟ قسم ليه يا مدام
للكاتبه مي علي
– منا بقيت مدام فعلا والبركه فيكو
بأختصار يا حلوه انا معايا اللي يثبت اني كنت بنت
وكمان الست اللي جت اتفقت معاكي اتشدت عشان انا بلغت وقدمت التقرير للقسم
وهيا هتتكلم اكيد لأنها معكوشه ف القسم وعملين معاها أحلي واجب

فتتكلمي انتي معايا وتقولي أي اللي حصل وانا هقول انك ملكيش دعوه ولا تحبي
تشرفي ف القسم وتتفضحي
– لا والنبي قسم لأ ابوس أيدك

طب عاوزه تعرفي اي وانا هقولك
– كل حاجه جاتلك أمتي وعملت اي وطلبت ده ليه
– طب وانا أيش دراني انك مش هتسلميني بعد ما اقولك
او تكوني بتسجلي
– ادي الموبايل اهو مفيش تسجيل
انطقي
فضلت ساكته
– لا شكلك هتتعبيني انتي تشرفي ف القسم ويقرروكي بمعرفتهم سلامو عليكو
– استني بس استني هقولك الكلام أخذ وعطي
– طيب ها احكي انا سامعه
بصتلي وقالت ………..

جوزى ضربني وانا حامل وكان عايز يموتني الفصل الثالث بقلم مي على #3

 901 اجمالى المشاهدات,  3 اليوم

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

Advertisement

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 5 / 5. عدد الأصوات: 2

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

As you found this post useful…

Advertisement

Follow us on social media!

Continue Reading
Advertisement
1 Comment

1 Comment

  1. ياريت تشكرونا على المجهود فى نقل وكتابه الروايه لحضراتكم

    Reel-Story Note

  2. Pingback: جوزى ضربني وانا حامل وكان عايز يموتني كاملة بقلم مي على - Reel-Story - رييل ستورى

Leave a Reply

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

The maximum upload file size: 128 ميغابايت. You can upload: image, audio, video, document, text, other. Links to YouTube, Facebook, Twitter and other services inserted in the comment text will be automatically embedded. Drop file here

روايات مصرية

قصة دخان قبر كاملة للكاتب مصطفي مجدي

Published

on

By

4.2
(19)

وقت القراءة المقدر: 8 دقيقة (دقائق)

#دخان_قبر #دخان_قبر

.دخان قبر

دُخان قبر .. كاملة
اضطررت للمغادرة فى هذا اليوم العصيب تاركًا امرأتى الحامل في شهرها التاسع لتحيا حياة بسيطة اثناء غيابى ، فهي امرأة صالحة واعلم جيدًا ان أثناء عودتى ستكون فى انتظارى ، ورغم توسلها على عدم مغادرتى لهم، ولكن ضيق الرزق جعلنى اسافر الى مكان نائي لعل وعسى احقق هناك مالم استطيع تحقيقه هنا فى قريتنا الفقيرة ، مر الشهر تلو الآخر وطالت مدت ذهابي وفي يوم الأيام قررت الرجوع والكف عن البحث عن الرزق ، فقد رزقنى الله الكثير من المال والآن استطيع ان اشترى قطعة ارض واقوم بزراعتها واحيا بجانب ابنى وزوجتى الجميلة الصالحة ولكن عند وصولى الى بيتى الصغير تحطم كل هذا فقد وجدت المنزل فارغًا ، فهرولت مسرعاً الى جارى وسألته عن زوجتى وابنى ولكنه اجابنى بحزن شديد.


=
لقد ماتت زوجتك وهي الآن بدار الآخرة
سألته بحسرة:
..
هل ماتت هي وابنى ؟
=
لا الطفل مازال حياً ولكنا لانعلم عنه شيئًا
ثم استطرد الرجل حديثه متسائلاً بحزن:
=
هل كانت امرأتك صالحة؟
اجبته بغضب:
..
بالطبع كانت صالحة ، لم تسأل هذا؟؟؟

=
لأنه اثناء دفننا لها تصاعد دخانًا كثيفًا قبرها وإلى الآن لم يذهب هذا الدخان، واختفى ابنك الصغير بعدها ، ولم نجده الى الأن، وافتى شيخ القرية ان زوجتك يتصاعد من قبرها الدخان لأنها كانت غير صالحة ، لانه قبل ليلة وفاتها ، سمعنا اصواتًا ولعياذ بالله تشبه بجماع الزوج لزوجته تخرج من بيتك الصغير
قاطعته بغضب:
..
ماذا تقول؟ لايمكن ان تفعل زوجتى هذا
تركته وذهبت فى طريقى، وانا الآن افكر مليًا فى ابنى وفي حديث هذا الرجل الذى يبدو انه جن جنونه هو ومن حوله
فى منتصف الليل قررت ان اذهب الى قبر زوجتى لكى اتبين صحة كلامه عن الدخان وايضًا احاول ان اتقصى اي شيئًا عن الأمر ، وبالفعل ذهبت الى المقابر حيث دُفنت ، وبمجرد ان اقتربت قبرها بدأ الدخان الكثيف يتزايد ويتكاثر وحدثت المفاجأة الكبرى التى لم اكن اتوقعها قط.

فزوجتى خرجت وسط الدخان باكية ، فالدموع تنهمر من عينيها كالسيل ، ثم قالت لي فى حزن شديد:
=
تعلم عني انى صالحة وانى اشهد الله انني لم اخونك يومًا قط ، وانى بذلت كل مابوسعى للحفاظ على حياة ابننا الذى لم يهنا قط بحضن أمه ،لقد اغتصبنى جارنا بشدة هو واثنان اخران خارج القرية ، فقد ساومنى بين حياة ابنى وان اسلم له نفسي ، قاومت بشدة ، ولكنهم تكاثروا علي وفعلوا بي مافعلوه حتى سقطت امامهم متوفيه ، النار بداخلى هي ماتشعل هذا الدخان ، ولن تهدأ حتى تجد ابنى سالمًا وتأخذ حقى منهم ، فقد القوا بإبننا فى سلة المهملات الموجودة على جانب الطريق ، حددت مكانه من صوته ، فأنا استطيع ان اسمع صراخه الى الآن .
اختفت زوجتى فجأة ولكن لم يختفى الدخان ، هرولت مسرعًا الى البيت للإمساك بالجار الغادر الذى طعن فى شرف زوجتى وهو السبب فى كل هذا ، واقسمت ان اشطره نصفين ……………..
احضرت السكين شقتى واتجهت مسرعًا تجاه شقته ، ولم انتظر حتى اطرق بابه ، اندفعت دفعًا تجاه الباب ، فوجدته ملقى على الأرض والدم يسيل منه من كل صوب وحدب ، يبدو ان هناك شخص اخر قد اتم مهمة قتله قبلى ، وحرمنى من شرف نيل روحه ، وبعد مرور لحظات قليلة سمعت اصوات سيارات الشرطة والإسعاف وبدأ الضجيج يتزايد حولى ، وسمعت الجيران تلومنى فى آسى قائلين:
=
لماذا قتلته يازيد؟ لماذا قتلته


تعالت ضحكاتى وسط آسى ودموع الجمع حولي ، فلو اقسمت انى لم اقتله ماكان احد سيصدق هذا ، السكين فى يدى ، وهناك اثار لكسر الباب ، اي عاقل سيصدق ان القاتل شخصًا آخر غيرى؟!!، تم حجزى فى قسم الشرطة التابع للقرية لإجراء التحقيقات وتسجيل اعترافى على ارتكاب الجريمة وكانت اجابتى الموحدة هي
..
لم اصل باكرًا لأُتم المهمة قبل القاتل الحقيقي ، فلعنه الله حرمنى شرف قتل هذا الخسيس
وتم سجنى على ذمة القضية لحين الإنتهاء التحقيق ، وكأن الله يرتب كل هذا لاجل ثريا زوجتى الحبيبة ، انهكنى تعب اليوم الشاق من التحقيق الى السجن وغيره ودخلت فى نوم عميق ، ورأيت زوجتى الطاهرة تشير إلى اثنين يتواجدون بعنبر السجن الذى اتواجد به ، وقالت لى فى حسرة ، هم البقية ، هم من سلبونا الفرحة وقتلوا سعادة قلوبنا ، انتقم منهم يازيد.
استيقظت على وجوههم الدنيئة ، وامسكت بواحد منهم بشدة ، فالتفت يدي حول رقبته ، كدت ان اقتلعها ولكن الاخر انقذه مني بعد ان انهال علي بالعديد الضربات المتتالية ، فقدت الوعي بعدها مباشرًة، وبمجرد ان علم مأمور السجن بما حدث ، حتى قام بعزلى عنهم واتم اجراءات نقلهم الى سجن آخر حتى يتجنب المشاكل التى سوف تأتى من طرفى لهم.
ولعدم وجود جانى فى قضية قتل جارى الخسيس ، حكم علي القاضى بـ 25 عامًا سجن ، بتهمة الشروع فى القتل ، لم احزن على الحكم الظالم ولكن حزنى الشديد على عدم قتلى للاثنين الآخرين وعلى ابنى الذى القوه فى سلة المهملات تاركين كل من هب ودب ينهش فى لحمه البرئ قبل ان يصلب طوله .

ولكن الذى طمأنني عندما عاودتنى ثُريا زوجتى فى المنام مرة آخرى وهذه المرة كان وجهها موردًا مستبشرًا خير وقالت لى فى هدوء:
=
لاتحزن يازيد ، فما بدأته سيُكمله ولدنا حمزة ، فإن الله معنا لن ينسانا ابدًا
مكثت فى السجن بضع سنين ، اعتقد انه مر اكثر من عشرون عامًا وقد بدأ المرض يآكل فى جسدى ، خلال فترة السجن قد اصابنى الكثير والكثير من الامراض المزمنه ، وذات يوم اشتد علي المرض وتم نقلى الى المستشفى وهناك وجدت طبيبًا يخرج من وجهه نورًا مباركًا ، شعورى تجاهه لم يوصف من قبل ، اطمئن علي واعطانى الدواء بعد ان القى علي الكثير من الكلمات العذبة ، ولكن المرض اصبح مريرًا عندما رأيته يُعالج الخسيسان اللذان انتظرت قتلهما طويلًا….
لم اطيق مارأته عيني من عطف وحنان لرجلان لا يعرفان عن الإنسانية شئ، هممت فى الوقوف حتى امنعه من اعطاء الدواء لهم، وان احاول مجرد محاولة لقتلهم عسى ان يفلح الأمر قبل ان ينتهي عمري.
لم تسعفنى قدمى على الوقوف ومنعه وكان السقوط من نصيبي، فهرول الطبيب مسرعا لإنقاذى وبالكاد نجح فى اعادتى الى “السرير”، نظر لى في هدوء شديد ثم قال لي متسائلاً:


=
لماذا حاولت الوقوف؟ ولم ملأ وجهك هذا الغضب؟
نظرت له واجبت فى غضب
..
ماضحيت بحياتى من اجله امامى ولا استطيع ان اصل اليه
=
ماهو؟!!
..
قتل هذان الخسيسان
واشرت اليهما، وبدا على الطبيب الاهتمام وقال لى فى شغف
=
ارجو ان تقُص علي الامر
اومأت رأسي ايجابا، وبدأت فى سرد احداث القصة كاملة وكلما تعمقت فى القصة لمعت عيناه وزاد اهتمامه، فور انتهائي وجدت عيناه تدمع، ونظر لى فى لطف وقال:
=
صدقت في كل شئ وادعو الله ان يعينك على ماسيأتى وان ينجيك من مرضك هذا
..
عجباً..احقاً صدقتني؟

=
هذان الرجلان جاءا هنا فى صدمة نفسية عنيفة، عقب دخولهما السجن توجهت زوجتهما الى مماسة البغاء، وفور خروجهم من السجن فى المرة الأولى اكتشفا الأمر وقاما بقتل زوجتهما، ومن ثم عادا مرة آخرى الى السجن، وطوال فترة علاجهم النفسي كانا يقولا:
..
هذا ذنبك يازيد
وانا الان علمت من زيد ايها الرجل الصالح، ارتمى الطبيب فى حضنى وقال لي فى لهفة وشغف وحنان
=
لقد القانى اهل الحرام فى سلة المهملات ولم يعلما ان امر الله نافذ لامحالة ياابي، لقد رباني رجُل صالح مثلك حتى وصلت لما انا عليه الآن وفعله فى رقبتي الى يوم الدين،ولكن علي اولا ان اتمم مهمتك ياابي وآخذ ثأر والدتى وثأرك بيدي
توجه الطبيب ابني اليهم في غضب عارم، ولكن ندائي له منعه من السير، نظرت له بعدما امسك بيدى ليساعدنى على الوقوف، وقولت له:

=
يجب ان انهي مابدأته بنفسي حتى تهدأ نار قلبي
واثناء حديثنا رفع احدهم يده فأمسك بكابل كهربائي خارج من عداد الإضاءة المتواجد فوقه فأصابته صدمة كهربائية شديدة وحاول ان يستنجد بالخسيس الآخر ولكن طالته الكهرباء ايضا.
تفحمت وجوههم امام نظرنا وكأن الله اراد ان نراهم ينالوا عقابهم امامنا فى الدنيا، ولكن عليهم من الآن الاستعداد لعذاب الآخرة، فعذابهم فى الدنيا هين، وفى الاخرة عذابهم عظيم.
تمت

 

Advertisement

 3,198 اجمالى المشاهدات,  17 اليوم

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 4.2 / 5. عدد الأصوات: 19

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

Advertisement

As you found this post useful…

Follow us on social media!

Continue Reading

روايات مصرية

رواية تربية ابليس خطيبتي حامل الجزء الثامن

Published

on

By

4.2
(18)

وقت القراءة المقدر: 5 دقيقة (دقائق)

#تربية_ابليس #خطيبتي_حامل

8..
……………..

8..#
كلام الدكتور انها حامل فى 3 شهور و12 يوم جننى ، ازاى حامل واحنا متجوزين بقالنا شهر واسبوع وحتى لو حامل مني لما عملت معاها علاقة قبل الجواز يادوب كان هو شهر واحد يعنى شهرين بس ، مقدرتش اتكلم قدام الدكتور ، اللى لاحظ اختلاف ملامحنا واعتذر وسابنا وخرج من الاوضة .

حماتى كانت منتظرة مني رد فعل ، لكن كل اللى قالتهولى:

= هنأجل كل كلامنا للبيت ، مش عايزين فضايح

Advertisement

سكت وخدت هدير وحماتى وروحنا ، وانا فى الطريق قعدت افكر فى الحلم وازاى حماتى كانت مديالى طفل شيطانى ووقعت من على صخرة كبيرة ، الافكار كلها فى دماغى اتلغبطت ، لكن بعيد عن كل ده ، موضوع طلاقي من هدير بقى امر محتوم ، كل تفكيرى ان مجرد ماهدخل البيت هرمى عليها يمين الطلاق واخلص الموضوع وننهي كل شئ واللى فى بطنها ده تنزله وخلصنا.

اول مادخلنا البيت ضربت هدير بالقلم على وشها وقعت على الارض وزقيت حماتى وقولتلهم بغضب:

= شغل التلبيس ده مش عليا ، بنتك تقضيها دعارة بره وترسموا الخطة الجامدة وتخلى بنتك تنام معايا وتقولى اصل اغتصبونى قبل كده وماما هتروح فيها ، هُب انتى تيجي ويغمى عليكي وتعملى الشويتين دول ، فأقولك اتجوزها ويشيلها العبد لله الغلبان ، لا انتوا تفوقوا كده ، ده انا هرفع عليها قضية زنا واثبات نسب ولو هبت فى دماغى هقتلها ومالهاش عندى دية ودفاع عن الشرف وبيني وبينكم المحاكم

هدير فضلت تلطم على وشها ، وقالتلى

= والله والله محد لمسنى غيرك من بعد موضوع الاغتصاب اللى قولتلك عليه

Advertisement

قطعت حماتى كلامها وقالتلها:

.. اغتصاب ايه يازفتة الطين؟!.. ايه اللى بتقوليه ده ؟!

استفزتنى بكلامها جدًا ، انها عاملة نفسها متعرفش حاجة ، وقولتلها:

= هو انتى هتعمليهم عليا ياولية ، مرة الاقيكي قالعالى فى الحمام ومرة فى الصالة ، واشوف حاجات غريبة ، انتى عاملالي عمل ؟!

هدير قطعت كلامى وقالتلى:

.. ايوة يبقى هو .. هو السبب وهو اللى عمل كل ده!

Advertisement

= هو مين يابت ؟

.. واحد قالتلى عليه ياسمين صاحبتى ، انه هيرجعنى بنت تانى قبل مانتجوز باربع شهور وقبل اساسا مااشوفك

= واحد مين ؟ وحصل عنده ايه ؟

.. الراجل ده بيعمل اعمال وحاجات زى كده ، اول ماروحتله:

“فلاش باك” ياسمين وهدير قدام شاب فى اواخر الثلاثينات ماسك سبحة فى ايده وقصاده مبخرة قال لهدير:

Advertisement

.. احكيلي

= من سنتين كنت راكبة ميكروباص فيه 3 ستات واربع رجالة ، وكانت الساعة 10 بليل ، احنا عندنا المنطقة فى الوقت ده بتكون هادية ، واحدة منهم حطتلى منديل على مناخيرى وبعدها محستش بنفسي ، يادوب لما فوقت وبدأت افتح عيني ، لقيت الغويشة الدهب والخاتم والموبايل مش موجودين ولقيت هدومى جنبي وانا عريانة وفيه دم بين رجلي وواحد من الرجالة بيلبس وبيكلم صاحبه وبيقوله ، اهي فاقت اهي يابختك ، انا اللى تعبت وفتحتها ، حاولت اقاوم الباقى معرفتش ، نام معايا الثلاثة التانيين بعد ماربطوا ايدى فى السرير

.. ماخافوش انك تعرفى اشكالهم وتبلغي عنهم؟!

= لا دول باين عليهم سوابق وهربانين من قضايا ، انا حمدت ربنا انهم مقتلونيش بعد مااغتصبونى ، لان واحدة من الستات اللى كانت معاهم ، “القصة للكاتب مصطفى مجدى” قالتلهم سيبوها كفاية عليها كده لاحسن يحصلها حاجة وهما ولا هنا ولا خدوا بكلامها اساسا ، وبعد ماخلصوا خدرونى تانى ورمونى على الطريق

.. حلك عندى ، بس اتمنى انه ينفع معاكي لانه احيانا مبينفعش مع كل الناس

Advertisement

= ايه هو ؟ الحقنى بيه ، لاحسن انا مش قايلة لماما حاجة ولو عرفت هتقع من طولها ، واليوم ده قولتلها ان طلعوا عليا ناس سرقونى وضربونى وكنت فى المستشفى ومجبتلهاش سيرة الاغتصاب

.. خشى الاوضة اللى جوه دى ، هتلاقى عصير اشربيه عقبال مااجيلك

دخلت وشربت العصير محستش بنفسى خالص ، ومعرفش بعد اد ايه فوقنى وقالى:

= للاسف منفعش معاكي ، انا حاولت اركبلك الغشاء جوه بس عندك بقى واسع زيادة عن اللزوم ومش هينفع ، الظاهر كده انهم افتروا وهما بيغتصبوكى

قطعت حكايتها اللى بتحكيهالى دى ، وقولتلها:

Advertisement

= حالا تقومى معايا انتى وامك نروح للراجل ده ، ويمين بالله لو بتكذبى لاكون قتلك

نزلت وروحنا لمنطقة عشوائية فى السيدة من ناحية المدبح ، وشاورتلى على بيت الراجل اللى قالتلى عليه ، قولتلها:

= قبل مانخشله ، كلمي ياسمين صحبتك واساليها عن اليوم ده وافتحى الاسبيكر علشان اسمع بنفسي واتاكد ان كلامك صح ……

رواية تربية ابليس خطيبتي حامل الجزء التاسع

 5,300 اجمالى المشاهدات,  17 اليوم

Advertisement

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 4.2 / 5. عدد الأصوات: 18

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

Advertisement

As you found this post useful…

Follow us on social media!

Continue Reading

روايات مصرية

رواية تربية ابليس خطيبتي حامل الجزء التاسع

Published

on

By

4.2
(17)

وقت القراءة المقدر: 4 دقيقة (دقائق)

#تربية_ابليس #خطيبتي_حامل

9..

الحلقة التاسعة..تربية ابليس.. خطيبتى حامل وحماتى عاهرة
هدير مسكت التليفون واتصلت بياسمين صاحبتها وفتحت الاسبيكر وقالتلها:
= فاكرة الشيخ اللى وديتيني عنده علشان الموضوع اياه
.. اه ، ماله
= عايزة اروحله تانى يمكن يقدر يعمل حاجة
.. يابنتى ماهو قالك مش هينفع ولا هو هري وخلاص وبعدين ممكن لو روحتيله تانى ، يطلع منك مصلحة
شاورت لهدير تقفل المكالمة معاها ، وقولتلها يلا بينا ندخله
دخلتنا فى حارة ضيقة من ناحية المدبح عند السيدة زينب ، حارة كده شبه بتاعة الافلام الاجنبي اللى بيبيعوا فيها مخدرات ، شكلها اساسًا يخوف ، نادورجية واقفين فى كل مكان ومخبين اسلحة بيضا تحت الرملة ، وكأنهم بيستعدوا لاى خناقة مفاجأة وكمان علشان لو جه البوليس ميعرفش يمسك حد منهم ، واحد من اللى واقفين سألنى على باب الحارة :
= داخل ليه؟

..

عايز الشيخ يعقوب
= بخصوص ايه؟
.. موضوع عندى وعايز اخلصه
طلعت 100 جنيه من جيبي وحطيتهاله فى جيبه على سبيل الرشوة ، شاور للرجالة التانية انهم يدخلونا ، لما دخلت استنيت فى صالة ضيقة ، فيها اتنين او تلاتة جايين يقضوا مصالحهم عنده ، بعد حوالى نص ساعة دخلتله ، واول لما دخلنا عليه هز راسه وقالنا :
= اهلا اهلا انا قولت انتوا هتيجوا من بدرى ، اتاخرتوا ليه؟

بصتله بغضب وقولتله :
.. يعنى انت عارف ان احنا هنيجي تانى ، وببجاحتك مستنينا
رد عليا بكل هدوء:
= قعد ياتامر ، واتكلم بهدوء علشان انت متعرفش انا ممكن اعمل فيك ايه ، واكيد خايف على مراتك وحماتك
قعدت وسالته:
= عايز اعرف الموضوع كامل
Advertisement

..

بص ياسيدى ، مراتك يوم ماجاتنى ، كان عندى راجل كبير اوى ودافعلى فلوس كتير ، وكان قرأ فى كتاب قديم اسمه ازاى تطلع شيطان وتخليه فى خدمتك ، بعض الحاجات اللى كان عايز يطبقها وكان لازم بنت ماتمتش 20 سنة ، وصادفت مراتك ياسيدى انها تيجي فى اليوم ده ، وطبعًا بالنسبالى فرصة متتفوتش ، وبصراحة قولت الراجل بيخرف والكلام اللى جايبه من الكتاب ده تهييس وهري ، وعلشان كده قولت اجرب ، وفعلا نفذت الطريقة اللى موجودة فى الكتاب وحطيتها فى هدير وادى النتيجة بقت حامل على طول
= يعنى هدير حامل فى شيطان؟!!
.. معرفش كل اللى اقدر اقولهولك ، ان هنستنى للولادة وبعد كده نشوف الكلام ده حقيقي ولا لأ
= يعنى استنى لما العيل ييجي ويتحسب على اسمي حتى لو مش شيطان وهو مش ابنى؟!
.. لا   مش هتستنى
= ازاى؟!
.. انت مراتك فى الشهر الكام؟

=

الدكتور بيقول ان الجنين عنده 3 شهور ونص
.. يبقى هتستنى شهر ونص كمان علشان يبان
= مش فاهم
.. فى الكتاب بيقول ان الطفل ملامحه هتبدأ تكتمل فى الشهر الخامس ، يعنى ممكن تشوفه فى السونار ، وان الولادة بتكون بعد خمس شهور ونص بالظبط
= يانهار مش فايت ، طب وانا ليه استنى ، انا هخليها تنزله

.. جرب بس منصحكش ، محدش هيعرف ينزله غير لما هدير تموت ، روح الشيطان علشان تخرج من جسمها هتخرج بروحها ، وبعدين ممكن يكون هلس فى الاخر ، استنى للخمس شهور لو طلع طفل طبيعى ، هبعتك لدكتور حبيبي ينزل الجنين وخلصنا ومن غير اى مشاكل
= فرضًا طلع شيطان
.. نفس الدكتور اللى قولتلك عليه هو اللى هيولدها وهاخد منك الجنين واديه للراجل ويادار مادخلك شر وهطلعلكم مصلحة منه كمان

=

يعنى
.. مفيش قدامك حلول تانية ، شرفتوا
مشينا من عنده وانا دماغى عمالة تودى وتجيب ، ومن الحاجات اللى شوفتها فى الشقة قبل كده ، بقيت شبه متأكد ان اللى فى بطنها مش انسان طبيعى ، ومفيش قدامى دلوقتى اى فرصة غير انى استنى الشهر ونص ونشوف الدنيا
عدى كام يوم ، مبقيناش ننام مع بعض ولا بنقعد مع بعض ، بدخل البيت متأخر اوى يادوب على النوم ، حتى الاكل مبقتش ادوقه فى البيت ، يمكن كنت بشوف هدير وامها بالصدفة فى الصالة وانا داخل حتى السلام مبرميهوش عليهم ، نفسيًا بقيت مُحطم ومش عارف اعمل ايه ، بعد ماعدى حوالى شهر واحنا على الحال ده ، لمحت بطن هدير كبيرة اوى ، بشكل غير طبيعى ، مش معقوله 4 شهور وتكون بطنها بالحجم ده ، حركتها بطيئة جدًا وزى ماتكون شايلة حاجة تقيلة اوى ومش قادرة تتحرك بيها ، فى نفس اليوم اللى لمحتها فيه ، وانا نايم حسيت بحد عمال يخبط ايده عليا علشان يصحيني ، فتحت عيني لقيته نفس الطفل الشيطان اللى وقعنى من فوق الجبل فى الكابوس….

رواية تربية ابليس خطيبتي حامل الجزء العاشر

 5,279 اجمالى المشاهدات,  15 اليوم

Advertisement

ما مدى فائدة هذا المنشور؟

انقر على نجمة لتقييمه!

متوسط ​​تقييم 4.2 / 5. عدد الأصوات: 17

لا أصوات حتى الآن! كن أول من يقيم هذا المنشور.

Advertisement

As you found this post useful…

Follow us on social media!

Continue Reading
روايات مصريةساعة واحدة ago

قصة دخان قبر كاملة للكاتب مصطفي مجدي

روايات مصريةساعتين ago

رواية تربية ابليس خطيبتي حامل الجزء الثامن

روايات مصرية3 ساعات ago

رواية تربية ابليس خطيبتي حامل الجزء التاسع

روايات مصرية5 ساعات ago

رواية تربية ابليس خطيبتي حامل الجزء العاشر

قصص اسلامية5 ساعات ago

الراعى واليهودى المشكك ف القراءن

قصة و عبرة6 ساعات ago

عزمت اهلى على الغداء فماذا فعلت زوجتى

قصص حدثت بالفعل6 ساعات ago

قصة حدثت بالفعل : زوجان يصران على الطلاق

قصة و عبرة8 ساعات ago

قصة تبكى من اجلها :مفيش امل انى اخلف تانى

اجتماعيات9 ساعات ago

كيف تتفادى الانبهار الوهمي بشخص وتعجب به بعقلانية؟

أشعار وخواطر11 ساعة ago

السند مش ببقى أخ

قصة و عبرة11 ساعة ago

أراد أحد الأمراء أن يتزوج فماذا فعل

قصص اسلامية12 ساعة ago

أعظم موتى في تاريخ البشرية

فضفضة رييل ستورى12 ساعة ago

زوجي يخونني مع جارتي

ادب نسائي14 ساعة ago

قصة حامل ليلة الزفاف

شهر رمضان15 ساعة ago

عدد المشركين في غزوة بدر

قصص الإثارة4 أشهر ago

رواية رغبه متوحشه (كامله)

قصص حدثت بالفعل3 أشهر ago

رواية هنا فى الاعماق – بقلم مايا بلال

قصص الإثارة4 أشهر ago

رواية بنت بمدرسة عيال اغنياء بقلم ماري جو

قصص متنوعة3 أشهر ago

حكاية ليلى واحمد وجارتى ابتسام

قصص الإثارة4 أشهر ago

رواية بنت فى ورطه بقلم كوكى سامح

ادب نسائي4 أشهر ago

قصة غرام اولاد الالفي بقلم سماء احمد

ادب نسائي4 أشهر ago

رواية ظلام البدر +21 بقلم بتول

روايات مصرية4 أشهر ago

قصة حماتي كامله للكاتبه ايمي رجب

روايات مصرية4 أشهر ago

رواية كبرياء عاشقة بقلم هدير نور(كاملة)

ادب نسائي4 أشهر ago

تكملة رواية ظلام البدر +21 بقلم بتول

قصص متنوعة4 أشهر ago

عايشة عند اخويا ومراتو بلقمتى ويارتني بلاقي اللقمه

روايات مصرية4 أشهر ago

رواية براءتي الجزء الحادى عشر بقلم كوكي سامح #11

ادب نسائي4 أشهر ago

تابع رواية ظلام البدر +21 بقلم بتول

روايات مصرية3 أشهر ago

رواية السم فى العسل بقلم كوكى سامح

قصص الإثارة4 أشهر ago

قصة حماتي وزوجتي الحامل +18 للكبار فقط

Facebook

Trending-ترندينغ